Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه تزوجت مغرورة الفصل الثاني


 الفصل الثاني

ايهاااب بضحك: اااه ي جبااانه..طب انزلي من عندك ي بت..
ملك: اقتلوووووو الاووووول ي ايهااااااااب..
حمزه: اي اللي بيحصل هنا ده.
ملك: ي ابيه في صرصااااار..اقتله ي ابيه لو سمحت انا خايفه..
حمزه بضحك: هو الصرصار هو اللي مطلعك في الدولاب كده..ههههه..يخربيتك ي شيخه..
ملك: اقتلوووه عشان انزل..
ايهاب: ي بنتي والله موته..انزلي بقي..
حمل حمزه ملك لتنزل علي الارض..وكلا منهما يضحك بشده..لتري ندي تلك العائله وهي لا تعد جزء منها..وكيف يضحكون وجو التآلف بينهم والمواقف الطريفه..هي لم تري ملك تضحك بشده هكذا من قبل..هي تعلم ان اختها مرحه ولكن تسألت هل هي فعلا السبب لإختفاء تلك الضحكات..هل ستتركها ملك وتذهب لتلك العائله السعيده..
حمزه بخبث وهو يعلم م تفكر به ندي: اي رأيك ي ملك لو طلعنا شرم اسبوع هتيجي معاانا..
ملك: ايوه طبعا انا دايسه معاكو في اي حاجه...اسبوع بس قول شهر..
حمزه: خلصانه تاخدي اجازه الكليه بس ونروح شرم..
ملك: خلصااانه..
وجه حمزه نظرااته لندي بخبث وكأنه يخبرها بما سوف يحدث..
ندي: انا موافقه..
ملك بعد فهم: علي اي..اوعي تقولي هتيجي شرم..
ندي: موافقه علي شرط المحامي...بعد اذنكو..
خرجت ندي الي غرفتها ولم يرجف لها جفن..كما هي ملامحها لا توحي بأي شئ..
ابدلت ثيابها ب تيشرت اسود اللون وبنطلون بنفس اللون..واسعه عليها..وشعرها تركته كما هو بنفس تسريحته الرسميه..واتجهت لتجلس وامامها بعض الاوراق لتعمل عليها في صمت..(يخربيت برودك ي شيخه)..
كانت ملك في حاله صدمه شديده..لم تتوقع ابدا ان توافق اختها..بل توقعت ان اقناعها سيكون امرا شاقا كانت بدأت تضع خططا لكيفيه اقناعها..اما ايهاااب..كان مترقبا لرده فعل اخيه..الذي وقف صامتااا وكأنه لم يتفأجي ابدااا...
خرج حمزه الي غرفته مره اخره..من تلك الفتااه..اخبره والده في رسالته انها برئيه وطفله..ولكنه يجد امامه شخصيه متصلبه..توحي كل كلماتها عن كبرياء امرأه..
علي الجهه الاخري..
ملك: ازاااي..
ايهاب: اقفلي بوقك ي هبله..معتقدش ان حمزه هيوافق..
ملك: علفكره موافقه ندي دي حاجه مش عاديه كده..
ايهاب: الاتنين دول اغرب من بعض والله..المهم خلينا في بعض..انتي ف كليه اي ي بت..
ملك: كله اللي بيروح مبيرجعش..كليه الندامه..طب اسنان..
ايهاب بضحك: ااه يعني زميله..
ملك:انت اسنان؟
ايهاب: لا ي بت انا خليفه مجدي يعقوب..دكتور قلب
ملك: ايوه اي العلاقه؟؟
ايهاب: انتي ازااي متعرفيش العلاقه بين القلب والاسنان!!
ملك: لا ي اخويا معرفش والله.. صحيح ي ايهااب انت مش مرتبط ولا خاطب ولا اي حاجه..
ايهاب: لا..






