Ads by Google X
رواية جميلة حد الفتنة الفصل الثامن -->

رواية جميلة حد الفتنة الفصل الثامن

رواية جميلة حد الفتنة الفصل الثامن


     (الفصل الثامن)

    كان راشد يجلس مع نورا ويتحدثون في أمر ما بخفوت ولكن توقفوا علي دخول اميره بضجتها المعتاده فبعد ان شرحت لهم مليكه الفيزياء صعدت لتساعد والدتها ابتمست وهي تري والدها يجلس فركضت له وعانقته وقبلت خده / رشرش ياقلبي غريبه جاي من العطارة دلوقتي
    ضحك راشد/ دلوقتي استراحه الغدا
    هزت رأسها ولكن اكمل هو / بس مش ده بس السبب اللي طلعت عشانه
    نظرت له اميره بتعجب
    فاكمل وهو يربت علي خصلات شعرها / حبيبه بابا كبرت وقريب هتبقي في الجامعه
    ابتمست اميره له
    فاكمل راشد بحنان / وكمان بقت عروسه والعرسان بتتقدم ليها
    توقفت نبضات قلبها وهي تنظر لوالدها هل يعقل انه عامر تقدم لها يالله ستوافق اكيد ولن تستعمل حجتها الدائمه وهي التعليم ففي سبيله تتخلي عن الكون كله خرجت من شرودها علي صوت والدها / دكتور عماد اللي فاتح صيدلية علي أول الشارع جاني العطارة واتقدم ليكي وبيقول هتبقي فتره خطوبه لو وافقتي لحد ما تخلصي
    نظرت له بملامح شاحبه فوالدها يبدو هذه المره مصر عليه فهو أبدا لم يتحدث عن أي عريس أمامها بل كان يرفضهم دون اخذ رأيها
    نظرت له اميره بتوتر / بس يابابا آنت عارف السنه م.....
    قاطعها راشد / متقوليش رايك قبل ما تفكري كويس فيه
    نظرت له اميره بأمل اخير / يابابا انا مش عايزه ا....
    قاطعها راشد بجديه وكلام لا يقبل النقاش / اسمعي يااميرة كل مره تقولي حجج بسمعك بس المره دي العريس كويس ومحترم واعرفه واعرف والده وشبهنا يابنتي بيته كويس وعارفين ربنا هطلب أيه تآني
    صمت وهو يتنهد / فيه حد في دماغك يا اميره
    نظرت له بفزع هل كشفها الان هزت رأسها بخوف / لا لا هو.......
    امسك راشد يدها وقبلها / فكري كويس قبل كل كلمه ياقلبي انا ابوكي واتمنالك الخير ياقلبي فكري وردي عليا ومتفكريش ان هجوزك دلوقتي لا ياقلب ابوكي ده لسه بس فتره خطوبه حتي تكوني كبرتي شويه ودخلتي الجامعه
    هزت اميره رأسها وهي تمنع دموعها / طب بعد اذنك هروح اشوف ندي عشان نراجع علي الفيزيا.
    هز راشد رأسه وقبل رأسها
    انطلقت اميره للخارج وقد انفجرت دموعها وذهبت لندي طرقت الباب بسرعه ففتحت ندي بفزع / اميره في إيه

    بينما نظر راشد بهدوء نورا / وانتي ايه رأيك يا نورا
    نظرت له نورا ببسمه / الرأي رأيك يا راشد انت ادري بمصلحتها
    هز راشد رأسه بشرود وهو يفكر في تصرفات صغيرته

