Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ابدى الفصل الثامن والعشرون


 الفصل الثامن والعشرون

عمر بغضب :انتى ايه اللى جابك هنا وازاى تتجراى وتدخل البيت ده
صافي وهى تجلس وتضع قدم على الاخرى: حملك عليا ياسي عمر انا مش عايزة منكم حاجه غير بناتى
كريمة بصدمة: بناتك هم فين بناتك دول ..بنات انتى خلاص رميتهم من زمن جاى دلوقتى وتقولى بناتك
صافي :ارميهم مرمهمش انا حرة فعيالى خليكى انتى على جنب والنبى ياست الشريفه
ريتا بغضب: ايه ياست انتى متكلمى بأدب ولا متعرفهوش واتفضلى مع السلامة احنا مش فتحناها ملجأ هنا
لتنظر كريمة لعمر
صافي: وانتى مين يام لسانين
عمر بغضب :امشى اطلعى برا انتى متخيش هنا تانى انتى فاهمه لو رجلك دخلت هنا تانى مش هتلحقى تخرجى


ليدخل رجلين ومعهم رجل يبلغ من العمر الستين وشعره ابيض يريدى بدلة سودة
عمر بغضب: اهلا وسهلا مين
صافى: اعرفك صلاح باشا لعبت قمار معاه على نور وكسب وانا جايه اديهاله
ليصدم عمر اهو يعيشها كأميرة له فرعايته وامها تلعب عليها وتبيعها وكأنها سلعة
ريتا بغضب: لعبتى على مين ياروح امك ده انا اجيبك من شعرك ومطلعكيش من هنا غير على نقالة امشى ياولية يامجنونه من هنا
لتصدم حين تقطعها نور
نور بغضب: ريتا
لينظر الجميع لها لتصدم صافى لهذه هى ابنتها الأخرى
نور بهدوء: انتى جاية ليه
صافي وهى تضع يديها على وجهها تتحسسه وكأنها غير مصدقة بأن ابنتها تملك ذلك الجمال :انتى نور
لتصدم حين يجذبها عمر من يديها ويضعها خلف ظهره
عمر: اطلعى برا انتى والبهايم اللى معاكى بدل ماتلفون صغيرة منى اخليكى متشفيش الشارع تانى ولا نور الشمس
صلاح بغضب: مين دول اللى بهايم
عمر: انت واللى معاك واتفضلى مع السلامه
ليقترب صلاح
صلاح وهو يحدث صافى: هى دى
صافى: اه
ليشير لرجاله بان يحضروا لتمسك بتشرت عمر من الخلف بخوف ليقترب الرجلين منهم وقبل ان يلمسوها يدخل حراس عمر ويمسكوهم
عمر: خدهم لاقحهم لى عندك وانا جايلها
الحارس: امرك ياعمر باشا
عمر: استنى وخدى حيلت امها دى معاهم الا جاى وتقولى لعبت على مراتك قمار انا بقا هلعبك على واحدة ونص
لياخذ هم ويخرجه لتدفعه نور بعيدا وتتركه
عمر بغضب :انتى ايه اللى نازلك انا مش قايل مشوفش خلقتك دى فالبيت طول مانا فيه
نور: تكنش فاكرنى نازل عشان جمالك وعلى حبا فيك
لتنظر كريمة لريتا وعشق ويبتسموا فهى منذ قليل كانت تتحمى بيه وهو يدفع عنها والان يتشاجروا وكأنهم لم يطقوا بعض
عمر وهو يخرج: ياريت لما ارجع يامى مشوفش خلقتها دى
نور بتذمر: حوش ياواد انا اللى هموت واشوف خلقتك دى
لينظر لها بغضب وكيف تتحدث معه هكذا لتترجع للخلف خطوة بخوف ليخرج
نور :والله اوريك ياعمر
وتصعد لغرفتها لتقف فالاعلى وتنادى على ريتا وعشق ليصعدوا لها
كريمة :ربنا يستر انا مبرتحش للعيال دى لما بيتجمعوا بيتعملوا مصيبة
_________________
يدخل عمر الغرفة الحراسة ليجدهم
عمر: قولتلى بقا جايه ليه
صافى :عايزة بناتى أما والله هعرف عليك قضية واخدهم غصب عن عينك
عمر :هههههههه تصدقى ضحكتنى انتى فاكرة انك هتشوفى الشارع تانى ولا ايه
صلاح :انا عايز حقى عشان امشى
عمر :وماله وحقك ايه



