Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غيرتني صعيدية الفصل الثاني عشر


 الفصل الثاني عشر

رد حازم وشادى في صوت واحد وقالوا :
أنت تعرفها هي مين دى
رد أمير ب ابتسامة وقال :
دى خيتي رهف
انصدم كل من حازم وشادى وظلو تحت الصدمة حتي افاقهم أمير وهو يقول :
حازم شادى مالكم في ايه
رد شادى وقال له :
انت متأكد ان دى اختك
رد أمير وقال له :
اكيد خيتي علطول لبسها اجدة وعتحب اللبس دة لان دة بتلبسة وهي مع مهرتها مهجة
رد حازم وقال له :
معقول دى رهف ياامير بس دى متمردة شرسة الرجل كان هيموت من الخوف
رد أمير وقال له :
زين أنها اتحددت بس اكيد هو همل في شغله ورهف عتحب النظام في الشغل جوى
رد شادى بضحك وقال لحازم :
مبروك ياحازم والله مبسوط وفرحان فيك جدا متمردة الصعيد تتجوز حازم كارم المصري
رد أمير وهو يضحك وقال :
والله انت مشكلة ياشادى متجلجش هي طيبة جوى وهو هيكون جوزها مش هتجدر ترفع عيونها في خيتي زينة ومتعلمة وفاهمه الاصول
رد شادى بضحك وقال له :
ياعم اسكت خالي يخاف
رد حازم بضحك وقال :
هضربك ياشادى انت عارفني لما بتعصب
رفع شادى يدة بااستسلام وقال مع السلامة انا رايح عند جدى قاسم ضحكه الاثنان عليه
جلست رهف مع سعاد وهي تحكي معاها وظلو يتضحكون هي وجميلة وحورية ونظرت سعاد بحب لرهف وقالت :
أنا مبسوطة جدا أن ربنا حقق ليه دعوتي واستجاب وربنا رزقني بمرات ابني الجميلة رهف ياحبيبتي ممكن اطلب منك طلب
ردت رهف بحب وقالت لها :
أكيد طبعا يامرت عمي






ردت سعاد بحب وقالت :
قوليلي ياأمي انتي بنتي وزي وعد بظبط
ردت حورية بفرحة وقالت :
هي بتك ياخيتي وانا مبسوطة جوى بحبك لرهف
مسكت رهف يد سعاد وقالت لها :
أنتي فعلا أمي أنا حبيتك جوى جوى ربنا ما يحرمني منيكي واصل
حضنتها سعاد وظلو يتضحكون وهما في اسعد اللحظات ودق الباب وقالت جميلة :
ادخل يالي برة
دخل أمير وسلام عليهم وقال :
حازم برة وعاوز يدخل يسلم عليكم
جات رهف تقوم قال لها أمير :
اجعدى ياخيتي وغطي وشك معلش يامرت عمي دى أوامر جدى بس
ردت سعاد بحب وقالت :
ياحبيبي ولا يهمك وبصراحة جدك بيعمل الصح بصي يارهف ياحبيبتي حطي الشال بس عاوزاكي تشوفي حازم دة حقك
رد أمير وقال لها :
اسمعي كلام أمك سعاد يارهف
نظرت سعاد ل أمير بحب وقالت له :
حبيبي ياامير ربنا ما يحرمني منك ابدا يابني
ذهب ليدخل حازم وقال :
تعالي ياحازم
دخل حازم وسلم عليهم وقالت سعاد :
دى ياحازم ماما حورية أم امير ورهف
رد حازم وقال لها :
اخبارك ايه ياامي
ردت حورية بحب وقالت له :
زينه ياولدى ربنا يحفظك ويحميك
قالت سعاد:
ودى عمتك جميلة ياحازم
رد حازم وقال لها :
عامله ايه ياعمتي
ردت جميلة بحب وقالت له :
زينه بشوفتك ياولدى
وقالت سعاد :
ودى بقا ياحازم رهف عروستك بس اوامر جدك انها تغطي وشها
انتفض حازم ونظر لها وهيتجنن ويشوفها وقال :
مش عارف ليه منعني ان اشوفها مش هي خطبتي
ردت حورية بحب وقالت :
متجلجش هتشوفها بس عمي طبعه واعر جوي
قطعتهم رهف وقالت :
جدى مفيش في حنيته
انصدم حازم حين تكلمت فهو يريد أن تتحدث أكثر وقال :
أيوة فعلة جدى مش طيب وبس دة واعر علي رأي أمي حورية
ردت عليه بغضب وقالت :
جدى واعر مع الا عيكسر حديده ولكن طيب مع الزين الا عيكبره ويسمع كلامه
الجميع يشهدون تلك المسرحية وظله في صمت حتي قال حازم :
وأنتي ليه متعصبة كدة اهدى شوية غلط علشانك
ردت رهف بسخرية وقالت :
مفيش شئ غلط علشاني أني رهف الهواري عجول الا عاوزة في الوجت الا عاوزة وياريت متخافش علية أنا بمليون راجل
رد حازم وهو مصدوم وقال :
انا مش خايف عليكي أنا خايف عليهم هما لو حصلك حاجه هيزعله وغنز حازم للجميع وقال انا شايف انهم مش هيزعله دول هيرتاحة والجميع فهم غرض حازم وان هو عاوزها تتكلم اكتر
ردت رهف بسخرية وقالت :
حديدك دة ميهزنيش لان غلوتي وعارفها زين عند كل الا في الدار وعتعرف كمان أمي سعاد عتخاف علية كمان مع أنها لسه عارفني بس حبيتني جوى زى ما انا حبيتها وياريت متغمزش بعيونك لان الحركات الماسخة دى متعديش علية
انصم الجميع ونظر حازم ل امير وقال :
دى مش متمردة وشرسة دى رهيبة شافتني ازاي دى
ردت سعاد وقالت له :
اسمع ياواد انت ملكش دعوة برهف دى حبيبتي وبنتي
ردت رهف وقالت :






ربنا ما يحرمني منيكي ياأمي
رد حازم وقال :
بعتيني ياسعاد صوابعي غضبانه عليكي
وانفجر الجميع من الضحك علي اسلوب حازم وابتسمت رهف من تحت الشال وذهب حازم مع امير وقال قبل ما يخرج من الباب :
قوية ك مهجة وخرج وهي انصدمت كيف يعرف مهجة
وهمت لتذهب نادت عليها سعاد وقالت لها :
رهف ياحبيبتي حازم طبعه صعب جدا ومش بقولك كدة علشان حاجه بس اسلوبك عجبه وانا عاوزة منك طلب
ردت رهف وقالت :
اتفضلي ياامي
قالت سعاد :
عاوزاكي تخلي ابني


تعليقات