Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ابدى الفصل الرابع والعشرون


 الفصل الرابع والعشرون

الدكتور :ده كان لازم يامدام لو النزيف موقفش بس الحمد وقف
عمر بسعادة: يعنى نور هتكون ام
الدكتور: ان شاء الله احنا نقلناها اوضتها وان شاء الله ساعة كده وتفوق من البنج عن اذنكم
ليذهبوا لها ليقف امام غرفتها وهو يمسك قبضة الباب ويتذكر حديث ريتا (ده قاتل ده قتل ابنه ..دى لا يمكن تسامحك )
ليدخل بخوف وقلق لها لتذهب امه وعشق ومحمد لريتا
يسحب الكرسى ويجلس بجانبها يتأملها وهى ترتدى ملابس المستشفى ونائمة كالملاك البري وبرائتها تظهر فملامحها وشعرها مفرود بجانبها
عمر وهو يمسك يديها :نور ..ينفع اللى عملتى ده.. ينفع تروحى مكان زى ده ..ينفع توجعينى ..
ليشعر بيديها تتحرك فيديه لينظر ليراها تفتح عيونها بتعب ووجهها شاحب
عمر بابتسامة: نور
نور بتعب وصوت منبوح: عم..عمر ..ع..مر انا حا...مل
لينظر للارض بحزن تمنى لو لم تكن تعلم بحملها ولكن جاء وقت عقابه فهو عاقبها على خروجها وذهبها هنا وجاء دوره فالعقاب
نور: عمر
لم يجيب عليها ليكتفى بوضع قبله على جبينتها


_____________________
يجلس سيلم فمكتبه ويقرا الجريدة ليصدم من الخبر ويبتسم بخبث
سيلم :هههههههههههه فضحت نفسك بنفسك ولسه
____________________
يجلس عمر امام غرفتها لياتى له محمد بالجريدة
محمد :عمر
عمر :نعم
محمد :قرات جرايد النهاردة
عمر :هو انافايق
ليبلع محمد ريقيه ويعطيه له
محمد :فى حاجه تخصك
لينظر عمر للخبر ويصدم (زوجه رجل الاعمال المعروف عمر الشيمى وشقيقته فى ديسكو ليلى بملابس فاضحة )
ليغصب عمر ويقطع الجريدة بغضب ويغلق قبضته بغضب
محمد :انا بعت لصحافة تيجى
عمر بغضب :انت اتجننت يامحمد
محمد: لازم يجيوا هنا ونكدب الخبر ونقولهم ان المدام فالمستشفى من يومين وتعبانة
ليصمت بغضب فهى من فعلت بيه هذا حتى وان كان تريد ان تثير غضبه وغيرته
_________________
تجلس نور فغرفتها على السرير ومعاها ملك وعشق وكريمة
نور: عارفين عمر مجنون كان هيموتنا بس انا عارفه هو سكت ليه
ملك :ليه ياست الحسن
نور وهى تضع يديها على بطنها بحنان: عشان انا حامل فابنه
لينظر الجميع لبعضهم بحزن فهى حتى الان لا تعلم بان طفلها رحل فوالده من قتله وقتل فرحتها التى تعيش بها
عشق بارتباك: انا هروح اطمن على ريتا
ملك بحزن :خدينى معاكى
ويخرجوا
نور بابتسامة :لو طلعت بنت هسميها كريمة ولو ولد هيسمى عمر
وتبتسم بحب لعاشقها الغاضب ...لتنظر كريمة لها بحزن وهى ستبقى تحبه هكذا بعد ان تعلم بمقتله لطفله
_______________
تمشى عشق وملك فالممر لترى عمران ياتى تجاهها
عشق بابتسامة :عمران
عمران:: اه عمران المغفل
عشق باستغراب: ايه
ليعطى لها الجريدة لتنظر بغضب وخوف منه لتراه يخلع دبلته
عمران: اسف ميشرفنيش اتجوز واحده زيك
لياتى صوت من خلفه
يوسف :عن اهلك ماتجوزتها حوش احنا اللى هنموت على اهلك ..انت تطول ياض اصلا انك تتجوزها
عمران: لا اطول ولا مطولش اشعب بالست خضراء الشريفه بتاعتكم
ويتركهم ويذهب لتنظر عشق بحزن لياتى يوسف ويقف فالمنتصف ويديه على كتفها والاخرى على كتف ملك



