Ads by Google X
رواية شيخ قلبي الفصل الخامس عشر -->

رواية شيخ قلبي الفصل الخامس عشر

رواية شيخ قلبي الفصل الخامس عشر


     الفصل الخامس عشر


    تجمد مكانه عندمه سمع المدعو بوالده يرد بسخريةالظاهر انك مش لاقيه ليه
    أب عايزة تشيليني انا اليلةعلشان تعطي لابن الحرام ابنك اسم و عيلة لاكنده
    بعيد عن أحلامك ابنك هيعيش و يموت ابن حراملأ ليه أب ولا نسب هيفضل
    طول عمره في نظر الناسإبن حرام بصمة عار لا و لسه اقسم بالله لو ما
    خليته يكره حياته علي اللي عمله مع ابني مكونس انا محمدو ابقي قولي يا مروة
    هانم ان ما جيتي تبوسي رجليارحمه من العذاب ما ابقاش انا زين طول عمره
    وهوبيعتبر مصطفى روحه و مكنش يستحمل عليه نصكلمه بس ابن لانو ابن
    حرام غرز ابني في نص قلبهبسكين السكين دي هخليها علي رقبته في يومنظر
    إلي مصطفى بكره و حقد و اكمل بكره هتشوفيانتي و ابنك انتوا فتحتوا نار
    جهنم على نفسكم لمارجعتوا علي حياتنا من تانيكان الشيخ مصطفى يقف يستمع
    إلى كلامه وهو يشعرببركان يغلي في داخله أنفاس حادة غاضبة و عيناهتحمل
    نار لو أطلقها لأحرقت الأخضر واليابس و لاولمره يخرج عن سيطرته من
    شدة غضبه و حزنه لكلامهذا الرجل الذي علي اساس والدهتقدم منه بغضب
    ليصرخ به كي يسكته لا يحتمل حتيسماع صوته وهو يصر علي ان يزله في
    كل جملةينطقها تكلم وهو يوجه كلامه إلي والديه " بس بسبقي حرام عليك
    انتوا ايه ارحمونا انتوا ايييييه مش بشر عايزين مننا ايه اكتر من اللي احنا فيه
    ههاهو واحد جوا بيصارع الموت وانا من يوم اللي اتولدتفيه وانا ميت أصلا
    استدار يحدث محمد بحزن وأنفاس متسارعة من شدة الغضب " وانت مين
    قلكاصلا انا عايز حسبك ولا نثبك ولا اسمك حتيأشار بيداه إلي غرفة العمليات
    بقهر قائلا " مهو علياسمك ومن العيلة الكريمة اللي بتمسك اغلب مناصبهبطت
    دمعة من عيناه علي ذكر اخيه و حالته اكمل كلام هتقدر تقولي أسمك عمله ايه
    اهو ليه ساعات جوامش عارفين حتي ايه اللي بيحصل مع رغم أنالرصاص
    مش في مكان غلط عارف هو في ايهأشار إلي قلبه قائلا بحزن " ده ده تعب و
    فقد الحياةوهو عايش تعب من الجفاف اللي شافه من أم مهملهو أب علطول من
    هو و صغير مش بيسيب لحظة الليوهو مذكرة بست الوالدة و خيانتها قدام الكل
    ومفكرش للحظة انو بيحرج ابنه قبل كل شيء زينمكنش في اطيب ولا أحن من
    قلبه عملت ليه ايهحولته لمغتصب و سكير و تقولي اسمك اعمل انا ايهبيه









    اسمك لطالما مافيش ده أشار إلى قلبه بسخريةانا لو اقدر ابدل كل نقطة دم
    بتمشي في عروقي منكمده لو انت ابوي فعلا لهعملها و اتخلص من الدم
    الفاسداللي بيمشي جواي منكم أكمل بسخرية مهي فاطمةبرضو من العيلة
    الكريمة عملتوا لها ايه سبتوهاتمشي في الفجور ضايعة وحيدة بلا سندهب خالد
    واقف بعد أن تحولت ملامحه من الاسترخاءهي الغضب و تلاشت ابتسامته
    الساخرة لتتحولنظرات عيناه إلي شرار شر وهو يسمع مصطفىي تحدث عن
    فاطمة اقترب منه بغضب قائلا " وانتتعرف فاطمة منين انطق هي عندككاد
    الشيخ مصطفى ان يرد لتسرع مروة تقترب منابنها بخوف و رعب قائلة " ههو
    ههيعرف فاطمة منينيعني اكيد من كلام زين عنها هو عمره ما شافكمعلشان
    يعرف بنتكم اقتربت من مصطفى برعب تهمس بقرب من أذنه تحذره بخوف
    قائلة " اوعي اوعي تقول انك متجوزفاطمة ولا حتي تعرفها لو مش خايف
    منهم خاف علي مراتك والله والله يقتلوك و يقتلوها دول ناس
    ما عندهمش رحمة اهم حاجة اسمهم و شكلهم قدام الناس مش بنتهم بس والله يقتلوها





    إرسال تعليق