Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غيرتني صعيدية الفصل السابع عشر


 الفصل السابع عشر

جلست رهف مع قاسم وقال لها :
جمر ياحبيبه جدك مبروك يابتي
ردت رهف بحب وقالت له :
الله يبارك فيك ياجدى
رد أدهم وهو يحتضنها وقال :
جمر ما شاء الله مبروك يابتي
ردت رهف بحب وقالت له :
الله يبارك فيك ياابوي
والجميع بارك لها عمها ومرات عمها وأمير وقال أمير :
شادى وحازم عاوزين يجه وشادى عاوز يبارك لرهف
رد قاسم وقال له :
خليهم يدخلو
نزلت رهف الشال والكل استغراب ودخل حازم وشادى وقال شادى :
الف مبروك يارهف ربنا يتمم على خير ان شاء الله ويسعدك انتي وحازم
ردت رهف وقالت له :
الله يبارك فيك ياخوى تسلم عجبالك يارب
رد شادى ب لهفة وقال :
يارب يارب يارب
ضحكه الجميع وقال له قاسم :
ادام مستعجل اجدة اتجوز ياولدى
رد شادى سريعا :
خلاص جوزني ياجدى ونبي انا موافق
ضحك الجميع وقال له قاسم :
انت جول علي العروسة واني هروح امعاك ياولدى
رد شادى وقال له :
اوعدني أنك توافق طيب
رد قاسم وهو يضحك وقال :
جول بس عليها وانا موافج هروح امعاك
رد شادى ب لهفة وقال :
انا طالب ايد ورد منك ياجدى
انصدم الجميع وخجلت ورد من شادى ونظر له قاسم وقال له :
بص ياولدى قطعه شادى وهو يقول :
وحياة عيالك ما ترفض والله ما هزعلها خالص
رد قاسم بضحك وقال :
يابني اهدى خليني انطج حتي
رد كارم وقال له :
يامجنون استني ملهوف كدة ليه ياواد دة انت كنت بتقول الا بيتجوز مغفل الايام دى
ضحك الجميع وجري شادى وقال لقاسم :
متسمعش كلام عمي كارم انا قولت كدة بس كان زمان دلوقت لا عاوز اتجوز ياعالم
رد قاسم بضحك وقال له :
موافج ياولدى بس لازم ناخد رأي أمها وأبوها بردك
جري شادى عند جميلة وقال لها :
انتي نوافقه ياعمتي صح
ضحك الجميع عليه وقالت جميلة :
اموافجة ياولدى مش هلاجي لبتي زيك واصل
رد شادى وقال لها :
والله انا الا مش هلاقي زيها ابدا
راح شادى عند دياب والد ورد وقال :
عمي دياب انا وحضرتك اتعرفنا علي بعض النهاردة بس بقينا اسرة مع بعضينا وأنت قولتلي أني زين صح موافق صح
الكل يضحك ورد دياب وقال :
موافج ياولد والكبير ادام اموافج خلاص
الجميع زغرط والكل بدأ يبارك لشادى وورد ورهف احتضنت ورد وقالت لها بهمس :
مبروك ياخيتي طلع عيحبك جوى كيف ما تحبية
خجلت ورد وقالت لها :
مش امصدجة يارهف مع اني وهو كنا جط وفار
ذهبت وعد اليها لتبارك لها وقالت في اذنيها :
مبروك ياورد بس مش أنتي بتحبي أمير ازاي موافقه علي شادى
ردت ورد بصدمة وقالت :
لا أمير اخوي ياخيتي اناي وامير خوات في الرضاعه
فرحت وعد وقالت لها :
مبروك ياقلبي شادى كويس جدا
ردت ورد بحب وقالت :






