Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غيرتني صعيدية الفصل السادس


 الفصل السادس

بين كل صدمة والأخري يحدث ما لم نتوقعة وهي العاصفة الكبرة التي قد تحرق الأخصر واليابس وقد تكون من أصعب المراحل التي يمر بها شخص يمتلك العند ويصعب الأمر حين يظهر في حياته من يأمرو ويكسر غرورة .
صدم حازم مما قالوا قاسم وتركة في صراع بين نفسه وها هو كسر غرورو وتركة بدون أن يسمعه فهو يدور في رأسة الف سؤال وظهر ملامح الغضب علي وجه حازم وفجأة خبط صنية الشاي وأنجرحت يده وقال بغضب واضح علي وجه :
مستحيل دة يحصل هو ليه سبني ومشي أنا مش لعبة في أيد حد أنا وقطعه شادى وهو يمسكة ليهدى وقال :
أهدى ياحازم وظل يمسكة ولكنه مثل العاصفة لا يقدر علية أحد وتدخل أمير وأمسكة وقال له :
حازم فوج أنت هتجف جدام الكبير اياك دة غير أي حد واصل وعجولك لو علية أنا موفجش أنك تتجوز خيتي ياحازم رهف ست البنات والف مين يتمناها لكن مجدرش أجف جدام جدي
رد حازم بحزم وقال :
أنا مش موافق علي كلامة وأنت مش هتقدر تقف قدامة أنا هقدر
غضب أمير وقال :
يبجي جنيت علي نفسك ياولد عمي وتركة وذهب
دخل أمير والشر يتطاير من عينية وقال لجده :
ياجدى مخابرش كيف تجوز رهف واحد معيحبهاش وانا خيتي الف واحد يتمناها هي مش جليلة
رد قاسم وقال :
عتكسر كلامي ياولد أدهم
رد أدهم سريعا وقال :
لا يابوي معاش ولكن الا عيكسر كلامك أمير جدك جال كلامه وميرجعش فيها وصال
أمير لسة هيتكلم رد أدهم وقال :
أسكت خالص
رد كارم وقال :
أكيد أبني قال حاجه خلت أمير قال كدة ياعمي وأنت ياادهم أبنك مقلش حاجه غلط هو خايف علي أخته
رد قاسم بغضب وقال :
وكلامي هيمشي علي ولدك وولده وأي حد هيجول حاجة تاني هيشوف مني حديد تاني
عند حازم وشادي في الجنينة وشادى يهدى ويقول له :
أنت غلط أووى ياحازم أمير كويس ومحترم جدا وأنت غلط كدة ودى أخته مش هيقبل أنك ترفضها قدامة
رد حازم وقال :
هعمل ايه ياشادى أنت مش شايف جدى قال ايه معني كدة جبوني هنا وحطوني قدام الأمر الواقع






رد شادى وقال :
حازم أنت معمي بحب هايدى ومتعرفش نواياها
رد حازم بغضب وقال :
أنا هتجوزها غصب عنكم كلكم
رد شادي بحزم وقال :
الا بتعمله دة غلط وجدك مش سهل ومش هيسامح اذا كان كارم بيه ساكت لان هو بيخاف يزعلك لكن قاسم بية طبعه صعب وكلمته مش بتنزل ابدا
وهم حازم ليرد علي شادي :
حتي سمع صوت ولده وهو يقول :
أنت هتضيعني وهتضيع نفسك وأنك تقف قدام جدك كمان يبقا أنت مش خايف علي نفسك وأنا مش هقدر أعملك حاجه لان دة الكبير
رد حازم وهو يصفق :
حلوة أووي الفيلم دة يابابا جبتوني هنا علشان تدبسوني وأنا مش هعمل الا أنتو عاوزينه وهسافر دلوقت ومفيش حد هيقدر يمنعني
صدم كارم وشادي من طريقة حازم ولسه هيتكلم لقي صوت قوي قال :
أخرس ياجليل الرباية أنت خسارة فيك الوكل واللبس الا عتتمنظر بي أنا هربيك من الأول وجديد
سعاد ببكاء وهي بتترجا قاسم :
أبوس على أيدك ياعمي حازم مش هيكسر كلامك خلاص هينفذ الا أنت عاوزة
رد قاسم وقال :
خسارة في أنك تخافي علية دة جليل الرباية
رد حازم بغضب وقال :
هتسافري معايا ولا أمشي أنا
رد قاسم بغضب يتطاير من عينية وينادي علي رجالته وقال :
أسماعيل حسنين خدو وأحبسة في الموندرة الا جنب الأسطبل ممنوع من الوكل والشرب الا بأذني
هب كل من حسين وأسماعيل جنب حازم وهو يقاوم ولكنهم شله حركته من ضخامة جسدهم واخدو كما قال قاسم وهو يقول سبوني أنا هوريكم وبين بكاء سعاد التي تتشبث في كارم وتقول له أنقذة ياكارم ولكن كارم رد وقال :
أبنك مسبش حاجه أنقذه منها أبنك اتعدا الحدود معانا ومع عمي يعني ابنك فعلا محتاج تربية
رهف جالسة في غرفتها ومعها حورية التي تريد أن تفتحها بموضوع جوزها ولكن سمعت صوت عمها قاسم وقالت :
رهف انا هنزل أشوف عمي وخليكي اهنية يابتي علشان أمير جال متخرجش من أوضتها وصال
قالت رهف بااستغراب وقالت :
هو في ايه ياما أني مش فاهمه حاجه واصل
ردت حورية وهي تفتح الباب وقالت :
أسمعي الكلام يابتي بلاش تسألي دلوجت
جلست رهف وهي تفكر وتفكر حتي ذهبت في ثابت عميق
وعند حازم جالس في غرفة ليست سيئة ولكن لا يملك هاتف ولا اي حاجه وجلس يفكر حتي فاق من شرودة وقال :





أنا غبي كان لازم أعرف أن جدى غير اي حد وبابا كان بيحكي عن طبعه أنا غبي غبي حتي نام من تعب الطريق
جلس شادى وكارم وأدهم وقاسم وأمير يتحدثون :
وقال كارم وهو موجة كلامة الي قاسم :
ياعمي ممكن اطمن علي حازم سعاد مش مبطله عياط
رد قاسم بغضب وقال :
انا جولت كلمه مش هعيدها واصل ويلا تصبحو علي خير وهب وقام بين انظار الجميع
عند سعاد وتجلس معها حورية وجميلة ويهدوها ويقولون لها :
معلش ياخيتي ولدك هيكون بخير بس هو عمي يروج بس لازم ولدك ميجفش جدام الكبير انتي خابرة زين واعر جوى في غضبة
ردت سعاد ببكاء وقالت :
ابني غلط بس قلب الأم
ردت حورية وقالت :
ربنا يطمنك عليه ياخيتي
ودخل كارم وتركهم وذهبه وغط الجميع في ثابت عميق


تعليقات