Ads by Google X
رواية الغربه الحلقة الثانية عشر -->

رواية الغربه الحلقة الثانية عشر

رواية الغربه الحلقة الثانية عشر


    #رواية_الغربة

    ح الثانية عشر قبل الأخيرة  👎


    قامت سناء بعصبية عيونها واسعه وبتروح وتيجي شمال ويمين شدت سكينة الفاكهه الصغيرة دي وقالت : لو مش هتكون ليا مستحيل تكون لغيري ي معز انت ملكي انا وبس واضح أنها دكتاتورة مش دكتورة عندها حب التملك وانانية المكانة الاجتماعية العالية والفلوس غيروها خالص وخلوها تفتكر أنها مميزة وتقدر تعمل اي حاجة ف اي وقت قررت

     تطعن معز في قلبه ومش همها أنه هيموت المهم مايعرفش ست غيرها وخلاص طلعت فوق الدور التاني وهي مستعجلة وبتسند علي ترابزين السلم المدهب بقوة كأنها بتطلب منه الدعم يوصلها لهدفها بسرعة  فتحت الباب بشويش وبصت عليه لقته بيلم حاجته قالت..

    لو دخلت عليه من وشه هيقدر عليا هو مها كان راجل انا هاخده علي خوانه عشان الضاربه تكون قاضيه 

    ابتسمت ووقفت 

    معز بيفكر .. ياتري انتي فين ي أميرة ماجاش في بالي خالص اكلمك 


    مسك فونه ورن عليها 

    تيييت تيييت تؤ الخط مشغول انا هروح لها يمكن تكون رجعت قفل شنطته وسحبها واول ماقرب من الباب حس أن في حد واقف طلع يبص لقي السكينة مرفوعه قدام صدره ..

    معز ..  ي بنت المجنونة 

    سناء .. اوعي سيبني 

    معز .. اسيبك ازاي دا انتي ليلتك سوده يعني معيشاني في كدبة وسكت كمان عايزا تقتليني 

    سناء .. معز انا بحبك 

    شد السكينة وزقها علي الارض جامد فضلت تعيط وتصرخ ،مسكت في رجله زقها تاني بقرف .. 

    معز : سناء حبيبتي انتي مريضة 

    سناء بتهز رأسها بالموافقه .. ايوا مريضه بيك ومن غيرك هموت 

    برضو مشي وهي فضلت تعيط ومنهاره طلع كريم خايف وبيترعش مش فاهم في ايه ؟ طفل شارع مالوش ذنب غير أنه ابن لحظة ضعف أو لحظة شيطان ويمكن لحظة غلط بس مهما كان هو طفل ومالوش يد في حاجة حرام يتظلم طلع علي السلم ووقف متردد شكل سناء يخوف شعرها منكوش ومكياجها اللي كان دائما مظبوط ومرسوم علي عيونها سايح ومسود ..

    كريم .. ماما 

    سناء رفعت وشها بغل .. انا مش ماما ولا عمري هكون ماما ارتاحت دي الحقيقة ودور الحنية اللي بتعمله عليا دا وفره لنفسك 

    كريم .. معلث لو زعلتك انا غلطان 

    الولد كان عنده حرف وبيتلعثم في الكلام 

    سناء .. امشي اطلع بره مش عايزا اشوفك هنا 

    كريم عيط سمعه الخدام جه وخده من أيده وقاله .. تعالي ي كريم ياحبيبي انا هجيبلك ايس كريم 

    سناء تجاهلت أن الولد مشي ومافرقش معاها خده الخدام الفقير اللي بيجري علي تلاته غيره واداه لمراته ..

    مراته .. يادي المصيبة ايه البلوة دي كمان 

    الخدام .. رزق ي ام العيال ماترفضيهوش 

    مراته … احنا قادرين ناكل عيالنا 


    الخدام .. يمكن ربنا يرزقك لأجله وحياتي عندك تكريمه انا لازم ارجع شغلي لاحسن الدكتورة حالتها صعبه انا اول مره أشوفها كدا من ساعة ماشتغلت عندهم ..

