Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غيرتني صعيدية الفصل التاسع عشر


 الفصل التاسع عشر

في صباح يوم جديد تشرق الشمس لترسم يوم جديد علي جميع ابطالنا الحلوين تجهز كل من حازم وشادى وذهبه الي الشركة وعند وصله نظر الجميع الي هيئتهم التي تختطف الأنظار وقال شادى :
نرمين عاوز ملفات الشغل المتاخر ضروري :
ردت نرمين وقالت :
حاضر يافندم
ذهب شادى الي مكتبة وكانت نرمين قد جهزت كل الملفات وسلمتها الي الشادى وطلب منها فنجان قهوة وذهبت وجلس يراجع شادى كل الملفات حتي وصل اليه عم حسين وقال :
أتفضل يااستاذ شادى احلي قهوة لحضرتك
رد شادى ب ابتسامة وقال :
تسلم أيدك ياعم حسين أخبارك ايه يارجل ياطيب
رد عم حسين وقال له :
الحمدلله يابني في نعمه
رد شادى وقال له :
يارب دايما يارجل ياطيب
وذهب حسين وكمل شادى شغله ونذهب الي حازم الذي يمكث في مكتبة وقال لسكرتيرة :
ناهد هاتيلي كل الملفات الا عندك
ردت وقالت :
تحت امرك يامستر حازم
دخلت ناهد ومعاها الملفات وقالت :
الملفات دى بتاعه الصفقات الجديدة ومنتظرين رد حضرتك علي السي في الخاص بكل شركة وباقي ملفات الصفقات الا اتوافق عليها مع مستر شادى هيخلصها واجبها لحضرتك
رد حازم وقال له :
تمام ياناهد شكرا جدا اتفضلي انتي
وذهبت ناهد وجلست علي مكتابها حتي ظهرة فتاة لبسة فستان قصير اشبة ما يسمي بفستان هو فقط يرتدى في المنزل وليس في الخروج وتنظر الي السكرتيرة بتعالي وتقول :
حازم موجود ياانتي
ردت ناهد بتأفف
وقالت لحظة اديلو خبر
دخلت ناهد وعلي وجهها علامة الأنزعاج وقالت :
مستر حازم أستاذة هايدى برة وعاوزة تقابل حضرتك
رد حازم وقال لها :
خليها تتفضل
سمعت هايدى ودخلت قبل ما ناهد تخبرها وقالت هايدى :
بيبي وحشتني أوي واقتربت منه وقبلته وطلعت ناهد لتقول في سرها :
دى واحدة قليلة أدب انا مش عارفه ازاي حازم بيه يحب دى
جلست هايدى بجانب حازم وهي قريبة جدا منه وقالت :
متعرفش قد ايه افتقدتك لدرجة أني كنت مش بخرج من البيت وعلطول بعيط وحشتني اوووى يابيبي
رد حازم وقال لها :
وانتي وحشتيني اوي مفيش عياط تاني انا معاكي اهو
ردت هايدى بضحك وقالت :
اكيد ارتحت من الغولة
تذكرها حازم وهي تغطي وجهها ولبسها الذي يداري مفتنها ونظر الي هايدى الجالسة امامة بملابس لا تداري شئ وتذكر قوتها وشجعتها في الرد علية ونفض تلك الافكار وقال :
سيبك المهم طمنيني عليكي
ردت وقالت :
حزينه أووى خلاص كتب الكتاب ياحازم وهتبقي هي معاك وانا مش عارفه هعمل ايه وبدأت في البكاء وقال حازم لها ب لهفة :
حبيبتي متعيطش انا مش هكون معاها في نفس الغرفة متقلقيش وبعدين مقدرش اشوفك كدة ولا ابعد عنك
هايدى بمكر وتمثيل ظلت تبكي فهي تعرف نقطه ضعف حازم وقالت :
أنا هموت ياحازم يوم ما تجبها البيت هحس بنار هتقتلني
رد حازم وقال لها :
لسه ياحبيبتي شهر لان بابا وماما عاوزين فرح ولسه هيرتبة
اتصدمت هايدى وقالت :
فرح ايه ياحازم يعني خلاص انا في دماغي تكرها في نفسها لما تروح الصعيد هي كمان هتعيش عندكم في الفيلا
رد حازم وقال لها :
لا الفيلا التانية
ردت بذعر وقالت :
الا هنتجوز فيها ياحازم لا متقولش حرام بجد ياحازم قلبي مش قادرة اصدق هي اخدت كل حاجه مني انا هقتلها وظلت في حالة هسترية من صدمتها وأنها كانت بترسم ان يكتب لها الفيلا دى فصدمة كانت كبيرة عليها احسن الطمع وحش ياهايدى
ظل حازم يهديها حتي وقعت فاقدة الوعي اتصل حارم ب شادى وقال له تعالي بسرعه ترك شادى كل ما في يديه وذهب الي حازم حتي انصدم لما رأي هايدى وهي فاقدة الوعي وقال :
في ايه ياحازم
رد حازم بصدمة وقال :
هايدى فقدت وعيها كله بسببي انا تعبت ياشادى انا السبب
ذهب شادى واخذ هايدى هو وحازم الي المستشفي وخرج الطبيب جري عليها حازم زى المجنون وقال :







