Ads by Google X
رواية العاهره الفصل الخامس -->

رواية العاهره الفصل الخامس

رواية العاهره الفصل الخامس

     



    رواية العاهره 

    الجزء الخامس ....

    التفاعل ضعيف اوي يا جماعه تفاعلو بقي كتيررر اوي علي الجزء ده والأجزاء القادمه لو سمحتم 


    الكاتبه / مي علي 



    قلبي وقع ف رجلي اول ما شوفتها 

    خارجه واقفه ف البلكونه 


    الله 

    اي ده 

    حتة بت زي فلقة القمر 

    لا قمر اي دي زي البدر ف ليلة تمامه 


    تنحت ومعرفتش اعمل اي 

    وهيا جميله اوي الحقيقه 

    كانت ماسكه التليفون وواقفه تبص فيه 

    وشويه وقعدت علي بتاعه كده شكلها غريب 

    وبعدين دخلت ست شاورتلها ف خرجت 


    ليه ليه بتخرجي ليه استني 

    انا قلبي اتحرك من مكانه وراح وراها 


    مكنتش اعرف لحظتها ان هي دي اللي هتغيرلي حياتي 

    للأسوء ولا للأحسن انتو اللي تحددو


    قصرو 

    عدي اليوم وانا قاعد ف البلكونه مستني اشوفها تاني 

    بس مفيش اي أثر ليها 


    ولقيت تلت بنات لابسين ومتشيكين وركبو العربيه وخارجين 

    معرفتش احدد اذا كانت منهم ولا لا 

    يا حلاوه عليهم 

    باينهم اخواتها بس شكلهم ولاد ناس اوي 


    عدي اليوم ونمت عشان تاني  يوم بقي هنبدأ شغل 

    وصحيت وفطرنا كلنا ولبست عشان ننزل 

    كان في عربيه او اوتوبيس بيجي ياخدنا لغاية باب الشركه وبندفعله اشتراك 

    وانا خارج من باب العماره 


    شوفتها 

    هيا اه والنبي هيا 

    الله دي حلوه اوي من قريب 

    بس هوب ولقيت راجل كبير خارج وراها وبتركب العربيه معاه 

    ده ابوها اكيد 


    وانا سرحان كده ومتنح لقيت مؤمن بيقولي :

    في حاجه يا ابو الحسن


    - ها لا لا مفيش يلا بينا 


    وركبنا ووصلنا الشغل وابتدينا نشتغل تحت ادارة واحد بيعلمنا اسس الشغل 

    بصراحه كنت مبسوط اوي 

    الشغل متعب بس يهون قدام اي حاجه 


    وروحنا 

    يدوبك غيرت هدومي واتغدينا 

    وانا اللي عملت الاكل 

    ودخلت اقف ف البلكونه 

    لقيتها واقفه ومعاها واحده ست 

    وباينهم بيتاخنقو  

    باين الست دي امها 

    هي دخلت والبنت الحلوه دي دخلت وراها علي طول 

    يا خساره 


    شويه ولقيتها نازله هي وامها ومتشيكين 

    وركبو العربيه 

    الناس دي شياكه اوي 


    ياما نفسي اقابلك من قريب واتكلم معاكي يلي خطفتي قلبي 

    دخلت نمت عشان شغلي 

    وصحيت بردو وانا مبفكرش غير فيها 

    وعدي اسبوعين مبشوفهاش وهتجنن 

    هي سافرت ولا اي 


    بس ف يوم واحنا راجعين من الشغل مؤمن قال :

    يا ابو الحسن معلش انا هخلي السواق ينزلك هنا

    تروح تجيب حبة طلبات للبيت 

    ومتقلقش انا هطبخ انهارده 


    - طيب ماشي بس يعني اكتبهملي ف ورقه 

    أحسن انا بنسي 


    - متقلقش مجهزهملك 

    امسك أهم 

    ودي الفلوس قسمناها علي بعض وحط عليهم فلوسك انت كمان


    - خلاص هجيب الحاجه بس ونتحاسب 


    - طيب ماشي 

    وقف هنا ياسطي 


    ونزلت بالظبط قدام السوق 

    نضيف اوي والمحلات نضيفه 

    دخلت اشتري الحاجات 


    ودخلت سوبر ماركت كبير اوي 

    وواقف بشوف هجيب اي في حاجات كتير مش عارفها 

    وعمال ماسك الورقه بقلب فيها 

    وانا زي الحمار مش فاهم 


    بلف روحت خبطت ف واحده 

    الست اللي جمبها صرخت ف وشي :