    مراته .. بضحكه خفيفه .. حاضر يكرم عشانك 

    طبطب عليها وجري رجع لشغله خاف يسبب الواد مع سناء لتعمل فيه حاجة عارف انها عصبية وماتعرفش تحب حد غير نفسها 

    تأليف .. أماني عنان 

    نزل معز وهو بيتشاهد مبسوط بحريته وخلاصه من سناء عمال يرن علي أميرة وهي تكنسل دورها قرب والدكتور دا حجزة صعب عرفت تاخد دور بالفلوس عشان تلحق تنزل الجنين بسهوله قبل مايكبر ويحتاج عملية ..

    ________ #رواية_الغربة

    حسن كل يوم يخلص شغله وينزل يدور علي معالي في نفس المحافظة مش عارف انها سافرت القاهرة في يوم كلم محمد وهو حزين ويائس .


    حسن .. ازيك ي ابن عمي 

    محمد ..  الحمد لله بخير 

    حسن .. ايه صوت الدوشة اللي عندك دا ؟

    محمد.. دوشه بص حواليه كدا علي الديسكو وفاتن اللي بترقص وتشاور له تعالي وقال 

    دا دا فرح واحد صاحبي 

    حسن .. ربنا يتمم بخير كنت عايز اتكلم معاك 

    محمد .. ممكن تخليها كمان ساعتين بس عشان بينادولي 

    حسن .. هما كلمتين ي محمد انا عايز معالي قلبي حاسس انك عارف مكانها لانك هادي وعايش حياتك عادي 


    محمد كان فعلا عارف انها عند خاله بس ساكت عشان أمه حلفته بحياتها 

    حسن ..  رد عليا انا ندمت بجد ومش عايز نصيبي في ورث ابويا صدقني مراتي اهم من كل فلوس الدنيا 

    محمد … ههههه دا بجد 

    حسن .. خد اي ضمان وقولي هي فين حتي لو عايز ارض الترعة خدها 

    كانوا تلت فدادين ليمون وابوه وعمه كانوا مختلفين عليهم لأن عبدالله ابو حسن كان الكبير وأغلب الأملاك تجارته وشغله أما خيري ابو محمد ومعالي كان خفيف شويه وبيصرف من غير مايشتغل ويكسب بالتالي خسر وكل شويه يبيع لحد ماباع ارض الليمون اللي محمد كان بيحبها


    محمد سكت شويه وعجبه العرض بس افتكر حلفانه لامه أنكر أنه يعرف مكانها .. وهعرف منين بس ؟ صدقني لو عرفت حاجة هقولك انا موصي ناس تدور عليها في مصر 

    حسن .. مصر هي تعرف ناس في مصر 

    محمد.. اقصد المحافظات ي حسن 

    قفل وراح يكمل سهرته مع فاتن شرب وسهر وكأنه وارث مش مجرد موظف لازم ينام بدري ويصحي بدري عشان شغله ..!!

    _______________

    الحياة جميلة وهادئة في فيلا ناجي بيه قعدت معالي مع عم عوض السواق بالليل يتكلموا سوا ..

    عم عوض .. انا متشكر اوي ي بنتي شيلتي عني حمل كبير برعايتك للبيه 

    مد أيده بفلوس كتير قد خمسة الالف جنية 

    معالي …ايه داا

    السواق .. حقك قولتيلي انك ممرضة ولو اشتغلتي في مكان تاني هتاخدي اكتر من كدا

    معالي .. انت بتتكلم ازاي الراجل دا خالي خدمتي ليه مش شغل 

    السواق .. ماشي يبقي هتاخديهم برضو لانه خالك وهو أولي بيكي واحتياجاتك انزلي اشتري لبس وحاجات بنات فرحي نفسك ولا اقولك يالا نخرج نشتريها سوا 

    معالي فرحت اووي وفي لحظة كشرت .. حاجات بنات هه طب هلبسها فين ي عم عوض 


    السواق .. لما ناجي بيه ينام أو يروح لدكتورة البسي واخرجي وقبل ما ترجعي رني عليا ايه رايك ؟

