Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صفقة ثم عشق الفصل الثانى والعشرون



 الفصل الثانى والعشرون

عند زين

زين:معلش يا عشق انا عارف اني قلقتك بس مش هعملها تاني
عشق:خلاص حصل خير يلا عشان شكلك تعبان وعايز تنام
زين:جدا جدا جدا
عشق:طب اسبقني انت وانا هغسل الحاجات دي واطلعلك
زين:ماشي

عند صافي

صافي وهي بتتكلم ف التليفون:ايوة اول ما أقولك ابعت تبعت فاهم
الشخص الي بيكلمها فون:حاضر

قفلت صافي التليفون لقت حازم بيبصلها

حازم:هتعملي ايه يا صافي
صافي:ملكش دعوة لما يحصل هقولك
حازم ف نفسه:استغفر الله العظيم لو عملت حاجه وحشه هروح لزين أقولوا كل حاجه

ف الصباح عند مروان

مروان وهو بيكلم سلمي ف التليفون:ماشي علي المغرب تكوني جاهزة اجي أخدك ونطلع نتفسح ماشي
سلمي:ماشي

قفل معاها الكلام ولبس راح الشركه

عند زين

صحي زين ولبس ونزل يفطر كالعادة وودع عشق وراح الشركه

زين قاعد ف مكتبه يشتغل ومندمج ف الشغل جدا ودخل عليه مروان

مروان:زوزة انا خلصت شغل وماشي
زين:الله يخربيت الاسم دة والله هتخليني أقولك مفيش خروج
مروان بتسرع:وعلي ايه بس زين باشا
زين:ايوة كدة اتعدل اتفضل روح لسلمي
مروان:اللهي يا زين يرزقك دنيا وأخره يارب
زين:انت هتشحت يلا من هنا
مروان:اوك سلام

راح مروان لسلمي اخدها

مروان:عايزة تروحي فين
سلمي:اي حته
مروان:بقولك انا جعان تعالي نتغده الاول ف مطعم
سلمي:اوك يلا

طلع مروان علي المطعم ودخلو

مروان:تطلبي ايه
سلمي:ف بيتزا هنا
الجرسون:ايوة يا فندم
مروان:بتحبي بيتزا الفراخ
سلمي:ايوة
مروان:طيب عايزين بيتزا كبيرة بالفراخ وبيبسي
الجروسون:تمام يا فندم

وقعدو يتكلموا لحد ما الاكل جه

اكلو وخلصو







مروان:نمشي خلاص
سلمي:ااه يلا

مروان حاسب ومشو

مروان:عايزة تروحي فين تاني
سلمي:نفسي ادخل سينيما
مروان:بس كدة من عينيا

وحقيقي أخدها للسينيما وكانت سلمي فرحانه جدا

مروان:فرحانه يا سلمي
سلمي:جدا
مروان:تتفرجي علي فيلم مصري ولا أجنبي
سلمي بفرحه:كارتون
مروان:تما...... ايه كارتون سلمي حببتي انتي كبيرة كرتون ايه
سلمي:مليش دعوة عايزة اتفرج علي فيلم سيمبا
مروان:يارب هتجوز طفله ماشي يلا أمرنا لله وحقيقي دخلو فيلم سيمبا وسلمي كانت فرحانه جدا ومروان كالعادة قاعد يتريق عليها

بعد الفيلم خرجو

سلمي:انا فرحانه أوي شكرا يا مروان
مروان:اي خدمه عدي الجمايل
سلمي بضحك:حاضر يلا عشان الوقت انأخر
مروان:ماشي يلا أوصلك

عند صافي

صافي:هااا الصورة جاهزة
الشخص:جاهزة حتي بصي
صافي بشر:حلو أوي وصعب انها تتعرف انها فتوشوب كدة هيبقي طلاق عشق علي إيدي عشان قولتلك يا زين متلعبش معايا ابعتها لزين

عند زين قاعد بيمضي ورق وتليفونه جاتله رساله مسك زين التليفون وشاف الرساله ملامح زين اتغيرت مليون درجه وعلامات الغضب ظهرت عليه وقام لبس الجاكت ونزل جري يروح لعشق

عند عشق

قاعدة تتفرج علي فيلم ف التليفزيون وحست ان الباب بيتفتح ف عرفت انو زين بس استغربت انو جاي بدري عن معادو

عشق بإبتسامه:زين حبيبي يعني جاي بدري و.. ولم تكمل جملتها بسبب الصفعه التي تلقتها من زين
عشق بصدمه:زين ف ايه
زين مسكها من شعرها وبصوت عالي:بقي بتخونيني انا يا عشق قولتلك ان كرامتي قدام أي حاجه صح ولا لاء وتلقت الصفعه الثانيه
عشق بصراخ وبكاء:والله ما خنتك
زين طلع التليفون وزعق ومسكها تاني مش شعرها وقرب وشها من التليفون:امال مين دي هااااا مين دي
عشق:والله ما أعرف
زين بصراخ:انا هعرفك وضربها قلمين تاني وراح جاب طرحتها من علي الكرسي ورماها بره البيت
زين بصراخ:مش عايز اشوف وشك تاني فاهمه انتي طالق يا عشق وقفل الباب ف وشها

 

تابع الفصل الثالث والعشرون هنا 


تعليقات