-->

رواية الوجه الاخر الفصل الرابع

رواية الوجه الاخر الفصل الرابع


     الفصل الرابع


    فضلت امينه وقفه لحد متهدي ضربات قلبها الي
    بتذيد ونفسها الي رايح ومش عارفه ليه بس حطه
    السبب ده بسبب الحادثه مش اكتر
    امينه هديت وفاتحت الباب بشويش وقلبها لسه
    بيدق جامد جدا ونفسها لسه رايح منها بس هي.
    مقتنعه أن دا سببه اخر مره شافت منظره يوم الحادثه
    فضلت امينه تفتح الباب براحه وبشويش جدا
    ودخلت امينه الاوضه وهي ماشيه براحه جدا بس
    انصدمت امينه من الي شافته اول ما دخلت
    امينه بصدمه : اي ده انتي بتعملي اي هنا
    هي بسخريه : بلعب تيجي تلعبي معايا
    امينه بغيظ : بلاش استهبل يارحاب عشان متغباش علي امك دلوقت
    رحاب بابسامه استفزاز : يااااااااااااه اد اي وحشاني غباوتك يا فوزي
    امينه برفع حاجب : فوزي مين يا وليه يا نص كام انتي. بت انتي اي الي رجعك انت مش كنتي مسافره اي جابك بقي




    رحاب ببسامه غبيه : لا مانا قولت اجي اشوفك بقي وكده
    امينه بنفاذ صبر : يارب صبرني يارب انا مش حمل جلطه دلوقت
    رحاب ببراءة : انا يا امينه لا اخص عليكي لا ريلي اخص عليكي انا كل الي يعرفني بيقول عني ان انا كيوت وجميله وهديه وسك
    امينه بمقاطعه : بااااااااااس اسكتي خالص مسمعش حسك يابنت تهاني فاهمه وقولي بتعملي اي هنا؟
    رحاب بتذكر : اه صح المريض طب تعالي نتكلم برا
    عشان المريض مينفعش كده انا الكلام خدني معاكي
    ونسيت خالص المريض الي شويه وهيطفش من هنا
    امينه بسخريه : لا وانتي الصادقه كفايه اوي عليه انك الدكتوره المشرفه علي حالته ربنا يستربس عليه منك
    رحاب بتذمر : يوووه بقي يا امينه انتي ليه مش مصدقه اني دكتوره شاطره ولا وبعرف ادي حقن كمان
    امينه بصدمه مصطنعه : بجاااد بتعرفي تدي حقن يااااااااه وانا الي فكرك مبتعرفيش تدي حقن
    رحاب ببراءة : وبعرف اقيس الضغط كمان والله حتي بصي جهاز الضغط اهو
    امينه بياس من صديقة عمرها : عارفه نفسي في
    رحاب بابتسامه غبيه : عارفه نفسك تخديني بلحضن عشان وحشتك عارفه متكسفيش تعالي بتقوم تفتح درعتها لي امينه
    امينه بغضب : كان يوم اسود يوم مافكرت اعدي في ام نفس الشارع الي انتي فيه واشوف خلقتك السمحه دي
    رحاب بتذكر : ياااااااااااااااااااااااه فاكره آليوم ده ده من اعظم الايام في حياتي الي عرفتني علي صديقه بتحبني وبتموت فيه زيك فاكره
    Flash Back
    امينه كانت خارجه تشوف خالد في كافيه وهي راجعه بعد ما قابلته شافت بنت وقفه قدام عربيه في شارع شبه مقطوع امينه اترددت بس راحت تشوف مالها وتساعدها لو محتاجه مساعده
    امينه : مالك يا انسه في حاجه اقدر اسعدك
    رحاب بخوف شويه : لا بس العربيه عملتها معايا و مش عارفه اعمل اي
    امينه : طب تعالي انا هوصلك لن وقفتك في شارع زي ده خطر عليكي ومينفعش تفضلي هنا
    رحاب بتوتر : ماهو بصراحه مش هينفع اركب معاكي وبعدين انا هتصل بحد يجي يخدني ومتشليش هم
    امينه بسخريه : مش هينفع تيجي ليه خايفه اختصابك ولا اي وخايفه مني ومش خايفه من الي هيجرا ليكي لو فضلت اكتر من كده
    رحاب : علي فكره بقي اسمها اغتصابك مش اختصابك هي بي الغين مش الخاء و
    امينه : اخثفوخس عليكي يابنت ال
    رحاب : علفكره الشيتيمه هتلف تلف وترجعلك وتلزق فيكي
    امينه بنفاذ صبر وزعيق : هو احنا في حضانه ما تخلصي يابت الناس الجدعه واركبي صدعتي امي معاكي
    رحاب بخوف : حاضر حاضر بس متزعقيش عشان بخاف انا وممكن اعملها علي روحي
    امينه : طب اخلصي يلا اركبي




