Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غيرتني صعيدية الثامن عشر


 الفصل الثامن عشر

ذهب كارم وعائلته وقال قاسم ل أمير :
ياله ياولدى روح حاسب العمال وشوف المحصول
رد أمير وقال له :
حاضر ياجدى ياله بالأذن
قال قاسم :
رهف تعالي يابتي علي الموندرة عاوز اتحدد معاكي
ردت رهف وقالت له :
حاضر ياجدى
ذهبت رهف مع جدها وقال له قاسم :
اني خابر زين أن حازم مشفكيش صوح
ردت رهف وقالت له :
صوح ياجدى علي اتفاجي معاك وبعدين ياجدى دة متعجرف ومغرور معرفش ليه عتجوزني لواحد عيحب واحده تانية وكمان معيحبنيش واصل وغير كل دة شايفني غولة كيف ياجدى ترميني اجدة
رد قاسم بحب وقال لها :
مجدرش ارميكي يابتي حازم زين بس البنته عتمثل عليه واني خابر زين طريجتها معه عاوز يارهف تبعدى البنته دى عنيه عارف يابتي أنك هتتعبي بس كارم حزين جوى علي ولده وهو في الاول والأخر ابن الهواري لازم نسنده
ردت رهف وقالت له :
ماشي ياجدى هعمل الا طلبته مني بس علي اتفجنا ياجدى هطلج منه بعد ما اخلص مهمتي
رد قاسم وقال لها :
اموافج يابتي بس اهم حاجه تعملي الا جولتلك عليه
رد رهف وقالت له :
حاضر ياجدى
وذهبت رهف وقال قاسم في سرة أني عارف ان بطلبه صعب بس يابتي اني خابر زين انك هتحبي وهو هيحبك وريحتك علي الطلاج لاني خابر ان لو جولتلك لا مش هتعملي الا عاوزة ربنا يحفظك يابتي
جلس كارم وسعاد ووعد في الخلف وحازم وشادى قدام وقال شادى :
والله ما كنت عاوز امشي
رد كارم بضحك وقال :
اكيد علشان ورد دة أنت يابني وقع لدرجة دى
رد شادى بهيام وقال :
وقعت فيها من اول كلمة قالتهالي
رد كارم وقال له :
قالتلك ايه يامجنون
رد شادى وقال :
علشان مكدبش هما كذا جمله بس اول كلمه قالت ياواكل ناسك وجبر يلمك وجليل الرباية
ضحك الجميع عليه وردت سعاد وقالت له :
دة أنت مشكله ياشادى بس ورد عسل ودمها خفيف وما شاء الله عليها قمر
رد حازم وقال لها :
وانا اتجوزت غولة متكبرة وشايفه نفسها
رد كارم وقال له :
انت يابني لو فضلت علي حالك دة مش هتشوفها كويسة
ردت سعاد وقالت له :
رهف دى عسل وزى الاطفال
ردت وعد وقالت لها :
فعلا يامامي بصراحة انا ارتحتلهم كلهم وبعدين يازومي رهف مش متكبرة خالص
رد شادي وقال :
اخوكي فاهم الصح غلط والغلط صح
فهم الجميع ما يرمي شادى وظلو طول الطريق شادى وحازم زى القط والفار بين ضحك الجميع عليهم






