Ads by Google X
رواية اشواك الحب كامله بقلم رونق الالماس -->

رواية اشواك الحب كامله بقلم رونق الالماس

رواية اشواك الحب كامله بقلم رونق الالماس


     (الفصل الاول)


    بعد مالقيت تفاعل بروايه اشواك وخيانات اتحمست اني انزل لكم الجزء الثاني لابناء الابطال السابقين م روايه اشواك وخيانات* روايه شيقه ورومنسيه . وان شاءالله تنال ع اعجابكم.

    بالليل ع الساعه 11:30 كانت واقفه امام البلكون وشعرها كان يتطاير مع نسمات الهواء الخفيفه كانت مخنوووقه وضايقه حيل وتفكر بموووضوع (طلال)..

    طلال ولد خالتها رنيم اللي خطبها م ابوها اليوم...وهي مو مرتاحه ابدا ..... وابوها يعرف انه طلال كويس بس ما تدري ليه تحسه ما كان متحمس لطلال و كأن منتظر احد غير طلال يجي لها.

    ابتسمت بألم وهي تفكر بولد عمها راكان وفي طفولتها ايام ما كانوا يلعبون مع بعض وكل وقتهم مع بعض وما كانت ترجع للبيت الا لما امها تيجي لها و تاخذها لانها تدري انها متعلقه بولد عمها راكان و اللي كان ماخذ كل وقتها و حتى كانوا يدرسون مع بعض و ماتدري لييه صار بارد لما كبر وصار مغرور و حتى لما يجي زياره هنا يجي وكان احد غاصبه يجي.. راكان صار كل وقته بالشركه و اشغاله ماتخلص وماصار يهتم فيها ولا يسأل عنها مثل زمان لان كل تفكيره انه كيف يوسع شركه ابوه وحاليا كبرت آماله ويفكر يسوي شغل لحاله ... تنهدت ورفعت يدها وهي ترجع شعرها للوراء شعرها اللي كان يتطاير مع نسمات الهواء ... سكرت البلكون ودخلت غرفتها وقررت انها تنام وتترك كل شي على رب العالمين ولما جات بتنام سمعت صوت خالتها و هي تناديها: دانه دانه دانه

    انتفضت من احلامها الكثيره وهي تكشر لانها ما تحب دانه وتحسب هي سبب في فراق اهلها م رغم ان دانه بطلتتا السابقه ... تعاملها معامله طيبه و تحبها وتعدها مثل عيالها وربتها مع عيالها و مكانت تفرق بينهم بس برغم هالشي ما قدرت تكسب قلب دانه بنت راكان.

    دخلت دانه وقعدت جنبها وهي تكلمها بحنان: حبيبتي دانه لا تفكرين ولا تتعبين نفسك اذا ما تبين طلال ولد خالتك حنا بنوقف معاك... بأي قرار تتخذيه
    وانا ادري انك تحبين راكان ولد عمك بس راكان ما خطبك وطلال بعد كويس بس انتي، اقعدي لحالك وقرري كويس ولا تستعجلين بالرد علينا الا بعد ماتتخذي القرار الصحيح...

    دانه بنت راكان كانت تقول عكس اللي بداخلها: انا ابي افكر بدراستي وبس وما ابي افكر باي شي يزعجني

    دانه وهي تدري انها تكذب وتحاول تخفي مشاعرها: حبيبتي انا ادري انك تحبين راكان من صغرك وابوك وعمك م زمان محيرين لك راكان من زمان بس هالشيء كان زمان وهما مايبون يضغطون عليك لان الناس تكبر والقلوب تتغير مع الايام وحب الطفوله مو دوووم يصمد للكبر

    دانه بنت راكان بعصبيه: نصايحك احتفظي فيها لنفسك وانا مابي اتزوج و ان تزوجت محدن طلب رأيك لاني اساسا ما اعتبرك امي

    دانه بضيق لان يجرحها كره دانه بنت راكان لها بهالطريقه: حبيبتي انا ما كنت ابي ازعجك.. انا جيت عندك كنت ابي اونسك واكلمك شوي يمكن ترتاحين ادري ان قرار الزواج صعب جدا وجيت اكلمك لانك بنتي ولانك بنتي صدقيني راح تحبيني بيوم بس ياريت تحاولين تشوفيني مثل امك وتتقبليني..

    دانه بنت راكان وهي تقوم بسرعه وماتبي تبين: ابي انام مالي خلق للمحاضرات بهالوقت...

    دانه بهدوء قامت وهي تهم بالخروج: تصبحين ع خير يابنتي..

