Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غيرتني صعيدية الفصل السادس عشر


 الفصل السادس عشر

ذهبت ورد تفتح الباب حتي رأت حازم يحمل شنطة وعد ودخل الي الغرفة ورهف عطيالو ضهرها وهي رافعه الشال ووقف وراء رهف وهو ينظر الي وعد التي تقف تتحدث مع رهف وقال :
اي خدعه جبتلك الشنطة اهو عدى الجمايل
انصدمت رهف التي تقف بدون شالها ونظرت الي ورد وتشاور لها علي الشال الذي ملقي علي السرير ولحظت وعد وقالت لحازم :
حبيبي يازومي ربنا ما يحرمني منك ياعريس وغمزت له
نظر حازم الي التي تعطي له ظهرها وقال :
انتي مخصماني علشان تديني ضهرك خدت اي من وشك علشان تديني ضهرك
اشتعلت النيران في اعين رهف وقالت :
التقتط الشال من ورد وغطت به وجهها بأحكام وقالت :
وأني مديش وشي ليك واذا كان مش عجبك واصل اطلع برة وايه مواجفك في أؤضة البنات صحيح عجول ايه وافهم مين وأنت مخك مش فيك
انصدم الكل ومن بينهم حازم الذي اشتعل نيران الغضب في عينية وقال :
أنتي شايفه نفسك كدة ليه انتي يابنتي متعنليش شئ اسمعي لسانك دة ميطولش عليه اذا كنتي لسانك طويل فاانا كفيل اقطعهولك
ردت رهف بكبرياء وقالت :
ولا تجدر ولا عاش ولا كان الا يجربلي جرب تاجي جمبي اجدة وهتلاجي ايدك وحشتك وياريت متوجهليش حديد نهائي ب الأذن ياخيتي ياله ياورد
وذهبت رهف بشموخ وحازم هيتجنن من طريقتها وتجاهلها لي وقال :
البنت دى انا بكرها معرفش هيجوزني دى ازاي
ردت وعد وقالت لها :
اهدى ياحازم حصل خير بس انت زعلتها الاول
رد حازم وقال لها :
دى شايفة نفسها علي ايه الغولة دى
قالت وعد بينها وبين نفسها وقالت :
والله ياحازم لو شوفتها مش هتقدر تنطق اصلا المهم ياحازم زمان هايدى حالتها صعبه
رد حازم وقال لها :
ومين قالك اني سبت هايدى اصلا
ردت وعد بصدمة وقالت :
ازاي وانت هتتجوز رهف يااستاذ حازم
رد حازم وقال :
انا نفذت الا هما عاوزينه وانا هنفذ الا عاوزه ومحدش لي عندى حاجه
ردت وعد بصدمة وقالت :
انت ايه الا في دماغك ياحازم
رد حازم وقال لها :
متشغليش بالك ياحبيبتي المهم انا مبسوط أووى انك جيتي وحشتيني اوي اوي اوي
ردت وعد بحب وقالت :
وانت كمان وحشتني اوووى يازومي
وظلو يتحدثون حتي رن شادى علي حازم يقول له انا قاعد لوحدى انزل احسن اطلع ارميك من فوق
رد حازم وقال له :
لو تقدر تعالي
رد شادى وقال له :
انجز يارخم انا لوحدى
رد حازم وقال له :
نازل اهو سلام
نظر ل أخته وقال لها :
هروح أنا اشوف شادى وانتي ابقي انزلي مستنيكي
ردت وعد وقالت لها :
أوكي يازومي
نزل حازم الي شادى وجلس كل منهم في الجنينة يتحدثون حتي قص كل ما حدث الي شادى والا حصل بينه وبين رهف رد شادى وقال له :
أنت تستحق الا عملته فيك بصراحة ايه يابني الدبش الا بقا فيك دة
رد حازم وقال له :
أنا بكرها لان هي السبب في الا انا في
رد شادى وقال :
لا ياحازم هي ملهاش دعوة
رد حازم وقال له :
تعبت ياشادى من الموضوع دة جواز غصب وأوامر مكنتش واخد عليها تعبت وهايدى هتموت نفسها لو اتجوزت غيرها
رد شادى وقال له :
ياشيخ هتموت نفسها انت عبيط ياحازم مين دى الا هتموت نفسها وكمان هايدى دة أنت طلعت أهبل ياض
رد حازم وقال له :
مش ملاحظ أنك بتهزئني كتير ياض دة انا لو ضربتك خبطه هودوك المستشفي
رد شادى وقال له :
اعملها كدة وهروح أقول لجدك قاسم