عقبالك ياخيتي وعقبال ما جلبك يرج ل اخوي الا مش عارف ينطج ويجولك بحبك وانتي وهو زى الجط والفار معرفينش تعترفه بحاجه
ردت وعد بخجل وقالت :
لا مفيش حاجه من دى المهم انتي بقيتي عروسة قمر
غمزت لها ورد وقالت :
حبيبتي ياخيتي
وكل منهم دخل غرفته وذهب الجميع في ثبات عميق
وفي صباح يوم جديد الجميع يجلس علي السفرة يفطرون وقالت سعاد :
فين رهف ياحورية
رد قاسم وقال لها :
رهف صاحية من بدرى فطرت وراحت عند مهجة لازم هي الا تفطرها
خلص حازم فاطر سريعا وقام وقال :
الحمدلله وقام
رد عليه شادى وقال له :
جيلك في الجنينة انا وامير وغمز له ذهب حازم وظل تبحث عيونه عنها حتي رائها تسير بشموخ علي فرستها ولكن مازالت تخفي وجهها بشال لكن لفت نظرو ان عيونها بس الا ظاهرة ولكن لا يراها نظرت رهف ولقيت حازم يقترب رجعت هي ومهجة الي الأسطبل وظل حازم يدور عليها ولكنها أختفت
جلس الجميع وقال شادى :
ياجدى نقرأ فاتحة النهاردة او نكتب الكتاب احسن
رد كارم وقال له :
انا عارف انك هتموت وتتجوز ياعمي نكتب الكتاب قبل ما نمشي وشادى انا الا مربية مع حازم وكل حاجه هتكون جاهزة في شهر بظبط وهنخلي فرحهم في يوم واحد
هب شادى واقترب من كارم وقبله وقال :
والله انت بتقول كلام زى الفل
ضحك الجميع عليه وقال له قاسم :
اموافج ياكارم بس ياشادى ورد تخلي بالك منها دى تبجا حبيبه جلبي
رد شادى وقال له :
متقلقش ياجدى دى في عيوني
ضحك الجميع عليه وهو ينظر الي معشوقته بهيام وقال قاسم :
نجرا الفاتحة وبكرا كتب الكتاب
الجميع قرأ الفاتحة في حالة من الفرح والسعادة وورد الفرحة مش سيعاها وعدت اليوم بسرعه وفي صباح يوم جديد تنزل ورد بفستان يخطف الانظار ها هو حبيبها أختاره وارسل المندوب اليها الفستان في صباح اليوم وارسل لها مع وعد ومعه كارت في بحبك ياوردتي هانت وهتبقي مراتي النهاردة نظرت جميلة الي ورد بفرحة وقالت : مبروك يابتي جمر ما شاء الله
والجميع بارك لها وسط زغرايط وسعادة الجميع نطق المرذن وقال بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينكما في خير وهب شادى وقفآ وقال ل أمير ودوني عند عروستي
ضحك كارم علي جنانه وأدهم ودياب وقاسم يضحكون عليه وعلي لهفته وقال قاسم :
روح ياحازم ياولد انت وامير مع شادى
ذهبت رهف ووعد وورد الي الغرفة ينتظرون شادى دخل شادى ومعه حازم وامير مع ولدته وحين نظر لها شادى وقال :
مبروك ياوردتي
ردت ورد بخجل وقالت :
الله يبارك فيك
اقترب شادى منها وحملها ولف بيها وسط صقف وعد ورهف وحازم الذي يتضحك علي جنان رفيقة ونظر الي رهف التي تقف تغطي وجهها وقال في سره :
كان نفسي اعيش اللحظة دى
نزلها شادى وقال لها :
بحبك أوووى وغمز لها وقال في أذنيها ما تجيبي بوسة
ردت ورد بصدمة وقالت :
ياجليل الرباية
رد شادى وقال له :
هو كدة جليل الرباية دة أنتي طموحاتك صغيرة أوووى
ردت وعد وقالت له :
بقولك ايه ياشادى هعمل معاك ديل واشغلك اغنية رومانسية ترقصه عليها بس تجبلي الشوكلت الا بحبها انا ورهف
نظر شادى وقال لها :
حبيبه اخوكي والله موافق ياله بسرعه
وشغلت وعد اغنية سيبي روحك وأرقصي بين أيدية وأهمسي ... وظلو هكذا حتي انته وذهب الجميع الي غرفته وذهبه في ثابت عميق
وفي صباح يوم جديد تخرج وعد من غرفتها وينظر لها أمير بخبث وخبطت وعد في وقال أمير :
اه ياكتفي ياانا
ردت وعد وقالت له :
انا اسفه مقصدش
نظر أمير لها وشدها في مكان بعيد عن الكل وقال لها :
حبيتك يوم ما شفتك ورسمتي علي قلبي دقة
وجولت يوم ما أخطفك هجولك كلمة واحدة






بحبك بحبك بحبك بحبك
نظرت له وعد وهي مغيبة وقالت بخجل :
أمير سيب أيدى
رد أمير بهيام وقال :
أسمي طالع من خاشمك حلو جوي جولي تاني
ردت وعد وقالت له :
هصرخ والم عليك البيت كله
رد وقال لها وهو يغمز :
جولي ياوعد لو مجولتيش هجل أدبي وانتي خابرة زين
ردت وعد سريعا وقالت :
أمير سبني
رد امير بهيام وقال :
ياابوي عليكي ياجمر أنتي عتحبيني ياوعد
ردت وعد بخجل وقالت :
سبني بقي
رد أمير وقال لها :
هعيدها عليكي لو مردتيش هعرف أنك متحبنيش ها عتحبيني
ردت وعد بخجل وقالت :
بحبك وفرت هاربة
مسك امير ايدو وقبلها وجال وهو يرقص بتحبني وانا عحبها جوى وذهبت وعد الي غرفتها لكي تهدأ انفاسها وقالت :
دة قالي بحبك وقعدت ترقص
ونزل أمير وجلس مع جدو وقال له قاسم :
عمك كارم هيسافره اليوم خلي سيدة تجهز وكل لطريج
حزن أمير وقال:
حاضر ياجدى
وذهب أمير الي حورية وقال لها كما طلب جده وكان ظاهر علي وجهه الحزن قالت حورية :
مالك ياولدى
رد أمير وقال :
زعلان جوى ياما عمي هيمشي وحازم وشادى وإنا حبيت الجعدة معاهم جوى
ردت حورية وقالت له :
علشان ترتيب الفرح ياولدى غصب عنيهم وذهبت حورية وجات رهف وورد من ورا امير وقالو :
حزين علي عمك وشادى وحازم بس
جري امير وراهم وظلو هكذا حتي انتها الجميع من ترتيب حجاتهم ووظع شادى ورد وقبلها بدون ما تاخد بالها وجري بعيد ردت ورد وقالت له :
ياجليل الرباية
رد شادى وهو يغمز لها :
شهر واحد وهتبجي في حضني وهطلع عينك
وذهب شادى ونظر الي حازم وقال له :
سلمت علي رهف
رد حازم وقال له :
لا ويلا علشان منتأخرش
تركة شادى ونظر حازم الي رهف وقال :
انا ماشي وهترتاحي مني وهرتاح من طولة لسانك
ردت رهف وقالت له :
امذي من وشي أنت عتحب تعصبني علطول اجدة بس أني مش هتعصب ويلا بالأذن
تركته فؤ عصبيتة وهو كان يريد يعصبها وجذ علي اسنانة وقال :
ماشي يارهف والله ل اطلعه عليكي
وذهبه مع سلامات الجميع


تعليقات