Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غيرتني صعيدية الفصل العشرون


 الفصل العشرون

قال حازم :
خلاص انا اخدت قراري وهطلق رهف
رد شادى بعصبية وقال له :
طلقها ياحازم عارف أنت الا خسران مش هي عارف ليه لانها احسن منك وتستاهل واحد يحافظ عليها مش واحد زيك مستهتر تصدق هايدى ليقة عليك لانك مستهتر زيها وتركة وذهب وانصدم حازم من كلام شادى وذهب الي هايدى النائمة علي فراشها ودخل وقال :
عاملة ايه دلوقت
ردت منال وهي تمثل البكاء وقالت :
زى ما هي انا خايفة عليها ياحازم دى بنتي الوحيدة
رد حازم وقال لها :
متقلقيش ياطنط هتكون بخير انا معاها ومش هسيبها
وذهب شادى الي منزل كارم ودخل ووجه ظاهر عليه الغضب وقال كارم :
مالك ياشادى يابني في ايه
رد شادى وقال له :
مفيش ياعمي انا عاوز اجهز نفسي علشان هعمل الفرح قبل حازم
انصدم الجميع وقال كارم :
في ايه يابني حصل ايه
رد شادى بعصبية وقال :
في ان ابن حضرتك مينفعش تجوزه رهف دى احسن منه وهو ميستهلش يكون عندو زوجة زيها ولا أهل زيكم في ان أبنك مش كويس ومش هيحافظ علي رهف ياعمي اسمع مني كلم جدى وبلاش تظلمه البنت
رد كارم بصدمة وقال :
ليه في ايه ياشادى حازم عمل ايه هو فين
رد شادى بسخرية وقال :
ابنك عند هايدى وقص عليها ما حدث وقال عاوز يطلق رهف علشان هايدى صدقني ابنك مش هيصونها وحرام تعذبة البنت دى انت عارف ياعمي رهف تستاهل رجل يحافظ عليها
ردت سعاد بصدمة وقالت :
هايدى تاني ياكارم ابنك هينفذ الا في دماغة
رد كارم وقال :
ابنك هدؤه طلع مزيف أبنك طلع بيستغفل الكل وشادى عنده حق أبنك مينفعش يتجوز رهف لانها تستاهل رجل
ردت سعاد وهي تبكي :
هتعمل ايه ياكارم ابنك هيطلق البنت وعمي مش هيسكت
رد كارم وقال :
لا متقلقيش عمي ميشرفوش ان يناسب شخص مش قد كلمته الكل صدق ابنك وأبنك كداب
رد شادى وقال له :
ياعمي أنت زى ولدى وانا طالب منك انك تكلم جدى أن يعجل بجوزى من ورد مش هتجوز مع حازم ارجوك ياعمي انا عاوز اخلص الموضوع دة وانا كلمت مهندس وبدء يظبط في الفيلا من النهاردة شغالين العمال فيها وهكسف العمالة علشان تخلص في اسبوع هي مش محتاجة كتير
رد كارم وقال له :
طيب اهدا بس وان شاء الله خير وخلينا نشوف حازم الاول
رد شادى وقال له :
مستحيل اتجوز معه في يوم واحد مش هشارك في جوزته المزيفة دى لان رهف متستهلش كل دة منه عارف رهف قبل ما نسافر قالتلي ايه
فلاش باك
كان شادى بيتمشي عند الأستطبل ورهف تخرج من عند مهجه وقالت :
شادى ممكن اتكلم معاك
