Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عودة الملوك سلسلة السيوفي الفصل السابع


 الفصل السابع


في المستشفي :٠٠٠
الدكتور عرفه:خلاص ي امجد بيه كل الاجراءت انتهت.
امجد بالم:عرفه انا مش عايز حد يحس باي حاجه.
عرفه:متقلقيش الموضوع هيتعرف كانه حادثه عاديه اطمن.
امجد بوجع:وماهي.
عرفه باسف:لااسف حالتها مش مطمئنه حصلها فقدان للنطق الي شافته مكنش قليل ربنا يستر.
امجد بوجع: خالي بالك منها ي عرفه افوق بس من دفن اخوها وبعدين اشوفها (وبكره ووعيد) اما بقي الي تسببوا في كده فحسابهم هيبقي عسير لتلمع عيناه بكره وانتقام من الملوك.
*******************************************
في فيلا الامبراطوره :٠٠٠٠٠٠٠
جاكلين بسعاده:ي عني الشحنه عقدت تمام مش كده.
بيتر بحماس :عقدت ي إمبراطوره ومن غير متفتش كمان لمجرد ان عليها الواجو بتاع الملوك.
جاكلين بسعاده:هو ده الكلام المهم الي جاي الشحنات الأكبر كده سهل ندخلها بسهوله.
بيتر:تمام ي امبراطوره كل شي كده بقي سهل ان احنا نداخله واي كميه كمان.
جاكلين بخبث: كده تمام وساعتها لو حصل حاجه الملوك هما الي هيراحوا في الرجلين.
بيتر بتساؤل:هو ده الي انا مستغربه ي امبراطوره هو انتي مش بتحبي مؤيد.
جاكلين بسخريه:انا من ساعه مجيت البلد دي ي بيتر وانا الي شوفته في حياتي خلاني اشوف ان الفلوس احسن من اي حاجه حتي لو علي حساب قلبك الفلوس بتقويك انا جوعت شربت المر علشان ابقي الامبراطوره علشان كده معنديش استعداد اضحي بكل ده علشان شويه مشاعر ملقهاش قيمه المهم الولاد وصله.
بيتربارتباك:وصله بس في حاجه كده حصلت.
جاكلين بترقب: فيه ايه.