رد حازم وقال له :
اهو دة الا طلعلي في البخت
اقترب امير منهم والقي السلام وقال :
كيفكم ياشباب
رد حازم وقال له :
الحمدلله بخير ايه يابني كنت في الارض كل دة
رد أمير وقال له :
روحت ورجعت بس غيرت خلجاتي
رد شادى بغيظ وقال :
حمدلله على السلامة
غلوش أمير علي شادى لأن هو يفهمه وقال :
أنا شوفت واحدة هنا وقص علية ما حدث
رد أمير وقال له :
تجصد ورد
رد شادى وقال له :
اسمها ورد
رد أمير وقال له :
اه ورد دى تبجا بت عمتي جميلة
رد حازم وقال له :
عندى قرايب ومش عارفهم ياحزني الحزن
ضحك شادى وأمير وقال شادى :
والله ياحازم صعبان علية دة أمير عارفهم كلهم بس قولي ياامير اشمعنا ورد مش مخبية وشها
رد أمير وهو يضحك وقال :
جولتلكم جبل سابج أن البنات عتلبس كيف ورد اجده حتي خيتي بس رهف انا فهمتكم ليش عتخبي وشها جدامك ياحازم
رد شادى بخبث وقال :
بس شكلك كدة معجب ب ورد
رد امير ب أستغرب وقال :
ورد دى جلبي هي ورهف بخاف عليهم جوى ورد جدى في السن هي أكبر من رهف بس متربية معانا اهنية وعنحبها كلياتنا
رد شادى بخبث وقال له :
الله يسهلك ياعم شكل الصنارة غمزت
رد أمير وهو يضحك وقال :
لا ياخوى مفيش الحديد دة وبعدين دى زى رهف خيتي
رد شادى ب أستغرب وقال :
بس أنت شكلك بتحبها
رد أمير وقال له :
صوح عحبها بس حب أخوى مش حب الا بالك
رد حازم حتي لا ينكشف صديقة وقال :
بس انا شوفتك حاطط ايدك علي كتفها وانتو عندكم دة غلط ياامير يعني ورد لو اتجوزت جوزها هيغير من هزارك معاها
رد أمير وهو يضحك وقال :
والله جدام جوزها ههزار امعاها عادى لان ورد خيتي في الرضاعه ياخوى منجوزش لبعض واصل ومتعلجين ببعض انا وهي ورهف جوى
ابتسم شادى براحة وقال :
ربنا يخليكم لبعض ياامير والله أنت تستاهل كل خير
ابتسم حازم علي صديقة وقال :
وانت ياشادى ملكش حل اقسم بالله
ذهب امير الي المنزل ووعد طالعه من الاؤضة اتخبطة الاتنين في بعض ونظرت وعد بعصبية وقالت :
مش تفتح يااخ انت قطر معدى
نظر اليها أمير وقال :
لسانك ميطولش أحسن أجطعهولك
ردت وعد بعصبية وقالت له :
أنت قليل الأدب
احمرت عين أمير من العصبية وقال :
لولة أنك حرما كنت وريتك جليل الأدب هيعمل ايه
نظرت له وعد وهو نظر في عينها وظلو هكذا حتي اقترب أمير وقال :
عيوني هتدوخك ودة غلط عليكي ياجطه
نظرت له وعد وهي تدبدب علي الارض وقالت :
انت رخم جدا
ظل يضحك أمير عليها وذهب وهي ذهبت وقصت لرهف ما حدث وقالت رهف :
دة أمير أخوى ياوعد متزعليش هو ميحبش حد يعصبة بس هو طيب جوى
دخلت ورد وهي تجري وقالت لرهف :
الحجيني ياخيتي أمير بيجري وراي
دخل أمير وقال :
ورد تعالي احسن لو جيت أنتي خابرة زين هعمل ايه
ردت رهف وقالت :
انتو عمركم ما هتكبرو واصل اي الا حوصل
رد أمير وقال :
خلتني نازل خضتني زى عوايدها والله ما هسيبها
ردت ورد بتمثيل وهي تقول :
أمير حبيبي حجك علية مش هعمل اجدة تاني ونبي خلاص
رد أمير بتمثيل وقال :
مجدرش ازعلك ياجمري تعالي هوريكي حاجه
جرت ورد واقتربت من أمير حتي مسكها من اذنيها وقال :
لو شفتك برة هجطعك حتت ياورد انتي خابرة زين اني متخضتش بس جولتلك في شباب برة
ظلت تتوجع ورد وهي تقول :
انت جلبك جاسي جوى جوى
ورهف ظلت تضحك عليهم وهم زى القط والفار وابتسمت وعد وحست بغيرة ولكن نفضت تلك الفكرة من رأسها ونظر امير لها وقال في سره :
جمر ياخواتي
قالت رهف :
أمير تعالي اعرفك دى وعد بت عمك كارم ودة أمير اخوي ياوعد






