Ads by Google X
العمارة اللى قصادنا الحلقه الخامسه -->

العمارة اللى قصادنا الحلقه الخامسه

العمارة اللى قصادنا الحلقه الخامسه


     

    الحلقة5*

    *قمر .. يا قمر .. فوقي بقاااا يا حبيبتي*

    _فتحت عنيا بالراحة ،، گنت حاسة بصداع فظيع ،، لقيت نفسي في سريري وأهلي حواليا وماما واخواتي بيعيطوا ...

    _علي: خلاص بقاا يا ماما گفاية عياط ماهي فاقت أهي...

    _ماما گانت بتعيط وهي بتحضني وبتقول بحزن ودموع ايه اللي حصلك بس يابنتي ؟؟!!


    _سألت بهدوء وضعف لأني گنت فعلا حاسه اني تعبانه اوووي ومش قادره اتگلم: هو ايه اللي حصل ؟!

    _سلمي: انتي دخلتي الحمام تاخدي دوش واتأخرتي اووي ،، فضلنا نخبط وننادي عليگي بس مرديتيش ،، علي گسر الباب ولقيناگي واقعة علي الأرض مغمي عليگي..


    _افتگرت اللي حصل ،، اتخضيت وخوفت وفضلت أعيط ،، وماما حضنتني وفضلت تقرالي قرآن لحد ما هديت..

    علي قال لاخواتي يخرجوا عشان أرتاح ،، وهو جيه قعد جنبي ،، گان هو في ناحية وماما الناحية التانية وانا في النص ،، گانت علامات الحزن مرسومة بوضوح علي وشوشهم ،، علي حاول يرسم إبتسامة علي وشه وقالي : علي فكره يا قمر انتي ظلمتي محمد ،، محمد ليلتها والده گان تعبان وفي المستشفي وهو گان معاه هو ووالدته ،، انا گلمت والده ووالدته بنفسي واتأگدت ...

    _فضلت بصاله بذهول وبعدين قولت بعصبية : انا والله شوفته ،، انا مش بگدب والله ،، وقعدت أعيط...

    علي وماما فضلوا يهدوني وعلي علشان يغير الموضوع بقي يلومني عشان لما حسيت نفسي تعبانة في الحمام مناديتش لحد يساعدني ،، فجأه افتگرت المسخ وگل اللي حصل ،، فضلت أترعش وعنيا بتدور في الأوضة حواليا بتوهان ،، بس فجأه لقيت المسخ في المراية ،، عيني جات علي مراية التسريحة ،، گان المسخ جواها ،، بيبصلي بإبتسامته المقززة المستفزة وعنيه البيضا ،، قعدت أصرخ وأعيط بهستيريا وأحضن ماما وعلي برعب ،، علي گان مفزوع من صراخي ومش عارف يعمل ايه وماما بتعيط وبعدين فضلت تقرا قرآن ،، لما ماما بدأت تقرا قرآن إبتسامة المسخ فضلت تختفي بالتدريج وبعدين ظهر عليه الإنزعاج والوجع ،، صرخ صرخة جامدة خلعت قلبي من مگانه وبعدين اختفي ،، محدش طبعااا سمع الصرخة غيري ،، قعدت اصرخ واقول : شغلوا قرآن ،، شغلوا قرآن..

    _ علي طلع تليفونه وشغل قرآن وماما حضنتني لحد ما هديت وهي وعلي بيبصولي بإستغراب وخوف ،، قدرت اتحگم في اعصابي وحگيتلهم گل اللي حصلي من يوم ماشوفت محمد وهو داخل العمارة بليل ،، لقيت في عيونهم نظرات الدهشة وانهم مش مصدقيني ،، فضلت أخلع هدومي وأعري جسمي عشان أوريهم العلامات اللي في جسمي بس ملقيتش حاجه ،، قعدت أصرخ واقولهم انا مش مجنونة والله ،، انا مش مجنونة...

    لقيت علي وقف فجأه وعلي وشه نظرات معرفتش أفسر معناها 

    وقال .........


                     الحلقه السادسه من هنا

    إرسال تعليق