يوسف بمرح: انا مش عايزك تزعلى عليه ده واطى ابن الكلب
لتضحك عشق بخفه عليه لتضربه ملك على يديه لينظر لها ويبعد يديه عنها
يوسف: اسف
لترحل هى وملك وهى تبتسم له
يوسف: يخربيت جمال امك هتجوزك والله هتجوزك ....
________________
تفتح ريتا عيونها بتعب لتجد محمد بجانبها وهو يمسك يديها لتتذكر حديثه لها لتسحب يديها من يديه لينظر لها
محمد بسعادة: ريتا انتى فوقتى
ريتا بغضب مكتوم وهى تنظر للامام: اطلع برا
محمد بصدمة: انتى بتقولى ايه
ريتا بعصبية: اطلع برا ايه مسمعتش اطرشت
لينظر لها بصدمة
محمد: لا سمعت وكويس اوووى
ويخرج لتنزل دموعها بصمت لتدخل عشق وفاتن لتعانقهم وهى تبكى
________________
تدخل الممرضة لنور لتغير لها المحلول وهى تجلس وحدها
نور :هو انا هخرج امتى
الممرضة: يومين كده نطمن عليكى
نور :طب كنت عايزة اكشف
الممرضة: على ايه فى حاجه بتوجعك
نور :لا انا تمام بس كنت عايزة اطمن على ابنى بس
الممرضة :ابنك ايه ماهو نزل انتى متعرفيش انك سقطتى
لتنظر نور لها بصدمة: سقطت
الممرضة: اه وعملتى عملية
نور وهى تنظر للامام ودموعها تجمعت فعيونها :يعنى ابنى مات يعنى انا مش حامل
الممرضة: اهدى يامدام ربنا يعوض عليكى
وتتركها وتخرج لتظل تبكى بصمت وهى تتذكر كيف ضربها بقوته وانه من جلبها لهنا تشعر بوجع فصدرها فقلبها يريد ان يتوقف عن حبه فهى تكرهه فهو سبب قتل ابنها هو من قتله
ليدق باب الغرفة لتمسح دموعها وتصمت
لتدخل ريتا عليها ومعاها عشق وكريمة وفاتن وملك
ريتا بسعادة: نور حبيبتى انتى كويسه
وتعانقها ولكن نور صامته لا تبادلها العناق جسد بلا روح صامت
ملك :مالك يانونو انتى مش لسه كنتى بتقولوا هاتولى ريتا
ليدخل عمر عليهم ليطمن عليها لتنظر له بغضب
عمر: ازيك دلوقتى
لم تجيب عليه ويجلس بجانبها ليصدم من سؤالها
نور بنرة هادئة جدا مرعبة :طنط هو لو حد قتل ابنك هتعملى ايه
ليصدم الجميع فكيف علمت فهم لا يخبروها
كريمة بارتباك: ليه
نور ببرود :سؤال بما انك امه وتقدرى تحسى يعنى ايه ابن وضناكى
لتنظر كريمة لعمر ثم لها :لو قتله من غير قصده هسامحه
نور بسخرية :هههههههه يبقى انتى كده بتجاملى ابنك
لتنظر لها كريمة
نور بغضب وكره: اصل انا غيرك انا مش هسامحه لو مات قدامى
عمر بحزن: نور انا ..



نور بعصبية: انت تطلع برا ..انا بكرهك ..اطلع برا انا مش عايزة اشوفك مش طايقك
ليقف ليخرج ليوقفوا تلك الكلمة التى قتل قلبه
نور بغضب وحزن: طلقنى ياعمر
لينظر لها بصدمة لتشير له امه بان يخرج
كريمة :نور
نور بعصبية :ليييه ليييه وقفتى فصفه عشان هو ابنك ..لييبه قتله ليييه قتل ابنى ..انا بكرهه بكرهه
ملك: اهدى ياحبيبتى
نور: بكرهه ياملك قد ماحبته
لتخرج ريتا وعشق لتراه يقف مع محمد
ريتا بكره وغضب :ايه رايك ياعمر ..قولتلك متستهونش بالملاك لما يتجرح بيوجع ..بس انت شوفت انها طيبة ياترى هتستحمل لحد امتى
وتتركه وتذهب ونظر محمد معاها وهى ترحل
محمد :عمر
عمر: ريتا عندها حق نور مش هتسامحنى يامحمد ..نور عايزة تتطلق
محمد :ان شاء الله خير وربنا هيهديها
عمر: انا كسرتها رغم انها كانت غلطانة بس بعد اللى حصل بيقتى انا اللى غلطان
محمد :متقولش كده ياعمر
عمر :محمد انا مقدرش اطلق نور مقدرش اعيش من غيرها
لينظر له محمد بصمت وحزن على حاله فهو انتظرها عمره بأكمله ولكن تريد تركه
_________________
تعود نور لبيتها تدخل لغرفتها القديمة وهى مازالت تريد الطلاق منه
تجلس نور مع كريمة فالاسفل صامتة وتمسك بيديها احد مجلات الموضة
كريمة: نور
نور بهدوء: اممممم
كريمة: ينفع نتكلم شوية
نور: اتفضلى ياطنط
لتراه يدخل القصر بوقاره وغروره لينظر لها باشتياق يريد ان يضمها لحضنه ويقبل كل انش فوجهها من اشتياقه لها ..لتقف بصمت وتصعد للاعلى بغضب وهو ينظر عليها بوجع وشوق
كريمة: عمر



عمر: كلمتيها
كريمة: مصرة على الطلاق
عمر :ماشى
ويدخل لمكتبه بغضب.وزفر
_________________
تجلس فغرفتها تتحدث مع ملك
نور :يعنى عايزنى اسمحه
ملك: يانور عمر بيحبك جدا وانتى عارفه
نور :بس قتل ابنى
ملك: بس انتى السبب الاساسى انتى عارفة ان عمر عصبى جدا ورغم كده روحتى مكان مقرف زى ده ولبستى اللبس ده وانتى عارفة انه بيغير جدا وممكن يموت اى حد لو بصلك بصه تروحى لابسه كده وتروحى هناك وعايزه فالاخرى ياخدك فحضنه مثلا ماهو لازم يضربك ويكسر دماغك كمان
نور: ليه يعنى ماست سمر بتاعته كانت كل يوم هناك
ملك: بس دى سمر مش نور وانتى عارفة نور عند عمر ايه
نور بغضب :انا لايمكن اسامحه انا هطلق ولو مطلقنيش هخلعه
ملك :هترجعى تندمى
نور :لا
ملك: براحتك انا نصحتك عشان انتى اختى
وتغلق معاها
__________________
تجلس ريتا فالنادى لتجده امامها
ريتا بصدمة :فارس......


تعليقات