صلاح: نور
ليلكمه عمر بغضب وقوة ويمسكه من بدلته: نور دى اسمها ميتنطقش على لسانك ده ..دى ستك وست اللى خلفوك
صلاح بضيق: هى مين دى
عمر :حازم
حازم (الحارس ) :تحت امرك ياعمر بيه
عمر :عايزك تتوصى بيهم على الاخر
ويخرج ويتركهم
_______________
تجلس نور على السرير ومعها ريتا وعشق
نور :شوفوا انا عايزة اجنن عمر واكفره فعيشته
ريتا :ومين سمعك انا نفسى امسك محمد من ظمارة رقبته اخنقه
عشق :انا عندى فكرة تخليهم يقولوا حقى برقبتى
نور: اشجينى
عشق: اسمعوا ******
_______________
يدخل عمر القصر ويجد امه تحدث نفسها
عمر :مالك يامى
كريمة وهى تفكر بدون وعى: العيال دول وراءهم مصيبه
عمر وهو ينظر حوله :هم فين
كريمة وهى تنظر له: فوق بس شكلهم ميطمنش
عمر :خليهم يجيبوا اخرهم
كريمة وهى تضع يديها على كتفه :متستهونش بحواء يابنى لما تتكسر ده ربنا حذر منها وقال إن كيدهن عظيم
عمر بغضب: أعلى ما فخيلهم يركبوا
ويدخل لمكتبه
__________________
تجلس نور تفطر وحدها على السفرة وهى تضع الهند فرى فأذنها وتسمع اغانى لترى عمر ياتى ويجلس فالصالون ويرتشف قهوته لاغنى بصوت مسموع لتغضبه منه وهى تاكل بغرور واستفزاز
(سكة السلامة شوفت انا منك انت يااااااااما يلا بالسلامه اتفضل رد الباب وراك ..احسب الغلاوة واوعى لتتقلب عداوة ..عايشة بإرادة حبيبى بلاش اعملها معاك ..هو انت محدش قالك على قلبتى..فالعند تعال يا معلم ودى حتتى بتلكك اه بتلكك ماشى ياسيدى انا ظالم ..ده محدش عاش تجربة الا وقوته والذكى اللى بيستعجل على فرصته..
عشق وهى تجلس بجانبها :ايه يانور ذكى مين آللى بتكلمى عنه
نور وهى تنظر له :ده غبى ياحبيبتى متشغليش بالك قوليلى ريتا جهزت ولا لسه
عشق: اه بتلبس
نور :اوك
يجلس عمر وهو يسمع حديثهم تعتقد بأنها ستغضب ذلك الشرس ولكنها لا تعلم انها حتى فانتقمها تبدو ساذجة
تنزل ريتا لهم
ريتا: يلا
عشق: يلا



ويذهبوا
عمر :هم رايحين فين يامى
كريمة :معرفش والله مش بقولك عاملين مصيبة
_____________________
يجلس عمر فمكتبه يمضى بعض الأوراق ليدخل عليه محمد
عمر وهو ينظر له ثم للملف مرة أخرى :مالك يامحمد مكشر ليه على الصبح
محمد: مفيش كويس
عمر :ده شكل واحد كويس
محمد :كويس والله مفيش
عمر بخبث وهو ينظر للملف :شكل ريتا تعبتك اوووى
محمد بابتسامة حزينه :جدا ياعمر
عمر :بص هم بيعملوا مصيبه جديدة ومعرفش رد فعلى هيكون ايه
محمد :هتضرب مين تانى
عمر :هههههه معرفش
ليرن هاتفه المحمول ليجد رقم لواء صديقه
عمر باستغراب: الو
اللواء :عمر باشا
عمر :ايوة
اللواء :كنت عايزك تشرفنا فالقسم شويه بعد اذنك
عمر: ليه
اللواء: اصل طليقة حضرتك واخت حضرتك عندنا
عمر بفزع وهو يقف من كرسيه بفزع: ايه ليه عملوا ايه
اللواء: لما تشرفنا هتعرف
عمر :طيب انا جاى
ويغلق
محمد :ايه ياعمر
عمر بغضب :فالقسم يامحمد فالقسم ..معرفش هموت مين المرة دى
ويخرج ليركض خلفه محمد خوفا من تهوره........


تعليقات