لف شادى لصوت ونظر اليها وقال في سره ما شاء الله علي تلك العيون التي يراها بين وجهها المغطي ورد شادى :
أنتي رهف صح
ردت رهف وقالت له :
ايوة انى رهف كنت حابة اتكلم امعاك ممكن
رد شادى وقال لها :
اكيد طبعا اتفضلي
ردت رهف وهي تأخذ نفس عميق وقالت :
حازم عيحب بنت تانية صوح
رد شادى ب أرتباك وقال :
بنت تانية ازاي بس مش فاهم
ردت رهف وقالت له :
بلاش تكدب علية ياشادى اعتبرني خيتك لو خيتك هتكدب عليها
رد شادى وقال لها :
بصي يارهف حازم فعلا في بنت في حياته بس هو مش عارف حقيقتها قطعته رهف وقالت له :
اني كان ممكن اوفج علي الجوازة برضا بدون ما حد يغصبني بس أني معيزاش الجوازة دى بسبب أني عرفت كل حاجه انت خابر اني معرفش انهم حبسة حازم علشان رفضني اني خابرة كل حاجه من جبل ما تيجو وهو عمي كارم اهنه خابرة زين أن هو عيحب ابنته تانية
رد شادى بصدمة وقال :
عارفه كل حاجه يارهف طيب ليه وافقتي ومتقوليش جدك السبب
ردت رهف وقالت له :
اه علشان جدى بس مكدبش عليك لما شوفته حسيت ل أول مرة في حياتي ان عندى جلب بيدج عتعرف أني كنت مصممه أني لما ياجي موافجش بس حبيته
ردت شادى بصدمة وقال :
حبيتية انا مصدقك لان نفس الا حصلي مع ورد بس هتقدري علي حازم وتقدري تغيرية
ردت رهف بحزن وقالت :
حازم هيجوزني وهينجم مني بعد الجواز ياشادى انا سمعته بعد ما طلع اعتزر للكل لما جدى حبسة وهو عيكلم البنته وجالها ان مش بيحبني وأن هيكرهني في العيشة معه سمعته ياشادى بس أني مجدرش اجول لجدى لو جولت هيجتله لاني عند جدى جوهرة ثمينه وحازم عاوز يعملني جارية بس اني حتي لو بحبه ياشادى مستحيل اخليه يعملني اجدة ارمي جلبي وادوس عليه لو لجيته هينزل من كرامتي
رد شادى وقال لها :
طيب جدى قالك لازم تتجوزية
ردت رهف وقالت له :
لا جدى اتفج معايا اغير حازم وجالي أنتي الا هتنقذية وهتنقذي عائلة الهواري كليتها اني جدى لما جي وجالي رفضت لان سمعت حازم بس جدى حطني في موجف صعب جوي مجدرش ارفض واشوف عيلتي في موجف صعب ومحتجني في بس اتفاجي مع جدى اني هطلج منه بعد ما انقذه
رد شادى بحزن وقال :
انتي فعلا زى ما أمير قال عنك تعرفي يارهف انتي خسارة في اي حد مش حازم بس
ردت رهف ب ابتسامة وقالت :
تعيش ياخوى دة من زوجك
رد شادى وقال له :
انتي فعلا أختي ومش هسمح لحد حتي لو حازم يقربلك ولا يزعلك تقبلي اني اكون زى أمير
ردت رهف بحب وقالت له :
اجبل طبعا يااجمل أخ في العالم تعيش يارب بس خلي بالك من ورد دى خيتي وعحبها جوى وهي عتحبك جوى جوى
رد شادى ب لهفة وقال :