    مش تفتح يا حمار انت 


    - انا اسف انا 

    وببص ياخرابي دي هيا 

    تنحت ومبقتش عارف اعمل اي 

    والوليه نازله فيا شتيمه وانا ولا سامع 


    _ انت يا أخينا أنت يا حمار انت 


    انا ساكت ومتنح 

    بصتلي هي وبكل رقه وقالت :

    في حاجه يا أستاذ 


    - لا مفيش انا اسف لحضرتك جدا 

    والله ماخدت بالي انا كنت مركز ف الورقه ومش فاهم حاجه وبلف خبطت فيكي 

    انا اسف 


    - خلاص حصل خير طب مش محتاج مساعده 


    الست زعقت فيها وباين ان هي امها 

    ايوه دي الست اللي بشوفها معاه دايما واتأكدت انها أمها 

    زعقت فيها وقالت :

    هتساعديه كمان يا شمس

    اوووه مش معقول بقي شغل الجلنفات ده انا عارفاه 

    اسمع اما اقولك 

    عندك ف الهايبر ناس كتير مش فاهم روح خلي حد يفهمك 

    اما انتو حمير كده اي اللي جايبكو هنا اوووف 


    طبعا انا مش ف وعيي اصلا لو كنت مركز معاها 

    كنت رزعتها بالقلم 

    بس انا قلبي وعقلي راحو معاها هي 

    الله شمس 

    شمس فعلا اسم علي ما يسمي 


    مشيت وراها وهيا سحباها من ايدها بس كانت بتبصلي وزي مكون صعبان عليها 

    ومشيت وانا قلبي مشي وراها 


    ورحت جبت الحاجه وروحت 

    وعملو الاكل بس انا مليش نفس 

    خلاص شبعت لما شوفتها 

    ياااارب والنبي يارب اشوفها تاني 


    وبردو عدي اسبوع وهيا مش باينه 

    انا هموت وأعرف بتختفي فين 


    واتقابلنا لتاني مره بردو ف السوبر ماركت بس المره دي كانت لوحدها 

    واقفه لوحدها 


    بصتلي وقالت :

    انت تاني 


    - معلش مهو اصل اصل


    - اصل اي 

    هو انت ليه لبخه كده ف الكلام


    - اصلي اصل متعودتش اتكلم مع بنات قبل كده 


    - هههه باين عليك 

    هو حضرتك ساكن هنا 


    - ايوه انا جاركو ف السكن اللي قصادكو علي طول 


    - وعرفت منين انك قصادنا 


    - اصل انا ساعات بشوفكو وانتو واقفين او خارجين وبكون قاعد ف البلكونه 


    - اممم طيب فرصه سعيده يا 


    - ابوالحسن قصدي أحمد


    - أحمد ولا ابو الحسن 


    - هو انا اسمي احمد بس بيقولولي يا ابو الحسن 


    - ابوالحسن اسم جميل 


    - الله يكرم أصلك 


    - سوري علي الكلام اللي قالتهولك المره اللي فاتت معلش 

    هيا عصبيه جدا 


    - مامتك هانتني جامد والله 

    بس مش مهم واعتذارك مقبول 


    - مامتي 


    - ايوه هي 

    مش مامتك دي 


    - اه اه مامتي ايوه 


    وواحده جت تنادي عليها :

    - يا شمس يلا اتأخرنا 


    - طيب طيب 


    - جبتي الحاجات 

    اي ده مين ده 


    - استاذ ابو الحسن جارنا 


    - اهااا اهلا وسهلا تشرفنا 

    يلا طب بقي عشات اتأخرنا أحسن دي هتطين عيشتنا 


    - طيب يلا بينا 


    وبصتلي وقالت :

