Ads by Google X
رواية العمارة اللى قصدنا الحلقه التاسعه -->

رواية العمارة اللى قصدنا الحلقه التاسعه

رواية العمارة اللى قصدنا الحلقه التاسعه


     العمارة اللى قصادنا#

    *الحلقة9*

    _ بنت حرااام !!!

    سگتت وانا بحاول استوعب آخر جملة قالها ،، بنت حرااام!!!


    _ وقفت بعصبية وصرخت ،، انت بتخرف بتقول ايييييييه ؟؟!! ،،انت اتجننت ؟؟! ،، مين دي اللي بنت حرااام ؟؟! انت اگيد مجنون وانا غلطانه اني جيت لواحد دجال ومجنون زيك ....


    واتحرگت عشان أمشي بس وقفني صوته وهو بيقولي بهدوء : مش انتي فاضلك يومين علي عيدميلادك ال25 ؟؟


    اتجمدت مگاني لما افتگرت گلامه ،، بس انا فعلا عيدميلادي بعد يومين ،، معقول بيتگلم جد ؟؟!! وهو يعني گان هيعرف منين اصلا ؟!! ...


    لفيتله وبصيتله لقيته بيبصلي بشفقة واتگلم بهدوء : انا عارف يابنتي ان گلامي صعب عليگي بس دي الحقيقه اللي لازم تتقبليها بسررعه عشان نعرف نتصرف....


    _ مردتش ،، گنت مصدومة ودموعي نزلت بصمت لقيت شيماء اللي گنت نسيت وجودها اصلا بتطبطب عليا وهي بتعيط ،، فضلنا شويه ساگتين وبعدين شيماء سألت الشيخ : طيب هي هتعمل ايه دلوقتي يا سيدنا الشيخ ؟؟!! ،، اگيد في حل عشان تبعد الشيطان دا عنها ؟؟!!!


    _ رد الشيخ جلال وقال : للأسف منقدرش نعمل حاجه غير يوم عيدميلادها ،، لازم نرجعه للعالم بتاعه ومش هينفع غير في الوقت اللي هتبدأ فيه الطقوس لتقديمها گقربان ،، ولما يبدأ يقرب منها للإتصال الجنسي لأنه وقتها هيبقي في أضعف حالاته ...


    _ الشيخ خلص گلام وسگت وفضلنا باصين لبعض بصمت بس فجأه افتگرت حاجه مهمه وسألته : اشمعني سامح هو اللي شوفته في الحلم ؟؟!!

    قالي غالبا ممگن يگون هو الإنسان اللي بيساعد الشيطان ( ماچر ) وهو اللي عرف انك بنت حرااام واختارك گقربان ليه ...

    _ مسمعتش باقي گلامه لأن گلمه ( بنت حرام ) وجعتني اوووي ،، فجأه گده گل گرامتي وگبريائي راحوا ،، فجأه بقيت شايله العار وانا مليش ذنب في حاجه ،، بس معني گده ان امي خاينة ؟!! ،، خانت بابا ؟!! ،، ازاااي تعمل گده دي بتصلي وتصوم وتعرف ربنا !! ،، طيب واخواتي دول ههه قصدي اللي متربية معاهم دول زيي گده ؟؟!! ،،، اااااااااه علي الوجع دا !!!


    _ شيماء بيا اني تعبانه استأذنت من الشيخ ومشينا بعد ما أخد أرقامنا وعنوان بيتي وبيت سامح اللي قصادي ...


    شيماء وصلتني لحد البيت وهي بتگلمني وتواسيني ،، بتحاول تخفف عني وتطمني ،، وقالتلي انها هتستأذن أهلها ومن بگره هتيجي تبات معايا عشان تگون معايا تخلي بالها مني ومتطمنه عليا ،، وباستني وحضنتني ومشيت ...


    _دخلت البيت وانا حاسه اني مخنوقه اوووي ،، الهم عامل زي جبل علي قلبي ،، بعيش حاجه مگانتش تخطر علي بالي حتي في اسوأ گوابيسي ،، دخلت لقيت ماما قاعده لوحدها ،، اخواتي البنات نايمين وبابا وعلي في الشغل ،، گانت قاعدة بتتفرج علي التليفزيون ،، مگنتش قادره ولا مستحمله أشوفها قدامي ،، بس حسيت ان دا أنسب وقت أتگلم معاها فيه وأعرف هي عملت گده ليه ،، قعدت قدامها بس دموعي نزلت غصب عني ،، بصتلي بقلق وقفلت التليفزيون وسألتني بإهتمام وقلق : مالك ؟؟!!

    _ قولتلها : ليييييه عملتي فيا گده ؟! 

    سألتني بإستغراب: عملت ايه ؟!


    _ صوتي خرج بالعافيه ودموعي خنقتني وانا بقولها بوجع : ليييييه جبتيني من الحرام ؟؟!!


    _فجأه لقيت وشها إتغير وظهر عليها التوتر والغضب الشديد و ......


                                  الحلقة العاشرة من هنا

    إرسال تعليق