-->

روايه رفقا بالقوارير الفصل الرابع عشر

روايه رفقا بالقوارير الفصل الرابع عشر


     (الفصل الرابع عشر)

    واه محمول جديد ده حلو جوي يا قاسم آني متشكره جوي ده آحلي بكتير من اللي كان الواد عادل جايبه ليا
    اتفجئت بيها وهي بتنطق اسمه قصادي
    اتعدلت و مسكتها من شعرها جامد
    بتقولي ايه آنتي لسه بتجيبي سيىرة الواد ده علي لسانك لسه بتفكري فيه
    ااااااه لاه وربنا ماقصد آني بس كان قصدي علي التلفون مش عليه هو والله
    ولا تجيبي سيرة اي حاجه تخصه انتي فاهمه
    حاضر حاضر بس آوعاك تضربني يا خوي
    سبتها بعنف لدرجة انها اترمت من آيدي علي المخده وهي بتبكي
    انا غلطان آني عايز آفرحك نكدتي عليا الهي ينكد عليكي
    قومت من جنبها وخرجت من آوضتي وقعدت آدخن سجاير لحد مانمت وانا قاعد مكاني
    /////////////////////////////
    بدئت الدراسه وآحنا لسه متخاصمين حاولت تعتذر ليا آكتر من مره وآنا برضو مصمم اعاقبها
    بآني اتجنبها وماتكلمش معاها
    نصحي ونفطر سوي وهي تركب الباص وتروح علي مدرستها وآنا آروح علي الشركة
    لحد ما جيه يوم الخميس يوم عيد ميلادي رجعت من الشركة بدري قبل هي ما ترجع من المدرسه
    وكانو معايا ندي ودينا اللي بدؤو يعلقو الزينه ويحضرو للحفله
    ورجعت وعد وكانت شايلة علي ايدها علبة تورته ودخلت الڤيلا لقيتهم قصادها
    وآنا قاعد معاهم ماتكلمتش ومسكت شنطتها في ايد والتورته في الايد التانية وطلعت
    وقفتها علي السلم وآنا بنادي عليها
    وعد تعالي سلمي علي ندي ودينا
    بصتلي وسكتت وطلعت جرى علي السلم
    قربت دينا مني وهي مستغربه
    مين دي يا قاسم آستني آوعي تقول دي البنت اللي اشترينا ليها اللبس صح
    صح يا آوزعه وسعي بقي كده آما آشوف مالها
    طلعت وراها وانا سامعها بتسآل ندي اللي تقريباً كانت هتطق من الغيظ
    مين دي يا ندي آخت قاسم الصغيرة
    آه يا آختي اخته الصغيرة ايه بقي حكاية اللبس دي
    //////////////////////////////