    طب عن اذن حضرتك 

    وأسفه مره تانيه 


    ومشيت وخلاص انا فعلا قلبي بقي بين أيديها 

    ومبقتش بنام الليل ومن كتر ما اتشغلت بيها 

    بقيت لازق اربعه وعشرين ساعه ف البلكونه 

    واروح انا واصمم اني هجيب الطلبات 


    وهي كانت لما بتشوفني بترفع يديها من بعيد وتبتسم ابتسامه هاديه 

    انا بقيت بروح وراها ف كل حته 


    ولو ف البلكونه افضل واقف متنحلها 

    لحد ما فيوم لقيتها نازله لوحدها 


    نزلت جري وراها 

    وفضلت ماشي وراها 

    وكانت نازله متشيكه اوي وجميله 


    واحنا ف نص الشارع وقفت وفجأه لفت وبصتلي وقالت :


    ممكن اعرف انت ماشي ورايا ليه 


    - انا ؟


    - ايوه انت يا استاذ ابو الحسن 


    - طب هو انا ممكن اتكلم معاكي شويه 


    - نتكلم ف اي 


    - معلش هاخد من وقتك دقايق بس 


    مشيت قدامي وروحت مشيت جمبها وكان في جنينه وفيها كراسي واطفال بتلعب 

    دخلنا وقعدنا 


    - ها اتفضل قولي حضرتك عاوزني ف اي 


    بس وهيا بتتكلم لاحظت ان عينيها متوتره وبتتلفت كتير 

    زي ما تكون بتدور علي حد او خايفه من حاجه 

    انا كنت مقدر ده لأننا جمب البيت وممكن تكون خايفه لأمها ولا أختها يشوفوها 

    او أبوها مثلا 


    بدون اي مقدمات بصتلها وقولتلها :


    انا بحبك وعاوز اتجوزك 


    لقيتها بصتلي بدهشه وبرقت وسكتت شويه وكانت عاوزه تاخد شنطتها وتمشي 


    - استني بس ارجوكي 

    اقعدي 


    - حضرتك مش سامع بتقول اي 


    - لا حضرتي سامع بس انا والله اللي بقوله ده طالع من قلبي 

    وقصدي خير 

    انا فعلا من اول يوم شوفتك فيه وانا عاوز اكلمك واقولك بحبك 

    انا خيبه اوي مع البنات بس والله انا فعلا حبيتك 

    وعاوزك بالحلال 


    - انت متعرفش عني حاجه ابدا انت ازاي كده 


    - هعرف بعدين لما ادخل البيت من بابه 

    انا والله قصدي خير والحمدلله احنا عيله تقيله ف البلد 

    وانا بشتغل انا مهندس 

    واقدر افتح بيت ومستعد اجي واطلب ايدك من ابوكي واكلم والدتك كمان 


    - ابويا اي ووالدتي اي 

    انت مش طبيعي اكيد 


    - والله انا بحبك 

    بلاش بحبك دي طلاما بتدايقك بس انا عاوز اتقدملك بالحلال 

    انا مليش ف الصرمحه والله وابن ناس 


    بصتلي وحسيت في حزن ف عينيها شديد 

    وبصتلي بأسي وقامت :

    عن أذنك وطلعت تجري وهيا حاطه ايدها علي وشها 


    انا معرفتش اتحرك وراها وسبتها تمشي 

    انا عارف ان حظي فقر


    خرجت من الجنينه لقيتها اختفت 

    قعدت بعدها شهر مبشوفهاش لا ف بلكونه ولا ف شارع 

    مبشوفش غير امها واخوتها اللي كانو تقريبا اربع بنات 


    وابوهم بس ابوهم ده مبيوصلش غيرها هيا 

    في ناس تانيه بتيجي ستات ورجاله وفيه حفلات بتتقام في بيتهم


    كان في اخت واحده من أخواتها اللي علي طول كانت متابعه البلكونه بتاعتي وعلي طول تبصلي من فوق لتحت من غير ولا اي ابتسامه حتي 