بيتر:باسم ابن امجد اتقتل.
جاكلين بصدمه:ايه ازي ده حصل.
بيتر: مانتي عارفه انه له مشاكل مع ناس كتيره.
جاكلين بشك:تفتكر يكونوا الملوك.
بيتر :معتقدش الملوك مش من عاداتهم العنف الا اذا كان عمل حاجه خطيره خليتهم يعملوا كده.
جاكلين :طب حاول انت تفهم منه الي حصل وتبلغني وعيزاك تروح المخزن للعيال باكل لحد مانشوف بكره هنعرف نتصرف ولا ايه.
بيتر :تمام ي امبراطوره.
ليرحل بيتر تحت نظرات جاكلين الصائبه.
********************************************
في امريكا :٠٠٠٠٠٠٠
في المستشفي تحديدا غرفه الدكتور محمد ٠
عزالدين بقلق: للاسف ي عزالدين بيه كل الدكاتره الي جبتهم محدش قدر يعرف السم ده تركيبته ايه او مصله ايه.
عزالدين بجنون :ي عني ايه خلاص كده اخوايا هيروح مني انا مستعد لاي حاجه بس رعد ميحصلوش حاجه ارجوك ي دكتور اتصرف اتصرف.
الدكتور محمد باسي :صدقني انا اسف ي عزالدين بيه مفيش في ايدي حاجه اعملها السم ممكن يوصل للقلب في اي لحظه لازم نتصرف.
عزالدين بشرود :انا عارف انا هعمل ايه.
ليقاطعه صوت هاتفه ليرد سريعا ليصعق مما سمع بمعرفه موت باسم ليعلم بفعله الملوك ليتوعد لهم ب الرد علي فعلتهم.
*******************************************
في المخزن الخاص ب الامبراطوره :٠٠٠٠٠
كانت تجلس ناديه بخوف ورعب هي وباقي الأطفال ليقاطعهم دخول بيتر.
بيتر: ي ريت تاكلي وتاكليهم مش هينفع تفضلوا كده.
ناديه بسخريه:لا ي شيخ الي يشوفكم كده يقول عندكم قلب وبتحسوا دانتوا شياطين ده الشياطين احسن منكم.
بيتر بعصبيه:انا مش فاضي للكلام الاهبل ده اطفحوا وخلاص لحد منخلص منكم.
ناديه بغضب:الهي ربنا ينتقم منكم ي يارب نجينا ي يارب نجينا.
لم تكن تعلم ان الله سبحانه وتعالي قد استجاب لدعاها فقد قام يوسف بمراقبه بيتر ومعرفه كل شيء وتوعد باخبار الملوك لانقاذهم.
*********************************************
في فيلا الملوك :٠٠٠٠٠٠٠
مؤيد باستغراب : مارد انت لسه مسافرتش.
مارد:مفيش داعي انا كده كده واخد اجازه والبت بنت امجد في المستشفي فقدت النطق يعني ملهاش فايده الرجوع .
عمرو :انا بقول كفايه الي هما فيه ونبعد بقي عن انتقامنا منهم.
مؤيد بسخريه: ده علي اساس ايه ي عمرو هما يستاهلوا اوي الي بتقولوه ده ولا ده علي اساس ان امجد هيسكت بعد مقتلنا ابنه.
يوسف بضيق:بقولكم ايه سيبونا من الموضوع ده وخلونا في موضوع العيال الي الزفته جاكلين وبيتر جاببنهم من مصر علشان يبعوهم اعضاء.
مؤيد بعصبيه: ماخلاص احنا قولنا هننقذهم طبعا بفكر نوديهم الفيلا التانيه احنا ليمكن نسيب ده يحصل فيهم.
عمر :طب واحنا مستنين ايه ي جماعه.
يوسف بحده :احنا لازم نتصرف بسرعه انا كل الي عرفته انهم هيستانوا النهارده علي الاقل لكن محدش عارف ايه الي ممكن يحصل.
مارد :خلاص ي يلا ي جماعه مفيش وقت احنا لو ده حصل هنانب نفسنا العمر كله.




مؤيد:تمام يلا بينا.
ليراحلوا الملوك جميعهم لانقاذ ناديه والأطفال.
*********************************************
في فيلا السيوفي :٠٠٠٠٠٠٠٠
نور ببكاء متصنع: ي عني ي عمي احنا هنفضل كده مخنوقين يبقى متستنوش مننا نعدي السنه دي.
مهره وهي تجاريها: ي بابا احنا زهقنين ومضغطوين من الجامعه وعيزين نغير جو.
عاصي بعصبيه:وهو تغير الجو ده مينفعش غير في امريكا ولا ايه.
حور بابتسامه :ي عمي ي حبيبي امريكا جميله وولاد عمنا هناك.
عاصي بزهق:بقولكم ايه بطلوا رغي دانتوا زهقتوني علي الاخر اووف.
مهره بغمزه:ي عني دي نعتبرها ممكن تكون موافقه ي سياده اللواء.
حور بدلع:وحياتنا بقي ي اونكل.
عاصي بزهق:تمام جهزوا نفسكم وربنا يسهل.
الفتيات بسعاده:ي عيش سياده اللواء عاصي السيوفي يعيش.
********************************************
في الفيلا الثانيه الخاصه ب الملوك:٠٠٠٠٠٠٠٠٠
ناديه بانبهار: ي يااااا بقي احنا هنقعد هنا.
مؤيد بعصبيه:والله العظيم انا محتار في امرك بقي واحده غيرك كانت كلها كام ساعه وهتتباع اعضاء يعني المفروض تكون خايفه اي حاجه مش من ساعه مدخالتي الفيلا عماله تتفرج زي متكون مهندسه ديكور.
ناديه بعصبيه:جري ايه ي جدع انت مالك متعصب كده ليه من ساعه مشوفتني انقذتنا وقولتك متشكرين هتقعد تزيط فيها بقي.
مؤيد باستنكار:ازيط دانتي عايزه اقطع لسانك والله العظيم.
مارد بضحك:هههههه خلاص خلاص ي مؤيد اسمعي ي شاطره انتي الفيلا متامنه كويس والاكل عندك في التلاجه وخالي بالك من الطفال دي وارقمنا معاكي لو حصل حاجه بلغينا.
ناديه :تشكر ي زوق ربنا يكرمكم ي يارب ومتقعوش في ضيقه.
ليقاطعهم صوت تلفون مؤيد.
مؤيد: ايوه ي جدي.
عزالدين بغضب شديد:انت فين ي زفت انت وهو انا في المخروبه الشركه انتوا في انهي مصيبه.
مؤيد:فيه ايه ي جدي.
عزالدين بعصبيه :انت لسه هتسال خمس دقايق وتكونوا قدامي هنا فاهمين.
مؤيد:حاضر حاضر.
ليغلق عزالدين الخط سريعا ليراحلوا الملوك سريعا الي الشركه.
*******************************************
في شركه الملوك:٠٠٠٠٠
مؤيد بغضب :انت بتقول ايه ي جدي.
عزالدين بغضب :بقول الي سمعتوه هتنزلوا معايا مصر حالا تبوسوا رجل امجد وتعملوه كل الي يقولكم عليه جدكم رعد بيموت وانا غلطان ان سبتكم تعملوا الي علي كيفكم وخطرت بحياه 