    نظر حمزه بصدمه لذلك الرجل الحقير ثم انطلق له وهو يصرخ به ويجذبه بعيدا عن ام فاروق / هو أنا مش حذرتك ميت مره انك متقربش منها ها قولت ولا مقولتش
    نظر له الرجل والذي يبدو في بدايه الستينات وحاول أبعاد يد حمزه عن ثيابه / اولا انت ملكش اي دخل بيا مرات عمي ومحدش يدخل بينا ثانيا انت مين سمحلك انك تيجي هنا أساسا ها
    نظر له حمزه ببسمه مرعبه لم تراها مليكه علي وجهه البشوش قبلا / أولا اللي بتتكلم عنها دي تبقي والدتي ثانيا انا ليا الحق آكتر منك اني ادخل بعدين هاتها علي بلاطه وقول انك جاي عشان الفلوس
    تحدث الرجل. بهياج / فلوسي وحقي انتم عايزين تاكلوه عليا ولا إيه
    ابتسم حمزه بسخريه / فلوس مين يا أخ انت دي فلوس ام فاروق
    الرجل بصراخ / دي فلوس عمي بس هو ظالم وظلمنا في ورثنا
    نظرت له ام فاروق بألم ووجع فقد كان هذا الرجل يحاول ان يتهجم عليها لولا حمزه / انت كداب جوزي مش ظالم وورثم خدوته وزياده كمان
    الرجل بسخريه / مسميه الملاليم دي ورثنا طب وحقنا في الفدادين اللي اشتراها في المنصوره قبل موته فين
    ام فاروق بتعب / دي حقه هو واشتراها شرك معايا بفلوس دهبي غير انه كتبها ليا قبل ما يموت
    تحدث الرجل بعصبيه / انتي خرفانه يا....
    لك يكمل كلامه بسبب جذب حمزه لثيابه وهو يخرجه / قسما بالله لولا انك رجل في مقام والدي لكان تصرفي معاك مختلف بس معلش ملحوقه لو قربت هنا تاني انا مش هعمل اعتبار لسنك ده
    ثم أخرجه وأغلق الباب وجد زوجته تسند ام فاروق بهدوء اقترب منهم بعد أن هدأ وامسك يدها / ليه متصلتيش بيا اول ماجه ايه يا ام فاروق هانت عليكي سنين الحب والعشق والغرام اللي بينا
    ادمعت عين ام فاروق فحزن حمزه واقترب منها وامسك يدها ليقبلها بحزن / متزعليش يا غاليه انا معاكي دايما اوعي تفتكري نفسك لوحدك أبدا أبدا فاهماني
    نظرت له ام فاروق بحب وحنان ومسدت علي زراعه ونظرت لمليكه التي كانت عينها تدمع علي حال هذه السيده مدت ام فاروق يدها فانطلقت مليكه وعانقتها وهمست لها بحنان / فصبرا جميلا والله المستعان علي ما تصفون
    ابتسمت ام فاروق ونظرت لحمزه بفرحه / عرفت تنقي ياواد يا حمزه
    حمزه بغمزه ومشاغبه / اكيد يا ام فاروق ده الاكس بتاعي كان انتي معاناتها اني ذوقي عسل أساسا
    ضحكت ام فاروق بعد أن كانت تبكي منذ ثواني / ايت ياواد الأكس دي شتيمه
    حمزه بضحك / لا شتيمه ايه استغفر الله دي معناها حبيبتي القديمه
    ضحكت ام فاروق ونظرت لمليكه / شيلي يابنتي النقاب ده مفيش حد هنا والواد ده جوزك
    حمزه وهو يحدث نفسه / ما بلاش الواحد بيسهم في شكلها وينسي نفسه
    ابتسمت مليكه ونزعت النقاب الخاص بها وبقيت فقط بالحجاب بينما حمزه لم يستطع ولو لثانيه نزع عينه من عليها وأخذت ام فاروق تكبر / ماشاء الله تبارك الله عروستك قمر يا حمزه
    حمزه وهو ينظر لها حتي يشغل باله عن تلك التي قيدته بعيونها / مش احلي منك ياقمر علي فكره الدعوي لسه مفتوحه لو عايزه تبقي زوجه تانيه بعدين انا عايز عزوه كده وهعدل بينكم متخافوش انا قلبي يسع من الحبايب الف
    نظرت له ام فاروق بضحكه عاليه / بس شكلها مراتك مش ده رأيها
    نظر حمزه لها وجدها تنظر له بوجهه احمر
    فتحدث بخوف مصطنع / أنا بقول يا ام فاروق ان كل شئ قسمه ونصيب وزي ما دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف ويادار ما دخلك شر ويابخت من زار وخفف ويابخت من نام ظالم ولا نام مظلوم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ضحكت مليكه عليه ولم تستطع ان تتماسك
    غمز لها حمزه /اختا بس عايزين ننول الرضا.
    ماتيجي
    مليكه بتعجب /فين
    حمزه بغمزه مشاكسه / هجبلك عصير قصب
    ضحك الجميع علي حديثه وهكذا انقضي اليوم مع ام فاروق والتي تقربت كثيرا من مليكه

