Ads by Google X
رواية رفقا بعشقي الفصل الثالث عشر -->

رواية رفقا بعشقي الفصل الثالث عشر

رواية رفقا بعشقي الفصل الثالث عشر


     (الفصل الثالث عشر)

    وفي طريقه للخروج من المشفي صادفه الطبيب ..
    هتف الطبيب:
    انا مقدمتش بلاغ زي ما اتفقنا وكتبت تقرير ان حصلها نزيف والجنين نزل

    _ تمام المبلغ الي اتفقنا عليه هيكون عندك اهم حاجه انا مش عايز شوشره ولا فضايح زي ما قولتلك فرحي كان امبارح واتفاجئت ان الهانم حامل وعايزه تلبسني عيل مش تبعي انفعلت وغصب عني حصل كده واهو قدامك كان جايه مستشفي بتنزف يقميص النوم
    ____________________

    _ اتصلت ليه بيه يا بابا وقولتله ؟!!
    قالتها غرام بانفعال

    _ لان عماد بيحبك وعمره ما هيتخلي عنك من وقت ما اتخطبتي وهو كل يوم بيكلمني كان هيتجنن يا غرام ويرجعلك

    _ عايزني ارجعله بعد الي عمله فيا؟

    تنهد والدها وهو يقول :
    كلنا بنغلط يا بنتي وعماد حس بغلطته وندم عليها ليه متدهوش فرصه تانيه انتي لسه بتحبيه متحاوليش تكابري اكتر من كده

    _ انا بتمني ان الجرح في وشي يبقي باين عشان اشوف عماد لما يشوفني كده هيبقي لسه ثابت علي موقفه وعايز يرجعلي ولا لا
    _________________

    طلب منها ان تقابله ولاول مره توافق هي ..
    انتظرها في المطعم وبعد مرور الوقت جلست امامه هاتفه:
    طلبت تقايلني ليه؟!

    _ مياده انتي زعلانه مني في حاجه متغيره بقالك فتره معايا ليه؟!

    ضيقت بين حاجبيها وهي تقول :
    متغيره ازاي يعني

    _ بتبعدي شويه وتقربي مره تكلميني كويس واوقات تانيه لا

    _ عادي مش عاجبك اقطع معرفتك بيا بسيطه اهي

    _ حاولت علي فكره بس في حاجه غريبه بتشدني ليكي مش عارف ايه هي

    حركت راسها وتضحك بسخريه ثم قالت:
    وشويه كمان هتقولي انا بحبك يا مياده مش قادر اعيش من غيرك

    _ انتي بتكلمي معايا بطريقه دي ليه؟!

    زفرت بقوه هاتفه:
    انا اسفه معلش اتفضل قول كلامك كمل سامعاك

    جذبها من يديها وهو يقول :
    انا فعلا بحبك

    ازاحت يديه ببقوه ثم هتفت:
    نفس الكلمه الملعونه الي بتقولها لـ اي واحده عشان تعلقها بيك وتخليها زي الخاتم في صباعك وبعد ما تزهق تسيبها وتتفرج عليها بقي وهي بتحايل عليك عشان سيادتك تحن عليها وترجعلها

    اجابها بدافع عن نفسه:
    انا مش كده

    _ لا كده واو** من كده كمان انت ضيعت صاحبت عمري دمرتها فضلت تعلقها بيك وترسملها احلام ورديه ولعبت عليها باسم الحب واول ما زهقت منها رميتها يا شيخ دي بقالها سنه مختفيه حتي مفكرتش تعرف هي راحت فين بعد ما نشرت صورها ومكالمات الفيديو والصوت الي كانت بينكم لصحابك عشان تبان قدامهم انك مقطع السمكه وديله

    تسائل باستغراب وعدم فهم :
    انتي بتكلمي عن مين ؟

    _ حقك متفتكرش ما هما كتيير كتيير اوووي انا بتكلم عن لبني فاكرها يا رامز؟!!!!!

    _ لبني مين؟

    _ مش بقولك كتير شوف انت كام لبني عرفتها انا كنت داخله حياتك عشان ادمرها بس مقدرتش لاني مش طايقه اكلمك حتي شات

    _ صدقيني انا مش فاهم انتي بتكلمي علي ايه اكيد انتي فاهمه غلط

    _ كمان نسيتها بسهوله دي!!! لبني الي حضرتك ضحكت عليها باسم الحب وقعدت ترسملها احلام وتعشمها وخليتها تكلمك فيديو وهي عريانه ده غير الصور الي كانت بينكم ومكالمات وكل مره كانت ترفض كنت تهددها انك هتسيبها وهي زي الغبيه تخاف تبعد عنها وتوافقك وفي الاخر انت بعت كل ده لصحابك وصحابك بعتوا لصحابهم وكل واحد يستلم الحاجات دي يبعتها لغيره لحد ما وقعوا في ايد اخوها ودبحها كان مفروض يدبحك انت، بس لاسف هي دفعت التمن لوحدها

    _ ماتت؟!!!

