Ads by Google X
رواية رفقا بعشقي الفصل الثالث -->

رواية رفقا بعشقي الفصل الثالث

رواية رفقا بعشقي الفصل الثالث

     


    (الفصل الثالث)



    ابتسمت وسط دموعها وهي تقول :
    ده مش اول قلم اخده من حد علي فكره خدت كتير من ماما وجوزها

    قالتها ثم ركضت الي غرفتها علي الفور وقفت امام غرفه مسحت دموعها بقوه ودلفت اليها

    هتف رامز بلهفه واضحه :
    ها عملتي ايه

    _ وافق

    تنهدت بارتياح ثم هتف عندما لمح اثار اصابع احداهما علي وجهها :
    هو بابا مد ايده عليكي ؟!

    حركت راسها بالنفي وهي تقول بسخريه :
    لا خالص

    ثم تابعت بجمود :
    ممكن تسيبني لوحدي انا مش عايزه اتكلم مع حد معلش

    تفهم رامز موقفها فالواضح له انه حدث اشتباك بينها وبين والده شكرها رامز علي مساعدتها له ورحل اما هي جلست علي الارضيه ثم وضعت يديها علي صدرها وصرخت بقوه اخرجت كل ما تكتمه بداخلها ...

    _______________

    " وعمو ضربها ليه يا رامز ؟! "
    قالها هادي باستفهام

    _ معرفش يا هادي انا حكتلك الي حصل رجعت من عند بابا ايده معلمه علي خدها روح انت اتكلم معاها وشوفها لانها شبه طردتني من عندها

    _ مش هتقبل اي كلام مني سيبها وهي هتهدي لوحدها

    اصر رامز عليه وهو يقول :
    مش هتهدي انا عارف وصوت صراخها جايب اخر الممر

    __________________

    زفر انور بقوه لم يتخيل ابدا ان ابنته تتحدث معها هكذا وتسبه !!! كيف يجعلها تغفر له ؟ هو مخطئ يعلم ذلك خشي ان يحضرها تعيش معه يجرح زينب ... ولكنه اطمئن انها مع والدتها ليس احد غريب ....
    ماذا يفعل حتي يصلح تلك الغلطه التي فعلها انتقم لها من لطيفه وصبري والقي بهما في السجن ماذا يفعل اكثر من ذلك ؟!!!!!

    ___________________

    وقف امام غرفتها واستمع الي صوت صراخها مط شفتيه بضيق ثم اقتحم غرفتها دون اذن

    _ عايز ايه انت كمان اطلع براه

    هتف هادي بهدوء :
    قومي من علي الارض يا دنيا واحكيلي حصل ايه مع عمو

    لتقول هي بانفعال :
    حصل كل قرف انتو عايزين مني ايه هو فاكر نفسه هيذلني بانه جابلي حقي وانت قررت تجوزني عشان تبقي الراجل الشهم الي ستر علي بنت عمه

    _ لا عشان بحبك

    _ بلاش كدب وتمثيل حب ايه ده الي يجي في كام شهر وحتي لو بتحبني فعلا زي ما بتقول مفيش حد بيحب حد يفضل يفكره بكل الي بيوجعه

    فهم هادي ما تلمح اليه دنيا فقال :
    انا بفكرك بلي يوجعك عشان تنسي ثائر الي عاملك هوس في دماغك مصممه توهمي نفسك انه بيحبك ولابسه دبلته في ايدك ليه كده

    _ لانه بيحبني فعلا

    جلس بجانبها علي الارضيه ثم هتف :
    لو ببحبك مكنش فكر يجوزك حاتم كان صدقك مش يقف في صف عمه ويحميه علي قفاكي انتي

    _ انت ليه مش قادر تفهمني ثائر لو مكنش رجع بعد خمس سنين كل حاجه كانت هتبقي كويسه كنت هبقي نسياه زي الخمس سنين الي نسيته فيهم بس هو رجع ومعاه كل حاجه حلمت بيها وتخيلتها طلب يتجوزني ونخرج من الفيلا ويبقي ليا انا وهو بيت لوحدنا لو صبري مكنش قرب مني كنا هنتجوز عادي

    _ واهو سافر تاني ورفض يتجوزك يبقي مش بيحبك اقتعني بقي بكده

    وعندما لم يتلقي منها اجابه هتف :
    مش عايز حياتنا الي جايه تبقي بشكل ده احنا هنعيش عمر مع بعض لحد ما واحد فينا يموت مش معقوله نفضل كده انتي بتفكري في ثائر وانا بحاول اوصلك

    اخفت وجهها بين يديها ثم قالت باكيه :
    طب انا انساه ازاي

    ضمها الي احضانه لم تمانع هي بل تشبتت به بقوه تعبت من كل شئ حولها ...

