-->

روايه رفقا بالقوارير الفصل الثاني

روايه رفقا بالقوارير الفصل الثاني


     (الفصل الثاني)

    مرت الايام ووافجت امي علي جواز فدوه من عم عزوز
    اصل امي ماتجدرش تجول لاه لابوي ابدا بس كان شرطها الوحيد ان خيتها ماتفرجهاش
    ويتجوزو حدانا في السرايا وابوي عملها ليلة كبيرة جوي
    علجنا الكهارب ودبحنا الدبايح ووكل اهل البلد كلهم
    والشهاده لله البت فدوه كانت طايره من الفرح
    اصل برضك عم عزوز جبلها دهبات اكتير جوي وهو علي اد سنه الكبير ده لكن له هيبه وراجل البنته كلهم كانو بيحسودها عليه
    لكن امي هي الوحيدة اللي كانت وسط الحريم حزينه وبتبكي
    جعدت جنبها وبصتلها لكن بصتلي هي بغضب وجالتلي
    واه واد يا قاسم ايه اللي جابك اهنه وسط الحريم امشي اخرج حدا ابوك ولا اطلع اجعد مع اخواتك الصغار يلا
    مديت يدي ومسحت ليها دمعه كانت بتخبيها بطرحتها
    مالك يا اما بكاينه ليه وبتخبي دموعك
    ضمتني تحت دراعها وهي بتجول بوجع
    اه يا جلب امك صاعبنه عليا خيتي الصغيره لو كان ابوي عايش كان جدر يجف لابوك ويجوله لاه لكن انا ماجدرش
    انتي زعلانه من ابوي يا اما عشان جوز فدوه لعم عزوز
    زعلانه علي خيتي وعلي البنات اللي زيهاوعلي سلو بلدنا الغلط
    بس ابوي جال ان جواز البنته ستره
    لاه يا ولدي البنته مش عار عشان جوازهم يبجي ستره
    طالما البنت متربيه كويس في بيت اهلها كان هايحصل ايه لو نستني عليها لما تكبر
    بس تجول ايه وتكلم مين الظالم يا ولدي جادر عليه ربنا
    ابتسمت ليها ومسحت دموعها وزي ماكون بطمنها
    ماتزعليش ياما انا لما اجي اتجوز مش هاتجوز بت صغيرة ولوجيبت ابنته كمان عمري ما هاجوزهم اصغار ابدا
    ضحكت وهي بتبكي وجومتني من جانبها
    طب يلا بجي يا جلب امك روح يا راجل يا صغير اجعد مع ابوك وكبرات البلد احسن البنته الصغار يفتكروك جاي تنجي منهم عروسه هههههههههه
    /////////////////////////////////









    مرت سنة علي جواز فدوه من عم عزوز اللي كان عامل زي الرحال مش واخد علي العيشه في البيوت
    وعلطول عايش في الجبل زي ماكان بيجي لفدوه بس عشان يزورها
    ويخدها من يدها ويطلع علي اوضتها ويجفل عليهم الباب وجبل النهار مايطلع كان يرمح بحصانه علي الجبل
    بس النهارده ابوي اتصل عليه واجبره انه ينزل البلد وقت اذان الظهر
    كان في حاجه غريبه بتحصل وفدوه كانت بتصرخ جامد اصلها كانت حامل وبطنها كبيره جوي
    سمعت امي وهي بتجري علي السلم وبتنادم علي ابوي وبتجوله
    اعمل حاچه يا نصار البت هاتروح مني يا واد عمي
    ابوي وجف يطمنها
    واه خبر ايه يا وعد مالك مخلوعه اكده هي يعني بتعمل حاجة جديده علي كل البنته مانتي والدة اربعه جبلها
    احب علي يدك يا خوي شيع هات الدكتوره دي لستها صغيره يا نضري
    واه خلاص بجي واطمني انا بعت الولد بالعربيه يجبوها من المستشفي العام وام خميس الدايه زمانها جايه اجمدي انتي بجي يا جلبي وماتبكيش اكده
    انتي ناسيه انك مخلفه قاسم وانتي اصغر منيها هههههههههه
    جريت بره السرايا وانا مفزوع من بكي امي وصريخ فدوه اللي كان جايب لأخر البلد وانا بجول لابوي
    انا هاروح اجيب ام خميس من دارها
    ركبت الفرسه بتاعتي وطيرت بيها علي بره وفي الطريق شوفت منظر عمري ما هنساه في حياتي
    اهل البلد كلهم بيجرو علي بيوتهم ويقفلوها عليهم
    العيال الصغار بتصرخ وتتخبي في حضن امهاتهم
    واللي حداه محل وفاتحه كان بيقفله عليه والكل بيصرخ بكلمه واحده
    عزوز المحلاوي نزل البلد
    وفجاءه شوفته ادامي وعلي حصانه الاسود ووجف يبص لي جامد وجالي
    رايح علي فين يا ولد يا قاسم
    رايح استعجل ام خميس الدايه لخاله فدوه اصلها بتولد
    ضحك بعلو صوته جوي وبص لرجالته وبعدين جالي
    وانت ليه مانزلتش من علي فرستك لما شوفتني
    مافهمتش يقصد ايه من كلامه وحاولت امشي من ادامه وانا بجول
    وهانزل ليه وسع يا عم عزوز انت ورجالتك وسع فدوه تعابنه خلينا نلحجها
    ههههههههه خايف علي خالتك ومش خايف مني تعرف ليك حق يا ولد اصلها جمر وصغيره ويتخاف عليها
    ياه يا قاسم لو تجبلي ولد شجاع زيك اكده تبجي كامله من كله
    جريت بالفرسه من وسطهم وانا بجوله
    واد ولا بت المهم هي تجوم وتبطل تتوجع الحق مراتك بدل مانت واجف تضحك اكده يا عم عزوز
    سمعته من بعيد بيجولي
    لاه ولد نصار الديب بحق يا واد ديب شديد واخد عيون جده مش اكده يا رجاله
    ///////////////////////////










