Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ابدى الفصل السابع عشر


 الفصل السابع عشر

يصل عمر للقصر لتراه عشق من للاعلى لتركض للاسفل
عشق :عمر جه عمر جه ياماما
ليقفوا جميعا فانتظاره ليدخل عليهم
عمر :صباح الخير
كريمة: اتجوزت ياعمر بيه
ليبتسم بخفة: ايه مش حقى يامى
كريمة بزفر :حقك طب ونور
ريتا بغضب: لا نور ايه ماخلاص
لتدخل نور ليدهشوا بها
عمر بابتسامة: نور مراتى
لتنظر له ثم لهم لتعانقها ريتا بقوة وتضربها
ريتا :واحشتينى ياجزمة عارفه لو عملتيها تانى
نور: وانتى كمان



لتتركها وتعانق كريمة: انا اسفه ياطنط
كريمة :رغم انى زعلانه منك بس حمدلله على السلامة
نور :الله يسلمك
عشق: كفاية ياماما سيبلى شوية
وتعانقها بقوة: انا فرحانه انك رجعتى وهتحضرى خطوبتى
نور : مبروك يا عشق
عشق : عقبالك
عمر بعصبية وهو وياخذها منها: عقبالها فاية يابت
عشق: اه صح اقولك اتجوزى غير عمر
عمر بعصبية :امشى يابت جوا
كريمة :اطلعوا غيروا هدومك عشان نتغدا
ليصعد بها لغرفته
__________________
سمر :سابك فالغردقة ومشى
اميرة: اه
سمر :ههههههههه معلش تعيشى وتاخدى غيرها
اميرة :انا هتجنن
سمر :معلش انتى مش اول واحده تعجب لعمر ويفلسعها
اميرة :ماشى
سمر :هتعملى ايه
اميرة :هخليه يجى لحد عندى
سمر بدهشة :و ده ازاى فالحلم
اميرة هتشوفى
______________
تقف نور تفرغ شنطتها لتشعر بيديه حول خصرها
نور بابتسامة: عمر
ليديرها له ومازالت يديه على خصرها
عمر :اهى كل الناس بتنادي عليا وتنطق اسمى لكن انتى من وانتى طيبة بتنطقى بطريقة مختلفه
نور بابتسامة :ازاى
عمر :معرفش بس بحبه اووووى منك
نور :هههههههههههههه خلاص كل شوية هناديلك
ليتأمل ضحكاتها ليبتسم بخفه
نور بدهشة: ايه ده استنى ايه ده
عمر بخضه وفزع :ايه
نور: انت بتعرف تضحك زينا
عمر :امال مبعرفش
نور :اصل عمرى مشوفتك بتضحك على طول عصبى وغضبان ومكشر
عمر :ماهو عشان حبيبتى مكانتش معايا
نور بدلع وهى تضع يديها حول عنقه :طب و دلوقتى تعرف تضحك
عمر وهو ليجذبها : اكيد مش حبيبتى وحلم حياتى معايا وفحضنى
نور بمرح وتشاكسه: ايه ده و بتقول كلام حلو اهو... انا فكرتك من عصر ابو لهب ومالكش فالجو ده
عمر وهو ينظر لشفتيها: بحبك وهفضل اقولها لحد ما اموت
نور بحب وخوف عليه بلهفتها :الف بعد الشر عنك ياحبيبى
عمر: الله.... عارفه انا استنيت قد ايه عشان اسمع الكلام ده منك.. عمر بحاله وانا مستنى
لتبتسم له ليرفع يديه للوجهها ويتحسسه بسعادة وحب وكأنه يتاكد انها امامه وليست حلم
عمر وهو يقترب من شفتيها بهمس: بحبك
وقبل ان يقبل شفتيها يدق الباب بقوة
عمر بضيق وعصبية: مين الغبى ده
ليذهب ويفتح ويجد ريتا
عمر :عايزة ايه
ريتا بخوف وفزع :عمر الضابط تحت وعايز نور
لتفزع نور بخوف
عمر بصدمة: عايز نور ليه
ريتا :معرفش
عمر :انا نازل معاكى
وينزل معاها ليراه