    طلعت دانه على طول لانها فهمت انها طرده بطريقه غير مباشره وتركت دانه ف دوامة الحيره

    دانه م لما طلعت م عندها خالتها صارت تبكي بقوووه احتارت هل هي توافق على طلال او تنتظر راكان اللي ماتدري اذا هي بعدها بقلبه او لا تخاف تضيع مستقبلها ع شخص ناسيها م زمان وطلال رجال كويس وماينرفض...

    ............

    عند دانه بطلتنا السابقه م طلعت م عند دانة بنت راكان مشت لغرفتها وهي ضايقه وزعلانه حيييل واول مادخلت الغرفه ...قعدت ع السرير وقتها كان راكان قاعد يتابع نشرة الاخبار.. قعدت بالسرير وقلبها مقبوض عليها لان تضايقها معاملة دانه معها حييل وعيونها صارت تغرق بالدموع لان كلام دانه لسى ببالها

    راكان قام وقعد جنبها وهو يمسح ع كتفها بحنيه: حبيبتي وش فيك زعلانه؟!..

    دانه وهي تصيح بقوه.... راكان خاف عليها وضمها لصدره وهو يواسيها: حبيبتي وش فيك خوفتيني عليك...

    دانه وهي تبكي: الحين جيت من عند بنتك دانه..كنت ابي اواسيها بس لقيتها توقف بوجههي زي كل مررره وتتهمني اني سبب فراقكم انت وامها... راكان انا ما قصرت معها انا احبها مثل عيالي اللي طلعوا م بطني واكثر لمتئ راح تكرهني..... ورجعت تبكي...













    راكان بحب: اهدي يادانه... دانه بنتي توها صغيره ومصيرها بيوم تقدر حبك واهتمامك فيها ياقلبي...

    دانه ودموعها ماوقفت: حاولت اني اكون بمثابة امها الثانيه و اني ما اقصر معها بس ياما حاولت وكل محاولاتي بأت بالفشل ... بس انا ما ألومها هي سمعت كلام يمكن ماتحملته وما ألومها انها تكرهني لاني انا استاهل كل شي انا استاهل اللي، يصيرلي الحين

    راكان ما استحمل وهو يشوفها تبكي كذا وحط اصبعه ع فمها بحنيها: اهدي.. حبيبتي محد له حق يزعل قلبي وانتي ماغلطتي بشيء انتي سويتي اللي عليك وزياده اتركيها وخففي م ذا الاهتمام يادانه مايحبك الا اللي يفقد اهتمامك انتي قلبك ابيض وصبرتي كثير والحين انا مابيك تزعلين نفسك هالكثر العيال مصيرها تكبر وتفهم..

    راكان وهو يمسح ع شعرها بحنيه و يضمها لصدره اكثر: حبيبتي لا تضيق خاطرك ويلا الحين لازم تنامين وترتاحين..

    دانه وهي تضمه اكثر: الله لا يحرمني منك ياراكان

    راكان بحب وهو يبوس خدها بحنيه وصار يلعب بشعرها و يواسيها: و لا منك يا قلب راكان وروووحه

    -------------------------------*

    عند رنيم كانت ترطب جسمها بكريم الترطيب قبل النوم..
    رنيم عندها هوس بأهتمامها ببشرتها وماتحب تبين انها كبيره بالعمر...

    كانوا يتجاذبون اطراف الحديث هي وعادل م الرغم انه كان مشغول يقرا اوراق الشركه وهي مشغوله بالترطيب .. وعيونه شوي ع الورق وشوي معها... ههههه

    عادل يناظرها بحب: تعالي حبيبتي بسك ترطيب تعالي رجلك مشتاق لك

    رنيم بابتسامه: تقول مشتاقلك بس م اجي تطنشني وتنشغل بأوراقك .. ادري فيك

    عادل يضحك: لا خلاص اكلمك جد... اليوم ما في شغل كثير والاوراق خلصتها بسرعه..

    وكمل: بس انا ساعات يكون معي شغل كثير لكذا ابي اخلص الشغل المتراكم و انتي اساسا، ساعات تجين باوقات انا اكون فيها حتئ مو قادر ارفع راسي منهم علشان شغلات مهمه وحسابات اخاف اخربط... بس يارنيم ما تدرين ايش اللي بقلبي اكون بصراع داخلي بين اني اطنش الاوراق وارووح لك ماتعرفين مكانتك بقلب، حبيبك عادل يارنيم...