    فتحت الباب لقيتها قاعدة علي السرير وحاطه علبة التورته قصادها
    زعقت فيها بغضب
    آنا مش بكلمك مش بقولك تعالي سلمي علي البنات اللي تحت
    مش بسلم علي حد آني
    يعني ايه مش بتسلمي علي حد دي
    يعني مش بسلم علي بنات ماعرفهمش
    شدتها وقفتها قصادي ومسكت خصله من شعرها في ايديا
    طب ومالك زعلانه كده ليه
    لاه وآني ايه اللي هايزعلني جوزي جايبلي في البيت بنتين المفروض آني آفرح
    تاني هانتكلم في الموضوع ده طب قوليلي ايه العلبه دي
    مافيش حاجه
    مافيش حاجة ازاي وريني كده الله دي تورته يا وعد
    آه تورتة يا قاسم
    ضمتها في حضني و آبتسمت ليها
    وجيبتيها ليه ومنين بقي يا وعدي
    جبتها من المحل اللي جنب المدرسه وبمصروفي اللي آنت بتسيبه ليا وعشان عشان
    عشان ايه ردي
    عشان اصالحك مش آنت كنت زعلان مني وكمان النهاردة عيد ميلادك مش آكدة
    وعرفتي منين بقي ان النهاردة عيد ميلادى
    من البطاقه بتاعتك آنت كنت سايبها آهنه آمبارح
    طب مش هاتصالحيني
    لاه خلاص بجي آنت عندك اللي يحتفلو بيك وآني مش مهم
    بس انا مش عايز غيرك آنتي تحتفلي معايا
    ماهو باين بآمارة اصحابك اللي تحت دول
    دول اصحابي وهما اللي صممو يحتفلو بيا وعلي فكره في شباب لسه هايجو باليل
    تعالي بقي انزلي سلمي عليهم وآطلعي ومش عايز حد يشوفك باليل خالص مفهوم
    لاه مش هانزل ومش هاسلم علي حد
    لاء هاتنزلي وهاتسلمي عليهم وهاتطلعي علي طول وباليل هانحتفل انا وآنتي وبس بآول عيد ميلاد ليا وانتي في حضني
    بجد يا قاسم يعني آنت مبسوط عشان آني معاك
    مبسوط وبس دانا كنت هاتجنن وآنتي بعيد عني يا قلب قاسم والود ودي تفضلي في حضني
    يلا بقي غيرى هدومك وتعالي سلمي عليهم
    //////////////////////////////////
    آخدتها ونزلنا ليهم
    تعالي يا وعد سلمي علي دينا وطبعا انتي وندي تعرفو بعض كويس جدا
    اه طبعا آهلا وسهلا
    دينا : آهلا آزيك يا وعد دي آختك الصغيرة
    يا قاسم دي زي القمر وعسوله خالص
    لاه اني مش
    لحقتها قبل ما تكمل كلامها
    وعد انتي نسيتي تسلمي علي ندي
    ازيك
    ندي :آهلا انتي لسه جايه من المدرسه ولا ايه
    آنتي شايفة آيه بجي
    ندي بمكر: آنا شايفه آن بجي دي مش لايقه علي اللبس النضيف اللي غيرتيه ده
    المره دي انا اللي رديت عليها وآخدت لوعد حقها وانا باخدها تحت دراعي وبضمها ليا
    بس وعد جميله في اي لبس واحلي حاجه فيها طريقة كلامها يا ندي
    دينا :هي فعلا جميله ربنا يخليكم لبعض يا قاسم
    ربنا يخليكي يا دينا
    جريت وعد علي فوق كنت عارف ان كلام ندي ضايقها بس قولت اسيبها لحد ما يمشو وبعدين اعرف اتفاهم معاها
    وجيه عصام ورامي والشباب وبدئت الحفله
    وفي وسط الهيصه والحفله شغاله لقيت دينا جاية بتسآلني عنها
    هي وعد مش هاتنزل تحتفل معانا ولا ايه يا قاسم
    لاء اصلها بتذاكر
    دينا بتذاكر ايه بس طب ممكن آطلع ليها انا
    ماشي آطلعي يا دينا
    /////////////////////////









