Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صفقة ثم عشق الفصل الثامن عشر


 

الفصل الثامن عشر

صحي زين لقي نفسه ف المغرب طلع لقي عشق قاعدة تضحك مع ابوه

زين:ضحكوني معاكوا طيب
ابو زين:صباح الخير ايه دة مالها عنيك حمرة كدة ليه
عشق انقذته وقالت:اصل حضرتو منمش حلو امبارح ف اكيد لما نام ف الوقت دة يصحي عنيه كدة
ابو زين:احسن
زين:ماشي اتغديتو
عشق:لاء استنناك تصحي يلا هقوم احط الاكل
زين:ماشي

ف مكان اول مرو نروحه

بنت رايحه جايه ف الاوضه بغضب

الشخص:اهدي بقا يا صافي ايه مكفكيش خيانته معايا عايزة تدمريه تاني
صافي بشر:ايوة دة متجوز وعايش حياته وانا مطلتش حاجه من فلوسه خالص وهي عايشه حياتها دة انا قولت مش هيتجوز وهرجعله بعدها بفترة يكون نسي
الشخص:ايه يا شيخه بطلي بقا حقد وشر سبيه يعيش حياته
صافي بغضب:حازم ملكش دعوة بيا فاهم
حازم سابها وطلع:وربنا ما هسبيك تعملي حاجه تاني كفايه اني كنت من ضمن الناس الي دمرته بس غصب عني والله

عند زين

خلصو غدا وقعدو مع بعض

ابو زين:عمك حمدي وحشني هروح اشوفه مش هأخر
زين:ابقي سلملي عليه العربيه والسواق بره خدهم معاك
ابو زين:حاضر وبالفعل ذهب ابو زين ليزور صديقه
زين باس اديها:حببتي قدامي شغل هدخل المكتب بتاعي هخلص الشغل ومش هأخر ماشي
عشق:ماشي

قام زين وراح المكتب بتاعه وعشق قعدت ف الصاله تتفرج علي التليفزيون وتليفونها رن برقم مامتها

عشق:الو يا ماما
مامت عشق:عامله ايه يا بنتي
عشق:الحمدلله وانتي
مامت عشق:بخير بس يا بنتي ابوكي حلف عليا ما هروح عندك تاني
عشق:خلاص هجيلك انا بكرة
مامت عشق:جوزك مش هيرضي
عشق:هحاول اقنعه
مامت عشق:ماشي

وقفلت مع مامتها وبتفكر ازاي تقنع زين انو يوافق تروح

ومر بعض الوقت وزين طلع من المكتب ولقي عشق قاعدة سرحانه

زين:عشقي سرحانه ف ايه
عشق بتوتر:اصل ماما لسه رني عليا
زين:حلو ابقي سلميلي عليها اخبارها أيه
عشق بتوتر:اصل بابا حلف عليها متجيش عندنا تاني ف انا هروحلها بكره
زين بصلها بغضب:احنا هنستعبط
عشق:عشان خاطري يا زين محدش هيقرب مني متخافش
زين:انا قولت لاء يعني لاء
عشق:يا زين
زين بصراخ:عشق كلمتي تتسمع
عشق لقت انو مستحيل تقنعه ففكرت انها ممكن تروح بكرة من غير ما يعرف وهو ف الشغل:خلاص يا حبيبي انا اسفه خلاص مش هروح
زين شك فيها:تمام يلا ننام عشان انا هموت وانام تعبان أوي انهاردة عشان انزل الشركه بكرة
عشق:ماشي يلا

وبالفعل طلعو نامو وابو زين جه بعدها بشويه عرف انهم نامو ودخل نام هو كمان






ف الصباح عند مروان

استيقظ مروان ورن علي سلمي

سلمي:الو يا مروان
مروان:والنبي اسمي طلع جميل المهم حبيت اطمن عليكي انا نازل الشغل بكرة بإذن الله هتبقي مراتي رسمي مستني بكرة بفارغ الصبر
سلمي بخجل:وانا كمان يلا سلام
مروان:سلام

ونزل مروان للشغل

عند زين صحي لبس وفطر وراح الشغل وهو حاسس ان فيه حاجه هتحصل

عشف بعد ما مشي راحت تلبس لبست بسرعه وطلعت راحت لبيت ابوها وقالت لابو زين انها رايحه المول ومستأذنه من زين

عند زين راح الشركه ودخل لقي مروان قاعد ف مكتبه

زين:صباح الخير ايه ف حاجه
مروان:لاء صباح النور مفيش حاجه بس الصراحه وحشتني مشوفتكش من يومين
زين حضنه:وانت كمان معلش بس بابا جه وقضي اليوم معانا وكده
مروان:ولا يهمك المهم نخلص شغل ونتكلم
زين:ماشي
مروان:مالك
زين:مفيش
مروان:خلص مالك

زين:مش عارف حاسس ان فيه حاجه هتحصل مش عارف ليه
مروان:استهدي بالله وان شاء الله خير
زين:ان شاء الله المهم ابعتلي الصفقه

عند عشق خبطت علي الباب

فتح ابو عشق:عايزة ايه
عشق:انا جايه اشوف امي ودخلت لقت اخوها قاعد
ياسين:ايه يا مدام عشق الي فكرك بينا
عشق:انا جايه لأمي بس فاهم
ياسين:اتكلمي عدل يابت
عشق:ملكش دعوة بيا
ياسين:جوزك مش هنا عشان ينقذك مني والله لأديكي علقه محترمه
عشق:اياك تلمسني او تضربني فاهم
ياسين بسخريه:من عنيا وشدها من طرحتها

عند زين

زين:المهم الصفقه دي لازم تخلص بسرعه عشان... وقاطع كلامه رنين هاتفه برقم عشق
زين رد:الو يا عشق

عشق بصراخ:اللحقنيييي يا زين اااااه


تابع الفصل التاسع عشر هنا

 

تعليقات