Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ابدى الفصل التاسع عشر

 

الفصل التاسع عشر

ليصدم حين يمسكوه عمر من ملابسه بغضب
عمر بغضب وعصبية :انت لو قربت لنور انا هقتلك انت
فارس بغضب: كده يا عمران بتعملى كامين ماشى
عمر بغضب: انا اللى بكلمك هنا
فارس باستفزاز :هى مش مراتك ومعاك ورينى شاطرتك بقا وفرجينى هتعرف تحميها ولا لا
ليلكمه عمر بغضب لينزف فمه
فارس وهو يمسح الدماء: ماشى كده حلو اووى
ويخرج
_________________
تخرج نور من المول لتراه يقف بسيارته
نور بدهشة :عمر
ليرفع نظره لها
عمر: اركبى
نور :انا جايه بعربيتى
عمر :حد من الحراس هيجبها
لتركب معاه
نور: بس ايه المفاجاة دى


عمر :مفيش كنت معدى قولت اروحك معايا
نور :ماشى
لتنظر من النافذة لتشعر بيديه تمسك يديها لتنظر له لتراه يضع قبلة على يديها بهدوء لتقترب منه
نور :مالك ياعمر انا بدات اقلق من امبارح وانت متغير
عمر ببرود :مفيش
نور: انت مخبى عليا حاجه
عمر :لا
لينظر فيديها
نور :بتعمل ايه
عمر: بدور على حرفى
نور بابتسامة ساحرة وسعادة :مش هتلاقيه
عمر :هلاقيه
نور :ماشى
يظل يبحث عن حرفه فيديها ليراه بداخل قلب صغير
عمر: ده
نور :اه شاطور ياعمورة اجبلك هدية ايه بقا
لينظر لعيونها العسلية بحب وخوف عليها من شر فارس
عمر بهمس: هاتلى قلبك يانور خليه بتاعى لوحدى
نور: هو اصلا بتاعك لوحدك
عمر :انا مش عايز غيره
نور بحب: هو كمان مش عايز غيرك حبيبه
ليقبل جبينتها بحنان
وخوف من حديث فارس وكيف يستطيع حكاية طفلة بتلك البراءة والسذاجة تبدو كما قال عليها فارس ملاك برئ من السماء عايش على الارض مع الديابة ليبعد شفتيه عنها لتنظر لعيونه لترى بهم هموم واحزان لا تعلم اسبابها
نور: عمر ممكن تطمنى عليك
عمر :انا كويس والله متقلقيش
نور بشك من نبرته وما راته فعيونه: متاكد
عمر :متاكد
ليقطعهم صوت السائق يخبرهم بالوصول
لينزلوا معا وهو يمسك يديها بيديه ويدخلوا ليرى امه تجلس فالصالون مع شاب ليقترب ليرى وجهه
عمر بدهشة: يوسف
ليقف يوسف وينظر له بسعادة ويعانقه بشوق واشتياق
يوسف: واحشنى ياكبير
عمر: وانت كمان ايه المفاجاة الحلوة دى متصلتش ليه كنت جيتلك المطار بنفسى
يوسف :حبت اعملهالك مفاجاة بس ايه رايك
عمر: هى مفاجاة بجد
يراه ينظر لنور باستغراب
عمر: نور مراتى
يوسف بدهشة: تشرفنا يامدام
عمر: ده بقا يا ستى يوسف ابن خالتى واخويا الصغير كان فأمريكا
نور بابتسامة خفيفة: اهلا وسهلا
يوسف وهو يغمز له بهمس: هى دى
ليضربه عمر فبطنه ويهرب من سؤاله :امال فين الناس يامى
كريمة: فالنادى ياحبيبى
عمر :طيب عن اذنكم ثوانى اغير هدومى ونازلك ياسطى
يوسف بمرح :براحتك ياكبير انا مقيم هنا
عمر :ماشى ياحبيبى تنور ده بيتك
ويصعد للاعلى وهى معه ليدخل لغرفته
نور :شكلك مبسوط
عمر: اوووى انتى مش فاهمه انا مشفتش يوسف من حولى٧سنين بس هو واد جدع تربيتى
نور وهى تجلس بجانبه :شكلك بتحبه اووووى
عمر: جدااا