    رنيم بدلع: فديتك انا يابعدي... واكملت: اووه نسيت اقولك ان اليوم اتصلت بدانه بنت خالتي و كلمتها ان طلال ولدي يبي يخطب بنت رجلها راكان.... بس اللي فهمته م دانه ...انه بنت راكان محيره لولد عمها راكان بس قالت انها بتشوف رد راكان وبنته وبعدين ترد علي... بس المشكله البنت حلوه واعجبتني لانها طيوبه وتناسب طلال

    عادل ماعجبه هالشي: بصراحه يارنيم انا اشوف ان طلال ولدنا لازم نخطب له بنت غيرها ترى ماهي بحلوه ناخذ البنت من ولد عمها المهم بكرا تتصلين وتقولين لها ان مدام الببنت محيره لولد عمها خلاص مانقدر حنا نخطبها وناخذها، م ولد عمها واعتذري منها

    رنيم تنهدت بحسره: طيب.. بس وربي متحسفه عليها وطلال ولدك مادري وش اقوله لانه مبين انه عاشقها حيييل..

    عادل بحكمه: مصيره ينساها مصيره يتزوج وينسئ

    رنيم : ان شالله

    ----------------------------*

    عند نورين كانت تكلم غيث ومتضايقه حييل م موضوع رنيم وولدها طلال.... ومو عاجبها لانه دانه اختها اتصلت بها واخبرتها بالسالفه.. ان طلال يبي يخطب دانه بنت راكان..

    نورين بحمق تتكلم مع غيث: مو معقوله مو دارين انه حنا م زمان محيرين العيال لبعض وم هما صغار..

    غيث بهدوء: اهدي يانورين يمكن هما مو عارفين انه راكان ولدنا محير لها ولو يدرون صدقيني ما كانوا راح يخطبون البنت.

    نورين بملل: الله يهدي ولدك م متى وحنا نقوله اخطب البنت ودنا نفرح فيكم بس، هو لا معند ويبي، يسوي كل شي بكيفه.. البنت حلوه مثل الورده واذا مالحق راح تروح م ايده ...بس مو فالح غير يقول: مو وقته مو وقته ما ادري فيه اذا هو يبيها والا ما صار يبيها وكل وقته بهالشغل وناسي كل اللي وراه...

    غيث تافف: خلاص اسكتي وكنك بالعه راديو ... انا اليوم اقعد مع الولد، واكلمه واشوف اللي بقلبه وانتي ارتاحي ومايصيرك خاطرك الا طيب

    نورين بطفش: ايه والله ماصارت كل وقته بالدوام وناسي نفسه

    غيث وهو يمسكها م كتوفها: اخذي شهيق وزفير وتعوذي، م ابليس واتركي عنك ذي العصبيه لانها ماتليق لك...











    نورين ابتسمت تلقائي: اوف منك ياغيث عندك قوة تقدر تغلبني وتنسيني عصبيتي

    غيث بحب، وهو يهمس ويبوس خدها: شي اكيد انا رجلك ومحد بيعرفك اكثر مني وبعدين انا ماحبك وانتي عصبيه. ريحي بالك... اليوم اقعد مع ولدنا وافهم منه كل شي واذا يبي هالبنت محد بياخذها منه فاهمه.

    نورين بارتياح: ان شاءالله انا معصبه لاني مابي احد ياخذها غيره البنت حلوه وتناسبه واهم شي اخلاقها العاليه وبعدين مو حلوه بحقنا الكل يدري ان دانه وراكان م هما صغار، يحبون بعض..

    ابتسم غيث: ايييه بس الامور راح تصير بأذن الله مثل مانبي فخليك هاديه..

    نورين تنهدت بتعب: ان شاءالله

    -----------------------*

    عند راكان ولد غيث... كان قاعد بغرفته وسرحان بعيون حبيبته دانه اللي م زمان م لسئ وهما صغار ماشافها وهو ماينكر اذا راح لبيت عمه وده يسأل عنها وده يشوفها ويكحل عينه بشوفتها بس هو يستحي يسأل عنها بس الحب باقي بقلبه وهو ملاحظ خجلها وحركتها اللي م تشوفه ع طول تهرب وماتعطيه مجال يشوفها او يلمحها بس تذكر قبل يومين لما كان جاااي لعمه راكان علشان امور الشركه لان راكان وغيث عاملين شراكه مع بعض لان عمهم عبدالحميد الله يرحمه لما مات ترك كل الورث لعيال اخووه لان عبدالحميد، الله ما ارزقه بعيال ف حياته وعيال اخوووه كانوا بمثابة عياله وكان يحبهم بشده وكان دايم يقول انا ولو جبت عيال مراح احبهم كثر ماحبيت عيال اخوي عبدالرحمن.. ولما مات اوصى بجميع شركاته وعماراته لاخوه وعياله...