خير يادكتور مالها
رد الطبيب وقال :
انهيار عصبي شديد ولازم تبعد عن اي زعل
نظر حازم الي شادى وقال له :
انا السبب ياشادى كل دة بسببي
رد شادى وقال له :
اهدا ياحازم احكيلي ايه حصل
رد حازم وقال له :
هي مديقة من موضوع كتب كتابي وقص له كل ما حدث وقال لقيتها انهارت أول ما عرفت ان هتعيش في الفيلا الا كنت هتجوزها فيها انا كرهت رهف هي سبب كل دة اخلص منها ازاي دى
استغرب شادى وقال له :
هي ملهاش ذنب ياحازم انت عارف ان جدك الا عاوز كدة
رد حازم بغضب وقال :
جدى انا بكره وهيندم ان غصبني علي الجوازة دى
وظل شادى ينظر الي حازم الذي يشبة الثور الهايج وقال له : اهدا هي هتكون كويسة متقلقش
رن فون هايدى ورد حازم وقال :
الو ياطنط منال
ردت منال وقالت :
ازيك ياحازم هايدى فين برن من بدري قلقانه عليها
رد حازم بحزن وقال :
هي في المستشفي
ردت منال بخضة وقالت :
بنتي مالها ياحازم
وقص حازم كل ما حدث وذهبت منال الي المستشفي لقيت شادى وحازم وقفين وهداها حازم ذهبت الممرضة من غرفة هايدى وهي تقول :
المريضة فاقت
ردت منال وقالت انا عاوزة اشوفها
ردت الممرضة وقالت حضرتك بس الا تدخلي لان ممنوع الزيارة ليها
دخلت منال تجري وحضنت هايدى وقالت :
حبيبتي مالك طمنيني عليكي
نظرت هايدى الي الممرضة وقالت منال :
سبيني معاها لوحدى تركتهم الممرضة وذهبت
ونظرت هايدى الي أمها وقصت ما حدث وقالت منال :
طول عمرك شاطرة لعبتيها صح كدة هيتعلق اكتر بيكي دة هيموت برة عليكي
ردت هايدى وقالت :
اه الدكتور قالي
ردت منال وقالت :
بس الدكتور قاله انك عندك انهيار حاد
ردت هايدى وهي تبتسم وقالت :
الدكتور اتفقت معه يقول كدة سهله اووي
ردت منار وقالت :
بس حبكها ابن اللذينه بس جدعه يادودى كدة هو هيبقي مشغول بيكي
ردت هايدى وهي علي وجهها ابتسامة انتصار وقالت :
ولسه يامامي الا جي احسن اتفرجي انتي بس من بعيد
ابتسمت منال بشر ودخل حازم هو وشادى الي هايدى بعد ما استأذنه الممرضة وخلت تخبر هايدى وأذنت هايدى بدخول وقال حازم :
حبيبتي طمنيني عليكي عامله ايه
ظلت هايدى ساكته وهي تمثل أنها حالتها صعبة وردت منال وهي تمثل البكاء وقالت :
مش بترود ياحازم بنتي هتضيع مني
رد حازم بقلق وقال :
طيب انادي علي الدكتور هايدى حبيبتي اتكلمي وان شاء الله الا انتي عاوزة هو الا هيتم
ردت منال بخبث وقالت :
هي بتحبك بجنون ياحازم وفكرة أنك تتجوز دى مأثرة فيها عارف اليوم الا عرفت في فضلت تعيط بهسترية وقالت خلاص يامامي هتخدو مني ومرة تانية دخلت لقيتها هتموت نفسها وفضلت اهديها وترجع كويسة والقيها رجعت تنهار كل الا بيحصلها دة انها بتظهر انها كويسة وهو عكس كدة بنتي هتروح مني
ربت حازم علي ظهر منال وقال لها :
متقلقيش هي هتكون كويسة وهفضل معاها انا هروح اشوف الدكتور وجي
ذهب حازم هو وشادى وقابل الدكتور وقال :
يادكتور حالت هايدى ايه انا حابب اطمن عليها
رد الدكتور بخبث وقال :





حالتها صعبة وممكن تأدى للأنتحار
رد حازم وقال له :
طيب هي ليه مش بتتكلم
رد الدكتور وقال :
الا كنت شاكك في حصل هي فاقدة النطق
رد حازم وقال له :
طيب مش هترجع تتكلم تاني
رد الدكتور وقال :
دة يرجع ليها هي لو حالتها اتحسنت
ذهب الطبيب وقال حازم :
انا السبب ياشادى شايف الكل ظلمها ازاي حتي انت بس هي بتحبني والا حصلها دة بسبب جوازى دة
رد شادى وقال له :
اهدى ياحازم هتكون كويسة ان شاء الله
رد حازم وقال له :
هايدى هترجع كويسة لو فعلا اتجوزتها هي
رد شادى وقال له :
انت اتجننت ياحازم ورهف
رد حازم وقال له :
متجبش سيرتها انا بكرهها ياشادى هي السبب
رد شادى وقال له :
لا مش هي ياحازم السبب جدك بس هو معملش غلط بالعكس اختار صح
رد حازم وقال له :
انا اخدت قرار ياشادى انا هطلق رهف وهتجوز هايدى


تعليقات