Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عودة الملوك سلسلة السيوفي الفصل السادس


 الفصل السادس

في فيلا السيوفي :٠٠٠٠
في غرفه مراد :٠
شهاب بقلق:بابا ممكن تهدي انشاء الله جدي رعد هيكون زي الفل.
مراد بقلق وخوف :اول مره عمي عزالدين يكون بالقلق ده استرها ي يارب استرها.
زهره بابتسامه:اطمن ي مراد جدي خالي رعد جبل مش سهل يقع ابدا.
مراد بحب:ربنا ميحرمني منك ي زهره دايما بتهوني عليا اي حاجه.
زهره بعشق سنوات: انت اغلي حاجه في حياتي ي مراد ربنا ميحرمني منك.
شهاب بتريقه وغمزه:طيب ي كبير اسيبك انا بقي تعيش مع المزه بتاعتك واشوافك حالي انا.
مراد بغيظ: اتلم ي ابن الكلب وغور من وشي.
شهاب بضحك:هههه بعتني في لحظه ماشي اخلع انا بقي.
*******************************************
في امريكا :٠٠٠٠٠٠٠٠٠
تحديدافيلا الملوك :٠
مارد بثقه:دي اقل حاجه هعملها لولا انها بنت لكن عملت اكتر من كده.
يوسف بحده:لا ي مارد كفايه لحد كده اوي هي ملهاش ذنب في كل الي بينا.
مؤيد بسخريه:يعجبني فيك قلبك الحنين ي يوسف حتي بعد الي ابوها عايز يعملوه فينا.
عمرو: اديك قولت ي مؤيد ابوها وهي في الاول والاخر هي بنت واحنا عندنا اخوات بنات.
عمر:خلونا دلوقتي في المهم جدي عزالدين نزل مصر علشان يجيب جدي رعد لاكبر مستشفي في امريكا.
مؤيد:انشاء الله انا متاكد ان احنا هنلاقي حل وربنا هيسهل وجدي رعد هيبقي زي الفل.
يوسف بدعاء:ربنا يسترها ي يارب.
مؤيد بانتصار:نفسي اشوف امجد وهو بيستلم جثه ابنه.
يوسف بضحك:ههههههه دي صدمه مستحيل يقوم منها احنا ضربتنا ضربه معلم.
عمرو بغيظ: بصراحه احنا مكناش نفسنا توصل لكده بس بصراحه بعد معرفه موضوع ليلي دي 