بجد بتحبني
ردت رهف وقالت :
جوى جوى كمان اطلبها من جدى وانا معاك ومتجلجش مش هيرفض لان جدى عيحبك جوى
رد شادى بحب وقال :
تعرفي أنتي بجد احسن اخت في الدنيا وفرحتيني جدا انا هطلبها يوم كتب كتابك علي حازم
ردت رهف وقالت :
ربنا يسعدك ياخوى
رد شادى وقال لها :
رهف متخليش حازم يشوفك يوم كتب الكتاب
ردت رهف وقالت له :
لية ياشادى
رد شادى وقال لها :
دوخي يارهف حازم بيتجنن لما بدوخي وتردى علية بس صدقني هايدى مسيطرة علية بدموع التماسيح
ردت رهف وقالت له :
الا تشوفه ياخوى اموافجة علية
رد شادى وقال لها :
ربنا ما يحرمني منك ياأجمل أخت
انصدم الجميع من كلام شادى ورد كارم وقال له :
يعني هي بتحبه
رد شادى وقال له :
اه بس الحب الا ينزل منها مش هتشوفه ودة الا حصل لانها سمعته بيتفق اتفاقية رخيصة مع هايدى عليها وهي بتنقذه وبتنقذ العيلة انا هقف في وش حازم رهف أختي ومش موافق علي الجوازة دى لان مستحيل اقبل ان اختي تتظلم
ردت سعاد ببكاء :
ولا انا هوافق رهف مفيش زيها دى بنتي وانا معاك ياشادى
رد كارم وقال :
طيب هعمل ايه واقول ل عمي ايه
رد شادى وقال له :
اتصل ب جدى وعرفه اني عندى شغل واحتمال اسافر ف لازم نقدم فرح ورد وشادى وموضوع حازم سيبه لما هو يكلمكم
رد كارم وقال :
خلاص تمام يابني الا انت عاوزة وحضن شادى وقال ربنا يحفظك ويحميك انت فعلا مفيش زيك خوفت علي بنت اخويا وبتحميها من ابني الا عاوز يدمرها
رد شادى بحب وقال :
انت ولدى وانتي أمي ووعد أختي ومقدرش اشوف حد فيكم بيتوجع أنتو الا ربتوني وظلو في هذة الحالة حتي كل منهم ذهب علي غرفته
حازم جالس مع هايدى ويقول لها :
كل حاجه هتتحل متقلقيش ياحبيبتي
ردت منال وقالت :
ربنا يحفظكم لبعض ويبعد عنكم كل شر ياحبيبي ويطمنا علي هايدى
رد حازم وقال لها :
ان شاء الله ياطنط
وظل حازم مع هايدى في المستشفي وروح البيت تاني يوم واول ما دخل الجميع يفطر وقال :
صباح الخير
رد الجميع وقال كارم :
كنت فين ياحازم وفونك ليه مقفول
رد حازم وقال له :
هايدى في المستشفي وتعبانه جدا وقص عليه ما حظث في مكتبة
رد كارم بغضب وقال :
انت بتخون رهف كدة ودة غلط انت خلاص اتجوزت ومينفعش هايدى تكون في حياتك
رد حازم وقال له :
انتو الا غصبتوني وبعدين مستحيل اسيب هايدى بعد الا حصل كمان دة ممكن تنتحر وياريت يابابا تفهمني انا مش هكمل مع رهف وهطلقها واتجوز هايدى ودة اخر كلام عندى
قاطع صوت كارم صوت جي من الخلف وهو يقول :
صوح لازم تطلجها لانك متستهلش رهف تعرف ليه لان رهف عاوزة راجل مش واجد زيك مستهتر وجليل الرباية وكداب
انصدم الجميع من وجود قاسم وقال كارم :
عمي انت جيت امتا
رد قاسم وقال له :
جيت في الوجت المناسب ولدك غشاش وكدب علينا بس مش ذنبك ياولدى بس انا كنت جي علشان ترتيبات الفرح ولما كلمتني بالليل علي شادى جولت اجي اشوف الوضع اهنية لاني مطمنتش بس الا حسبته لجيته وخلاص جهز حالك ياولد كارم علشان تطلج رهف
ردت سعاد ببكاء وقالت :
لا ياعمي ونبي بلاش طلاق هو هيعتزر ياله يابني اعتزر من جدك
رد قاسم بغضب وقال :
اعتزاره مش مجبول وخلص الحديد علي اجده وهيتم الطلاج زى ما جولت اتصل قاسم ب أدهم وقص علية ما حدث وقال له :
خد رهف تعمل توكيل وتجيبه وتاجي علشان نتمم الطلاج
رد أدهم وقال :
حاضر ياابوي
رد كارم وقال :
ياعمي انا
رد قاسم وقال :
ملكش ذنب ياولدى والجواز مش غصب واني الا غلطان
رد حازم وقال له :
ياجدى انا اسف بس ارجوك اسمعني انا بحبك والاه ومش قصدى اعصيك بس الجواز مينفعش بغصب
رد قاسم وقال :
عندك حج بس انت غلط انك كدبت وغشتنا
رد حازم وقال له :
حقك عليا انا غلطان وظل يترجا قاسم
ورد قاسم بعد معاناه وهو يعرف أن حازم ندمان وقال :
خلاص ياولدى مسامحك
رد حازم بفرحة وقال :
طيب موضوع رهف مزعلك
رد قاسم وقال له :
لا ياولدى يزعلني لو حوصل لرهف حاجه منك واذيتها واحنا لستنا علي البر وبعد كلام كتير ذهب حازم لينعم بدش ساخن وهو يتذكر رهف وبنفض تلك الفكرة من رأسة ويتذكر ويقول انا ليه بفكر فيها ما خلاص هسيبها وارجع ل هايدى اطلعي من دماغي بقا






وجلس قاسم ليقول لكارم وسعاد وشادى :
سيبه يعمل الا هو عاوزة وخلينا احنا نعمل الا عاوزينه
رد كارم وقال :
اتصل ب أدهم وفهمه أن ميعملش التوكيل
رد قاسم وهو يضحك وقال :
أدهم خابر كل حاجه وبعدين انا عاوزك تخلي هو يعملك توكيل وجولة انك انت الا هطلج بالتوكيل دة علشان الموقف هيكون صعب اختراع اي حاجه ياكارم
رد شادى وقال له :
انت ياجدى دماغك دى الماظ عارف التوكيل دة هينفعنا في حجات تانية
رد قاسم وقال :
انت معزتك ومحبتك في جلبي عتزيد جوى ياشادى
رد شادى وقال له :
والله ياجدى وانا بحبك اوووى ربنا ما يحرمني منكم


تعليقات