Ads by Google X
رواية سهرة منتصف الليل الفصل السادس عشر -->

رواية سهرة منتصف الليل الفصل السادس عشر

رواية سهرة منتصف الليل الفصل السادس عشر

     


    (الفصل السادس عشر)

    جلست علي الاريكه لم تقدر الي الوصل لغرفتها تشعر بثقل في جسدها
    _ مالك يا فريده ؟
    هتفت فريده وهي تستند راسها علي اليد الخاصه علي الاريكه هاتفه بصوت ضعيف :
    جسمي وراسي تقال خالص وايدي وجعاني اوي
    انهت جملتها وهي تغمض عينيها بارهاق لتقول والدتها :
    هاتي يا شاهيناز جهاز الضغط بتاعي اقيس ليها الضغط يمكن واطي وهو الي عاملها التعب ده
    احضرت الصغيره الجهاز تناوله فارس ثم اقترب منهما قائلا
    انا هشوفه بعد اذنك
    اومات تهاني راسها بالايجاب ثم نهضت جلس فارس بجانبها وبدا في قياس ضغط الدم
    _ النار حرقت ايدي كلها ومموتش انا كنت عايزه اموت وارتاح
    ابعد فارس السماعه الطبيه عن اذنيه هاتفآ ;
    الي في ايدك التانيه ده حرق ؟
    _ حرق ازاي انا مش فاهمه حاجه كنتي عايزه تحرقي نفسك بسببي
    قالتها تهاني بصدمه وعدم استيعاب
    فتحت فريده عينيها قائله :
    مش ايدي بس كل حاجه فيا اتحرقت خلاص حتي حياتي الي جايه ادمرت كنت راسمه خطط كتير بس خلاص رراحت
    _ انا هشوفلك الضغط دلوقتي وبعدين نشوف ايدك والحرق
    ابتسمت فريده ساخره هاتفه :
    ما شالله عامل فيها دكتور كمان شوف يا سيدي
    ورددت تهاني سؤالها مره اخري :
    ردي عليا يا فريده حرقتي نفسك بسببي ؟!! لو عايزاني اطلق من احمد هطلق كل حاجه انتي عايزاها هعملها بس متضعيش مني كده
    _ لا مش بسببك يا ماما دي كانت حادثه نار ولعت وموضوع حصل هحكيلك بعدين بس افوق من الي انا فيه ده
    _ كام ضغطها يا فارس ؟
    قالها احمد بتساؤل ليجيبه فارس :
    واطي محتاجه محلول ملح عشان يرفع معاها بسرعه
    ثم تابع وهو يوجه حديثه لفريده :
    وريني الحرق الي في ايدك كده
    _ هي ايدي فرجه ولا ايه عموما الحرق من الدرجه التانيه وعميق مش سطحي وايدي متشلفطه خالص اهدي بقي
    انهت جملتها ونهضت من مكانها وهي تستند علي المقعد فقدت توازنها وسقطت مره اخري علي الاريكه هتفت والدتها :
    تعالي يا حبيبتي انا هسندك لاوضتك
    اسندتها والدتها الي غرفتها هتف فارس الي والده :
    هروح اجيب محلول الملح من اي صيدليه قريبه من هنا وارجوك يا بابا بلاش التساهل الي حضرتك فيه مع فريده ده هو ايه الي كل الي انتي عايزاه هيتعمل ؟!!
    _ كلام يا فارس بطمنها بيه يمكن تشيل الافكار الي في دماغها من ناحيتي
    __________________
    _ نوجا اعملي الي بقولك عليه اجمعيلي بنات تاني بس مره دي تفهميهم نظام شغل جديد خالص مش في Night club زي قبل كده
    هتفت نوجا بتساؤل ;
    امال فين
    _ من بيتهم هيفتحوا الكاميره لزباين انا هجيبهم كل الي هيعملوا انهم يقعدوا قدام كاميره موبيل او كومبيوتر ويخبوا وشهم ميبانش غير جسمهم بس ويكونوا لابسين لبس مفتوح ويعملوا كل كلام الي هيقولو الزباين ليهم فهميهم ده كويس عشان انا مش عايز وجع دماغ وقوليلهم علي بلاطه كده انهم هيقعلوا قدام كاميره والقبض بدولار ومبلغ حلو واغريهم انتي من عندك
    _ طب ما تخلينا في شغل Night club احسن
    _ اعملي الي بقولك عليه من غير صداع يا نوجا
    _ حاضر يا عمر عملت ايه مع فريده صح ؟ انا قولت اكيد هتنفخها بعد عملتها دي
    ضحك عمر ثم هتف وهي يضع قدميه علي الطاوله الموجوده امامه :