نور بحزن مصطنع: وكمان شكلك بتحبه اكتر منى
لينظر لها بدهشة ليراها تقوس شفتيها للاسفل بحزن ليرفع يديه ليمتلك وجهه بين يديه ويتفحص كل انس فوجهها بعينه
عمر: ليه بتقولى كده انا عمرى محبت حد قداك يانور ولا هحب ..انتى حته منى يعنى مهما احب يوسف هحبك اكتر من الناس كلها ..انتى نبض قلبى اللى من غيره اموت ..انت بالنسبة ليا الحياة لو رجع الزمان بردو هختارك حبيبتى..انتى حبك جوا اكبر من انك تتخيليه ولا هتقدر تتخيليه انا بحبك حب اب شاف بنته بتتولد قدام عينه حب اخ عاش حياته كلها يحميكى من اى اذى حتى من اذى ريتا ليكى وانتوا بتلعبوا حب عاشق مجنون بيكى ومستعد يقدم حياته كلها قدامى وعشانك
تجلس تنظر له بصمت و دهشة من قوة حبه لها وتلك النظرات المليئة بالحب والعشق وهى تفضحه امامها تنظر له بحب وشرود به وكأن كلامه مخدر لها يأخذها لعالم اخر لا يوجد به احد غيرهم وحبها له وحبه الكبير لها
عمر بهدوء بحنان :ساكته ليه
نور بعجز عن الرد على كلامه ووصف حبه لها: مش عارفة اقولك ايه ..بس حاسة انى عايزة اقول كلام كتير ..حاسه انى عايزة اخدك فحضنى واستخبى جوه مع الحب ده كله ومخرجش منه خالص..انا مش عارفة اوصفلك احساسى ولا عارفة اقولك ايه غير انى بحبك اووووى اووووى
عمر بهمس وهو يترك وجهها وينزل بيديه الى اكتافها ويجذبها لصدره بحنان :وانا كفاية عليا والله انك تحبينى كده مش عايز اكتر من كده مش هطمع ..رغم انى طمعان فيك الى بلا حدود
نور وهى تحرك راسها بخفه فوق صدره بحنان وتضع يديها على قلبه: عمر خليك معايا وجنبى انا بحبك اووووى والله
عمر بهمس :والله عمرى ما هسيبك
__________________
تجلس عشق وريتا فالنادى مع فاتن وملك
ملك :خلصوا بقا عايزين نمشى
ريتا: منشربش يعنى
ملك :لا اطفحوه انا غلطانه انى خرجت مع اطفال
عشق: اطفال ماشى يلا
تضع ملك اموال على الترابيزة ويمشوا معا
احمد: هو القمر بيطلع فالغروب ولا ايه
ريتا بضيق :ياصبر ايوب
ملك: يلا نمشى
احمد: لا مينفعش تمشى من غير متردى عليا كده ازعل
لياتى صوت رجولى خشن لترى غاضبه :وعرفت منين انك هتزعل ياحيلتها
ليبنظروا تجاه الصوت ليرى راجل فالثلاثتين من عمره ويرتدى بدلة رمادية وقميص اسود بلحية خفيفة وعيون عسلية وبشرة قمحية ويضع كفيه فجيبه وينظر بغضب
ريتا بابتسامة: محمد
احمد: حد كلمك ياعم ما تخليك فحالك وبلاش الله يكرمك الاسطونة المشروخة دى بنت خالتى واخويا والجو ده
يقترب محمد ويضع يديه خلف راس احمد بضيق ويهزها بغضب :لا يا روح امك الاسطوانة المشروخة دى اللى زيك مش ليا
احمد هو يدفع يديه بغضب: سيبها اللى زي بقا واتكل يلا من هنا بدل مااعمل معاك الصح
محمد وهو يجذبه من قميصه بغضب :تعمل ايه يالا انت ميغركش شكلى والبدلة دى لا ده انا ادفنك هنا ومخدش فيك يوم واحد
احمد :ايه ياعم الحمقى انت ...انت هتنفش ريشك قدمها ولا ايه
محمد بغضب: انت صح
ويدفعه بقوة.ليسقط فوق الترابيزة



