Ads by Google X
رواية قلوب فقدت عذريتها الجزء الرابع -->

رواية قلوب فقدت عذريتها الجزء الرابع

رواية قلوب فقدت عذريتها الجزء الرابع


     

    قلوب فقدت عذريتها 

       انتبهت مؤخرا انه لا من الواجب ولا من الحق ان ابقى نفس الشخص الذي كنته قبل سنة ولا شهر ولايوم ، بل يجب ان اتغير ومع كل شخص اخذ شخصا مغاير ، لا النفوس تتشابه و لا العيون بصفاء زمزم و لا  الاسود عن الحزن يعبر ...

       وانا اغادر منزلي اليوم لأستقر في مكان لا يجب ان يعرفه احد ،انتفضوا صرخوا وقالوا لا تخرج ليلا ! 

    آه يا رباه ما ذنب الليل 

    هل النهار خلق للملائكة ولليل خلق للجن! 

    ما ذنب الليل وعتمته ان كانت قلوبهم وافعالم مدنسة 

    اعتدت الرحيل فلن أقول كالخطاب وانما سأقول الرحيل دواء التلوث ...

                   الجزء الخامس من هنا

    إرسال تعليق