Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ابدى الفصل الحادى والعشرون


 الفصل الحادى والعشرون

لتقف تنظر لها بصمت وخوف لتغمض عيونها بخوف لم تشعر بأى شئ غير ان هناك جسد قوى يحتضنها ويسقطوا معا على الارض تفتح عيونها بخوف لتراه امامها..ينظر لها ويتأمل ملامحها لاول مرة يراها خائفة ..تنظر بعيونه نظرات خوف من الموت وكانت نظراتها وتخبره بأن يبقيها فحضنه..تركض لها نور وعشق
نور :ريتا حبيبتى انتى كويسة
ريتا وهى تقف وتبتعد عنه :الحمد لله
نور وهى تحتضنها بخوف: متشكرة جدا يامحمد
محمد وهو ينظر لريتا بخوف عليها: الحمد لله جت سليمة خلى بالك منها بعد كده
نور :ان شاء الله
عشق: ريتا انتى كويسة
ريتا: اه الحمد لله
ويركبوا مع نور سيارتها ويذهبوا ونظره عليهم وهم يرحلوا من امامه..
يعلم عمر بما حدث ليحتل الخوف قلبه على تلك الطفلة العنيدة والمتمردة التى بتصرفاتها قد تجرح حبيبته الصغيرة بسبب تهورها ..وقد يقفد صديق عمره واخوه بسبب تمردها عليه
________________
تفتح نور عيونها بتعب لتمسك هاتفها لترى الساعه لتجدها الساعه ١٠ص لتضعه مكانه وتعود لنومها ولكن تنتفض بسرعه من سريرها حيث تذكرت تاريخ اليوم لتعود مرة اخرى لتنظر فهاتفها لتقف باشراق وسعادة وتاخذ دوشها وترتدى ملابسها
__________________
يجلس عمر يرتشف قهوته وهو يمسك الجريدة فيديه
عمر: ايه اللى مصحكى بدرى كده
ريتا وهى تجلس: النهاردة يوم مهم
عمر بدون مبالاة: ليه هتجوزى



ريتا بخبث: لا فى ناس هتتطلق بس ههههههههه
لينظر لها باستغراب باستفهام ليرى اميرته الصغيرة تنزل بابتسامة تنور وجهها وتسحر قلبه وهى ترتدى شورت جينز قصير وتيشرت بنص واسع يبدو وكأنه تيشرت عمر بسبب طوله ويخفى الشورت تماما
نور :هند ياهند
هند: نعم
نور :مفيش حد سأل عليا
هند باستغراب من سؤاله لاول مرة :لا
نور بحزن :طيب
وتجلس حتى دون ان تصبح على عمر الذى ينظر لها منذ نزولها
ريتا وهى تنظر لساعتها: لسه دقيقتين
عمر: على ايه
ريتا: ما بلاش
عمر بغضب: فى ايه
لتنزل عشق مع والدتها
ريتا :فى عاشق مجنون بمراتك ك....
عمر وهو يقف بغضب وعصبية: انتى بتقولى ايه
ريتا: مش مصدق هنشوف كل عيد ميلاد ليها الساعه ١٢ بالظبط يوصلها هديته
لينظر عمر لنور التى فعالم اخرى فقط نظرها على باب القصر تنتظر هدية تاتيها كل عام من عمرها يوم عيد ميلادها تسألت كثير من يكون يعشقها لتلك الدرجة التى تجعله لم ينسى عيد ميلادها ابدا
ريتا : ٥٧.٥٨.٥٩.٦٠...جت
و بالفعل يدق جرس القصر لتركض بسعادة وتفتح وتنسى امر زوجها الغيور لتجد احد الحراس
الحارس: فى حد جاب لحضرتك الهدية دى
تاخذها وتدخل تجلس على كرسيه وهى تشم رائحة الورد كم تعشق ذلك البوكية الذى ياتيها كل عيد ميلاد مع هدية صغيرة تفتحها وتجد سلسلة ذهب ابيض على شكل قلب لتبتسم
عمر :عجبتك
لتنظر نور له بخوف وقد تذكرت انه زوجها وقبل ان تنطق يصعد لغرفته
كريمة: ايه ده يانور
نور :انا اسفه ياطنط والله بس انا اتعودت على الهدية دى طول عمرى
كريمة :طب ياحبيبتى انتى دلوقتى متجوزة مينفعش تاخدى هدايا من حد
نور بحزن :حاضر
كريمة: اطلعى صالحى جوزك واعتذريله
نور :حاضر
وتاخذ منها كريمة الورد وترمى بيه فسلة القمامة وتنسى امر السلسلة التى تمسكها بأحكام وتصعد
تدخل الغرفة لتجده يرتدى بدلته لتذهب تجاه ووجهها فالارض باحراج من ما فعلته
نور بنرة حزن :عمر انا اسفة
عمر وهى يربط جرافته :على ايه
نور: عشان اللى حصل تحت
عمر: واضح انك بتحبنى الهدايا لدرجة انك بتقبليها من اى حد
نور ببكاء: لا والله دى الهدية الوحيدة اللى بتجيلى يوم عيد ميلادى وانا معرفش مين بيبعتها ......
لتصمت حين يقطعها بقبلة على شفتيها بحب لتفتح عيونها بصدمة توقعت ان يغضب عليها او يضربها ولكنه فعل ما لا يتوقع ليبتعد عنها
عمر :كل ده ومعرفتيش من بيبعتها كل ده ومعرفتيش مين حافظ عيد ميلادك اكتر من اسمه..انتى محدش يقدر يبعتلك هدية او كارت دعوة غير يامى منى
لتنظر له بصدمة اهو من يرسل لها هدايا عيد ميلادها كل عام وهى لم تتذكر عيد ميلاده
نور بصدمة :عمر انت
عمر بابتسامة: كل سنه وانتى طيبة ياقلبى وكل سنة وانتى فحياتى و حبيبتى ويارب دايما تفضلى جبنى وعلى طول
نور ببكاء من سعادتها :عمر انا بعشقك بتنفسك ومقدرش اعيش من غيرك
ليقبل جبينتها بحنان وياخذ من يديها السلسلة ليعلقها حول عنقها ويطبع قبلة على عنقها بحب
نور :طب انت رايح فين النهاردة اجازة
عمر :خارج
نور وهى تنظر له بحب واشتياق وتضع يديها على ذقنه تداعبها بحنان: لا خليك معايا
عمر وهو مخدر تماما من نظراتها ولمسها له :بس لازم اعملك حفلة عيد ميلادك
نور بحب وهى تفك له جرافته بدلع: خليها لبكرة انا مش مستعجلة
عمر وهو يبلع ريقه بصعوبة من قربها ودلعها الزائد اليوم له: انتى ..ها.. عايزة ايه
نور وهى تجذبه من جاكيته وتعود بخطوات للخلف بظهرها نحو سريرها بهمس :عايزة حبيبى
ليكسر وقاره وثقته امام نظراتها التى تفيض بالحب له لابتسامتها الاخرى المرسوم على شفتيها ووجهها التى تورد باللون الاحمر فلاول مرة هى تطلبه ولا تعلم من ايه جاءت بشجاعتها كل شئ بها يجعله ينحنى لها وبحبه ويستسلم بدقات قلبه المتسارعة بسبب اميرته الصغيرة المدللة منه أكثر من اى شخص ليستسلم لطلبها بسعادة وحب
_________________
تجلس ريتا فالنادى تذاكر مع عشق من غير جوا لتشعر لاحد يجلس بجانبها لترى عمران
عشق بابتسامة :عمران
عمران :واحشتينى
لتغمز له لوجود ريتا
ريتا :خدوا راحتكم انا هقعد على الترابيزة اللى جانبكم
وتجمع اشياء وتذهب وتحمل مذاكرتها
عمران: واحشتينى
لتخجل منه وتضع شعرها خلف اذنها: وانت كمان
عمران :بجد ولا مجاملة