    اكيد قالتلها 


    قلت اما ألتفت لشغلي أحسن 

    وبعد شهر ونص بالظبط 

    وكانو زمايلي أخدو أجازه العيد وروحو بلدهم ومكنش فيه حد غيري ف الشقه 


    لقيتها واقفه ف البلكونه 

    انا مصدقتش نفسي

    بس كل اما تبصلي تودي وشها الناحيه التانيه 


    انا زعلت اووي من نفسي 

    أمتي بقي هبطل الخيبه اللي انا فيها دي 


    وانا زعلان وباصص ف الارض 

    سمعت من بعيد :

    بيس بيس 


    بصيت لقيتها واقفه بتشاور وبتبسبسلي 


    شاورت علي نفسي :

    انا 


    هزت راسها ب أيوه 

    وشاورت اني انزل ف الشارع

    انا طرت من الفرحه 

    وجريت لبست ونزلتلها 


    وهي خرجت قبلي وفضلت ماشيه لعند الجنينه 

    ودخلت قعدت وانا دخلت جمبها بصتلي وقالت :

    انا اسفه علي اللي حصل اخر مره 


    - انا اللي اسف والله معلش مك


    - هششش انا موافقه 


    - بجد 

    بتتكلمي جد 


    - اه والله انا كان نفسي من زمان في بني ادم زيك

    مفيش تكلف ف مشاعره وحبه باين ف عينو وصادق ولبخه زيك كده 

    انا ملحظاك من أول يوم بس يعني اكيد فاهم اني مقدرش ألمح 


    - أكيد طبعا 


    - انا طرت من الفرح انك قولتلي انك بتحبني 

    وانا بس كنت محتاجه وقت عشان احدد مشاعري 

    واكتشفت اني انا كمان معجبه بيك وممكن كمان بحبك 

    انت فعلا مفيش زيك كتير 


    - انا فرحتي تساع الدنيا

    وانا مستعد أجي اكلم أهلك من بكره واشيع لأبويا يجي ونطلب ايدك رسمي 


    - لا لا 


    - لا لي 


    - بص احنا لازم ناخد شوية وقت علي ما نتعرف علي بعض 

    انا لسه معرفش عنك حاجه ولا انت كمان 

    وعشان بردو أظبط أموري ف البيت وكده 

    عشان هي 

    قصدي ماما يعني ممكن متوافقش 


    - انا هكلم باباكي بس ونبقي نتعرف ف الخطوبه 


    - معلش دي رغبتي دلوقتي اتمني تحققهالي 

    وانا بجد نفسي يجمعنا نصيب 


    - ياااارب انا بجد 


    ولقيت واحده جايه بتجري عليها 

    اااه دي أختها اللي علي طول بتبصلي 


    - شمس إلحقي يا شمس 


    - اي في اي 


    - رجعت وقالبه الدنيا انك نزلتي 

    انا اول ما شوفتها جايه رحت نازله من الباب الوراني وقولت للبنات 

    لو سألت قوللها ان احنا ف السوق 

    وجيت جري علي هنا عشان نكون مع بعض 


    - جت لوحدها ولما معاها حد


    - لا معاها ناس 


    - طب انا قايمه معاكي اهو 


    وبصتلي وقالت :

    هنتقابل تاني اكيد معلش بقي 


    - لا ولا يهمك أهم حاجه خلي بالك من نفسك 


    - حاضر وانت كمان 


    وابتسمت ابتسامه رقيقه ومشيت 


    يا سعدي يا هنايا 

    رجعت ع البيت وانا طاير من الفرحه 

    انا فعلا حبيتها 

    وهيا بريئه اوي ومؤدبه 


    طلعت ع الشقه 

    وخرجت ابص من البلكونه 

    لقيتها نازله هيا ومامتها وركبو العربيه مع باباهم 

    بس هيا وشها كان زعلان 


    ياريت متكونش عملتلها حاجه 


    فضلت واقف شويه 

    ولقيت الجرس بيرن 


    ده في حد منهم رجع

     بسرعه كده 

    رحت عند الباب 

    - ايوه ايوه جاي 


    فتحت الباب واتصدمت لما لقيت اللي قدام الباب .......


    إرسال تعليق

    اعلان