-->

رواية زهرة الصعيد الفصل العشرون

رواية زهرة الصعيد الفصل العشرون


     الفصل العشرون


    مروة بصدمة: اااااااااااادم
    بصو كلهم لقيو ادم واقع علي الارض ومطعون بي سكينة في نص بطنه
    كلهم جريو عليه واولهم مروة
    مروة حضنته جامد وبعياط قالت:ادم قوم ونبي ي ادم عشان خاطري قوم ومش هنطلق بس قوم انت عارف إني مش هقدر اكمل من غيرك قوم
    هلال حاسس انو جتله سكته قلبية صاحب عمره واخوه شايفة زي الجثه قدامه
    عاصم:خلاص ي مروة هلال هلااااال
    هلال بخضة:ايه
    عاصم:حضر العربية بسرعة لازم يروح المستشفي حالا
    هلال بتوهان:ح حاضضر ر
    هلال نزل جري وعاصم وعلاء شالو ادم ومروة جابت طرحة واصرت انها تروح معاهم
    هلال ساق وجمبيه علاء وورا عاصم وادم ومروة طبعا ادم فاقد الوعي ومروة عنيها مبطلتش عياط
    واخيرا وصلو المستشفي
    هلال بغضب وخوف:دكتوووووووور
    تقريبا المستشفي كلها جت علي صوت هلال
    واحد من الامن:ي فندم وطي صوتك دي مستشفي وفيها مرضي
    هلال بغضب مسكه من رقبته:تعرف أن دلوقت مش فعقلي فاممكن اعملك حاجة اندمك عليها ابعد عن وشي
    دكتور:فيها هاتو المريض بسرعة لازم يدخل العمليات حالا
    حطو ادم علي الترلي ودخلو بيه جري علي العمليات
    هلال قعد علي الارض وحط راسه بين اديه واخد وضع الجنين وفضل يعيط وكل ذكرياته مع ادم مشية قدامه من اول يوم اتخانقو فيه وبعديها بقيو اصحاب ولما دخلو سنوي ولما ادم دخل علمي رياضه زي هلال عشان يبقو مع بعض في كل حاجة
    وافتكر اول يوم كليه
    فلاش بااااك
    ادم: إيه ي معلم دا




    هلال:ايه في ايه
    ادم:كنت فاكر الكليات كدة زي الافلام واول ما ندخل كل البنات هتبص علينا ويفضلو يتكلمو عننا وأننا حلوين والكلام دا
    هلال بصله وخلع النضارة الشمسية
    هلال:يظهر احلامك كبرت أوي ليه فاكر نفسك مين امي تابات شان
    ادم:واحلي وحياتك
    هلال:طب يلا يلا بدل ما نتاخد غياب من اول محاضرة
    ادم:مجتهد اوي انت ي هلووو
    هلال:طبعا 😎😎
    دخلو هما الاتنين
    وهما طلعين علي السلم
    بنت:ااااه
    ادم:اوووبس أنا اسف
    ادم وطي لملها الحجات
    رفع راسه فضل يبصلها شوية كتير
    بنت:احم ممكن تديني الحاجة لو سمحت
    ادم بتوهان:ها حاجة ايه
    هلال مد ايده سحب منه الحجات:اتفضلي ي انسة
    ادم:اوووف عليك قطعت اللحظة
    هلال:تعرف كنت هغنيلكم تري مري روباااا باااي
    كوشي ورناف اوي
    ادم بيعدل لياقة القميص بتكبر: لا رميو وجوليت
    هلال:والله طب يلا
    هلال مسك ادم من رقبته بهزار وسحبه لجوه
    اخدو المحاضر وراحو الكافيتيريا
    وهما دخلين
    ادم بفزع:اااااااه
    شري:اوووه مكنتش اقصد سوري جدا
    ادم رغم سخونية القهوة إللي عليه:لا ولا يهمك ي جميل
    شري بدلع:ازاي بس دي اتقبت عليك
    ادم:خلاص ولا يهمك مش باينه يس ابقي خدي بالك المرة الجاية
    خلصو اليوم وراحو يركبو عربية هلال
    ادم:ايه دا استني استني البنت إللي وقعت عليا القهوة اهي
    هلال:ايوا اعملها إيه أنا دي
    ادم:ي عم استني بظهر عاوزة تروح استني قرب منها بس نشفها
    هلال قرب بالعربية من شري وهي واقفة
    ادم:يااا