اخويا.
يوسف بحده:الملاك ده مش هيحصل ي جدي الملوك متتزلش لحد مهما حصل.
عزالدين بغضب :ي عني ايه الكلام ده هتسيبوا جدكم كده قسما بالله اما نفذتوا الي قولت عليه لكل الي انتوا فرحنين بيه ده ههدوا على دماغكم فاهمين.
ليقاطعهم صوت هاتف عزالدين ليرد سريعا.
الدكتور محمد برعب :الحقني ي عزالدين بيه تعالي بسرعه رعد باشا خلاص بيموت.
عزالدين برعب وجنون:انت بتقول ايه انت اتجنننت اناجاي حالا.
ليرحل عزالدين سريعا برعب الي المستشفي ومن وراءه الملوك.
*********************************************
في المستشفي :٠
في غرفه رعد ٠٠٠٠
اسرع بالدخول عزالدين والملوك ليتجمدوا مكانهم مما يرؤن ٠٠٠٠٠٠
عزالدين برعب ووجع:انتوا انتوا مغطين وشه ليه ايه الي حصل.
محمد باسف :انا اسف ي عزالدين بيه احنا حاولنا لكن امر ربنا نفد.
عزالدين بدموع وجنون:انت اتجننت اوعي من وشي رعد قوم ي رعد لا ي رعد لا عزالدين ميقدرش يعيش من غير رعد اوعي تكسرني ي رعد فوق علشان خاطري مش هسيب الموت ياخدك مني احنا طول عمرنا مع بعض طول عمرنا واحد متسبنيش ي رعد متبسنيش اما (الملوك) فكانوا يقفون لا يستتطعون التحرك من شده الصدمه اما عزالدين فكانا ينظر لهم نظره تتوعد بهلاكهم.
عزالدين بضياع:خلص كل حاجه ي دكتور محمد علشان ننزل مصر.
مؤيد بقلق:انت رايح فين ي جدو.
عزالدين بنظره قاتله اليهم:رايح مشورا كان لازم اعمله من زمان.
ليرحل عزالدين بضياع ووجع تحت نظراتهم القالقه.
*******************************************
في فيلا جاك :٠
(لتذكير جاك حفيد فيكتورالقاتل المحترف الذي كان له علاقه قويه ب عزالدين في الماضي فكانا دائما يساعد عزالدين) ٠٠٠٠٠٠٠٠٠
جاك بابتسامه:نورتني ي عزالدين بيه.
عزالدين بضياع:جاك انا عايزك في مصلحه مهمه مساله حياه او موت.
جاك: عزالدين بيه انت عارف اني بطلت من زمان بس حضردتك ليك مكانه خاصه عندي انا عمري مهنسا الي انت عملته مع ابويا وجدي خير ي عزالدين بيه مين الي انت عايز تخلص منه.
عزالدين بوجع والم وضياع: الملوك احفادي الخمسه مش عايز يطلع عليهم الصبح ي جاك.
ليتاطلع له جاك بصدمه عارمه 

تعليقات