    دينا: ممكن آدخل اقعد معاكي
    وعد:آه طبعا اتفضلي
    دينا:آنتي قاعده لوحدك ليه يا وعد
    وعد : آصل آني يعني كنت بذاكر
    دينا : بتذاكري ايه في الصوت العالي ده تعالي انزلي هايصي معانا يا شيخة شويه
    وعد: لاه اصل يعني قاسم
    دينا : مالو قاسم ماتخفيش تعالي آنا قولتله يلا قومي غيري بيچامتك دي والبسي فستان من الفساتين الحلوين بتوعك
    علي فكره بقي ده زوقي انا اللي اخترتهم ليكي
    وعد:بجد تسلميلي آنتي زوقك حلو جوي
    دينا:دانتي اللي جمر جوي جوي يلا بقي يا بنوته وفكك من الثانويه والمذاكره شويه يلا يلا
    ////////////////////////////
    صوت الاغاني كان عالي والشباب والبنات كانو بيرقصو وانا كنت واقف مع شوية رجال آعمال شباب اصحابي ومعايا ندي طبعا
    وفجآه لقيت عيون كل الشباب متسلطه ناحية دينا واللي واقفه معاها
    كانت لابسه فستان ذهبي ضيق وطويل ولابسه شوز آحمر بكعب عالي وحاطه روچ آحمر علي شفايفها اللي بقت زي حبة فروله حمرة
    ووقفت دينا تعرفها للناس
    ياشباب هدوء شوية لوسمحتم يا ريت ترحبو كلكم بالقمر اللي مخبيها عننا قاسم بيه الديب
    وعد الديب يا جماعه
    آبتدي الكل يصقفو ليها ويرحبو بيها وبالآخص رامي وعصام
    عصام: واو آنتي اخت قاسم ازاي مش شوفناكي قبل كده
    رامي :ليه حق يخبيكي عننا دانتي زي القمر يا بنت الآيه
    مادريتش بنفسي غير وآنا بشدها من ايدها وبطلع بيها علي فوق
    دخلتها بغضب الآوضه وقفلت الباب
    ايه اللي نزلك تحت انا مش منبهه عليكي ماتنزليش نزلتي ليه
    والله يا قاسم دي دينا هي اللي جالتلي انك عارف وصممت آنزل معاها
    عارف وآيه اللي انتي حاطه في وشك ده
    دي هي اللي زوقتني اكده
    وآنتي مابتفكريش اترمي هنا لحد ما آمشي الناس اللي تحت واياكي تتحركي من مكانك
    عايز لما آطلع الاقيك شايله كل المسخرة دي
    خرجت وقفلت الباب عليها بالمفتاح وانا هاتجنن مش عارف بعمل معاها كده ليه
    بغير عليها ومش عايز اي حد يقرب منها
    معقول آكون بحبها ولا خايف عليها
    طب ليه مش عايز اعرف حد انها مراتي
    هايقولو عليا مجنون دي عيله بالنسبه ليا
    نزلت وكملت الحفله وانا كل تفكيرى فيها هي لحد ما كل الشباب مشيو وكانت ندي آخر واحده تمشي من جنينة الڤيلا واللي كانت شايفها وهي واقفه في ڤراندة اوضتها زعلانه
    ندي: كل سنه وانت طيب يا حبيبي ولو آني ماكنتش حابه ان اي حاجه تزعلك النهارده
    قصدك ايه يا ندي
    لاء مش قصدي حاجه بس شايفة ان مودك اتغير اول ما وعد نزلت الحفله
    عادي يا ندي ياريت انتي بس ماتركزيش مع وعد وتطلعيها من دماغك
    قربت عليا بكل جراءه ومسكت قميصي بنعومه غريبه
    طب ماتركز انت معايا يا قاسم وافهم بقي اني بحبك
    نزلت ايدها من علي صدرى بهدوء
    تاني يا ندي مش وقته الكلام ده الوقت اتآخر وانتي لازم تروحي ونبقي نتكلم في الموضوع ده بعدين يلا اركبي العربية والسواق هيوصلك
    لحد البيت
    قبل مافتح ليها باب العربيه شوفت شباكها عاكس صورة وعد اللي واقفه فوق
    ندي : قاسم انا بحبك ومستعدة آعمل اي حاجه عشانك بس اوعي تقولي اننا مجرد اصحاب وبس
    ياندي انا
    فجآتني بآنها آتعلقت في رقبتي وباستني مابعدتهاش عني بالعكس
    دانا حضنتها جامد وانا براقب التانية وهي بتبكي وبتكتم صوت بكاها بآيدها
    اللهم إني وكلتك أمري فكن لي خير وكيل ودبر لي أمري فإني لا أحسن التدبير، اللهم إني أسألك راحه في قلبي وفرجا لهمي وتيسيرا لأمري


    إرسال تعليق