صعبت عليا وحاسيه ان هو ده لازم يكون الانتقام منه.
مارد ببرود: ربنا يرحمه بقي.
مؤيد :المهم انا عايز حد فيكم يراقب بيتر كويس اوي.
يوسف بضيق:طب طالما انت شاكك فيه يبقي ليه التعامل معاه من الاول ي مؤيد.
مؤيد:انا مش شاكك فيه في حاجه تخصنا انا شاكك ان هو وراءه بلاوي نقدر نستغلها ضده لو حصل حاجه.
يوسف :تمام سيب الموضوع ده عليا انا.
مؤيد بهدؤء:تمام.
*********************************************
في فيلا امجد الجوهري :٠٠٠٠٠٠
ماهي بفرحه : بجد ي بابي ي عني انت الي خرجتني.
امجد :طبعا ي روحي انا كنت مستعد اعمل اي حاجه علشانك ولسه الي جاي هيبسطك اوي.
ماهي بضحك:هههههههه ي امجد ي جامد احلي حاجه انك جبت مناخير الي اسموه مارد ده الارض نفسي انتقم منه واشفي غليلي منه.
امجد بخبث: مش اوي كده حاولي تتطلعي كره مارد من قلبك شويه.
ماهي بصدمه:ي عني ايه ي بابا قصدك ايه.
امجد بتفكير: بعدين هتعرفي.
ليقاطعهم صوت طرقات الفيلا ليفتح امجد ليتفاجا ب حارسه الشخصي (زيدان) ٠٠٠٠
امجد:خير ي زيدان فيه ايه.
زيدان بارتباك: امجد بيه في مرسال جاي لسعادتك.
لينظروا ماهي و امجد بقلق بالغ الي الصندوق.
امجد بخوف: طب روح انت ي زيدان.
ليرحل زيدان ويحاول امجد فتح الصندوق ليفتحه لينصدم مما به
(جثه باسم) ٠٠
ماهي بصراخ ووجع :ب ب باسسسسسسسم.
لتسقط ارضا مغشيا عليها اما امجد فكان يشعر وكان الحياه قد توقفت ماذا حدث هو كان يتوقع شى اخر غير ذلك فكانت عيناه مصوبا في ركن واحد وهو امضاء الملوك علي رساله توعد فيها الملوك بان القادم سيكون اصعب ليقسم علي إنهاء حياتهم بيده اي ان كان الثمن.
*******************************************
في امريكا :٠٠٠٠٠
في المستشفي :٠
رعد بضيق:لا بقي بجد ي عزالدين انا زهقت مالك بتعملني زي العيال الصغيرين كده احنا ايه الي جبنا هنا اصلا.
عزالدين بالم يجاهد ليخفيه:اهدي ي رعد ي اخي مقولتلك تغير ونطمن عليك اكتر مالك.
رعد بتفهم:عزالدين انت لو خبيت علي كل الناس مش هتعرف تخبي عليا انا متاكد انك فيك حاجه وساكت بمزاجي.
عزالدين بارتباك:حاجه ايه بس ي رعد مفيش حاجه طبعا.
ليقاطعهم الدكتور محمد دكتور مصري ي عمل في امريكا.
محمد بابتسامه:اهلا وسهلا رعد بيه وعزالدين بيه.
رعد وعزالدين:اهلا وسهلا ي دكتور.
رعد بسخريه:خير ي دكتور ي ريت حضردتك تقولي عندي ايه يستدعي ان اجي لحد هنا.
محمد بابتسامه:متقلقش ي رعد بيه حاجه بسيطه انشاء الله كل هيبقى تمام.
عزالدين :ي ريت تقتنع بقي وتسكت شويه دكتور طمني حالته كويس.
محمد:اطمن ي عزالدين بيه احنا هنعمل الازم.
ليوامه له عزالدين بهدؤء فهو شعر من نظره عيناه انه فهم حاله رعد وايضا ماذا سيكون علاجها.
**********************************************
في فيلا السيوفي :٠
في غرفه الفتيات :٠
مهره بضيق:انتوا هتفضلوا قلبين بوزكم كده كتير الي حصل حصل خلاص.
نور بضيق:ازي بس دي كانت فرصه اننا نتفسح ونشم هواء واهي ضاعت.
حور بغيظ:اه ي ناري اول مره جدي عزالدين يكون بالحاله دي ويرفض اننا نسافر بالشكل ده.
مهره:ده علي اساس ان جدي عزالدين بس هو الي رفض مكلهم رفضوا.
نور بضيق:طب وبعدين عمر وحشني اوي.
حور بهيام:وانا كمان عمرو وحشني اوي.
مهره بغيظ:هو احنا فيه ولا فيه ي منحنحه منك ليها احنا لازم نلاقي اي طريقه نقنعهم بيها اننا نسافر.
نور بسعاده:بس لقيتها.
ليلتفوا عليها لتشرع بقص ماذا سيفعلوه عليهم لاقناع الجميع بسفرهم الي امريكا.
*******************************************
في شركه الملوك :٠٠٠٠٠٠




مؤيد :تمام كده ي بيتر اول شحنه كده وصلت.
بيتر بسعاده :تمام مستر مؤيد قولتلك ان تعاونا مع بعض هيحقق ارباح هايله.
يوسف:فعلا بيتر ي ريت تخلينا نقابل الامبراطوره ونتعرف عليها.
بيتر بارتباك:اكيد قريب اوي عن اذنكم لاني ورايا شغل مهم.
ليرحل بيتر تحت نظراتهم الشاكه..
عمرو بقلق :ده اقل حاجه هو والامبراطوره بتاعته دي اما كانوا بيتجروا في المخدرات.
عمر بضحك:ههههههه عندك حق والله ي عمرو ده شوف بيبقي قلقان ازي لما بيجيب سيرتها.
مؤيد بمكر:الامبراطوره دي حد مش سهل دي ذكيه ذكاء خارق بس علي مين.َ
يوسف بشك:انا مش عارف ليه كل مبتجيب سيرتها بحس انك مخبي حاجه ي مؤيد.
مؤيد بضحك:ههههههه عيبك انك دايما بتفهمني ي يوسف.
عمر بشك: قصدك ايه ي مؤيد.
مؤيد بابتسامه :قصدي ان الامبراطوره دي كتاب مفتوح قدامي علطول عارف كل الي بتفكر فيه وكل الي ناويه تعمله.
يوسف بسخريه :ليه انشاء الله كانت نايمه في حضنك ولا ايه.
مؤيد بخبث:بالظبط كده.
يوسف بعصبيه :مؤيد متعصبينيش قصدك ايه.
مؤيد بمكر:قصدي ي حلويين ان جاكلين تبقي هي هي الامبراطوره.
الملوك بصدمه:نعععععععععم.

تعليقات