-->

روايه رفقا بالقوارير الفصل العشرون

روايه رفقا بالقوارير الفصل العشرون


     (الفصل العشرون)

    كنت عامل زي النمر اللي حاطط عينه علي فريسته بيراقبها من بعيد
    لحد مادخلوا علينا
    دينا:سلامتها وعد حبيبتي الف سلامه عليها يا قاسم
    الله يسلمك يا دينا تعبتو نفسكم وجيتو ليه يا جماعه
    رامي:لاتعب ولا حاجة احنا اول ما عرفنا من ندي جينا علطول مش كنت تتصل بيا ولا بعصام عشان نبقي معاك في ظرف زي ده
    ماحبتش اتعبكم معايا وهي اصلا ماطولتش في العمليات
    عصام وكان ماسك في ايده بوكيه ورد: هي لسه مافقتش
    لاء لسه البنج مأثر عليها بس عمالة تخترف بكلام مش مفهوم
    عصام بخوف:قالت حاجة يعني
    بصتله وانا مستغرب: حاجه زي ايه يعني
    ندي: تعالي يا قاسم اقعد تلاقيك واقف كده من الصبح
    اعمل ايه بس يا ندي دي امانة عيلتي كلها ليا وهي اللي فاضلالي منهم كلهم
    اااااه قاسم اااااه
    فتحت عينها اخيرا واول ما شافت كان عصام اللي واقف مكاني بعد ما شدتني ندي من جنبها
    عصام:حمدلله علي سلامتك يا وعد
    انت
    مالاحقتش تكمل كلامها لما قعدت جنبها امسح شعرها من علي وشها
    وعد انتي فوقتي عامله ايه
    هاه تعابنه اوي يا قاسم جنبي بيوجعني
    معلش اصلك عملتي عملية الزايدة
    ////////////////////////////////









    عدي كام يوم علي خروجها من المستشفي مارديتش اسألها عن حاجه الا لما تسترد صحتها بالكامل
    وطبعافي الكام يوم دول عصام بدء يزورنا كتير بحجة انه فاضي وانا قاعد عشانها ومش باروح الشركة
    بس هي لما كانت بتعرف انه موجود ماكانتش بتحاول تنزل من أوضتها
    قعدنا في الليفنج انا وهو كنا بنلعب ماتش علي البلاي ستشن وفجأه رمي دراع البلاي ستيشن من ايده
    عصام: كفاية بقي انا زهقت
    ألعب يلا ولا عشان اتغلبت يعني
    عصام : هو يعني البيت ده مافيهوش غير البلاي ستيشن بقولك ايه انا جعان ماتيجي نتغدي بره
    بره فين واللي قاعده فوق دي اسيبها ازاي وهي تعابنه كده
    عصام : هي وعد لسه تعبانه
    يعني الجرح بس هو اللي لسه مأثر عليها شويه
    عصام : طب خلاص نتغدي هنا وخليها تتغدي معانا
    طب اقعد بس وانا هاقلوهم يحضرو الغدي
    عصام: طب ناديها وبطل تقفل عليها كده
    بصتله وانا مستغرب وسيبته وطلعت ليها
    ////////////////////////////////////
    دخلت عليها لاقتها قاعدة في سريرها بتذاكر
    وعد
    خضتني ياقاسم مش تخبط ولا تعمل اي صوت
    اخبط!! انتي عايزاني اخبط علي الباب وانا داخل علي مراتي
    مراتك
    ايه انتي نيستي انك مراتي يا وعد
    لاء لاء طبعا مش ناسيه
    بتعملي ايه
    هاه مش بعمل حاجه انا بذاكر
    ومستعجلة ليه علي المذاكرة مش لما تخفي وتبقي كويسة تبقي تذاكري
    لاء الحمد لله انا بقيت كويسه اوي احسن من الاول بكتير
    امممممم يعني بقيتي كويسه وتقدري تفسري ليا الكلام اللي قولتيه وانتي في البنج
    كلام ايه انا مش فاكرة حاجه
    كلام عن الشيطان اللي عايزاني ابعده عنك
    هاه شيطان ايه انا مش فاهمه حاجه مش عارفه انت بتتكلم عن ايه
    امممممم مش فاهمه حاجه ومش عارفة انا بتكلم عن ايه
    بتكلم عن الشاب اللي انتي تعرفيه وبيقولك كلام حلو بيدوخك يا وعد
    رجعت لوري وهي خايفة مني زي عادتها
    ااااااانت جيبت الكلام ده منين
    منك انتي اللي قولتيه بلسانك وانتي بتفوقي من البنج
    بقولك مش فاهمه حاجة
    سكت وانا عيني مركزة اوي في عينها اللي كانت بتحاول تداريهم مني وبعدها حاولت أشدها عشان تقوم معايا
    قومي يلا غيري بيچامتك دي عشان تنزلي تتغدي معايا انا وعصام
    بعد ما وقفت واتحركت معايا لقيتها فجاءه وقفت مكانها وحاولت ترجع للسرير تاني
    لاء انا مش جعانه مش عايزه انزل تحت
    بقولك يلا عشان تاكلي عشان تاخدي علاجك
    لاء بلاش انزل انت مش كنت مابتحبش تخليني انزل واصحابك هنا اشمعني بقي دلوقتي عايزني انزل
    عادي يعني خلاص انتي اتعرفتي عليهم كلهم و وتقريبا كل يوم بيسألو عليكي
    طب وانا مش عايزة انزل تحت من فضلك بقي سيبني
    ضميت حواجبي وانا مستغرب طريقتها دي بس سيبتها
    خلاص يا وعد خليكي وانا هابلغ حد من الشاغلين يطلع ليكي الغدي هنا
    قاسم
    نعم
    ورحمة امي فدوة يا قاسم بطل قسوة عليا بقي
    لو عايزاني ابطل قسوه عليكي ماتخبيش انتي عني حاجه يا وعد
    يوه قولتلك مش مخبية عنك حاجه
    هانشوف يا وعد هانشوف
    ///////////////////////////////