    كانت أميره تخرج من شقه انها راضي وهي تفكر في حديث ندي منذ قليل وان تترك عامر وتفكر في مستقبلها فربما يكون عماد هو المقدر لها كانت شارده وهي تفتح الباب وفجأه اصتدمت وبشده في صدر عامر فابعتد سريعا عنها وعاد للخلف وانتظرها فخرجت هي واعتذرت بصوت مبحوح من كثره البكاء نظر لها عامر بفزع / اميره مالك بتعيطي ليه
    اميره وهي تحاول مسح دموعها/ مفيش عن اذنك
    ولم تنتظر سماع كلامه وركضت سريعا للاسفل وهي تفكر ماذا ستفعل
    بينما هو دخل الشقه وقلبه يتخبط بعنف وجد ندي تخرج من غرفتها وهي تكمل كوب فارغ اوقفها / ندي استني
    توقفت ندي ونظرت له بتعجب / نعم يا عامر
    عامر بقلق تغلب علي خجله/ اميره مالها وكانت خارجه تعيط ليه.
    زفرت ندي بحزن علي صديقتها بينما عامر ينتظر
    ندي بحزن وتعب / ندي اتقدملها عريس وهو كويس ومحترم وعمي المره دي شكله موافق و....
    لا لم يسمعها من بعد كلمه (اتقدملها عريس) وقد توقفت حواسه عن العمل ماذا هل سيخسرها هكذا لقد أضاع عمره لأجلها انتظر وانتظر لتكون حلاله والان بكل بساطه يأتي غير ليأخذها اذا ليأخذها ولكن عندما يصبح هو في قبره
    ندي وهي مازالت تكمل ولم تنتبه لشروده / وبس وهي بقي مح.......
    قطع كلامها رؤيته وهو يركض للخارج بهياج وسرعه نظرت بخوف ودهشه لما يحدث / هو فيه إيه

    عم الهدوء ارجاء المكان ونظر الجميع بخوف وحذر لظهر رامي وتحرك الجميع بهدوء وفي خلال اقل من الثانيه كانت ياسمين تهبط بالعصا علي ظهر رامي فصرخ رامي وتحرك بسرعه واخذ الفار يتحرك في ثيابه وفي ثواني كان الجو يتخلله الهرج والمرج واحمد يتحرك برعب ويركض وهو يصرخ وخلفه رامي الذي اخذ يحاول نزرع ثيابه وياسمين تركض خلفهم بالعصا بينما علي المكتبه كانت سعديه تشاهد باستمتاع / احسن من أعمالكم سلط عليكم عشان تبطلوا قله ادب.
    بينما كان أسر يقف علي الاريكة وهو يصرخ وياسمين خلفه تضربه باستمرار
    رامي بصراخ /يابت اهدي الله يخربيتك رجلي يا مفتريه مش عارف اتحرك
    فرامي كان يركض بقدم ويجر الاخري خلفه.
    اقتربت ياسمين من رامي بعد أن ألقت العصا وامسكت منفض الستائر وفي ثواني اخذت تضرب ظهر رامي وهو يصرخ / يخربيتك مش كفايه رجلي.
    نظر اسر لنقطه ما وأشار إليها / شباب
    نظر الجميع له فتحدث /بصوا
    نظر الجميع تجاه سعديه فتحدثت سعديه بقلق /في إيه منك ليه بتشاوروا ليه كده
    ابتلع احمد ريقه / الفار جنبك
    استدارت سعديه ببطئ وجدت الفار بجانبها علي المكتبه فصرخت / فااااااااااااااااااار