محمد بغضب: انتى غبيه اى حد يكلمك تقفى وتردى عليه متفكريش ابدا
ريتا بعيون دامعة: انت مالك انت اصلا دى حاجه متخصكش انا حرة انت واصى عليا ولا ولى امرى حاجه عجيبة والله
وتتركه وتذهب مع ملك وعشق وهو ينظر لها بضيق ليذهب خلفهم..
يصلوا القصر وتنزل ريتا وهى تحبس دموعها بقدر الامكان لتصعد للاعلى بسرعه
نور بقلق: حصل ايه
عشق بحزن :مفيش
نور :حصل ايه ياملك
ملك وهى تنظر لعمر وهو يدخل من الباب الخلفى للجنينه مع يوسف :مفيش
نور :انتوا هتجننونى حصل ايه
عمر :مالك يانور...انتوا شرفتوا
عشق بابتسامة :يوسف ازيك واحشنى
يوسف وهو ينظر لملك: والله وانتى كمان ياقلبى
لتنظر ملك للارض بخجل
عمر بحدة: انتوا شرفتوا عملتوا ايه فالنادى انا لا هتعصب ولا هضرب انا عادى جدا عملتوا ايه
عشق بشهقة: انت عرفت
نور :حصل ايه
عمر وهو يقترب منهم :حصل ان اابنات المحترمه الشباب بيتخانقوا عليهم فالنادى
عشق بسرعه :لا ياعمر والله ده احمد ضايقنا بس محمد جه فالوقت المناسب
عمر بدهشة :محمد
عشق: اه
عمر :وفين البلطجية بتاعتكم
نور: معرفش مالها طلعت تعيط
عمر بفهم انها تشاجرت مع محمد: اه سيبها
لتصعد نور لترى اختها العنيدة
ملك :طب استاذنك انا
يوسف بسرعه :على فين
لينظر عمر له بدهشة
ملك: معلش اتاخرت على ماما
كريمة :طب خلى السواق يوصلك
ملك :مفيش داعى
يوسف :لا سواق ايه انا هوصلها بنفسى
ملك بخجل واحراج: لاااااااااااا مفيش داعى
يوسف: والله ابدا اتفضلى....مش هتاخر ياخالته
لتخرج مع باحراج وتوتر.. ينظر عمر وكريمة لبعضهم بدهشة من يوسف
________________
فغرفة ريتا تبكى وصوت شهقاتها تعلو المكان
نور: خلاص ياحبيبتى بقا وبعدان انتى غلطتى ليه ردتى عليه كده
ريتا: ماهو عصبنى لما زعقلى
نور :ماهو عشان خايف عليكى
ريتا :خايف ايه وخرا ايه بقا
نور: ريتا انتى بتحبيه
ريتا بارتباك :ايه اللى بتقولى ده يانور لا طبعا
نور :ياحبيبتى انا اختك واخاف عليكى بس عموما براحتك محمد انسان كويس وعمر بيشكر فيه جدا وهو اقرب حد له
ريتا: انتى هتدللى عليه ولا ايه
لتضربها نور بخفة وتقف لتخرج
نور: فكرى براحتك وكويس
وتخرج وتغلق الباب
___________________
تركب بجانبه فالسيارة وهو يقود بها تشعر بخجل وارتبارك فهى اول مرة ترك بجانب شاب ..ينظر لها من تارة اى اخرى يتاملها ويبتسم والصمت هو سيد المكان
ملك برقه: بس هنا
يوسف :هنا ده احنا وصلنا بسرعه
ملك :ميرسى على التوصيلة
وتكاد تفتح الباب ليمد يديه لها ويفتحه لتشعر بدقات قلبها السريعة من قربه
لتنزل بصمت وتغلق الباب
ملك :شكرا
يوسف :تصبحى على خير
ملك بخجل وابتسامة رقيقه :واانت من اهله
وتصعد لبيتها
________________
تخرج نور من غرفة ريتا لتلف لتخرج منها صرخه قوية ......

الفصل العشرون من هنا

تعليقات