    وراكان وغيث ماشاءالله وسعوا شركات عمهم وفتحوا اكثر م مجال وراكان بما ان اختصاصه هندسه فتح شركات م تخصصه وعمل تجارات بأعمال الديكورات المنزليه... غيث بما انه ادارة اعمال وسع الشركات اكثر وبأكثر م مجال... وعيالهم ماشاءالله لما كبروا ساعدووهم فهالتوسيع وخاصتا راكان اللي دافن عمره بالشغل وطول الوقت بالشركه وابوه وعمه راكان يعتمدون عليه ف كل شي بعكس عيالهم الثانيين

    راكان يتخيل شكل دانه بنت عمه وهي قاعده بحديقة المنزل وكانت سرحانه ومنزله طرحتها ع كتوفها وشعرها يتطاير مع نسمات الهوا ماينكر انه اشتاق لها كثير بس هو مايحب يتقرب منها ويعمل معها قصة حب لانه يبي يتزوجها مرره وحده وبالوقت المناسب بس هو حاليا مشغول بأعماله الكثيره وكل همه ويوسع الشركه يبي اسمه يكبر بالسوق ولما يخلص م احلامه يطلبها للزواج.

    تنهد بحب وهو يتخيل تفاصيلها شعرها الطويل والاشقر وبياضها الناصع وعيونها الوساع وشفايفها للصغيره والورديه كانت آية م الجمال...
    وم بين تخيلاته بدانه غفئ ع مخدته ونام.

    -----------------------*

    اليوم الثاني ببيت عادل...

    انصدم طلال وهو يسمع كلام امه وبسرعه رمئ قطعه الخبز م ايده ورجعها بالصحن وهو يسمع كلامها: دانه محيرة لولد خالتك راكان ياطلال

    كانت بالنسبه له الحلم وماكان يقدر يعيش بدوونها يعشقها ويموت فيها.. وكلام امه ازعجه كتير

    رنيم وهي متضايقه علشان ولدها: حبيبي وشفيك... لا تتضايق اذا دانه ماكانت م نصيبك فيه غيرها وانت رجال الف بنت تتمناك

    طلال بضيق: بس انا ابيها هي... انا م شفتها بزواج اختها حلا وانا منعفس فوووق تحت وقلت مراح اهدئ الا لما اخذها.

    رنيم بحب وهي تتطبطب ع كتف ولدها: افطر ياقلبي والبنت لسئ ماردت لنا جواب وفيه احتمال ان راكان ولد خالتك مايخطبها يعني الامل لسى ماضاع ويلا حبيبي مابيك تروح لدوامك وانت ضايق خلقك افطر ياروح امك

    طلال قام م كرسيه وهو ضايق: يمه انسدت نفسي بس لا تخافين راح اهدئ واكمل فطوري بالشركه بس الحين مالي نفس..

    امه تناظره بحب واسئ: بحفظ الله ورعايته.. بس ماوصيك ياقلبي لازم تفطر ترا مو زين تقعد ع لحم بطنك..

    طلال بضيق: ان شاءالله يالغاليه

    -------------------------*

    تعريف بالشخصيات

    دانه هي بطلتنا الاساسيه: بنت حلوه عمرها 22سنه وصابغه شعرها اشقر بيضاء وماخذه من جمال ابوها راكان وماخذه م دلع وانوثه امها.. عشقها راكان ولد عمها م لما كانوا صغار قريبين م بعض وم زود حبهم ايام الطفوله حيروا لها راكان علشان م يكبروا يصيرون لبعض.... وهي تدرس اخر سنه في الجامعه...

    راكان هو بطلنا الاساسي: راكان ووسيم شويه عليه.. وسيم لانه ماخذ م جمال امه وابوووه عمره 22سنه بينهم هو دانه اسبوع بس يعني دانه تكبره بأسبوع وم الرغم انه شايل لدانه حب كبير بقلبه بس مو مهتم و هو يخفي حبه لها علشان مايبين ضعفه ويلهي نفسه بالشغل دايما

    طلال: فرد م ابطالنا عمره 24 وسيم بس مو احلا م راكان يعشق دانه كثير بس هي قلبها مع راكان... اسمراني وصفاته انه طيب وحنون ووقت مايعصب لا تقربه لانه يصير انتقامي

    .............

    ابطال الروايه كثير اللي هما ابطالنا الصغار وهما عيال ابطالنا بروايه اشواك وخيانات بس علشان لا تلخبطون ماراح اعرفكم عليهم كلهم دفعه وحده.. كل مرره راح ابرز لكم شخصيه من شخصياتهم.

    إرسال تعليق