    شري بدلع:شري اسمي شري
    ادم باعجاب:عاشت الاسامي ي شري
    شري:مرسي
    ادم: أنتي واقفة كدة ليه مستنية حاجة
    شري بسهوكة:لا بس عربيتي ودتها التوكيل ومش لقية اي عربية والابور أتأخر
    ادم:ي خبر ودا يحصل تعالي تعالي اوصلك
    هلال لادم:عربيت امك هي دي
    ادم:اخرس امت تعالي اركبي
    شري بنفس النبرة:مش حابه اسببلكم ازعاج
    ادم:ازعاج مين بس ي قمر انت اركبي اركبي
    هلال مسك ادم:انت رايح فين
    ادم:هركب معاها احسن تخاف
    هلال:اترزع طب بدل ما ارميكم انتو الاتنين برا العربية
    ادم سكت لانه عارف انو ممكن يعمل كدة عادي
    مشيو كلهم بالعربية وهلال مضايق جدا من شري ومش مطمنلها
    ودام عمال يبص لشري في المرايا
    هلال اخر ما زهق عدل المرايا عليه
    ادم بصله ونفخ بضيق
    كملو الطريق
    شري:بس هنا مرسي جدا
    ادم:لا متقوليش كدة
    شري مشيت
    هلال:مش هتتعدل ابدا
    ادم:امشي ي معلم امشي داحنا ايامنا عنب بإذن الله
    تاني يوم عند ادم
    هلال:انت ي زفت اصحي



    ادم بنوم:حاضر حاضر خمس دقايق بس
    هلال بعصبية:تصدق أنا غلطان وبعد كدة كل يوم هروح بعربيتي
    ادم بنوم:ي عم خد مفاتيح عربيتي وروح بيها اهي وسبني انام
    هلال سكت شوية وبصله بخث
    هلال:استني الباب بيخبط
    هلال بتمثيل:شريييييي
    ادم قام فط:شري فين فين فين
    هلال عمال يضحك علي شكله:روح ي صايع اللبس خلينا نروح الزفت
    ادم بصله بضيق ودخل
    راحو هما الاتنين الكلية
    هلال:خليك هنا لحظة علي ما اجيب حاجة من المكتبه
    هلال دخل الكلية
    ادم واقف بيبص لقي شري قعدة لوحدها ومسكه الفون
    ادم قرب منها:ممكن ازعجك شوية
    شري باعجاب:دنتا تنور خير
    ادم:يعني ممكن اقعد معاكي شوية علي ما هلال يجي
    شري:طبعا هو انت وهلال اصحاب اوي
    ادم:طبعا أنا وهلال مش اصحاب وبس إحنا اخوات من يوم ما كان عندنا عشر سنين واحنا بعض ومكملين أن شاء الله




    شري بخبث:باين عليك بتحبه أوي عكسه خالص
    ادم بعدم فهم: إزاي يعني مش فاهم
    شري بحقد:يعني حسا ان هلال دا مش بيحبك وديما ممشيك وراه كدة ومش عاملك قيمة خالص
    ادم قام وقف بضيق: عن اذنك
    هلال كان واقف بيسمع كل كلمة بتقلها ونفسه يموتها عشان عشان عايزة تفرق بينه وبين اخوه
    شري اشتغربت رد فعله
    ماهي: ها وقعتيه ولا لسة
    شري: ها دا اسبوع وهتلاقيه بيقلي هاتي رقم بباكي
    ماهي:ي خوفي منك أنتي ي خوفي
    شري:بس ي يت ي خايبة أنتي بقلك تعالي نسهر انهرده احمد خالد ومعتز جايين
    ماهي:اشطا
    في العربية
    هلال:مالك ي ادم
    ادم:مليش ي هلال اركب يلا عشان عايز انام
    ادم مشي بالعربية وهلال خايف احسن فعلا يبدء يكره
    مر اسبوع علي نفس الحال ادم متجنب شري خالص وهي بتحاول تكلمه لكن هو بيصدها
    شري:ادم ممكن نتلكم
    ادم: معلش ي شري لازم امشي هلال مستنيني
    شري:عشان خاطري
    ادم بقلة حيله:نعم
    شري:بص مش هينفع هنا ايه رايك نتقابل الساعة ستة في كافيه**
    ادم بضيق:تمام عن اذنك
    ماهي من وراها:يبنتي خلاص يظهر مش سكتك
    شري بغل:مبقاش أنا شري لو مخلتهوش يتجنن بيا
    الساعة جت ستة وادم راح يقابل شري
    ادم:خير ي شري عايزة ايه
    شري بخبث:وحشتني
    ادم بصدمة:نعم




    شري:وحشتني أنا بحبك اوي ي ادم
    ادم سكت ومردش
    شري:ممكن اعرف انت متغير معاية كدة ليه
    ادم:عشان حاولتي توقعي بيني وبين اخويا ي شري هلال دا لو الدنيا كلها جت وقالتلي بيكرهك هقلهم لا يمكن دانا لو هاجي علي مراتي مقابل إني مزعلش هلال عادي هعملها عرفة ليه عشان هلال دا يبقي اخويا وعمره ما يفكر يأذيني
    شري بكذب: أنا اسفة والله ما كنت اقصد كدة انت فهمتني غلط
    ادم:خلاص حصل خير بس ياريت متتكررش
    شري بخبث:خلاص بقي ممكن نرجع زي ما كنا اصحاب
    ادم بحب: اكيد
    مر ايام كتيرة وادم وشري بيقربو من بعض اكتر
    ادم:هلال
    هلال:اممم
    ادم: أنا عايزك تيجي معايا نطلب ايد شري
    هلال بفزع:نعممم




