Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ابدى الفصل الثاني والعشرون


 الفصل الثانى والعشرون

يجلس عمر فمكتبه لتدخل عليه مروة
مروة :عمر بيه فى واحدة اسمها ملك برا وعايزة تقابلك بتقول انها صاحبة المدام
عمر باستغراب: ملك خليها تدخل
يعتقد بان اميرته الصغيرة اصابها شئ لتدخل ملك عليه ليرحب بها
عمر: خير ياملك
ملك :عمر انا كنت عايزك فموضوع
عمر: خير
ملك :فارس جالى وطلب منى طلب حقير زيه وانا رفضت بس خوفت وحبت اجى اقولك عشان تاخد بالك
عمر: انا مش فاهم حاجه ممكن توضيح
ملك :حاضر
#فلاش_باك
تجلس ملك مع فارس فالكافى
ملك :خير اتفضل قول بسرعة عشان مستعجلة
فارس: انا عايز منك خدمه
ملك: خير رغم اشكالك مبيجيش من وراها خير
فارس :انا هديكى مليون ج
لتصدم ملك من قيمة المبلغ: عايز ايه
فارس: انا عارف ان مامتك تعبانة ومحتاجه عليه انا هديكى الفلوس وانت تدينى الخدم وتنقذى امك
ملك :وايه الخدمة اللى تمنها عالى ده
فارس: انا عايزك تجيبلى نور الشقة
ملك بعصبية: انتى سافل وحقير وانا غلطانه انى قعدت اتكلم مع حيوان زيك
فارس ببرود :فكرى ياملك دى مامتك بردو
ملك: ربنا بعتلها المرض وقادر يبعتلها الدواء بالحلال مش من فلوس حرام وعلى حساب بنت ملهاش ذنب ده انا صاحبتها وبنت زيها انت واطى ولو شوفتك قدامى تانى هبلغ عنك
وتتركه وتذهب


_________________
عمر بغضب :هى حصلت
ملك :عمر انا رفضت بس فارس مش هيسكت هيعمل لنور اى فخ وهى طيبة وبرئية وهتصدق خد بالك منها
عمر بعصبية: ماهو الغلط كله فطيبتها ياريتنى علمتها تواجه الدنيا لوحدها زى ريتا من غير حمايتى كان فهمت الناس عايزة ايه
ملك: انت ندمان انك حميتها كل السنين دى
عمر :ده اكبر غلطة فحياتى انى بقيت حارس لها حارس لملاك وبغباءى نسيت ان احنا على الارض مفهاش غير شياطين
ملك :انا عملت اللى عليا خد بالك منها وشوف هتحذرها ازاى
وتتركه وتخرج وهو فى قمة غضبه ويلعن نفسه لانه حامها من الناس وكان دائما خلفها
__________________
تجلس اميرة مع فارس بغضب
اميرة :يعنى ايه رفضت
فارس: يعنى رفضت
اميرة: وبعدان
فارس: المصيبة انها طلعت على الشركة عنده و زمانها بلغته باللى حصل وهيحرص عليها اكثر
اميرة :اعمل ايه حتى سمر اللى بتساعدنى سافرت بعد ماتجوزته تفكر ازاى
فارس: انا عندى حل هيعجبك ويفرقهم
اميرة: قول
فارس: ايه رايك اننا ننفذ الخطه عادى مع تعديل بسيط جدا
اميرة: اية هو
فارس .......
_____________________
تجلس نور وريتا وملك فالجنينه لتدخل عشق ويوسف معا
عشق :ده الحبايب كلها متجمعين بقا
ريتا: تعالوا
يقف يوسف ينظر لملك بحب لتخجل وتنظر فالارض
يوسف وهو ينظر لها: بيعجبنى شكلك وانتى مكسوفة كده يابت يا عشق
عشق :ومين قالك انى مكسوفة
ريتا: هو انت هتفضل عاطل يايوسف
يوسف: والله انا كنت جاى اجازة و ارجع تانى....
لتنظر له ملك بدهشة لينظر لعيونها
يوسف: بس شكلى هستقر هنا
نور :هو مش شغلك فامريكا
يوسف :مش يمكن الاقي بنت الحلال واقعد
نور :وبسيطة اابنات مفيش اكتر منهم
يوسف: لا هو انا هاخد اى واحدة انا عايز ملك
لينظر الجميع له بدهشة من جراءته
ريتا :عايز ايه
يوسف: ملك ملاك يعنى هادى ورقيق وعينه خضراء وشعرها بنى كده
لينظر الجميع له فهو يصف ملك
ملك باحراج: استاذن انا
ريتا :مانتى قاعدة شوية
ملك: معلش
ليقف يوسف
عشق :على فين
يوسف: هوصل انسة ملك
لتقف نور معه وتذهب لتتركها تركب معه باحراج لتدل واقفة مكانها حين ترى سيارة زوجها تدخل القصر وخلفها سيارة الحراس ليفتح له السائق الباب الخلفى لينزل ويراها امامه
عمر بتعب بعد ارهاق يوم كامل فالعمل :واقفة كده ليه
نور: كنت بسلم على ملك
ليدخل ويتركها
نور :انتى تعبان
عمر: لا
كريمة :حمدلله على السلامة ياحبيبى
عمر وهو يقبل جبينتها :الله يسلمك
نور :خمس دقايق والعشاء يكون جاهز
عمر: لا انا مش جعان
ويصعد لتنظر لكريمه باستغراب من معاملته الجافة لها لتصعد خلفه تدخل وتراه يغير ملابسه
نور :مالك ياعمر
عمر ببرود :مفيش
نور: لا فيه حاجه مضايقك
عمر بعصبية: مفيش قولتلك ايه مبتسمعيش
لتفزع من نبرته لها الغاضبة لتشعر بدمعه لوثت عيونها لتخرج من الغرفة تاركته