    ولدت فدوه بعد ما تعبت جوي والدكتوره جعدت تزعج لامي كتير وتجولها
    حرام عليكم انتو ايه مش بشر كيف طفله زي دي تتعرض لولادة صعبه اكدة دي كان لازم تروح المستشفي انتو مش هتبطلو الجهل ده بجي
    كفايه لحد اكده يا دكتوره
    كان صوته مرعب وهو فاتح باب الجاعه وواجف قصادهم امي جالتله
    خلاص يا عزوز ماحصلش حاجه يا واد عمي الدكتوره بس كانت خايفه علي فدوه
    بلا خايفه بلا دكتوره اديها حسنتها زي ام خميس وخليها ترحل من اهنه يلا
    صرخت الدكتوره في وشه
    انت بتجول ايه يا راجل يا مجنون انت
    هو انا مستنيه منكم حسنة
    رفع يده وكان هيضربها لولا يد ابوي مسكته
    عيب يا عزوز دي مهما كان برضك ست يا خوي وفي بيتنا
    اتفضلي يا بنتي معايا انا محجوج ليكي
    بصت الدكتوره لخالتي فدوه اللي كانت مرعوبه منه وجالت
    الله يكون في عونك يا بنتي انتي وبنتك
    صرخ فيها وجري عليها يرفعها بيده من علي السرير ويهزها جامد كان بيخنق فيها بيده الكبيره
    بت جبتيلي بت يا مكلوبه يا بت ال............
    بقينا نضرب فيه كلنا عشان يسيبها من يده وابوي قدر
    يفك يده من عليها وهو بيطلعه بره الجاعه بحالها
    انت اتجنيت يا عزوز البت هاتموت في يدك
    اطلع بره اطلع ادامي يلا
    وجفت الدكتوره تصرخ وتجول
    لاه لاه دا مش طبيعي دا كان هايموتها انا هابلغ البوليس لازام ابلغ
    حاولت امي تهديها وتستعطفها وهي بتجول
    احب علي يدك يا خيتي هي العاويد عندينا اكده ومافيش اصلا بوليس بيجي نوحينا
    احنا كبرات البلد واحنا اللي بنحل المشاكل بلاش تفرجي علينا الناس
    والله انتو حرين بجي ذنب البت الغالبنه دي في رجبتكم انتو انا عايزه امشي شوفي حد يخرجني من هنا
    حاضر من عيني وهنوصلك لحد المستشفي كمان
    خرجو من الاوضه وانا واجف عيني علي خاله فدوه اللي من كتر تعبها راحت في النوم او هربت من اللي هي فيه بنومها مع ان دموعها كانت بتجري علي خدودها
    فضلت جاعد علي الارض مش بعمل حاجه غير اني ببص عليها
    لحد ما فجاءه سمعت صوت بكاها وهي نايمة جنبها
    وجفت وانا بدور علي الصوت ده جاي منين
    ازاي اصلا مانتبهتش ليها رفعت الغطا بيدي وكشفته
    كانت زي الملاك لسه مغمضه عنيها بس وشها ابيض ومدور زي البدر في تمامه جميله شبهه امها
    عمالة تأن بصوت ضعيف
    شيلتها بين ايديا وخرجت بيها ادور علي امي ونزلت بيها علي تحت
    ليقتهم لسه بيتخانقوا
    حرام عليك يا عزوز انت مش بني ادم
    الله يسامحك يا خيتي مشكوره لجل جوزك اللي واجف وسامعك وانتي بتشتميني
    وعايز جوزها يرد يجول ايه بعد ما كنت عايز تموت اختها بأيدك
    ليك حق تجول اكده مانت كل خلفتك رجاله
    ياأخي ارحمني بجي وارحم ولادي من جرك ده
    انا مش بجر عليك يا نصار افهمني بجه انا لوحدي في الدنيا دي عايز ولد يسندني لما اكبر
    وعايز تخلف ولد ليه يا عزوز هتورثهم عيشتك في الجبل
    امي
    انتبهو التلاته ليا وانا واجف وهي علي يدي بتصرخ وجريت امي عليا واخدتها من ايدي
    شيلتها ليه ياقاسم
    عماله تبكي ياما وهاتصحي فدوه وهي تعبانه
    بصلي عم عزوز بغضب وجرب مني
    خايف عليها جوي يا بوو
    ايوه خايف عليها وانت اكتر واحد خايف عليها منه اصلا انا بكرهك يا راجل انت وعمري ما ارتحت ليك ابدا
    يازين ما خلفت وربيت يا نصار ولدك ديب من ضهر ديب عرفت بجي انا عايز ولد ليه
    اللهم ارزقني حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربني إلى حبك، اللهم ارزقني رضاك وحببني في طاعتك وباعد بيني وبين معصيتك يا رب العالمين


    إرسال تعليق