    رحاب ركبت وطول الطريق بتحكي مواضيع كتير ومش ساكته تخلص موضوع تخش في التاني ومش ساكته
    رحاب : قومت أي بقي دقيت المسمار بلعكس في الكرسي بتاع المستر و اول ما الفسحه خلصت دخل المستر عشان يقعد لقي حتت خازوق طلع من اا ولا عيب عيب وبعدين هو اصلا كان بيقعد بعشم زياده عن اللزوم قوم اي بقي الدنيا اتزلوطط دم بقي و
    امينه بمقاطعة : بااااااس اي القرف ده في طفل يعمل كده انتي ازي كنتي طفله اصلا جاتك القرف فيكي ياشيخه حد يعمل كده خازوقتي الرجل يا بعيده منك الله
    رحاب بضحك : الله يالمبي وانا مالي مش هو الي ضربني
    امينه : تقومي تخازوقيه يا قادره بمسمار
    رحاب بضحك : الواحد كل مايفتكر يضحك علي طفولته المشرده هههههههههههه
    امينه بضحك : والله انتي مجنونه يابنتي والله متاكده انك كنتي طفله هههههههه
    رحاب ببراءة : اه والله هما كانوا مفهمني كده وبعدين تعالي هنا احنا متعرفناش علي بعض يا اختاااه
    امينه بتذكر : يوووه يقطعني .. امينه بابتسامة : معاكي امينه
    رحاب : لا معييش امينه
    امينه : انا بقولك معاكي اميينه
    رحاب : معييش امينه والله
    امينه بعصبيه : بقولك اميييينه امييينه اسمي امينه
    رحاب ب بسامه ساذجه : طب مانا عارفه بس بصطعبت يا يا ببلاوي
    امينه : لا متصطعبتش يخوي اسم امك اي
    رحاب : عيشه بس هي اصلا اسمها تهاني وكان نفسها يكون اسمها فريده ليه بقي عشا.
    امينه بنرفزه : بقولك اي مش ناقصة استخفاف انا عندي اللوز ومش حمل منكفه اسمك اي اخلصي
    رحاب : ايدا انتي عندك اللوز علفكره انا دكتوره ممكن اكشف عليكي و
    امينه جابت اخر ما عندها من قوة التحمل وصبرها نفاذ
    امينه برعيق : اسمعي بقي عشان جبت اخري منك ومن رغيك قسمابالله لو مسكتي وحوبتي علي اد السؤال لاكون رميكي من العربيه امين
    رحاب بخوف : امين مين؟
    امينه بغضب : جوز اااامك
    رحاب بتفكير : بس انا امي مش متجوزه غير ابويه واسمه م
    امينه بزعيق : انزلي يابت من العربيه ومشوفش وش امك تاني انتي فاهمه
    رحاب ببراءة : ليه هو انا عملت ليكي اي عشان تعملي كده اهون عليكي وابنك الي في بطني ده مين يعترف بيه حسبي الله ونعم الوكيل
    امينه بصدمه : ابني انا هو انا ليه اصلا يعني اي مين لا محصلش وا



