Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صفقة ثم عشق الفصل التاسع عشر


 

الفصل التاسع عشر 

عشق بصراخ:اللحقني يا زين ااااه
زين بفزع:ف ايه يا عشق انتي فين مكنش سامع حاجه غير صوت صراخ عشق لكن سمع حد بيقول محدش هيحوشك من اديا ولا جوزك دة. زين عرف ان دة صوت اخوها قفل السكه
مروان:ف ايه
زين بسرعه:مروان بسرعه لازم اللحق عشق من ايد اخوها وطلع يجري ومروان طلع يجري وراه وركبو العربيه ويعتبر كان زين بيطير بالعربيه

عند عشق

عشق بصراخ:اااااه سبني
ياسين:ابدا لازم اديكي علقه زي زمان متنسيهاش
عشق:اااه زيييين اااه
والباب خبط ولكن ياسين مش مبطل برضو ضرب فيها وام عشق طلعت تجري فتحت:اللحقني يا ابني اللحق عشق

دخل زين ومروان لقو ياسين بيضربها ومخلعها الحجاب وبيشد شعرها جامد مروان غض بصره وأخد ياسين ونزل فيه ضرب وزين طلع يجري علي عشق:انتي كويسه

عشق بتهز راسها بالنفي وبتعيط زين اخد الحجاب ولفو علي راسها اي كلام المهم يغطي شعرها وراح لياسين أخدو من مروان وكمل ضرب عليه

زين:وربنا لقتلك عشان مديت ايدك عليها ونزل فيه ضرب لحد ما اغمي عليه
ابو عشق:خدها واطلع بره

زين اخد عشق وركب العربيه ومروان كمان مشي

روح زين وعشق البيت ودخلو وزين زق عشق جوه وقعت علي الارض وقرب منها

زين بغضب:انا مش قولت مغيش مرواح هناك
عشق بخوف:كنت عايزة اشوف ماما
زين بصراخ:وانا قولت لاء مفيش مرواح فاكرة ولا لاء اطلعي يا عشق عشان مش طايق اشوف وشك

قامت عشف بصعوبه بسبب وجع مكان الضرب راح زين شالها وطلع دخلها الحمام

زين بغضب:خدي شاور يهدي جسمك جاب كريم رماه علي السرير الكريم اهو ابقي ادهني وطلع قفل الباب وراه جامد ونزل دخل مكتبه الي ف البيت

عند عشق قعدت ف البانيو تهدي الجروح وكانت بتعيط بس مش من وجع الجروح لاء عشان زين زعلان منها وهي ندمانه انها عصت اوامره خلصت الحمام وطلعت حاولت تحط كريم علي الجروح مقدرتش عشان بتوجعها ف قعدت علي السرير تعيط

عند زين قاعد هيطق من عشق لانها مسمعتش الكلام وف نفس الوقت قلقان عليها ف طلع عشان يشوفها لقاها قاعدة علي السرير تعيط قلبه وجعه لكن لسه مدايق منها

عشق ببكاء:زين
زين بغضب:اخرسي مش عايز اسمع صوتك فاهمه غير هدومه وكان هينام لقي الكريم زي ما هو ف غضب تاني

زين بغضب:هو عدم سمعان كلام وخلاص ايه متقدريش تعيشي من غير عند انا مش قولتلك تحطي الزفت علي الجروح الي ف جسمك
عشق ببكاء:والله مش عدم سمعان كلام لكن مش قادرة احط الجروح وجعاني

زين اتنهد ومسك الكريم هو حطلها الكريم وهي كانت بتعيط من الوجع ومن الزعل

زين:الجروح وجعاكي
عشق ببكاء:لاء
زين:امال بتعيطي ليه
عشق ببكاء أكثر:عشان انت زعلان مني ومش طايق تشوف وشي

زين ايوة مدايق منها لكن ندم علي الكلمه دي

عشق أكملت:زين أنا أسفه والله كنت عايزة اروح لماما والله مكنتش أعرف ان دة هيحصل أخر مرة والله مش هعمل كدة تاني انا أسفه بس متزعلش مني