    كانت تجلس في غرفتها وهي تقلبها رأس علي عقب
    ملك بجنون / هو راح فين انا كنت حطاه هنا راح فين
    نظرت حولها مثل المجنونه / راح فين
    امسكت رأسها بألم /هموت اه هو فين
    فجأه خطر ببالها أين يمكن أن يكون خرجت وركضت لغرفه مليكه وأخذت تبحث عنه وهي تتلفت حولها مثل المجنون / حطيته فين دي آآآآآآه
    سمعت صوت مليكه تتحدث ببرود من خلفها / بتدوري علي دة
    نظرت ملك لمليكه بجنون وهي تصرخ / انتي ازاي تدخلي اوضتي وتفتشي في حاجتي
    مليكه وهي تنظر لها بسخريه / تؤ تؤ تؤ جرا ايه يا ملوكي أعصابك يا ماما
    ملك بهياج / هاتي هاتي اللي اخدتيه مني
    مليكه بتحدي / لا
    ملك بجنون / انتي مجنونة ولا ايه بتدخلي تفتشي في اوضتي وبتاخدي اللي علي مزاجك مش من حقك تعملي كده
    مليكه بحده / لما تغلطي يبقي من حقي لما تاخدي القرف والسم ده يبقي من حقي اني امنعك لما طول عمرك معملتيش حاجه واحده صح يبقي من حقي اراقبك يا ملك
    ملك بسخريه وهي تفرك في وجهها بجنون / وكنتي فين يا ماما مليكه من الاول اه صح نسيت انك كنتي بتصنعي المجد وقتها صحيح اخدتي كام جايزه يا فخر العيله
    نظرت لها مليكه بقلب يدمي علي اختها / ياااه يا ملك للدرجه دي مش طيقاني انا عملت ايه عشان ده كله انا عمري ما كرهتك طول عمري بعمل كل حاجه عشان مصلحتك ولا نسيتي اللي عملته زمان ساعه.....
    قاطعتها ملك بضحكه صاخبة / انتي لسه مقتنعه انك كنتي بتساعديني لا فوقي يا جميل وقتها انتي كنتي بتساعدي نفسك يا شيخه مليكه ولا نسيتي انتي كنتي ايه الأول
    ثم تحركت للخارج وهي تقول بضحكه / من فات قديمه تاه يا شيخه وبالنسبه للي في ايدك خليه انا هعرف اجيب غيره هههههههههه
    نظرت مليكه أمامها بعيون تحولت للون كحلي غامق وهي تضغط علي ما بيدها بشده /مش هسمحلك يا ملك مش هسمحلك انك ترجعي الماضي تاني ابدا مش هسمح