    ادم: ايوا ولو سمحت متعارضنيش عشان اخد معاد من باباها
    هلال بسخرية:لا ي شيخ وانهي اب علي كدة
    ادم بعدم فهم: تقصد ايه بكلامك دا
    هلال بجدية:اتفضل روح العنوان دا وانت تعرف إللي عايز تتقدملها اخلاقها إزاي
    ادم اخد العنوان وطول الطريق بيدعي ان ميكنش في حاجة
    وصل للمكان وكان بار كبير جدا
    ادم اول ما دخل لقي شري مسكه كأس وعماله تقع في حضن كل واحد شوية
    ادم جتله صدمة من منظرها معقول دي إللي كان عايز يتقدملها وتبقي له زوجه وام لعياله
    قرب منها شوية
    شري وهي سكرانه:ايه دا ادم بيه هنا لالا شايفة ي ماهي مش قلتلك هيجيلي
    ماهي:خلاص الله يخربيتك اسكتي
    شري بدون وعي:خلاص إيه بس أنا كده كسبت الرهان واهو جالي وقال ايه اديته رقم صالح إللي بيجي يسهر هنا كل ليلة ويعمل انو ابويا هيهههيهي
    ادم مقدرش يمسك نفسه راح نزل عليها بقلم فوقها
    ادم خرج وهو حاسس الدنيا كلها باظت هو حب شري فعلا
    رجع البيت وكان هلال واقف مستينه
    هلال مكلموش ولا عاتبه بس فتحله ايده
    ادم مصدق زي الطفل إللي ما بيصدق يلاقي امه
    ادم راح في حضن هلال وفضل يعيط
    ومن بعدها شري بعدة عن ادم ومظهرتش تاني وهي كانت السبب انو يروح البار
    بااااااااااك
    هلال بهمس:وحيات أمي ي شري لو كنتي أنتي ما هرحمك
    زهرة:ي هلال هلاااااال
    هلال بانتباه:ايه ايه



    زهرة:بقالي كتير عمالة انادي عليك وانت مش هنا
    هلال بصلها واترمي في حضنها وفضل يعيط
    زهرة:خلاص اهدي أن شاء الله هيكون كويس
    _______عند مروة
    مروة قعدة وعمالة ترجع بيها الذكريات لاول مرة شافت فيها ادم وكلامه ليها لغاية يوم كتب كتابهم ولما شالها وحضنها جامد
    انهارت من العياط واغمي عليها
    الدكتور اداها محلول عشان تفوق
    مروة اول ما فاقت حاشت المحلول ووقفت قدام اوضة ادم
    بعد وقت كبير الدكتور خرج والكل جري عليه
    هلال بخوف:ها ي دكتور طمنا اخويا كويس صح
    الدكتور:للاسف الطعنة كانت جامدة جداً لازم يتحط تحت الملاحظة ادعو التمنية والاربعين ساعة دول يعدو علي خير
    مروة سمعت كدة ووقعت علي الكرسي وفضلت تعيط
    وهلال كذالك
    دول اقرب اتنين لادم
    بعد عدة ساعات
    بدؤ يهدو ويدعو لادم ان ربنا ينجيه
    هلال بحزن:يلا ي زهرة امشي انتو
    زهرة:لا أنا مش هقدر اسيبك لوحدك
    علاء:خلاص ي زهرة امشو كلكم هنقعد نعمل ايه كلنا أنا هقعد مع مروة يلا
    الكل مشي وفضل هلال ومروة وعلاء
    زهرة سندة رسها علي الكرسي
    بعد شوية
    مروة صحيت علي صوت احهزه عمالة تعمل صوت عالي وممرضين ودكاترة عمالين يدخلو ويخرجو قامت فطت



    مروة برعب:هو في ايه
    الممرضة:المريض قلبه وقف ولازم يتعمله صدمات كهربية بسرعة
    مروة سمعت كدة وحست أن قلبها هو إللي وقف
    الكل عمال يخرج ويدخل وهلال واقف باين عليه اليأس
    وعلاء مش بيتحرك
    الدكتور خرج
    مروة برعب:ها ي دكتور فاق صح
    الدكتور بحزن:البقاء لله
    مروة مصدقتش ووقعت مكنها
    الممرضة:ي مدام ي مدام


    إرسال تعليق