Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه اليوم المشؤوم الفصل الخامس


 الفصل الخامس

وعند سماعي ذلك الصوت نهضت مسرعة لأضاءة المكان ولكن كأن المفاتيح معطله او انقطعت الكهرباء.. صوت يأتي مجددا من خلفي بضحكة شيطانية "مهما حاولتي فلن تتخلصين مني افعلي ما تشائين فأنا هنا "... استسلمت واستجبت لذلك الصوت بصرخة عالية مصحوبة ببكاء قائلة: ماذا تريد اتركني؟!وشأني لم يعد باستطاعتي تحمل المزيد!!..ولكنه اختفى مرة اخرى ظللت مستيقظه فلم تطرف لي عين حتى حل الصباح..جاءت حنين لتذهب معي ولكن أثناء نزولي ذلك السلم رأيت إمرأة تشبه كثيرا احد اعرفه تبكي في ركن مظلم ملابسها ملطخة بالدم..شعرها طويل لدرجة انه يخفي وجهها اقتربت منها لأرى لماذا تبكي ولكنها فجأة توقفت عن البكاء وتمسكت بي بيديها ذات الحوافر وهمست "أنا شخص تعرفينه جيدا لم أرد حصول ذلك حقا..لكنك السبب في كل ذلك"..كانت ممسكة بأداة حادة وكادت تغرزها بقلبي لولا دخول حنين المفاجئ وتحولت تلك الفتاة إلى شبح تبخرت في الجو..وانا واقفة في مكاني لا اتحرك منبهرة من الذي حدث ما ذلك حقا!!!ومن ثم قُطع تفكيري بصوت..
_حنين بهلع: ايه ده ايه اللي في ايدك؟!
_كان في بنت هنا شوفتيها؟!
حنين: بنت ايه مشوفتش حد هنا!!..انتِ كويسه لو مش كويسه اقعدي وانا هروح اطمن على مامتك
_لا يا بنتي اقعد ايه انا منمتش حتى تعالي احكيلك في طريقنا
قصصت لها ما حدث ووصلت إلى امي وكلي اعتقاد بأنني اقتربت من النهاية وسأعرف من يفعل ذلك ولماذا..ولكن عند دخولي غرفتها شعرت بوخزة في القلب كادت تقطع أنفاسي ومكان مسكة اليد تحرق بقوة ولكني فضلت ان اكتم الالم بداخلي وفتحت الباب
_سها!!
سها: اهلا ازيك يا سارة؟!
_الحمدلله ايه اللي جابك هنا!!.. اقصد يعني تعبتي نفسك ليه؟!
سها بنظرتها الخبيثة: ولا حاجه عرفت اللي حصل قولت اجي اطمن على طنط
_نظرت إلى حنين وهمست لها: انتِ اللي قولتيلها
_حنين: لا أبدا والله




+
_سها بنبرة قلق: ايه ياجماعة حبيت اجي اطمن بس والحمدلله بخير اهو
ومن ثم قامت لتوديعي ولكن شئ ما شبك بي وتمزق جزء من فستاني اعتقد انه بقصد
_سها: مش تاخدي بالك يا بنتي!!
حينها التهبت يدي التي كانت تمسكها الفتاة..ذهبت سها وكان الشك ملأ داخلي لماذا تأتي إلى هنا؟!!..كان بإمكانها ان تكتفي بالاتصال وكيف عرفت!!
_ماما: حبيبتي عامله ايه فطرتي؟؟






_لا قولت افطر معاكي وجبتلك الفطار معايا اهو مره بقا ما انتِ بتعمليلي الفطار كل يوم
_حنين: يلا يا ماما يلا وضحكنا جميعا في نفس الوقت..
انتهينا وخرجنا جميعا متجهين للبيت.. ساعدت امى لتنام واثناء ذهابي لغرفتي لا اعرف ما الذي جعلني اذهب للمرآة واذ هناك بخار تجمع على المرآة مسحتها ومن ثم أرى سها جالسة على الكرسي محدقة بي..مرتدية ملابس سوداء!!
_سها: مالك يا سارة اتخضيتي ليه؟!
_ممفيش دخلتي هنا ازاي!!
وتقترب أكثر فأكثر حتى بقي ييننا مسافة قصيرة للغاية "ستموتين وستري"!! اغلقت عيناي فمن الممكن انني اتخيل لكني ذُهلت عندما فتحت عيني فلقد ذهبت الى مكان لا اعرفه يجتمع حولي أناس يتكلمون بصوت منخفض وكلام غريب لم افهمه مقيدة على الارض يضعون الشموع حولى ويملأ الدم المكان وعلى الجدران كتابات ورسومات كأنها طلاسم وبينها صورتي!!
جاءت تلك الفتاة متجهة نحوي فرحة لما يحدث لي: حقا لقد اشبع غليلي عند رؤيتي لكِ هكذا!!!..ومن ثم خلعت القناع!!!


تعليقات