Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غيرتني صعيدية الفصل العاشر


 الفصل العاشر

وصلنا لما حازم طلب أن يشوف رهف
رد قاسم وقال :
عتشوفها هانت هتكون مرتك يوم الجمعه
رد حازم وقال له :
بس من حقي أشوفها ياجدى ما هي في حكم خطيبتي
رد قاسم بحزم وقال :
بس مبجتش مرتك وانا كلامي ميتكسرش واصل قولت لما تبجي مرتك ياحازم وتركة وذهب
ونظر حازم الي ولدة وولدته وقال بعصبية :
عجبكم الزل دة انتو السبب جبتوني هنا علشان متجوزش هايدى مع أنكم بتغلطة بس أنا هشوف اخرتها ايه وتركهم وذهب
نظرت سعاد الي كارم وقالت :
بصراحة عمي لازم يخلي يشوف رهف وبعدين ياكارم البنت متعلمة يعني عادى ليه عمي بيعمل كدة
رد كارم وقال :
عمي بيأدب ابنك مش أكتر ياسعاد وسيبه يتأدب ما انا شوفت رهف
ردت سعاد وقالت له :
شوفتها بجد انا ملحقتش اشوفها هي عامله ازاي ابنك بيقول هتجوزوني غولة
رد كارم بسخرية وقال :
الغولة الا كان هيتجوزها رهف ست البنات دة قمر ياسعاد ما شاء الله عليها وعمي حابب يأدب أبنك لان ابنك بيفكر هتكون عامله ازاي
ردت سعاد وقالت له :
هي حورية قمر فلازم تطلع زيها وبعدين أمير ما شاء الله علية
رد كارم وقال :
رهف واخده من جمال أمها علي جمال عمتها علي جمال أمير حاجه كدة خيال ياسعاد هتحبيها اووى
ردت سعاد بفرحة وقالت :
انا لازم أشوف خطيبه أبني القمر دى
رد كارم وقال :
لو شوفتيها متعرفيش ابنك حاجه
ردت وقالت :
حاضر سلام بقي لان هتجنن واشوفها
ذهب سعاد الي حورية وقالت :
رهف فين ياحورية هتجنن وأشوفها وقطعهم دخول رهف وهي مغطية وجهها بشال الأبيض الحريري قالت حورية :
اهي رهف جات اهي تعالي يابتي سلمي علي مرت عمك وخليها تشوفك
ردت رهف وقالت :
كيفك يامرت عمي
ردت سعاد بحب وقالت :
تعالي ياحبيبتي اقعدى معايا هتجنن واشوف عروسة ابني القمر
ردت حورية وقالت :
تسلمي ياخيتي وذهبت حورية ترفع الشال لان عارفه بنتها هتفضل ساكتة عند رفعها لشال نظرت سعاد وظلت مصدومة حتي قالت جميلة :
مالك ياخيتي
ردت سعاد بعد ما فاقت علي صوت جميلة وقالت :
بسم الله ما شاء الله عليكي ايه القمر دة كارم عندو حق وكمان معرفش يوصف جمالك الله واكبر واقتربت وحضنتها وبدلتها رهف نفس الحضن وحست رهف بطيبتها وردت حورية وقالت :






تعيشي ياخيتي
ردت سعاد وقالت له :
عارفة يارهف انتي هتخلي فستان فرحك ينور مش هو الا هينورك يوم فرحك انتي وحازم انا متأكدة أن الناس كلها هتحكي بجمالك
ردت جميلة وقالت :
كيف دة اهنية الحريم لحالهم والرجالة لحالهم
ردت سعاد بحب وقالت :
لا ياجميلة هنا هنعمل كتب الكتاب وفي مصر هنعمل الفرح في احسن قاعة وعمي قاسم وافق
ردت حورية بسعادة وقالت :
يوم الهنا الا هفرح في بيكي يابتي لولولولولولوي وظلت تزغرط هي وسعاد وجميلة وظلت سعاد تحكي مع رهف حتي أخذت عليها رهف وبدأت تضحك معاها وحورية مبسوطة أن رهف بدأت تضحك
في الجانب الأخر يجلس حازم في الجنينة ويتذكر أمس
فلاش باك
الو ياحازم ياحبيبي وحشتني اوووى انت فين
رد حازم بحزن وقال :
وانتي كمان وحشتيني ياهايدى انا في الصعيد
ردت هايدى وقالت :
هتسبني ياحازم كنت عارفه ان دة هيحصل
رد حازم وقال له :
مش هسيبك ياحبيبتي بس حصل حاجات كتير اووى ولو منفذتش كلام جدى مكنتش هعرف اشوفك تاني فكان لازم اوافق اني اتجوز رهف بنت عمي
ردت هايدي بصدمة :
ايه اتجوزت ياحازم وسبتني انا هموت نفسي وهتكون انت السبب
رد حازم سريعا وقال :
لا ياهايدى اهدى ياحبيبتي انا عملت دة علشان لو موافقتش جدى مكنش هيطلعني من البلد كان حابسني في الاؤضة من غير لا اكل ولا شرب
ردت هايدى بدموع مصتنعه وقالت :
يعني انت مش بتحبها
رد حازم وقال لها :
انا معرفهاش ولا حتي شوفتها وجدى رفض اشوفها غير لما اكتب الكتاب ياهايدى ولا حتي هقرب منها انا هخليها تكره العيشة معايا
ردت هايدى بمكر وقالت :
طيب يوم كتب الكتاب هتنام معاها في نفس الاؤضة
رد حازم سريعا وقال :
لا لا دة كتب كتاب بس
ردت هايدى براحة وقالت :
كدة هتكرها في نفسها وخليها هي تطلب انكم تنفصلو
رد حازم وقال له :
ومش كدة وبس دة انا هخليها تكره اليوم الا اتجوزتني في والعذاب الا شوفته هطلعه عليها
ردت هايدى بمكر وقالت :
يابيبي اهم حاجه أنك معايا لان اموت لو بعدت عني
قفل حازم التلفون وقال سلام سريعا اقترب منه أمير وشادى وجلسة يتحدثون عن الشغل وهيعملو ايه في تجهزات الزفاف
ظلت وعد في تجهيز شنطتها وجلست مع صديقتها لتودعهم وقالت






I miss you strong ( هشتاق ليكم قوي )
ردت روني وروز وقالوا :
and you too my love ( وأنتي كمان ياحبيبتي )
ردت وعد وقالت :
Waiting for you to visit me in Egypt ( منتظراكم تزروني في مصر (
ردت روني وروز وقالوا :
Sure, my soul ( بتأكيد ياروحي )
ردت وعد وقالت :
By Rooney By Rose, I miss you so much باي روني باي روز هشتاق لكم كثيرا (
ردت روني وروز وقالوا :
We will miss you so much, my heart ( هنشتاق ليكي كتير ياقلبي (
وتركتهم وعد وذهبت ودخلت الطائرة وطمنت ولدها وولدتها وحازم وعرفتهم أنها ركبت الطايرة وطمنتهم عليها وقفلت هاتفها وظلت تفكر حتي سمعت صوت المضيفة وهي تقول لها تشربي ايه :
ردت وقالت :
هوت شوكلت
ذهبت المضيفة واتت بمشروبها المفضل وبعد انتهائها من المشروب ذهبت في ثابت عميق حتي هبطت الطائرة ووصلت علي أرض مصر الحبيبة وهمت وعد بنزول وخلصت كل أورقها وذهبت وركبت السيارة وانطلقت بها علي منزلهم وأخبرتهم بوصولها وقالت لولدها :
بابي انا تعبانه وهرتاح وبكرة هيجلكم


تعليقات