عشق: لا بجد
عمران :طب الحمد لله
عشق :عامل ايه فشغلك
عمران :هو انا جيلك نتكلم فالشغل
عشق بخجل :امال
عمران: تعالى نتمشى
وياخذها ويذهب لياتى محمد ويقف امام ترابيزة ريتا لتعلم بانه اتفق مع عمران عليها
محمد :تسمحيلى اقعد
ريتا بضجر :لا
ليجلس محمد لتضع الكتاب بغضب: ايه اصله ده هو انا مش قولت لا ايه مبتفهمش ولا اطرش
محمد :لا بفهم وبسمع زى مانا سامع صوتك عالى عليا وده مش صح
ريتا :تصدق والنبى خفت..خاف ياعيد يامى يامى يامى
محمد :ايه ده بتعرفى بتهزرى اهو
ريتا: يابااااااى عليك
محمد :ماخلاص ميبقاش قلبك اسود
ريتا بغضب: ده اسود فحمة
لياتى لها يوسف
يوسف: ريتا
لتنظر وتراه لتبتسم بخبث وشر: نعم ياچو
يوسف :مشفتيش العيال صحابنا
ريتا: اه شوفتهم استنى اوديك
وتقف لتذهب معه
محمد وهو يمسك يديها :ايه ده هو انتى مش قاعدة مع راجل ولا ايه
يوسف: ايه ياكابتن فى ايه
محمد :فى ان واحد قاعد هو وخطيبته وحضرتك جاى تتحشر
ريتا بسخرية :وخطيبته دى فين انا اعرفك اصلا
ليصدم محمد من ردها ويظل فصدمته وهو يراها تذهب معه
___________________
تشعر نور بيديه تداعب انفها بحنان لتفتح عيونها بابتسامة خفيفة
عمر بحب :صحى النوم ياحبيبى كل ده نوم
لتبتسم بسعادة له وترفع يديها وتضعها على صدره العارى :صباح الخير ياحبيبى
عمر :صباح الورد والفل والياسمين على احلى واجمل وارق بنت فالدنيا دى كلها
صباحك عسل ياقلبى
نور وهى نائمة بين احضانه: ايه الدلع والرضا ده كله
عمر :قولت ارضى عنك واخد فيكى ثواب ......بس بقولك ايه الدلع ده فالاوضة بس عشان الخدم
نور بتذمر: نعم ياسى عمر
عمر: خلاص بهزر
نور بحزن مصطنع ودلع يظهر فطريقتها: اوعى كده انا زعلانه منك
وتكاد تقوم ليبتسم بشر لتمسك الغطاء بشدة وتظل بجانبه
لتشعر باصابعه على ظهرها العارى وهو يصعد بهم عليه
عمر وهو يداعب ظهرها :مقومتيش ليه
نور باحراج وخجل وهى تمسك فالغطاء بقوة: قولت اسامحك
لتخرج منه صوت ضحكته لتتأملها بحب وهى لا تسمع صوتها الا قليلا ولا تراها ابدا على وجهه
عمر وهو ينظر لها :عجبتك شكلى حلو
نور بدون وعى: زى القمر ليلة سماءه
عمر: ههههههه
لتفوق من شرودها بجماله وجذابيته على صوت ضحكته
عمر وهو يجذبها من سلسلتها نحوه :طب تعالى كده متاكد هو زى القمر ولا النجوم
ليحذبها لحضنه مرة اخرى ...
__________________
تمشى ملك فالمول بسعادة ليقطع سعادتها حين ترى فارس امامها
فارس :ممكن نتكلم شوية........


تعليقات