زين مقدرش يفضل زعلان منها أكتر من كدة راح حضنها جامد وهي اتعلقت فيه وعيطت أكتر و أكتر
زين:هششش خلاص مش زعلان منك خلاص إهدي
عشق ببكاء:إحلف

زين بضحك:طفله والله يا بنتي ما زعلان منك خلاص وبطلي عياط عشان بتوجعيني بعياطك
عشق مسحت دموعها بسرعه:خلاص أهو مش هيعيط
زين:شاطرة عارفه يا عشق لما رنيتي عليا وانتي بتستغيثي بيا عارفه حسيت روحي بتتسحب مني والله ولما روحت لقيتك بتضربي كده نار جهنم كانت جوايه من غضبي
عشق:انا أسفه
زين:خلاص ننسا بقا ويلا ننام
عشق:ماشي وحضنته جامد ونامت وزين نام هو كمان







عند مروان

قاعد يفكر ف عشق

مروان ف نفسه:انا حاسس بحاجه غريبه ناحيه عشق بس مش حب حاجه غريبه هموت واعرفها اوفف بقي انا هنام عشان الهبل الي بفكر فيه عشان بكرة خطوبتي انا وسلمتي

استيقظو زين وعشق ف الصباح

زين:يلا عشان انهاردة خطوبه مروان وسلمي
عشق:يالهوي انا نسيت انا لازم اكون معاها يلا عشان نفطر ونخلص بسرعه

ونزلو فطرو وابو زين صحي ونزل يفطر معاهم وزين وصل عشق عند سلمي وراح هو الشركه

عند سلمي

سلمي:انا متوترة قوي يا عشق
عشق:أهدي عادي الموضوع دة يلا طيب نجهز الحاجات الي نقصاكي

عند زين

زين:ايه الي جابك يا مصيبه
مروان:ما انا قولت مش هروح للحلاق غير معاك اللغي كل حاجه ويلا
زين:حاضر يا أخويه يلا نجهز

وجه الليل وزين ومروان وصلو بيت سلمي وكانت ام سلمي هناك وابو زين هناك ومروان كان جايب المأذون

مروان:امال فين البنات
زين:مستعجل ليه إهدي

وطلعت عشق وسلمي من الاوضه وكانت سلمي غايه ف الجمال وعشق ايضا

مروان راحلها:ايه القمر دة
سلمي بخجل:اتلم
مروان:طب يلا المأذون مستني

عند زين

زين:انتي قمر أوي وحضنها
عشق بخجل:زين اتلم احنا قدام الناس
زين:وايه يعني انتي مراتي

وبدأ كتب الكتاب وانتهي بقول المأذن بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما ف خير

واصوات الزغاريط علت ومروان راح حضن سلمي بسرعه جامد أوي

مروان بهمس:بحبك أوي أوي
سلمي:وانا بحبك أوي يا مروان

مروان مصدق سمع منها الكلمه دي وحضنها أكتر وكانت الناس بتسقف

وبدأت الناس تمشي ومروان طلب يطلع مع سلمي ومامت سلمي وافقت وراحت غيرت سلمي الفستان ولبست عادي وخرجت هي ومروان وعشق وزين وابو زين روحو

ابو زين:عروسه مروان بنت محترمه وغلبانه وجميله
زين:صحبت عشق
ابو زين:أخدتو احسن بنتين ف الدنيا والله

عشق اتكسفت

ابو زين:انا راجع اسكندريه بكره
عشق:ليه
ابو زين:حياتي كلها فيها يا بنتي مقدرش اسيبها واقعد هنا وهنزلكوا كل شويه ماشي
زين:الي يريحك يا بابا
ابو زين:ماشي تصبحو علي خير

ف مكان ما

صافي:دول فرحانين والدنيا زي الفل لكن مش هتفضل كتير حلوة كده

حازم بيبصلها بقرف وسكت

 

تابع الفصل العشرون هنا 


تعليقات