    _ لالا اوعي تقول انه عندك قلب وصعبت عليك

    _ انا ممكن اكون مستهتر شويه بس متوصلش ان واحده تقتل بسببي

    _ واهي اتقتلت بسبب واحد هوايته اللعب ببنات الناس حتي زهوه الي انا بعتهالك عشان تنتقم منك الغبيه حبيتك ورفضت تكمل اتفاق بتاعنا واهي دفعت التمن هي كمان بس علي الاقل مخسرتش حياتها

    _ انتي بتقولي ايه!!!
    نطقها بعدم استيعاب وتصديق

    اجابته هي:
    زهوه الي هي مراتك حاليآ انا الي بعتهالك يا رامز عشان نتتقم منك بس لاسف الهانم حبيتك من اول كلمه حلوه سمعتها منك مكنش مفروض اجبلك واحده فاقده الثقه في نفسها عشان نتقم منك بس ملقتش غيرها قدامي وفي الاخر خدتها شقتك بردو باسم الحب وخليتها تسلملك نفسها انت ايه يا شيخ شيطان

    نهضت من مقعدها وهي تصرخ به :
    بتعمل كده ليه في بنات الناس

    تناولت حقيبتها وهي تقول :
    كان نفسي ادمرك يا رامز بس فشلت معرفتش اجيب حق صاحبتي منك
    انهت جملتها تلك ثم رفعت يديها وصفعته بقوه ورحلت التفت حوله وجد جميع الموجودين بالمطعم ينظرون له ...
    ________________

    منذ ان عاد من عمله وهي تعامله بجفاء كل هذا بسبب نطقه لاسم ثائر!!!؟

    _ هتفضلي قالبه وشك كده كتير

    كانت تنتظر كلمه منه كهذه حتي تفصح عما بداخلها ...
    _ لو هتفضل فاكر ثائر دايما يبقي نطلق ونفضها سيره عارفه ان صعب تصدق كلامي وانت من يوم ما عرفتني وانا مش بقولك غير ثائر بس انا نسيته وخرجته من دماغي حتي اسال الدكتوره بتاعتي،
    طلع اناني بشكل بشع مبيفكرش غير في نفسه وبس مبقاش ثائر الي انا كنت اعرفه قبل كده كرهته يا هادي
    شهر مده مش كبيره عشان اكرهه فيها بس انا والله كرهته

    _ حقك عليا طريقه سؤال بتاعتي كانت غبيه شويه انا بس كنت عايز اعرف بتفكري فيه ولا لا

    اجابته بنفي وهي تقول :
    والله لا بطلت افكر فيه نسيته ونسبت كل حاجه تخصه

    _ انسي خلاص موضوع ده، جهزي شنطتي وشنطتك عشان نسافر الغردقه وانا جاي اتفقت مع عربيه هتعدي علينا ساعه تسعه كده ولا مش عايزه تسافري

    _ لا نسافر اهو نغير جو
    ___________________

    سوف يصيبه الجنون من التفكير فتاه فقدت حياتها بسببه!!!
    وزهوه كانت تخطط مع مياده لتنتقم منه ..
    العديد والعديد من الاشياء في عقله
    خرج من سيارته حتي يقوم باحضار زهوه الي منزل سوف يفهم منها كل شئ فيما بعد ...

    _______________

    دلفت معه الي الشقه بعدما عادت من المشفي اعلق رامز الباب خلفه توقفت زهوه عن خطواتها عندما وصل اليها صوت رامز وهو يقول:
    مياده اخبارها ايه ؟!!

    التفت اليه هاتفه:
    مياده!!!!

    _ انا عرفت كل حاجه خلاص كنتي متفقه مع مياده تنتقمي مني ازاي يا زهوه

    ابتلعت ريقها بصعوبه وهي تقول:
    انا منفذتش اتفاقها

    _ عارف مقدرتيش تنفذيه مع اول واحد قدر يبص في وشك ويعبرك بس غريبه انك فاهمه لعبتي كلها صور وكله ووافقتي علي طلباتي بسهوله

    _ عشان حسيت انك حبتني بجد ولا يمكن هتاذيني والي عملته في لبني لانك كنت بتسلي بيها

    قهق بقوه وهو يقول :
    ده ايه دماغك الكبيره كده يا زهوه ناصحه بجد رهييبه

    تابع بزعيق:
    كنتي متفقه معاها تنتقمي مني ازاي اخلصي

    _ احطلك بودره كانت هتجبهالي مياده في العربيه ونبلغ عنك ويتقبض عليك بس انا معملتش كده مقدرتش اضيع مستقبلك وحياتك حبيتك بجد والله

    إرسال تعليق