عمر :خير ياحضرة الضابط
الضابط :معايا امر بالقبض على مدام نور
عمر: ليه
الضابط: اللى اعرفه انها خبطت راجل بعربيتها
لتصدم نور وهى تقف على السلم بخوف وتسمع حديثهم
عمر بغضب مكتوم :عملتيها ياسمر
نور بخوف وتكاد ان تبكى: بس انا مكنتش اقصد
لينظر عمر لها و دموعها. تنزل فهو فعل المستحيل ليخفى تلك اللحظة من حياتها ولكنه فشل
الضابط :حضرتك مدام نور
لتشير له بنعم
الضابط: هاتفها
ليقترب رجلين منها ويمسكها ذراعها
عمر بعصبية: ايه ده انا هجبها ليكم
الضابط: اسف
عمر: استاذنك اوديها بعربيتى
الضابط بتردد :مفيش مانع
ليذهب لها ويبعدهم عنها لتختبى فحضنه بقوة
عمر بحنان :متخافيش طول ما ان جنبك محدش يقدر يأذيكى وانا موجود
نور ببكاء :عمر متسبنيش انا خايفه
عمر وهو يمسح بيديه على راسها: متخافيش يانور انا معاكى
ليمسك يديها بيديه ويخرج بها ليركب سيارته بها ويتصل بمحمد
عمر بعصبية: بقولك طالع بها على القسم
محمد بصدمه: نور
عمر :اه يامحمد اتصرف انا مش هسمح لهم يدخلوها مكان زى ده
محمد: متقلقش ياعمر انا هتصرف وهبعتلك محامى على القسم
عمر :بسرعة يامحمد
محمد: متقلقش قولتلك
ويغلق الخط لينظر هى وتمسك فذراعه بفزع وخوف وتبكى ليرفع يديه لتضع راسها على صدره ليضع يديه حول كتفها و يطوقها
عمر بحنان :متخافيش يانور والله ما حد يقدر يأذيكى وانا موجود وعايش وهرجعك معايا والله ما هسيبك
نور ببكاء :انا خايفه..هو الراجل مات
عمر :متخافيش ياحبيبتى
ويمسح دموعها ليصل القسم ويرى الصحافة فانتظاره لينزل الحراس ويبعدهم عن السيارة ليفتح له السائق الباب لينزل هو اولا لتنزل هى لياخذها ويمنعهم الحراس
الضابط: اتفضلى ...اسف يااستاذ لحد هنا و مينفعش حضرتك تدخل ده تحقيق
ليمسك بيديه بقوة وخوف
عمر :ماشى... متخافيش
لتدخل مع الضابط وهى ترتعش بخوف ليقف تنتظرها
بغضب يريد ان يقبل سمر على ما فعلته لحبيبته
________________
سيلم :ههههههههه الله يكون فعونه والله
مازن :وزمانه عامل زى المجنون
سيلم بسخرية :ياحرااام
مازن: انا لسه مكلم واحد حبيبى فالقسم وقالى ان القسم مقلوب
سيلم :طپعا هو اى حد
مازن: لا ضربة معلم
سيلم :ههههههههه
__________
يقف عمر فحالة غضب وقلق عليها لياتى له محمد
محمد: عمر فين نور
عمر بلهفة :اتاخرت ليه يامحمد
محمد :معلش
عمر: نور جوا