    دخل عامر الورشه علي راشد بعنف نظر راشد له بتعجب / في إيه يا عامر مالك
    عامر وهو يلقي قنبلته / عمي انا طالب ايد أميرة منك
    راشد بصدمه / انت تتجوز اميره.
    ارتعب عامر من نظرته وتحدث بقوه نابعه من عشقه وخوفه علي ضياعه /عمي انا .. انا بحب ندي ويمكن آكتر من نفسي وكنت مستني تخلص عشان اقولك بس عرفت ان فيه واحد أتقدم ليها فمخايف اتأخر وتضيع مني
    راشد بصدمه / انت يا عامر تبص لبنتي بالطريقه دي
    ارتعب عامر من افكار عمه / لا يا عمي والله أنا عمري ما بصيت ليها حتي بصه مش كويسه ولا لمحت ليها بحاجه أبدا
    ثم اخفض عينه بحزن / ياعمي انا من وقت ما كانت صغيره وانا كنت بشيلها العبها وانا اتعلقت بيها مع الوقت اتجول التعلق ده لحب وعشق والله العظيم عمري ما عصيت ربنا فيها ولا عملت حاجه غلط يا عمي كل اللي بتمناه من الدنيا تكون حلالي وتكون ليا عارف ان فرق السن كبير بس والله هشيلها في عيني
    نظر له راشد بفخر من ابن اخيه /أنا واثق فيك يا عامر وتأكد عمري ما هلاقي حد زيك لبنتي انا هقولها واشوف رأيها واللي فيه الخير يقدمه ربنا
    عامر ببسمه / متشكر ياعمي بس ياريت متتأخرش عموما مش هقبل غير بالقبول
    ثم ابتسم له وخرج وخلف ده راشد ينظر بصدمه أين ذهب عامر ذو الهيبه ابتسم فمن امامه ليس سوي عامر العاشق

    كانت كلا من اميره وندي تتجهان للدرس وتسيران بدون اي صوت في الشارع فجأه وجدوا جسد كبير يقطع طريقهم رفعوا أعينهم وجدوه شاب جميل جدا وصاحب جسد مفتول بالعضلات
    الشاب ببسمه / اسف اني بقطع طريقكم يا جميلات بس ممكن أسألكم سؤال
    اميره وهي تمسك بيد ندي / لا مش ممكن
    وجذبت ندي التي كانت تائهه فيه ولكنه لم ييأس /انا مش قصدي والله ازعاج خالص بس عايز اسأل علي حاجه
    ندي ببسمه / اتفضل
    نظرت لها اميره بشرر كبير ابتسم الشاب لندي بسمه اذهبت عقلها / واضح انك ذوق جدا يا انسه انا بس كنت بسأل علي مكتب الاستاذ...... المحامي
    اميره بحده وهي تمسك يد ندي / منعرفش وياريت متقفش في طريقنا تاني
    ثم جذبت ندي خلفها بحده حتي وصلتا لمكان الدرس اميره بحده / انتي مجنونة يا ندي اية الي عملتيه ده تتكلمي مع واحد غريب ليه
    ندي بدفاع عن نفسها / فيها ايه يا اميره اولا هو شخص عادي بيسإل وخلاص
    اميره بسخريه / يا سلام وهو مفيش غيرنا في الشارع يسأله
    مكان فيه ميت راجل يسأله ولا هو حك وخلاص
    ندي بزهق / يوووه يا اميره مش هنخلص انتي اساسا معقده زي اخوكي
    نظرت اميره لها بحده /عندك حق فعلا يا... يا اختي
    ثم تركتها وذهبت لتجلس بعيدا حتي بدايه الدرس
    نظرت ندي لها بضيق شديد سرعان ما تغيرت ملامحها عندما رأت الشاب يقف بسيارته بالقرب من مكان الدرس ويغمز لها ثم ارتدي نظارته الشمسيه ورحل نظرت هي في اثره ببسمه حالمه كاي فتاه في سنها ولم تدري عواقب ما تشعر به او تفكر به