قالت ورد :
اتوحشته جوى يارهف مع انه جليل الرباية بس دمة خفيف جوى
ردت هف وهي تمثل اله موسقية وقالت :
امال جدامة ليه تبيني جعفر يابت ياريت حازم زى شادى علي الأجل عيحبك وهو جوزك ياحزينه بلاش تبعدى عنك جربيه ليكي
ردت ورد بحب وقالت لها :
ربنا ما يحرمني منيكي ياخيتي وان شاء الله حازم عيحبك بس انتي أدبية مش هجولك تعملي ايه دة أنتي الجوة كلها والدماغ والحكمه عنديكي وربنا يريح جلبك ويسعدك ياخيتي
احتضنه الفتيات بعضهم بحب وقالوا ربنا يخلينا لبعض
وصل عائلة كارم الي الفيلا وذهب كل من الي غرفته وذهب شادى الي غرفته فهو يقيم مع كارم وسعاد منذ زمن ولدة متوفية وولدة وهم من ربه واعتنه بي وهو من عوضهم عن غايب حازم ووعد وجلس شادى بغرفته ورن علي ورد وقال :
وحشتيني ياوردتي
ردت ورد ب ابتسامة وقالت له :
وأنت كمان
رد شادى بحب وقال :
حاسس أن روحي راحت مني بعد ما مشيت من عندكم
ردت ورد وقالت له :
واني زعلت جوى أنك مشيت كنت جعت
رد شادى وقال له :
علشان شغلي وكمان هرتب لفرحنا ياحبيبتي علشان تكوني معايا ومتقوليش ياجليل الرباية
ردت ورد وهي تفهم ما يجصده وقالت :
انت جليل الرباية جوى اتحشم ياشادى
رد شادى وهي يضحك وقال :
يابنتي انا زى جوزك بردو
ردت ورد وقالت لها :
ياله ارتاح ياشادى انت تعبت والطريج طويل
رد شادى وقال لها :
خايفه عليه ياوردتي
ردت ورد بحب وقالت له :
لازم أخاف عليك جوى كمان
رد شادى وقال لها :
بتخافي عليه ليه
ردت ورد سريعا بدون وعي وقالت :
علشان جوزى وعحبك كمان
رد شادى مسرعا وقال :
صلاة النبي أحسن اخيرا قلبك مال
فاقت ورد مما قالت وخجلت وقالت :
بالأذن بجا وقفلت السكة ونظر شادى وقال :
والله مجنونه بس بموت في أمها وذهب في ثابت عميق
اما عن حازم جالس في غرفته ورن هاتفه ورد وقال :
حبيبتي عامله ايه
ردت هايدي بدلع وقالت :
وحشتيني أووى يابيبي اخيرا وصلت هتجنن وأشوفك يازومي
رد حازم وقال لها :
وانتي كمان وحشتيني
ردت هايدى وقالت :
حاسة أنك متغير يازومي مالك يابيبي احكيلي
رد حازم وقال لها :
مخنوق اووى ياهايدى تعبت جدا وموضوع الا حصل دة شقلب حياتي كلها
ردت هايدى وقالت له :
حبيبي انا معاك ومستحيل اسيبك ابدا
رد حازم وقال لها :
ربنا ما يحرمني منك ابدا
ردت علية بمكر وقالت :
عارف يازومي أنا بشوفك أحسن واحد في الكون بحبك أووى ومقدرش اعيش من غيرك ابدا اموت لو بعدت
رد حازم وقال لها :
لا ياحبيبتي متقوليش كدة بكرة هشوفك ان شاء الله وهنام دلوقت لاني تعبان جدا
ردت بدلع وقالت :
الف سلامه عليك ياحياتي جود نايت ياروحي
وقفل كل منهم ذهب حازم في ثابت عميق
ونظرت هايدى الي ولدتها وقالت :
ايه رأيك يامامي في بنتك
ردت منال وقالت :
طالعه لماما ياقلب مامي بصي ياحبي لازم تخلي يجبلك خاتم شيك هدية اطلعي منه بأي حاجه أحسن انا مش مطمنة وادام كتب الكتاب يبقي مش في ايدك خلي تحت أيدك وعاوزاكي تتمايصي عليه اكتر
ردت هايدى وقالت لها :
متقلقيش يانونو دة أنا هخلي خاتم في صباعي
ردت منال وقالت لها :
أحبك يادودى وأنتي فهماني
نظرت هايدى لمنال وقالت لها :
أنا هروح حفلة مع حسام يامامي ومش هرجع غير الصبح
ردت منال وقالت لها :
لا بلاش انتي بترجعي شاربة ومش هتبقي فايقة لحازم كدة عاوزاكي تظهري فايقة علشان ملاحظش حاجه عليكي ياروحي
ردت هايدى وهي تدبدب علي الأرض وقالت :
أووف دة يومين الا كان في الصعيد احسن كنت بعمل الا عاوزة براحتي امتا اكوش علي كل حاجه لان مش بحب الحبسة
ردت أمها وقالت لها :
اعقلي ياهايدى دة حازم بردو فلوسة اكتر من حسام ياحبيبتي حسام شبهك بيصرف العادى عليكي لانك معه انما حازم غير اي حد فوقي كدة ياروحي
ردت هايدى وقالت :
حسام مسافر يامامي بكرة كنت حابة اسهر معه بس النهاردة
ردت منال وقالت :
انا بحمد ربنا انه مسافر لان لو شافك مع حازم مش هيسيبك في حالك
ردت هايدى بضحك وقالت :
حسام معانا يامامي في الخط وعارف كل حاجه متقلقيش منه
ردت منال وقالت لها :
المهم مفيش سهر وفهمي حسام
ذهبت هايد لتخبر حسام وقال لها :
أوكي يابيبي كان نفسي نقضي اليوم مع بعض
ردت هايدى بحزن وقالت :






وانا يابيبي بس متأخرش في السفر
رد وقال لها :
حاضر يادودى المهم مش هوصيكي علي حازم أنتي أستاذة وانا مجرب
ضحكت هايدى وقالت له :
أحبك وأنت فهماني ياحوسو
رد حسام وقال :
ياله يادودى أسيبك بقي علشان تنامي وبلاش شرب يلا شاو
جلس أمير في غرفته ومسك هاتفه وارسل رساله وقال :
وحشتيني ياجمر
ردت وعد بفرحة وقالت :
وانت كمان
رد أمير وقال لها :
وعد انا عحبك جوى وعاوز أطلب يدك هتوافجي ياوعد تعيشي في الصعيد واوعدك هجيبك عند عمي في اي وجت تحبيه
ردت وعد وقالت له :
موافقه ياامير نظرت وعد ولقيت أمير بيرن عليها وقال :
اتوحشتك جوى ياوعد
ردت وعد بخجل وقالت :
وانت كمان
رد أمير وقال :
عتذكر الصبح لما كنت ماسك يدك وجريب منك عتعرفي نفسي في ايه دلوجت
ردت وعد وقالت له :
نفسك في ايه
رد أمير بهيام وقال :
نفسي أحضنك جوى جوى
ردت وعد وقالت له :
ياقليل الأدب
رد أمير بوقاحة وقال :
جلة الأدب هتشوفيها عاد بس بعدين ياحبه الجلب
قفلت وعد السكة وظل أمير يضحك عليها وعلي كسفها وذهب الجميع في ثابت عميق هييح سو رومانتك الناس دى خلينا كدة احنا نقرأ من سكات


تعليقات