_________________
تجلس ريتا فغرفتها ويدق هاتفها لترى رقم مجهول
ريتا :الو
محمد :صحيتك
لتميز صوته وتبتسم بخفه ثم تعود بتعابير وجهها الغاضب: خير وجبت رقمى منين وازاى اتصل بواحدة الساعه ١٢ بليل
محمد :المفروض انى اجاوب على كل الاسئلة دى
ريتا: اه
محمد: انا قولت مينفعش انام قبل ما اقولك تصبحى على خير
ريتا بغضب :وانت تقولى تصبحى على خير بصفتك ايه مدير اعمال ابن عمى وصديقه ولا قلت ادب هى
ليصدم محمد من ردها فكيف لطفلته المتمردة ان تتحدث معه هكذا
محمد بحده :متاسف اوعدك انها اخر مرة
ويغلق الخط بوجهها
لتبتسم بشر فهى اغضبته بالفعل فاحراجه لها يتطلب منه الكثير لتغفر له ويجب ان يكون صبور عليها اذا ارادها بجد .....تظل طول الليل تفكر كيف تجعل عقله يجن بافعالها وتعلم بانها لم تستطيع فعل شئ وحدها ويجب ان تجمع افكار من الساحر ات الشريرات الاخرون لتبتسم بمكر
_____________________
تجلس نور على الاريكة الارجوحه فالجنينه صامته وتنظر لشمس بحزن على بروده معاها لتاتى لها ذلك الثنائى الماكر
نور :خير على الصبح
عشق :عايزينك فخطه
نور: خير
ريتا: دلوقتى محمد مزعلنى وانا لا يمكن اسامحه بالساهل لازم اجننه
لتتذكر بان حبيبها هى الاخرى احزنها منه امس لتبتسم بشر طفولى
نور :تمام معاكوا هنعمل ايه
عشق وهى تنظر لريتا: خطه تجننه بس ربنا يستر ونعدى من تحت ايدى عمر
نور بشر وخبث وهى تتواعد له: متقلقوش
ريتا :اتفقنا ههههههه
وتضحك بشر ويجلسوا يضحكوا لنور الخطه
_______________
تجلس عشق فسيارتها امام شركة عمر وتتحدث مع نور وريتا فالهاتف
ريتا: ها
عشق: لسه مخرجوش
نور :تخلصى احنا وصلنا
عشق: اوكيه وانا هحصلكم بس لما اخلص هنا
نور: اوكي
لتصرخ عشق: اقفلوا اقفلوا خرجوا
وتغلق معهم وتتصل لعمر وهى تراه يقف مع محمد امام سيارته ....
يقف عمر يتحدث مع محمد ليرن هاتفه
عمر: ايوة
عشق وهى تغير صوتها :استاذ عمر الشيمى
عمر: ايوة مين
عشق: انا ديسكو القمر
لينظر عمر بدهشة ولما مكان مثل ذلك يتصل به
عمر بدهشة :ديسكو القمر..وعايز ايه
لينظر محمد له باستغراب
عشق :يافندم المدام بتاعتى ومعاها بنتين اسمهم ريتا وعشق عندنا وشربوا ومتبهدليين
ليصدم عمر حين يسمع ذلك وكيفوا وصولوا الى هنا
عمربنرة غاضب قاتل: طيب انا جاى حالا
ويغلق الخط
محمد: فى ايه
عمر بعصبية: فى انى معرفتش اربى انا ثلاثة بنات مفعيس يحطوا راسى فالطين وريحوا ديسكو