    من اول يوم هكرت موبيلها فيه داخله دماغي جامد يعني جبتها وكنت ناوي اعمل معاها زي رانيا بس هي مطلعتش سهله ومكنتش بردو حابب يحصل بينا حاجه وهي متخدره كنت عايزاها فايقه كده وفي نفس الوقت كانت جوايا حاجه منعاني سبتها بقي بظروفها لحد ما الغبيه وقعت نفسها بنفسها
    _ انت عملت فيها حاجه
    _ انا لا طبعا ده شيطاني الي عمل صدقيني يا نوجا منعته كتير عنها بس هي بت الكلب مصممه تشوفه وورتهولها كانت احلي ليله لحد ما ولعت في نفسها
    هتفت نوجا بعدم تصديق ودهشه :
    ولعت في نفسها !!!؟
    _ اه ايديها اتحرقت كلها واتشلت باين مبقتش تنطق شكلها حساسه زياده عن اللزوم وبس يا ستي راحت لحالها في الاخر اتصلوا من كام ساعه في مستشفي بسيف وقالوا انها مشيت
    _ يا عيني صعبت عليا اووي
    _ ميصعبش عليكي غالي يا اختي بقولك ايه ما تباتي النهارده معايا مشيت سيف من شقه وقاعد لوحدي زي ماانتي شايفه كده
    _ طيب كنت عرفتني قبل مااجي عشان اعمل حسابي في اللبس مش معقول هنام باللبس الخروجي
    اجابها عمر بضجر :
    البسي اي حاجه من الدولاب عندي
    _________________
    قام بتعليق محلول الملح لها اما هي اغمضتت عينيها وغرقت في احلامها
    هتف فارس الي والدتها :
    انا جبت معايا شاش واسبريه ومرهم وشويه حاجات هغيرلها علي الحرق واحطلها منهم
    _ اهو يا ستي اطمني بقي دكتور جلديه بنفسه هيغيرلها علي الحرق
    نطق تلك العباره احمد لتقول تهاني :
    فيك الخير يا فارس
    ابتسم لها بود ثم بدا في التغير علي الجرح ويدور في عقله سؤال واحد كيف استطاعت اشعال النيران وحرق ذراعيها بهذه الطريقه ولماذا من الاساس ؟!!!
    _______________________
    استيقظت من نومها لتجد كانيولا موجوده في يديها وبجابنها علي الكوميدو مقص وشاش الذي كان علي يديها من قبل وبعض الادويه
    اغمضت عينيها مره اخري هاتفه :
    شكلك مش هتموتي يا فريده مكتوبلك تعيشي طول عمرك من غير شرفك
    فتحت عينيها مره اخري بفزع عندما ظهرت امامها صوره عمر وهو يسكب الخمر في فهمها رغمآ عنها ويجلعها تبتعله هاتفآ :
    اشربي يا برنسيسه اوضه نومي نورت بيكي بجد
    وضعت يديها علي اذنيها بقوه حتي تمنع ذلك الصوت الذي بتردد بداخلها
    __________________
    نهض من فراشه بعدما القي نظره علي نوجا تلك النائمه بحانبه تناول قميصه وقام بارتدائه وهو يقول :
    امال ما صدقتي يا نوجا اقولك اقعدي عندي ولا ايه ؟! بنات رخيصه صح
    اما نوجا فهي كانت غارقه في النوم تناول علبه سجائر ثم قام باشعال واحده ووضعها بين شفتيه ثم تناول حاسوبه الذي قام بشرائه بالامس قبل ان يعطي لفريده بطاقه الذاكره وهاتفه خرج من الغرفه وجلس علي الاريكه ثم قام بتشغيل الحاسوب ووضع بوضع به فلاشه ما ليظهر امامه كل شئ يخص فريده منذ ان قام بهكر جهازها الي مقطع فيديو اعتدائه عليها
    قهقه بقوه وهو ينفث سيجارته قائلا :
    ما هو اكيد مش هديلك كل حاجه كده من غير ما اعمل نسخه لنفسي اتفرج عليهم كل يوم وتاني
    بدا في تقليب بصورها وهو يقول :
    حد بردو يكون بجمال ده ويولع في نفسه كده
    تابع وهو يتصنع البكاء والحزن :
    مش فاهم انتي ليه مصممه تحسيسني بالذنب من ناحيتك اكتر من كده ؟
    انهي جملته وهو يضحك بقوه قائلا :
    كااات هايل يا عمر فنان تستاهل اوسكار علي كام جمله المؤثره الي قولتهم في مستشفي وفي تسجيل الي علي كارت موموري ده لو سمعتيه اصلا ومخلصتيش من كارت كده بس مش مهم اهربي يا فريده بردو هجيبك تاني يا برنسيسه دورك لسه مخلصش معايا ومش هيخلص بسهوله كده
    مكنتش حابب ائذيكي كده بس انتي يا برنسيسه وقفتي في وشي نصيبك بقي

    إرسال تعليق