Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق السيف الفصل الخامس والعشرون

جملته الاخير وهي تنظر له بتحدي علي بروده:علي كده با انا عيني عليك❤
عارف انها تقصده لكن تغاضي عن الامر وحاول اخفي ابتسامته في بروده فكان برود معتز اختبار لها ليقعها في غرامه
"والاحله من انك تحب انك تتحب وتتحب بغباء لان انت تستهل تتحب❤"
جميله بضحك:طب قول اني صوتي حلو حته
معتز:ممم ابغي اقول صوتك ابشع من الغراب بس استحي
جميله بغيظ:لا لا تستحي يا قلبي
معتز:يا اي
جميله:اقصد يا عمري
معتز:ها
جميله باحراج:يوووه اقصد يا روحي ياسود الطين يا مزمز بص يا دكتور
معتز بصلها ونفجر ضحك واكاد اجزم لكم ان معتز وقع في عشقها
سيف كان في طيار الي متوجه لي استراليا وفي دماغه مكالمة ملاك الاخيره
فلاش باااك
فهد كان ف الحمام ملاك اتسحبت ومسكت فونه ودقت رقم حافظ عن ظهر قلب
ملاك:يارب يبقا شغال يارب
وفجاه
سيف:الو
ملاك بدموع:الو
سيف بصدمه وانفاسه متسارعه:ملاك انتي فين
ملاك بخوف:مفيش وقت انا في استراليا انا واسد في قصر بتاع فهد هناك مش هقدر اطول تعالي خدني ونبي وقفلت فجاه ومسحت الرقم ورجعت الفون ورجعت قاعدة مكانه ومعملت مغم عليها
بااااك
راح سيف هناك وتصل بي چاك وما ادرك من چاك مصارع شوارع استرالي وصديق سيف ومعتز من اصل مصري و وتكه وتكه يابنات الي اتفق مع ناس مهو مش رايح اي حته ده عرين الفهد وصل سيف استراليا وقابل چاك الي قدر يعرف مكان فهد وستني لما طلع وتسللو ودخلو جوه وكان سلطان وقف علي باب اوضة ملاك حسب اوامر فهد عرف سيف ان ملاك جوه طلع چاك حقنه من جيبه
سيف:اي دي
چاك بيكلم عربي مكسر:ده زي مبتقوله كده مهدئ تيركس
سيف بضحك:قصدك ثيران
چاك بضحك:الله ينور عليك



اتسحب وحقن سلطان الي وقع ودخل جاب ملاك الي اتشعلقت في حضنه
سيف ويحصنها جامد:وحشتيني
ملاك بتعيط:وانت كمان
چاك بغيظ:تبا لكم سنموت جميعا بسبب ذك المحن
بص سيف لي ملاك وضحكه ملاك كانت عليها اثر ضرب وتعذيب بصلها سيف وعنيه احمرت:اي ده
ملاك بمرح لتهداء عصبيته:ده انا اضربت ضارب ياسلطان
سيف بضحك:سلطان نايم برا
ملاك:طب يلا نجيب اسد وحمزه بسرعه
سيف بيغره:حمزه مين يا ام حمزه
ملاك:لا ده موضوع طويل وسحبتو وطلعت تدور عليهم لحد ملقتهم كان اسد نايم شالو سيف وچاك بما انو مصارع شال حمزه علي كتفه وكانو طلعين وركبه العربيه لتظهر خلفهم جيب سوداء اتني ثلاثه خمس عربيات مشيه وراهم وچاك بيحاول يتخطهم لينحسر الي تل مسدود ليقف السياره وينزل منها
سيف:مهما حصل اوعي تنزلي فاهمه
ملاك:بس
سيف بحد:اوعي يا ملاك ونزل وره چاك
فهد بغل:رجع الي انت ختو
سيف ببرود:دول مراتي وابني
فهد بعصبيه:مراتي انا وابني انا رجعهم



سيف:لا مش هيرجعو
يرفع فهد والي معاه مسدستهم في اللحظه دي تجي شاحنه ضخمه جدا وينزل منها تايسن اخو جاك يا جماعه مش اي كلام ويفتح الشاحنه ينزل منها تلاتين مصارع يبص سيف وچاك لي بعض ببتسامه وفجاه تحصل معركه طحنها في وسط المعركه لمحة ملاك حد من رجالة فهد بيصوب علي سيف تجري ملاك علي سيف الي في اللحظه دي لمحه فهد وبص مكان عنيها
"والعاشق دائما تكون عينيه علي المعشوق لا العين تغفل ولا العاشق يمل🖤"
جريت ملاك وقفت في ظهر سيف لتخترق الرصاصه ويلتفت سيف بصدمه وتفتح ملاك عنيه بصدمه ووشه اطلتخ دمه وتبص علي بطنها سليمه ترفع عنيه وتتقابل نظراتها مع فهد الي فدي ملاك تبص ملاك عليه لتجد الرصاص اخترقت بطن فهد ويقع وتسندو ملاك


تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق