Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقك تخطى الحدود الفصل السابع


الكل واقف مصدوم من إلي قالته رنيم إلا رحيم علشان عارف أخوه ممكن يعمل كده
رحيم:- طب بطلي الحوارات دي كلها وانتي اش عرفك باخويا عمل اي ولا معلمش ما أنتي قاعدة أهو
رنيم:- مش مهم عرفت منين المهم أنه كلامي صح ولو مش مصدق روح أسأله دا إلاّ إذا مكنش بيكدب عليك
رحيم بصوت عالي:- ما تحترمي نفسك يبت انتي أنا مش عايز امد ايدي عليكي
زياد:- يلا يا شباب يبقي نكمل بعدين اتفضلوا كل واحد يروح اوضته
زياد:- اهدوا يجدعان ما تتفهموا براحه كل حاجه زعاق كده
رنيم:- هو إلي بيظلم اي حد وخلاص وبيفضل يسأل كتير، وانا همشي
زياد:- هتمشي هتروحي فين
رنيم:- مطرح ما جيت يعني هروح فين
رحيم:- هو دخول الحمام زي خروجه
رنيم:- يعني اي مش هترضي تمشيني
رحيم:- حاجه زي كده هتطلعي بره حرس من كل ناحيه شوفي بقي مين الي هيرضي يطلع
رنيم:- هطلع يعني هطلع دي حوريتي ومحدش يقدر يوقفني
رحيم:- هو حد منعك اتفضلي
رنيم طلعت اوضتها تلم هدومها
وزياد بيحاول هيدي رحيم
زياد:- يا رحيم مينفعش تمشي أنت عبيط احنا لسه مخلصناش تدريب
رحيم:- ومين قالك أنها هتمشي
زياد:- اي هترضيها!
رحيم:- أنت اتجننت لا طبعاً هامر الحرس محدش يخرجها
زياد:- مش بقولك انك عبيط هي ليها الحق أنها تخرج ومحدش يقدر يوقفها
رحيم:- وانا مش هخرجها ومش طالع لحد
زياد:- خليك وانا هطلع.. خليك
*زياد طلع لرنيم اوضتها*
رنيم:- مين
زياد:- أنا يا رنيم
رنيم:- تعالي ادخل



زياد:- انتي هتمشي خلاص
رنيم:- اه همشي
زياد:- طب أنا بعتذر لك بالنيابه عنه
رنيم:- انت مالك تعتذر ليه الدور والباقي عليه هو
زياد:- ما أنتي عارفه أنه دماغه ناشفه
رنيم:- علي نفسه
زياد:- طب فكري علشان خاطري
رنيم:- معلش يا زياد لازم امشي
*زياد سبها وطلع فتح الموبايل ورن*
اللوا:- الو يا زياد عاملين ايه
زياد:- كويسين الحمدلله
اللوا:- والأمور ماشيه تمام
زياد:- بصراحه في مشكله حصلت
اللوا:- خير في اي
زياد اطر يحكي للوا على إلي حصل مع رحيم ورنيم علشان لو رنيم مشت مش هيعرفوا يكملوا التدريب
اللوا:- ادي الموبايل لرحيم اكلمه
زياد:- بس يا باشا ممكن يزعل مني علشان قولتلك
اللوا:- لأ متخفش ادهولي
زياد:- طب خليك معايا ثواني
زياد راح يدور على رحيم لقيه في اوضته
زياد:- رحيم خد كلم
رحيم:- مين
زياد:- اللوا
رحيم بضيق:- انت غبي رايح تقوله ليه
زياد:- طب خد كلمه الأول بس
رحيم بضيق:- هات
رحيم مسك الموبايل:- الو يا باشا
اللوا:- أهلا مش عايزني اعرف ليه بقي أنا كنت كده كده هعرف
رحيم:- عارف يا باشا
اللوا:- هتروح دلوقت ترضيها ومتخلهاش تمشي انت سمعني
رحيم بضيق:- انت بتقول اي يا باشا لأ طبعا
اللوا:- ليه ان شاء الله احنا عايزين نكمل اليومين دول على خير
رحيم:- معلش يا باشا قولي حاجه تاني اعملها غير كده
اللوا:- هو انت لو روحت ترضيها هيحصلك حاجه فهمني
رحيم:- أنا مش غلطان علشان اروح ارضيها
اللوا:- لأ غلطان
رحيم:- لأ غلطان
اللوا:- أنت ملكش حق انك تسأل علي حاجه تخصها وكمان موقف الولد ده مش هي كانت بتعمل شغلها انت ملكش دعوه بقي تساهر ولا لأ
رحيم:- هو مفيش حل غير أني هروح اراضيها
اللوا:- خد زياد وراحوا وهي اكيد هتعد طلاما انت روحتلها
رحيم:- حاضر يا باشا إلي تأمر بيه هنفذه
اللوا:- تمام كده يلا هقفل أنا بقي وبلاش طبعك الحمش ده عليهم ماشي
رحيم ضحك:- ماشي
زياد:- هااا هتروح يلا قبل ما تمشي
رحيم:- مفيش حد اوسخ منك والله
زياد:- ليه كده طيب
رحيم:- بقولك ممكن تروح انت وتقولها رحيم بيقولك اقعدي
زياد:- ما انا قولتلها كده وهي بردوا موفقتش
رحيم:- نعم رايح تقولها من غير ما اعرف



زياد:- يلا بقي
رحيم وزياد راحوا اوضه رنيم لقوها طالعه من باب الأوضه
زياد:- أهو جبتلك رحيم بحاله
رحيم:- رايحه فين
رنيم:- هروح
رحيم:- مش أنا قولتلك أنك مش هتعرفي تطلعي من البوابه
رنيم بغيظ من بروده وتحدي:- هطلع يعني هطلع يا رحيم
رحيم ضحك علي برئتها:- براحه علي نفسك شويه طيب لو قولتلك علشان خاطري متمشيش
رنيم سكتت وبعدين رددت عليه:- همشي بردوا
رحيم:- طب هعمل ايه علشان توافقي وتقعدي
رنيم:- مش عايزة حاجه
رحيم فضل يقنعها لغيت ما وفقت تعقد
*********************************
وعدي اليومين ورنيم وخده جمب من رحيم ومش بتكلمه وجه يوم الرجوع الى القاهرة
*في الاتوبيس*
رنيم قعدت جمب شاب من الكتيبه ورحيم قايد نار من جوه وزياد واخد باله من تعبيرات وش رحيم
زياد في نفسه:- المشكله أنك مش بتسمع لنفسك رافض أي حاجه في الحياة تبقي تشرب بقي
وصلوا القاهرة وكل واحد روح بيته
في بيت رنيم
ماهي فتحت الباب لقت رنيم في وشها
ماهي بفرحه كبيرة:- رنييييييم وحشتينيييييي
رنيم حضنتها شويه:- وانتي كمان وحشتيني اوي
في شقه رحيم زياد راح معاه الشقه علشان رحيم طلب منه كده
معتز:- وأنا بقول البيت نور ليه
رحيم:- حسابك معايا بعدين علشان أنا دلوقت مش فيقلك
معتز:- أي ده فيه اي



زياد شاور لمعتز أنه يسكت
زياد:- الجو حر يا معتز ما تهوينا
معتز:- أنا هطلع بمزاجي ماشي
زياد:- المهم أنك تطلع يسطااا
معتز:- أنا نازل
رحيم:- ساعه بالظبط والقيك هنا
معتز:- هو انت أي إلي جابك
رحيم:- عايز تعرف أي إلي جابني
معتز:- لأ همشي احسن
زياد:- في اي بقي يا عم سرحان طول الطريق في اي
رحيم:- أنا زهقت وتعبت وكل حاجه
زياد:- من اي
رحيم:- مش عارف
زياد:- أنا أقولك من أي
زياد:- انت بتحب يا مراد بتحب
رحيم:- بحب!!! بطل عبط
زياد:- ما هي المشكله أنك مش عايز تسيب نفسك لقلبك انت محكم نفسك علي الاخر يبقي هتفضل تعبان
رحيم:- بحب مين وازاي حبيتها
زياد:- ده كله ومتعرفش بتحب مين هو فيه غيرها
رحيم:- اوعي يكون إلي بفكر فيها
زياد:- واديك قولت بنفسك اشمعني دي إلي فكرت فيها أول وحدة علشان بتحبها
رحيم:- رنيم دي كل كلامي معاها كان خناق وزعيق وغير كده أنا جاي القاهرة علشان اشتغل مش احب واتحب


زياد:- انت أول ما شوفتها حبتها الحب من أول نظرة يعني وانت مش عايز تسمع لقلبك يبني وفيها أي لما تحب وتشتغل في نفس الوقت
رحيم:- أنا عايز انساها
زياد:- مش هتعرف
رحيم:- هسافر الصعيد أقعد فترة لغيت ما انساها وبعدين ارجع
زياد:- صدقني مش هتعرف تنساها
رحيم:- لأ هنساها
زياد:- سافر يا رحيم حتي تهدي نفسك شويه
رحيم:- هسافر بكرة الصبح
زياد:- تروح وترجع بالسلامه
****************************
في الصباح في الصعيد
يوسف:- بس إلي هنعمله ده غلط مينفعش يا عبدالله
عبدالله:- مفيش غير كده عندك حل غيره
يوسف:- لأ
*في طريق القاهره للصعيد*



معتز:- أنا مش عارف أي إلي هيودينا الصعيد ما إحنا كنا قاعدين حلو في القاهره
رحيم بنرفزة:- أنا مضربتكش علي ايدك وقولتلك تعالى
معتز:- لأ هروح معاك احسن لحسن الحج يعمل قاضية
رحيم ومعتز سافروا الصعيد ووصلوا البيت
هاله:- معتز رحيم!!!؟ أي المفاجأة الحلوة دي
شمس أول ما سمعت اسم معتز طلعت جري من المطبخ
شمس بفرح:- معتز ألف حمدالله على السلامه
رحيم:- كنا مش نواين نيجي وقررنا في آخر لحظه
ريم نزلت من فوق وعبدالله ويوسف طلعوا من المكتب
ريم:- وحشتوني اوي
رحيم:- وأنتي كمان وحشتيني يحبيبتي
عبدالله:- جيت في وقتك كنت لسه هتصل عليك علشان أقولك علي موضوع
رحيم:- خير
عبدالله:- تعالي معايا المكتب،وانتوا حضروا الغدا لغيت ما نخلص
هاله:- حاضر
رحيم ومعتز ويوسف وعبدالله دخلوا المكتب وقفلوا الباب
عبدالله:- أنا ويوسف فكرنا في موضوع وعايز اقولهولك
رحيم:- اتفضل
عبدالله:- عايزينك تتجوز
رحيم:- اتجوز! اشمعني يعني
عبدالله:- علشان تحافظ علي ورثها
رحيم:- احافظ علي ورثها واتجوز!!! هو فيه اي
عبدالله:- عايزينك تتجوز شمس بنت عمتك
رحيم ومعتز اتصدموا صدمه كبيره أوي رحيم سكت مرة وحدة ومش عارف يتكلم يقول أي والفترة دي دارت في دماغه المواقف إلي بينه وبين رنيم الحلوة




تعليقات