محمد بصدمة: ريتا
عمر :موتهم على ايدى النهاردة
ويذهب بغضب ومعه محمد لتراهم عشق وتبتسم وتقود باتجاه اخر مختصر وتصل لهم لتراهم فسيارة نور
عشق: يلا يلا
ليدخلوا معه وهم يبتسم بشر ويمسكوا فيد بعضهم بخوف فلاول مرة ويدخلوا مكان هكذا
عشق وهى تنظر حولها :يلا نروح عمر مش هيسيبنا
نور بتحدى :روحى لوحدك
ليقفوا حول ترابيزة وتخرج ريتا من جيبها شئ
نور: ايه ده
ريتا :ده مخدر من الصيدلية لازوم التمثلية
عشق :متقلقيش غبى لازم تشرب عشان عمر لما يشم ريحتنا
نور بغضب من برود :صح
وتطلب خمر وتخلع البلطو الخاص بها لتبقى بفستان ازرق قصير يصل للاعلى لركبتها بدون اكمام ضيق يظهر تفاصيل جسدها النحيف
وتبدا تشرب بقوة لتثمل من اول كأس لها فهذه مرتها الاول ..
ريتا :ان موريتك يامحمد ازاى اقفل السكة فوشى ماشى
وتخلع ريتا بلطوها وتبقى بشورت جينز قصير وبدى قط قصير يظهر خصرها
عشق :اتكلنا على الله وربنا يستر
وتخلع بلطوها وتشرب معاهم لتبقى بفستان اخضر قصير بحمالة واسعه
ينظر لهم شاب باعجاب ويذهب لهم ليسمعوا الحراس من الاقتراب منهم ويدفعوا بعيدا .........
يصل عمر بسيارته ويتمنى ان يكون كذب ما سمعه عن تلك الاطفال زوجته و اخته وتلك
الطفلة الصغيرة المتمردة لينزل مع محمد من السيارة ليرى سيارة عشق ونور ليصدم ويشط من الغضب ولا يعلم ماذا يفعل هل يقتلهم اما يدفنهم احياء ليدخل ليرى الحراس يقفوا يحطوا بترابيزتهم ليقترب مع محمد ليصدم من طفلته المدللة و ملابسها التى تكاد تخفى شئ من جسدها وهى ترقص وتتميل فذلك المكان المليئة بالشباب ليقترب ...يرى محمد ريتا ترقص وهى ثملة يبحث عن عشق ولا يجدها ليخبره الحراس انها ذهبت مع احد الحارس الى سيارتها وهى ثملة ....
ترقص نور وهى ثملة لتراه امامها لتنظر له بنصف عين لتصدم حين .........


تعليقات