Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه اليوم المشؤوم الفصل الثاني




 الفصل الثاني

وفي اول مره سمعت به ذلك صوت وهو يقول لي (لن أتركك) وقفت فزعة وظللت خائفه من أن أحكي لاحد فيظنني مجنونة فيبتعد عني
صبا: كنتي هتقولي ايه
_ها لا مفيش ماما زعلانه مني بس
"ولحسن حظي انتهت حنين من درسها وجاءت لتطمئن علي شعرت حينها ان صبا اعتقدت انني لا اريد أن احكي لها ما يحدث ولكنني خائفه لا اعلم لماذا"
حنين : ايه يا هانم ايه اللي عملتيه ده مالك
_يا بنتي مفيش زي ما قولت لصبا ماما زعلانه مني بس شويه يلا سلام بقا
"صراع بداخلي لا أعلم أأحكي ام لا اريد ان اخرج ذلك الصراع من جوفي لا استطيع الصمود طيلة ذلك الوقت و في نفس الوقت سيبتعدوا عني وبينما كنت اتحدث إلى نفسي وصلت الى البيت"
ماما : عملتي ايه في الدرس
_ولا حاجه حضرت شويه واستأذنت من المستر لاني تعبت شويه واتاخرت علشان صبا كانت بتكلمني
ماما: تعبانه مالك
_شوية صداع بس كده
ماما: طب روحي اتغدي وخدي دواء ونامي شويه
_طيب هأخذ الدواء وانام
ماما : لا يا لمضه هتتغدي وتاخدي الدواء وبعدين تنامي
_ماشي يا غاليه
"تناولت وذهبت لجلب زجاجة الماء لكي أأخذ الدواء وفي حين بيدي الزجاجة فجأه يتحول لون الماء للون أحمر قاتم كالدم تماما بها رسومات وزخارف كالطلاسم من كثرة خوفي ألقيت بها على الارض فانكسرت جاءت أمي مسرعة خوفا علي فترى يدي وهي غارقة في دمها "
ماما: مالك احكيلي يا بنتي فيه ايه؟!






_مفيش يا ماما التوتر والتعب بتاع تالته ما انتي عارفه يلا انا هنام
"ومن ثم ذهبت الى غرفتي و بداخلي اريد أن احكي لها لكن لا فلن احملها هما اكبر فيكفيها الذي هي به وفي نصف نومي حدث نفس الهمس ولكنه اصعب وشخص ما يسحبني بقوة لدرجة يده تركت أثر علي يدي، وفجأة تنقطع الكهرباء واسمع صوت ضحكات عالية في كل مكان حاولت النوم وكأن شيئا لم يكن لكن كيف، فتقترب يد الى جسدى تحاوطنى وكأنها تقيدنى وهمس صوت مخيف بزفير دافئ (من سيعرف سرنا انا وانتى، ومن سيعلم سيسبقكى الى الموت)، شعرت حينها بألم شديد كل ما أذكره هو انني كنت أصرخ (انقذوني...انقذوني) لكن هيهات فمن سيسمعني حاولت الذهاب مسرعة عند امى وانا أزحف فمن شدة الالم الذي اشعر به لا اقدر على الحركة نظرت خلفي فرأيت خيال يقترب ذو مخالب أيعقل أن يكون إنسان لا من المستحيل فتلك مخالب شيطان لقد خدشني كي ابقا ثابته في مكاني لكنني وصلت إلى غرفة أمي وحاولت النوم بجانبها حتي الصباح"
(في الصباح)
ماما : يلا يا حبيبتي قومي وبعدين ايه اللي جابك تنامي هنا
_وحشني النوم في حضنك يا غاليه
ماما : يا سلام طب يلا يلا
_"وبينما كنت انهض من السرير لمحت علامة في يدي مكان الذي حدث البارحه كأن هناك احد ما لسعني"
ماما : تعالي كده جايبالك حاجه اقفلي عينيكي
_ياااه على الحنيه اللي نزلت فجأه دي حاضر
ماما فجأه بصوت عالي: ايه ده مين اللي عمل فيكي كده
_ددده اتلسعت... اتلسعت امبارح لما كنت بعمل حاجه اشربها
ماما: طب خدي الانسيال ده
قبلت يديها الناعمتين فقربها يطمئنني
_يلا انا فطرت اهو هنزل بقا الدرس سلام







_ لا ما انا كنت باكل معلشي بقا
"وبينما نحن ذاهبتان أرى سيدة تنظر لي بطريقه مرعبة تكاد نظراتها ان تقتلك تحدثت إلى نفسي لوهله متى رأيت تلك السيدة متأكده انني رأيتها من قبل لكن لا أذكر أين"
_حنين حنييين شوفتي الست دي بتبصلي ازاي
حنين:ست مين يا ساره
_الست اللي هناك دي يا بنتي ايه معتيش بتشوفي تبقي البسي نضاره
حنين: يا بنتي مفيش الا احنا وبنتين بس اللي ماشيين في الشارع والمحلات فاتحه عادي بس مفيش ست انتي كويسه؟!
وهنا كانت الصدمه بالنسبه لي


تعليقات