    معالي .. اممم تمام فكرة حلوة اوي انا قربت انسي أنوثتي باللبس دا 

    شدت الترنج الازرق وقالت … ماقولتليش انت بتتصرف ازاي في أملاكه ؟

    السواق .. معايا توكيل من هاني بيه مانا اللي مربيه قالي أمضي البيه الكبير ع كام ورقه ومن ساعتها وانا المدير اللي باخد القرار النهائي في أي ورق يتعرض ع خالك بمضي واستلم بس 

    معالي .. طب وهو هاني ليه ماجاش يعيش في مصر 

    السواق .. دماغه بقت شبه بلاد بره مابيرتاحش هنا الكلام هياخدنا والليل هيليل يالا بينا ننزل نشتري لبس والبيه نايم 

    خرجوا سوا وسابوا الطباخ في البيت لفوا علي محلات حلوه اوي واشترت فستانين وجيبة وبلوزة وتلت طرح ..

    معالي ..  الله الحاجات حلوه اوووي ،بكام دي  

    شدها من أيدها وخبي السعر ،اختاري ومالكيش دعوة 

    معالي اتكسفت واكتفت باللي اشترته حست أن المول غالي اوي ومارضيتش تستغل فلوس خالها المريض ..

    تأليف أماني عنان 

    عم عوض واخد باله وبيقول .. والله انتي بنت حلال بجد ويابخته اللي هتكوني شريكته وام عياله 

    ______________

    في العيادة أميرة نامت علي السرير وخايفه وف نفس الوقت حزينة وهي بتقتل جنينها 

    الدكتور بيلبس الجوانتي بشعره الابيض وأيده الرفيعه سألها ..

    الدكتور ..  انتي مستعده للعملية 

    أميرة .. زادت في العياط 

    الدكتور ..  تؤ تؤ ماينفعش كدا نهدي لأن الموضوع بسيط مش محتاج خوف ولا توتر 

    أميرة .. انت مش حاسس بحاجة ولا عمر مالراجل هيفهم يعني ايه امومه دا طفلي بيتكون من دمي 

    الدكتور قرب منها .. يالا ارفعي رجلك هنا علي طرف السرير 

    أميرة بتحاول تنام زي ما قال لها التليفون رن تاني شدت الشنطة وردت ..


    أميرة بصوت محروق من العياط … معز انا بنزل ابنك 

    معز داس فرامل مره واحده .. لااااااااا اوعي تعملي كدا 

    أميرة .. انا مش حاسه بنفسي ولا قادره اعترض 

    معز .. قومي فورا وتعالي انتي فين وانا اجي لك 

    الدكتور … يالا ي ماما في غيرك بره مد أيده تحت الملايه فصرخت 

    أميرة .. لا أوعي ايدك 

    الدكتور قاومها عشان تنام ضربته برجلها وقامت تجري مسك صدره مكان الخبطة  وقال ..

    حتروح عليكي فلوس العملية 

    أميرة بابتسامة بتشق ظلام ملامحها وحزنها بعيون حمرا ومناخير وارمه :


    مش مهم المهم طفلي 👶

    الدكتور قعد ع مكتبه وهو بيلوي بوقه ومستغرب .. شكله قرر يتجوزها بعد ماغلط معاها ..هههه

    نزلت أميرة علي السلم وهي طايرة قابلها معز بالحضن وخدها علي العربية .

    أميرة .. غصب عني حاسيت انك مش هتعوز طفل مني واني جوازة مؤقته 


    حط معز أيده علي بوقها وقال .. خلينا نبدا صفحة جديدة وتنسي كل اللي فات نكتب ميلاد جديد لجوازنا من الليلة 

    أميرة باست أيده وخدت نفس طويل بحيرة .. انا لازم اعترف له بالمصيبة اللي انا حطيت نفسي فيها لو جوزي الاولاني رجع هتبقي كارثه لازم اقوله عشان يفكر معايا 

    أميرة .. معز انااا


                الحلقة الثالثة عشر والاخيره من هنا

     

    إرسال تعليق