Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه رجل من الصعيد الحلقه السادسه


 الفصل السادس

رجل من الصعيد


سحبت دنيا يديها وتحدثت بتوتر مردفه : انت كويس 

رعد بتعب : عزه فين 

دنيا بحزن : هي في مكان احسن من هنا بكتير ربنا يرحمها 


اغمض رعد عيونه وتحدث بصوت ضعيف : انا السبب في موتها لو مكنتش كبير الصعيد مكنتش اتجتلت 

دنيا : لا دا عمرها ربنا ال رايد بكده ادعيلها بالرحمه 

رعد بتعب : شيلتي يدك ليه كملي قرأن خليكي جاري اهنيه ومتهملنيش لحالي 

دنيا بحزن : حاضر 


وضعت دنيا يديها علي رأس عامر وظلت تردد ما تعرفه من الايات القرأنيه حتي غفت هي في نوم عميق بجانبه فقام رعد وذهب الي الشرفه وظل ينظر الي السماء وهو يتذكر لحظاته مع عزه ويردد كلمات الاغنيه قائلا 


""حبيبي من يوم ما بعدت عنك بستناك وفاكرك كل يوم ولا بنساك ولا بعدك لقيت راحه بموت ميت مره براحه ودا ال بحس بيه. وعارف كل ما احاول ابطل احن ليك قلبي يقوم واجعني تاني عليك هي دي ال واحشاني هي دي ال قتلاني مش عارف اعمل اي ..... انا نفسي نرجع تاني نرجع ومتسبنيش كل حاجه فيك وحشاني ولا عارف بعدك اعيش طب اقولك حاجه تعباني من يومها وانا في مكاني وانت ال مبتجيش .... 


استيقظت رعد علي صوت رعد وهي تنظر اليه بدهشه فرعد صوته ساحر حقا ولكن كيف لهذا القلب القاسي الذي لا يشعر بأحد يستطيع ان يغني بهذا الصوت اقتربت منه دنيا وتحدثت بابتسامه : صوتك حلو اوي

التفت رعد ونظر اليها ثم تحدث بحزن : انا ال غلطان صوح مكنش ينفع اعمل اكده ربنا بيعاقبني وخد مني اغلي انسانه عندي انا مجدرش اعيش من غيرها 

دنيا بدموع : هي في ممان احسن من كده لو عايز فعلا تخليها مرتاحه اتغير غير حياتك يا رعد واسلوبك مينفعش تكون قاسي اوي كده وقلبك حجر محدش عارف انت ليه بتعمل كل دا ولا بتحب مين بتحب هزه الله يرحمها ولا بتحب شروق ولا زهره 

رعد بحزن : انا مش عارف بحب مين بس كل ال عارفه اني حاسي ان حياتي وجفت اكده عزه دايما كانت جمبي في كل حاجه كنت متأكد انها مستحيل تسيبني كانت خايفه دايما اني انا ال اسيبهت بس هي ال سابتني في الاخر ياريت كانت الرصاصه جات فيا انا مش هي وكنت انا ال موت 

دنيا بلهفه : بعيد الشر عنك متقولش كده انت كبير الصعيد يا رعد مسؤول عن ناس كتير وعن حمايه البلد كلها والناس كلها بتحبك بس تعرف انت الوحيد ال مش بتحب نفسك

رعد بحزن : دنيا لو عايزه تتطلجي انا موافج بس انا مش عايز اطلجك ومجدرش اجبرك تعيشي معايا غصب عنك 

دنيا بضيق : لا يا رعد انا مش هطلق انا هفضل معاك يمكن احنا مش بنحب بعض ولا زوج وزوجه طبيعين بس ممكن نكون اصحاب صح 

رعد : صوح 


في الصباح استيقظ رهد وابدل ملابسه وذهب الي قبر عزه ظل يتحدث معها لبعض الوقت ختي اتي زياد وتحدث مردفا : رعد لسه معرفناش حاجه علي ال قتل عزه 

رعد بحده : معناها ولع في كل اراضي اعدائنا مش عاوز ارض تنفع بعد اكده عايز الرعب ينتشر في كل جلوب اعدائنا بس زياد مش عاوز ولا طفل يتأذي ولا حرمه ال يتأذي الاراضي والبيوت الفاضيه وبس 

زياد : كل دا بيتنفذ دلوقتي وكمان زودت الحرس غلي الفيلا وقولتلهم يمنعوا شروق وخالتي وزهره ودنيا من الخروج 

رعد : تمام 


ذهب رعد وزياد الي الفيلا فوجدوا الجنيع في خاله رعب فتحدث اليهم بضيق : أمي فين 

شروق بتوتر : نايمه هو اي ال بيوحصل في البلد 

رعد : وانتي مالك ومال ال بيوخصل في البلد مش انتي زينه وفي امان 

زهره : احضرلكم الواكل يا بيه 

رعد لدنيا وشروق : هتاكلوا ولا مش دلوجتي 

شروق : هناكل 

دنيا بضيق : شكرا انا مليش نفس بعد اذنكم هطلع اوضتي 


صعدت دنيا الي غرفتها فلحفها رعد ودخل الي الغرفه ثم تحدث بضيق : مالك يا دنيا 

دنيا بعصبيه : انت ال عملت كده صح انت ال بتحرق الاراضي والبيوت 

رعد ببرود : ايوه انا 

دنيا بزعيق : لييه كده يا رعد حرام عليك متعرفش كام شخص هيتأذي وكام عيله هتتدمر وعيالها هيتشردوا انت اي ال بتعمله دا 

رعد بحده : يولعوا بجاز انا كمان مرتي اتجتلت من غير ذنب محدش فكر فيها لييه 

دنيا بغضب : وانت كده بتاخد حقها فاكر انها كده هتكون مرتاحه حرام عليك ال انت بتعمله دا يا رعد 

رعد بتعب وهو يمسك رأسه : هي هتكون مرتاحه لما اخد تارها 

دنيا بعصبيه : لا مستحيل عزه تكون مرتاحه انت كده بتعذبها حرام عليك الناس بيوتها بتتخرب وقف ال انت بتعمله دا يا رعد ابوس ايدك 

رعد بتعب شديد : لع مش هوجف حاجه غير لما اعرف مين ال جتل مرتي لازم يتعذبوا زي ما انا بتعذب دلوجتي 

دنيا بغضب : انت مستحيل تتغير موت عزه مغيركش خلاك قاسي اكتر فووق بقا يا رعد قبل ما تخسر حد تاني ووقتها هيكون الوقت اتأخر ابوس ايدك يا رعد زقف ال بيحصل في البلد دا ابوس ايدك حرام عليك 

رعد وهو يمسك رأسه بألم : جولتلك لع لازم اعرف مين ال جتل عزه بالاول 


لاحظت دنيا تعب رعد فهدأت قليلا وتحدثت بقلق : انت كويس ماالك

رعد وهو يشعر بدوار : مش عارف انا دايخ ليه 

دنيا بخوف : اي ال بيحصل نعام وشك بقا اصفر اوي ليه كده 


كان رعد سيتحدث ولكن فجأه شعر بدوار شديد ووقع بين احضان دنيا فأرتعبت دنيا وصرخت بأسمه ووو

الحلقه السابعه من هنا

تعليقات