Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية منقذى الفصل الثاني


 الفصل الثانى


مروة بصدمة : ايه ؟!!
آسر : انا عارف انك مستغربة طلبي بس ده اللي هقدر اعمله انا عندي اخت بنت ومش هرضي انك تباتي في الشارع وكمان مش هرضي اني اخدك معايا وتعيشي معايا بدون علاقة بصي أنا هسيبك تفكري
مروة باقتناع : انا موافقة بس فيه شرط الجواز هيبقي علي ورق بس وانا كمان خريجة كلية هندسة وعايزة حضرتك تشوفلي شغل وهشتغل لحد لما اعرف ارد دينك وبعدين نطلق
آسر بتفهم : تمام كل طلباتك مجابة يلا بقي علشان انا متأخر
لتذهب معه مروة الي قصر فخم لتردف بانبهار : ماشاء الله هو ده حقيقي مش في الروايات بس



لتاتي إليهم فتاة جميلة جدا : ايه يا اسور فين الشوكليت بتاعتي وبعدين مين القمر دي مش تعرفنا
آسر بابتسامة : اعرفك يا مروة بهدي اختي
ودي تبقي يا ستي مروة خطيبتي
هدي بصدمة وفرحة : اخيييييييرا يا اسور عرفت تنقي يا حبيبي وبعد كده انا وانتي هنبقي أصحاب خالص
مروة بابتسامة : طبعا يا حبيبتي
لتاتي من خلفهم فريدة بغضب : ايه الاشكال اللي انت جايبهالنا دي يا استاذ وايه كمان خطيبتك دي
آسر بغضب : متهيالي يا فريدة هانم ده شئ ما يعنكيش دي هتبقي مراتي يعني مقامها من مقامي في البيت ده
فريدة بغضب : وانا امك يا استاذ وليا حق عليك
مروة باحراج : أنا آسفة يا طنط كل حاجة جات بسرعة
فريدة بغضب : انتي ازاي تتكلمي معايا يا جربوعة انتي
مروة ببكاء : انا اسفة يا آسر انا همشي
آسر بغضب : استني يامروة متهيالي يا فريدة هانم اللي مش عاجبه الوضع الباب يفوت جمل ولا انتي ايه رايك
فريدة بغضب : انا طالعة اوضتي
آسر : معلش يا مروة اهدي بقي



مروة : انا مش عارفة انا عملت ايه في حياتي عشان ده كله
هدي بحنان : تعالي اوريكي اوضتك يا عسل وما تزعليش نفسك ماما عصبية شوية بس حنينة اوي
آسر : انا همشي يا هدي ولو عوزتوا اي حاجة كلموني
هدي : حاضر يلا يا ميرو
مروة بابتسامة : يلا
لتدخل هي وهدي غرفة كبيرة جدا وفخمة
مروة بانبهار : ربنا يبارك هي دي اوضتك
هدي : لا يا ستي دي اوضتك انتي اسر هو اللي اختارهالك
مروة بصدمة : بجد !!
هدي : ايوة بجد انتي هتبقي مرات آسر رجل الأعمال المشهور مش عايزة تاخدي الاوضة دي أنا هسيبك انا بقي ولو عوزتي حاجة كلميني واه اللبس موجود في الدولاب
غادرت هدي وتركت مروة تشاهد الغرفة قامت مروة بتغيير ملابسها وذهبت لتتوضأ وتصلي فرضها وتدعوا الله كثيرا انا يوفقها في حياتها ويحفظها من كل سوء وان يرحم اباها وامها انتهت مروة من الصلاة لترتدي حجابها وتنزل
هدي : ايه ده انتي ما نمتيش



مروة : لا مش بنام دلوقتي وحسيت بملل فقولت آجي اقعد معاكي يعلم ربنا اني ارتحتلك اوي
هدي : وانا كمان يا حبيبتي والله فرحت اوي أن آسر ساب البت المعصعصة دي وهيتجوزك انتي
مروة بصدمة : ايه !! هو آسر كان ليه علاقه قبل كده
هدي : هو ما قلكيش بس مش مهم هو خلاص هيتجوزك انتي يبقي اكيد بيحبك
مروة بابتسامة حزينة : أكيد انا هروح اوضتي أنام تصبحي علي خير
هدي بابتسامة : وانتي من أهله يا قمر
غادرت مروة وذهبت الي غرفتها وهي تقول في نفسها واضح اني بوظتله حياته انا لازم اشتغل واعتمد على نفسي علشان امشي من هنا
لتتفاجا بشخص يفتح الباب
فريدة :------------


تعليقات