سلم كل منهم علي الأخر وغمز لها أمير وقال بصوت منخفض :
ملمحش طيفك برة طول ما أنتي لبسة اجدة وتركها وذهب قبل أنت ترد
ردت في سرها مغرور ورخم بس قمر أوووى
وجلس كارم وأدهم يتحدثون عن كتب الكتاب وعدا يوميان واتي اليوم الموعود والجميع يجهز الترتيبات و في غرفة رهف جلست رهف علي السرير وهي تقول :
مخابراش ليه يعمله كل دة علي أساس أني موافجة ولا العريس اموافج
ردت ورد وقالت :
ياخيتي عدى اليوم وافرحي قطعهم دخول وعد وهي تقول دة فستانك يارهف ياحبيبتي هيبقي قمر أوووى عليكي نظرت ورد للفستان وقالت :
حلو جوى ياخيتي جومي يارهف ياله احسن أمك هتعمل مننا صنية رجاج لو مخلصناش بدري
ردت وعد بضحك وقالت :
اسمعي كلامها بقا ياله قومي
دخلت رهف لتستحم وطلعت من الحمام وهي تلبس بجامة رقيقه من اللون الكشمير وشعرها الطويل الذي يصل الي بعد ظهرها نظرت لها وعد وقالت له :
ما شاء الله عليكي يارهف دة حازم ماما داعيله بقا
ردت رهف وقالت :
دة انا وخيك زى الجط والفار
ضحكه الاثنان وظلو مع رهف وهي تتجهز ونذهب الي حازم الذي يلبس بدلة من اللون الرصاصي ويجلس شادى وهو يعدل له الببيون وقال له :
والله وشفتك عريس يابني
رد حازم وقال له :
عقبالك ياخويا وارتاح منك ومن ذنك
رد شادى وقال له :
يارب ياحازم والله ل هكلم جدك قبل ما اسافر لو موافقش هخطفها وظلو يضحكون حتي اتي لهم امير وجلسه الثلاثة في حالة من الفرح تجهزت رهف ولبست فستانها الذي يشبه الأميرات يقسم جسدها الممشوق ومعه حجاب بنفس الفستان وحطه لها لمست بسيطة من الميك اب لانها لا تحتاج له وظلو البنات يصقفون لها علي هيئتها التي تخطف الأنظار وما أن رأتها حورية حتي بكت وحضنتها وقالت لها :
جمر يابتي ما شاء الله ربنا يحرسك
ونظرت لها سعاد بحب وقالت :
ما شاء الله قمر ياقلبي ربنا يحفظك وكذلك جميلة
ونزلت رهف جلست بين النساء وعائلتها وهم يحتفلون وتم كتب الكتاب والجميع يسمع اخر جملة بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينكما في خير تعالت الزغرايط والفرح عم علي المنزل بااكمله وذهب حازم ليراه عروسته ولكن رهف حطت الشال قبل أن يأتي وذهبت وعد وورد ل أخذ رهف الي حيث يمكث حازم وقال لها حازم :
مبروك
ردت رهف وقالت :
شكرا
رد حازم وقال لها :
ارفعي الشال يارهف انتي خلاص بقيتي مراتي
ردت رهف بكبرياء وقالت :
لا اني مش هرفع حاجه وأنت اظن ميهمكش واصل أنك تشوفني
رد حازم وقال لها :
اه ميهمنيش بس هما الا قالو اروح اشوفك
ردت رهف وقالت له :
يبجي جلهم انك شوفتني
رد حازم وقال لها :
عاوزاني أكدب عليهم
ردت رهف بشموخ وقالت :
انت هتمثل علية اني خابرة زين أنك مغصوب علي جوزتك مني وأنا زيك وبص ياولد عمي أنا مش هرفع الشال ولو عملت ايه حتي ورح جولهم أني مرداتش
رد حازم وقال له :
مش هموت واشوفك يعني مترفعيش هشوف ايه يعني دة أنتي غولة هتكوني ايه يعني
سمعت رهف تريقته وقالت :
ايوة أني غولة ومبروك عليك اتجوزت غولة وياله بالاذن وتركته وذهبت وهو في عصبيته ودخل له شادى بعد أن رأي رهف خرجت وقال :
الله يسهلك ياعريس شوفتها اخيرا
رد حازم وقال له :
لا شوفتها ولا عاوز اشوفها دى بت متكبرة
رد شادى وقال :
اهدى بس واحكيلي ايه الا حصل
رد حازم وقال له :
انا بقولها ارفعي الشال وقص حازم كل حاجه لشادى
رد شادى وقال :
كلامها في غموض ياحازم وحاسس انها عارفه كل حاجه
رد حازم وقال له :
خليها تعرف المهم عاوز اسافر هايدى مش مبطله رن عليه ورسايل وانا تعبت خلاص
رد شادى وقال :
هادى تاني ياحازم
رد حازم وقال له :
وتالت ورابع ياشادى


تعليقات