    هتفت هادي بلطف :
    هننساه سوا بس بلاش انتي كل شويه تقولي اسمه قدامي بتعصبيني بجد

    وضع سبابته علي تلك الدبله التي في يديها وهو يكمل :
    والدبله دي بتعصبني اكتر كل ما بشوفها

    حركها بخفه وهو يسحبها لم يصدر منها اي رد فعل تابع ما يفعله حتي خلعها ثم ضمها بين قبضه يديه تنهد بارتياح فوجود تلك الدبله في يديها يخنقه بشده

    واخيرآ هتفت هي :
    انا عايزه انساه يا هادي ونبي مش عايزه يبقي في دماغي كل دقيقه

    __________________

    لم تصدق عندما اخبرها رامز بموافقه والده علي الخطبه هتفت زهوه بعدم تصديق :
    انت بتكلم بجد هتخطبني ونتجوز فعلا

    _ ايوه هلبس فيكي فعلا هما شهرين بالعدد واطلقك ونخلص كانت معرفه سوده يا شيخه اقسم بالله

    لم تبالي بكلماته تلك فهي ما يهما انه سوف يتزوجها وكالعاده انهي المكالمه دون ان يستمع الي ردها ..

    وضعت يديها علي بطنها هاتفه :
    كل حاجه هتبقي كويسه انا مش هقتلك

    ________________

    كان يتابعها بعينيها وهي تقوم بعملها هتف هشام :
    هي دكتوره دي اسمها ايه يا عادل

    _ غرام

    جميل اسم غرام ده متعرفش اذا كانت مرتبطه ولا لا

    قطب عادل بين حاجبيه باستغراب وهو يقول :
    خير بتسال ليه

    _ لطيفه كده ورقيقه وجميله وو

    قاطعه عادل هاتفآ :
    كل ده اكتشفته في ساعه يا راجل عموما هي مش مرتبطه دي مطلقه

    _ ومين مجنون تبقي معاه صاروخ زي دي ويطلقها !!!؟

    اما غرام لمحت بعينيها عماد وهو يقبل عليها التفتت الي الطبيب وهي تقول بسرعه :
    دكتور عن اذنك انا لازم امشي دلوقتي حالا

    _ ليه يا غرام حصل حاجه ؟!

    حركت راسها بالنفي وهي تناول حقيبتها :
    طليقي براه ولو دخل الصيدليه هنا هيعمل مشكله كبيره انا عارفه كويس

    ليقول هشام :
    مشكله ايه هو مش طلقك خلاص يبقي ملهوش عندك حاجه

    اما عادل هتف ;
    خلاص تمام روحي انتي يا غرام

    خرجت غرام من الصيدليه لتجد عماد امامها هتفت هي بانفعال :
    هو احنا مش هنخلص يا عماد جاي لحد شغلي ؟!!

    _ لا مش هنخلص غرام انا مش قادر اعيش من غيرك مليش نفس لاكل ولا لشغلي ولا اي حاجه

    _ مش مشكلتي يا عماد غلطتك واتحملها بقي

    طيب اديني فرصه واحده اثبتلك فيها اني اتغيرت وعرفت حجم غلطتي

    اجابته بنفي :
    ملكش اي فرص تانيه وبلاش تيجي هنا تاني انا مش عايزه مشاكل في شغلي

    قالتها وهي تستدير لترحل ولكنها توقفت وتوقف قلبها معها عندما سمعت صوت ارتطام سياره التفتت ببطئ وقلبها ينبض بقوه عندما وجدت ركض اكثر من شخص لتجد عماد علي الارض والدماء حوله !!!!

    الفصل الرابع من هنا


    إرسال تعليق