    كان رامي يجلس علي الاريكه وهو يمسك ظهره مثل النساء / اه ياني يا ما يا عيني عليك يا رامي حسدوك يا غالي كشفت راسي ودعيت عليكي يا اسماء اه ياني حسبي الله ونعم الوكيل في الظالم منك لله يا ياسمين الكلب
    سعديه وهي تنظر له بشماته / احسن تستاهل عشان تبطل قرف وقله ادب
    ضحك احمد بشده عليه فتحدثت سعديه بسخريه / بتضحك علي إيه مانت زيه يا ضنايا.
    نظر لها احمد بتذمر / جرا ايه يا سوسو انتي مش بتستري أبدا
    ضحك أسر بشده عليهم
    سعديه بحسره وهي تمصمص شفتيها / يا خسارتك في قله الادب يا بني يلا ربنا يتولانا جميعا هدخل اكلم أيوب عن اذنكم
    رامي / طب حتي استأذني يا سعديه انتي أخدتي نمرته وهتكلميه وبتقوليها عيني عينك كده وتضحكوا بقي وقله ادب
    سعديه وهي تشير لنفسها / اكلمه ايه استغفر الله وايه اضحكله دي لا مش انا يابني
    رامي وهي ينظر لها بفخر / آيوه كده ارجعي لسعديه العفيفة الطاهره ربه الصوف والعفاف
    سعديه وهي تدخل للغرفه / أصل هعمل فيديو كول
    رامي وهو يلوي فمه / عليه العوض ومنه العوض فيكي ياسعديه
    ضحكت ياسمين بقوه وهي تقترب منهم وتضع ثلج علي ظهره فتنحنح أسر بحرج / طب نسيبك براحتك انت والمدام والف سلامه
    رامي بتعجب / الله يسلمك بس مدام مين
    أشار أسر لياسمين بتعجب / المدام دي مش دي مراتك
    نظر رامي لياسمين ثم انفجروا في الضحك عليه / هو إنت قعدت مع سعديه ولا إيه
    احمد ببسمه / ياسمين مش مراته.
    أسر بصدمه وهو ينظر لهم / إيه امال ايه
    ياسمين بمشاغبه / انا اخته
    فتح أسر فمه بصدمه / اخته؟؟؟!!!!

    عاد حمزه المنزل ليأخذ أوراق مهمه ثم يتجه الشركه مجددا فقد حادثه ياسر لكي يأتي بأوراق مهمه رغم تأخر الوقت ولكنه لابد من إحضار الأوراق لذا قرر ان يحضرها ثم يعود سريعا كان يسير للدرج لولا سماعه لصوت مليكه يأتي من الصالون اتجه له بتعجب وجدها تجلس مع جدته ويقرءون بعض الكتب وهي تفسرها استند علي الباب واخذ ينظر لها بهيام ولكنه شعر بشخص خلفه استدار وجدها سندس /الله يسامحك يا سندس وقفتي قلبي
    سندس بمزاح / وانت واقف هنا بتعمل ايه وحشتك
    حمزه بدون شعور / اووي.. احم قصدي يعني انا كنت جاي اخد ورق ولقيت و..
    توتر من نظرتها / احم طب استأذن انا عشان هتأخر
    ضحكت سندس كثيرا عليه ثم اتجهت لهم/
    صباح الخير يا قمرات
    فاطمه / صباح السكر يا مانجتي
    مليكه بمزاح / ايه الحب ده بس يابطوط كده اغير انا
    سندس وهي تضحك / لا ياستي ده انتي عروستنا برضو والمفروض ندلعك ياشابه
    ضحكت مليكه / ايه جو ريا وسكينه ده يا كبير كده اخاف علي نفسي
    دخلت نورا عليهم /ايه دة قعدين من غيري خيانة
    ضحكت سندس / انا لسه جايه والله يا ماما بريئه
    بينما حمزه اخذ الأوراق وذهب للشركه سريعا فالساعه أصبحت الان 10 ولابد من ذهاب الجميع للمنازل دخل للشرطه وسار في الممر وهو يتأكد من اكتمال جميع الأوراق ولكن أثناء سيره سمع صوت تأوه يأتي من ممر جانبي الذي يحتوي علي غرفه المخزن اقترب بتوجس وهو يتهيأ لاي شئ ثم اقترب من المخزن وفتحه ونظر بصدمه لتلك الفتاه التي تسبح في دمائها صرخ بفزع / انسه تسنيم

    ضحك بخبث / وبكده يكون أول أفراد العيله في طريقه للدمار اي نعم كانت المقصوده اميره بس مش مشكله اذا كانت ندي
    مجهول ٢ /وكمان نهايه حمزه قريبه آوي
    اما بقي مليكه فدي هستمتع بدمارها وقتلها بأيدي

    إرسال تعليق