    فضلت تحاول بقدر الامكان تبعد عن عصام حتى المدرسة
    قررت انها ماتروحهاش الا علي الامتحان
    ودا خلاني اصدق انها ممكن تكون كانت بتخرف في البنج
    وعد يا وعد انتي فين
    مالك يا قاسم عمال تنادي عليا كده ليه واصلا راجع بدري ليه
    عشانك
    عشاني انا خير في حاجه ولا ايه
    لاء مافيش مش انتي خلاص اخر امتحان ليكي فاضل عليه يومين
    ايوة فاضل يومين
    طب ايه رأيك تيجي نخرج شوية
    نخرج انا وانت يعني
    اه نخرج انا وانتي ايه عيب
    لاء بس دي اول مره يعني تخرجني من ساعة ما جيت من الكفر
    ضمتها في حضني واتعلقت في رقبتي وهي فرحانه
    مش يمكن زهقت من بعدك عني ونومك في اوضتك لوحدك وبحاول اصالحك
    بجد يا قاسم طب هاتوديني فين
    قطفت فرولاية من علي خدودها الحمرا وحضنتها اوي
    انا راجع النهارده بدري مخصوص عشانك هاخدك نتغدي بره ونشتري كل اللي نفسك فيه
    انا نفسي اروح السينما أوي عمري ما روحتها
    بس كده حاضر يا ستي يلا بقي اطلعي بسرعة البسي وانا هاستناكي هنا
    هوا في ثواني هاكون جاهزه
    طلعت علي فوق بسرعة وقعدت استناها وانا مبسوط ان أخيرا بقينا كويسين مع بعض
    بس اتفجأت برقم مديرة مدرستها بيرن علي موبايلي
    ////////////////////////////////
    الو أهلا يا قاسم بيه
    أهلا بحضرتك خير في حاجة ولا ايه
    لاء ابدا ماتقلقش بس هو في حاجة حصلت وانا كنت عايزه اعرف اذا كان عندك فكره عنها ولا لاء
    حاجة ايه حضرتك
    هي في الحقيقه حاجة تخص وعد
    وعد مالها عملت حاجة
    في الحقيقة يابني البنت تصرفاتها كلها محترمه بس هو الشاب اللي كان بيجلها عند المدرسه ده رجع يجلها تاني
    اكتر من مره ايام الامتحانات الامن يشوفوها وهي بتتخانق معاه وتجري تركب باص المدرسه
    يعني معني كلام حضرتك انه كان بيجلها ايام الدراسه العاديه
    ايوه قبل ما تعمل العمليه وحضرتك تبلغنا بأنها مش هاتحضر الا علي الامتحان الشاب ده كان بيجي ليها
    وكانت بتركب معاه
    لاء الكام مره اللي الامن شافوها فيها ماكانتش بتركب معاه كانت بتقف بس شوية لكن بعد كده بتروح تركب الباص بتاعها تاني
    طيب انا متشكر أوي لحضرتك وهاشوف الموضوع ده بنفسي
    قفلت الموبايل وانا سامع خطواتها وهي نازله من علي السلم
    انا جاهزة يلا بينا يا قاسم
    وقفت ببصلها بغضب وانا ساكت
    بقي انتي يا حتة عيله بتضحكي عليا انا وتقولي انك مابتعرفيش حد
    هيييي قاسم روحت فين بقولك انا جاهزة
    هاه طب يلا بينا
    لاول مرة تخرج من الڤيلا وماتكنش رايحه المدرسه
    كانت فرحانه اوي وانا كنت بغلي من جوايا بس قررت اني اسايرها
    وطالما انتي مش عايزه تتكلمي يا وعد يبقي مافيش قدامي غير حاجه واحده
    قاسم انت مش قولت هاندخل السينما جايبنا المول الكبير ده ليه
    ماهو المول الكبير ده في سينما برضو امشي قدامي وبلاش فضايح
    هو انت ليه وشك اتغير كده من ساعة ما خرجنا من الڤيلا وانت مكشر وزعلان
    بصتلها وسكت
    وبقيتي تعرفي تفسري ملامحي يا وعد
    هاتقتليني ببرئتك وهاقتلك لوكانت دي براءة الافعي يا بنت عزوز الغدار
    اللهم إني أسألك توفيقا في طريقي وراحه في نفسي وتيسيرا لأمري، ربي أعوذ بك إن مسني الضر وأعوذ بك من شتات الأمر وضيق الصدر يا رب العالمين


    إرسال تعليق