محمد :وانت واقف كده ليه مدخلتش معاها ليه
عمر: منعونى عملت ايه
محمد: ازاى يمنعوك
ليخرج من جيبه كارت ويعطيه العكسرى
محمد :معلش ادى الكارت ده لحضرة الضابط وقوله عمر الشيمى عايز يدخل
ليدخل الضابط
العكسرى وهو يعطيه الكارت: عايز يقابل حضرتك
الضابط: عمر الشيمى خلي يتفضل يابنى
ليدخل لهم ومعه محمد و الراجل ليراها تبكى بخوف ليصافحه الضابط
الضابط :عمر بيه حضرتك غانى عن التعريف
محمد :عمر بيه زوج مدام نور
الضابط بدهشة :حضرتك مراته
لتشير له بنعم
الضابط: اتفضلى ارتاحى
محمد :الموضوع ده بقا له اكتر من سنه ازاى تحققه فيه ثم ان مين اللى بلغ لما صاحب الشأن مبلغش
الضابط: دى قضية قتل
محمد :قتل خطا ده تقرير من المستشفى يوم الحادثة ان مدام نور كانت متخدرة
الضابط: بس اللى قدام البلاغ قتلها انها كانت سكرانه
محمد :هو مين اللى قدام البلاغ
الضابط: واحد اسمه سيلم
ليغضب عمر اكثر
محمد بهدوء :طب ده الراجل اللى خبطته مدام نور
الراجل: يابيه انا مش عايز ارفع قضايا وانا سامحت مدام نور
الضابط: انت متاكد
الراجل: اه يابيه عمر بيه دفع تمن علاجى وعوضنى وانا قبلت وسامحت
الضابط: طب تعال امضى....احنا اسفين ياعمر بيه وياريت تقبل اعتذرى
عمر بضيق: حصل خير
وينظر لمحمد ليشير له بنعم
عمر: اقدر اخد المدام
الضابط: اتفضل
لياخذها ويخرج بها
_________________
فالقصر مساءا
كريمة بعصبية: وخلاص انا بقيت قاعدة فالبيت ماليش لازمة
عمر: ليه كده يامى
كريمة: هو انا بقيت اعرف حاجه
عمر :يامى نور نفسها مكنتش اعرف انها خبطت راجل
كريمة: انت بتضحك على مين
عمر: والله متعرف غير اليوم اللى خرجت فيه
كريمة :ماشى
________________
يجلس سيلم و مازن ففيلاته ليدخل الخدم وخلفه ضابط
ضابط: مازن سيلم
مازن :ايوة
ضابط :اتفضل معانا
سيلم :على فين
ضابط :متهم بقضية الشروع قتل
سيلم بصدمة: قتل
مازن: ايه ده انا مقتلتش حد
الضابط :اتفضل معانا هاتوه
__________________
يصعد لغرفته ويدخل ليراها نائمة على السرير بهدوء كالاطفال ليقترب منها
عمر بهمس: نور .. حبيبى
لتفتح عيونها بتعب :عمر
عمر بحنان: لسه تعبانة
نور وهى تعتدل فجلستها: لا
عمر :متقلقيش انا معاكى
نور وهى تمسك يديه :عمر متسبنيش
عمر وهو يضع شعرها خلف اذنها ويتأمل عيونها: انا عمرى ما هسيبك يانور
لتعانقه بقوة لتشعر بالامان فحضنه.وتغمص عيونها
ليبادلها العناق ليبتعد عنها
عمر وهو ينظر لها :احنا كنا بنقول ايه بقا قبل ما الضابط يجى
نور بخجل وابتسامة: عمر انا....
ليقطعها بقبلته على شفتيها بحب لتبادله االقبلة بسعادة ليمسك يديها بيديه وتتشابك اصابعهم معا ليبتعد عنها
عمر بهمس :بحبك
نور بخجل: وانا بحبك اووووى



عمر بسعادة :بجد يانور بتحبنى
نور :اسال قلبك.. اقولك اسال ملك انا كنت بقولها ايه وانا مسافرة
عمر بدهشة :ملك ..انا سالتها وقالت انها متعرفش عنك حاجه
نور :امال كانت هتقولك مكانى وانت هربانة منك
عمر :وجالك قلبك تمشى وتسبنى
نور :حقك عليا ياعمر مانت وجعتنى
عمر بحزن واسف: كان نفسى اسمع كلامك وانت بتعيط
نور بحب وهى تجلس على قدمه كالطفل الصغير :حصل خير انا مش زعلانه
عمر :بس انا وجعتك اووووى بابشع الطرق
نور: خلاص بقا
عمر :سامحينى متزعليش منى
نور: مسامحك ياعمر
عمر :يعنى مش زعلانه
نور بحب: انا ازعل منك ياعمر ده انت عمرى اللى ضايع منى ومشوفتوش.. اه انا محبتكيش غير بعد الجواز بفترة بس حاسة انى بحبك اكتر من نفسى
عمر: وانا ربنا يعلم يانور انا بحبك قد ايه ومقدرش استنى عينك ولو طبيتى عينى مش هتاخر عليكى بيهم
نور :ربنا ما يحرمنى منك ياعمر
عمر :ولا يحرمنى منك
لتعانقه بسعادة ليبادلها العناق
___________________
فالقسم
مازن :بس انا مقتلتش حد
الضابط: بس استاذ عمر متهمك انك خطفت مراته وخدرتها
مازن: محصلش
الضابط :وتسجيل كاميرات الجراچ. ايه كدب بردو
مازن: انا معملتش حاجه
الضابط :قول الكلام ده فالنيابة بقا .......


تعليقات