    رحاب بضحك شديد : هههههههههههههههههههههههههه مالك هنجتي هههههههه ليه هههههههه بهزر يا رمضان اي مبتهزرش هههههههههههه
    رحاب بجديه : بصي انا اسمي رحاب مصطفي عبدالله دكتوره ومن اسكندريه بس جيت هنا اشتغلت في مستشفى **** وكده ابوي وامي مسافرين برا في دبي وانا وحيدتهم يعني ولا ليا حبيب ولا قريب ولا غريب هههه
    امينه بابتسامه : ههههه عارفه انا والله عرفت ليه مسافرين ماهو مستحيل يستحملوا بني ادم براس كلبه زيك هههههههههههههه ماشي يستي اتشرفنا
    رحاب بصدمه : اي راس كلبه انتي بتغلطي فيا صح
    امينه بسخريه : لا بشكر فيكي
    رحاب بابسامه : ايوه مانا بقول كده برضه ...
    وطول الطريق بيدردشوا سوي ويهزرو ويضحكوا سوي طبعا من غير ميخلا من عصبيه امينه علي رحاب وساذجتها وغبواتها واتعرفوا علي بعض وبقوا اصحاب في الكام دقيقه دول واخدوا ارقام بعض وكل وحده حكت لي التانيه قصه حياتها
    رحاب بابسامه : ايووه هنا بااااااس علي ايدك اليمين هنا باااااس شكرااا يا منمن
    امينه بضحك : سيد عيب احنا اهل
    رحاب بضحك : ههههههههه ماشي فرج منجيلكس في حاجه عفشه ههههههههه
    امينه : يلا امشي يابت امشي بدل ما اسوي وشك با الأسفلت
    رحاب بضحك : واهون عليك برضه يلا تصبحي على خير
    امينه بضحك : وانتيي بخيرر يختي
    ومن ساعة اليوم ده وبقوا اعز اصحاب وقاربوا من بعض اوي وبقوا اخوات مش صحاب وكل يوم يتقبلوا ووبيحكوا لبعض كل حاجه وبقوا بيفهموا بعض جدااا وطبعا مع هزار رحاب وعصبيه امينه لحد ما ف يوم رحاب كلمت امينه وشافوا بعض وقلتلها انها مسافره مؤاتمر مع بعثه من الدكاترة وسافرت رحاب طبعا مع حزن امينه عليها انها هتوحشها وبقي يكلموا بعض ويحكوا كل حاجه بتفصيل لبعض عن يومهم ولحد ما حصل الي حصل لي امينه ومبقاتش تكلم رحاب طول الاسبوع الي عرفت خبر موت خالد ورحاب مكنتش تعرف علشان كده قلقت علي صحبتها ونزلت في اول طياره وكنت هتعمل لها مفاجاءه بس المستشفي كلموها وراحت ليهم من غير ما تقول لي امينه اي حاجه




    Back
    امينه بابسامه : حمد الله علي سلامتك وحشتني غباوتك وهزارك
    رحاب بضحك : خش ف لحم اخوك يا فواز هههههه
    وحضنوا بعض وبعدين امينه بعد ما استوعبت انهم لسه وقفين في الاوضه
    أتوترت وقلبها دق تاني وبصت عليه لقت اجهازه كتير متركبه ليه و وشه ملفوف وايده متجبسه ورجله نفس الشي وجروح وكدمات كتير في باقي جسمه فضلت بصه ليه وهي حزينه عليه وقلبها وجعها جدا عليه ورحاب لحظت ده بس حبت تخرجها من شرودها
    رحاب : يوووه شوفي ازي نزلين احنا حكاوي وناسيين ان فيه مريض محتاح يرتاح ... رحاب شافت امينه لسه شرده وبصه لي الشاب
    رحاب بضحك : منمن مالك يا منمن اي عجبك ولا اي هههه
    امينه بعد ما فاقت من شرودها : هاا لا ابدا بس اديقت عليه مش اكتر
    رحاب بحزن : اه معاكي حق هو جه امبارح وكان عمل حادثه و وشه متشوه بطريقه بشعه جدا وتقريبا مش باين حاجه من وشه محدش يعرف هو مين لحد دلوقتي وبنت خالته هي الي لقته الله يكون في عونها شافته بلمنظر ده اكيد مصدومه وحزينه عليه ربنا يصبرهم
    امينه بتوتر : هاا اه صح معاكي حق يلا نمشي عشان مينفعش نفضل وقفين كده
    رحاب لحظت توترها بس مقلتش حاجه : يلا يختي واهو بلمره اخد ازن ونروح لحسن هموت وانام و خارجت رحاب وامينه بس امينه رجعت تاني وفضلت باصه عليه وقالت
    امينه : هانت يا حبيبي... ووو هنعرف بعدين



    إرسال تعليق