ملك: مفيش حاجه كده ولا كده..
ايهاب: ي بت احترمي نفسك.. ده انا اخوكي الكبير.. قومي ناامي.. انا مااشي..
خرج ايهاااب.. وذهب عقله تلك المريضه التي قابلها منذ شهرين تقريباااا..
في غرفه كبيره من مشفي الدمنهوري.. تقطن تلك المريضه.. روان.. اتت للمشفي في ازمه قلبيه.. فتاه عمرها عمرها لم يتجاوز 24 عاما.. في ازمه قلبيه.. اجريت العمليه بنجاح وتم انقاذها ولكنه منذ ذلك اليوم وهي في تلك الغرفه في حاله يرثي لها لم تنطق بحرفا واحداا.. لم ترمش عيونها.. تنام بفعل المهدئات وادويه المنوم.. الاطباء جميعا يعتقدون انها ستتعرض لأزمه اخري. وتلك ستكون كفيله لتودي بحياتها..
تركت اثرها بقلب ايهااب من اللحظه الاولي.. احبها وهي لم تنطق بحرفاا واحداا.. كل يوم يزورها ويتحدث معها.. يريدها ان تتجاوب معه ولكنها كانت كالمغيبه عن الدنيا..
ولكنه لم يزورها اليوم.. قضي اليوم مع اخته..
خرج من تفكيره علي صوت هاتفه..
ايهاب: الو...
الممرضه: د ايهااب.. المريضه اتكلمت.. روان طلبت انها تشوفك..
ايهاااب: اتكلمت!!! تشوووفني.. انا دقايق واكون عندك..
خرج ايهاب من القصر وهو يحمد الله انها تكلمت واخيرا. وقلبه فرحاا لانها ارادت رؤيته..
اخذ حمزه يفكر كثيرا فيما سيفعل...هو لم ينسي ابداا محبوبته..ولكنه لا يستطيع التغاضي عما تفعله تلك العنيده..كم يريد ان يحطم غرورها..
حمزه: ماشي والله لاوريكي..
قام مسرعا في اتجااه غرفتها..دق علي الباب ولم يستجب له احد..ولكنه سمع صراخا خفيفااا من غرفتهاااا..لم يمنع شعوره ولكنه خاف عليها..
حمزه: ندي انتي كويسه..
لم تجيبه ولكنه سمع صوت طفوليا يبكي...وسمع كلمات....سيبني..ابعد عني..
حمزه بغضب: ندي افتحي...انتي كويسه..نددددددي..
خاف حمزه بشده عليهااا..خبط الباب بقدمه...لتستفيق تلك المغروره من سريرها..كان كابوسااا يروادهااا..
كان حمزه سيضحك بشده علي تلك القويه كيف تبكي..ولكن..انفكت ربطه شعرهااا..لينساااب شعرها الناعم ليغطي كل ظهرها..شعرها اسود كالليل..كثيف بشده ونااعم بشده..به تمويجه جذابه بسبب الربطه..اظهر بشرتها البيضاء..ووجها الطفولي..وظهرت حقا تلك المره كالأنثي..شعر حمزه بشعور يسري بداخله..اقترب منها وجدها تبكي..تدارك الموقف..اعطاها كوب من الماء اخذته منه بضعف..ومن ثم تداركت تلك المغروره الموقف..
ندي بغضب: انت ازاااي تدخل هنااا..لو سمحت اطلع بره..
حمزه: ي ي بت همووت واجي هناا..انتي اللي كنتي بتعيطي..
ندي بغضب: اي بتعيطي دي..لا انا مبيعطش..اتفضل اطلع بره..
حمزه: بت انتي اتلمي..
ندي بغضب: انت الظاهر كده مش عارف مين دي اللي بتقولها اتلمي..احترم نفسك..
حمزه بغضب: م تعليييييييش صوووووتك علياااااااا
تحولت عيون حمزه العسليه الي اللون الاسود..وظهر الغضب لاول مره علي وجهه المرح..
لتخاف ندي بعض الشئ.
ندي ببعض الخوف لم تظهره: اتفضل لو سمحت ي دكتور حمزه مينفعش كده..
حمزه ببعض الهدوء: محدش قالك اني حابب اقعد هناا..تصبحي علي خير ي قطه..
خرج حمزه تاركاا ندي في غرفتهااا.. والغضب علي وجهها.. وقالت بهمس: قطه لما تبقي تاكلك..
وعادت اللي نومها وهي تسب فيه..
عاد حمزه الي غرفته. يحدث نفسه..
حمزه: مهي معاها حق بردو مكنش ينفع ادخل اوضتها كده.. يعني انا الحق عليا اني بساعدها.. والله لأكسرلك غرورك ده بس اصبري علياااا..
علي الجهه الاخري..
دلف ايهااب سريعاا الي الغرفه.. وجدها تجلس وبجانبها جدتهااا.. تطعمها بعض الطعاام.. دلف ايهاب سريعاا ولم يدق الباب حتي.. ويذهب اليها مسرعاا..
ايهاب: انتي كويسه.؟؟
روان: اتأخرت كده ليه ي دكتور..
ايهاب غير مصدقا لما يحدث فهو لم يعرف بعد تطورات حالتها الصحيه..
ايهاب: مسافه الطريق ي روان..
روان: انا كنت بس عايزه اسلم علي حضرتك قبل م امشي..
ايهاب بغضب: تمشي فين.. ومين سمحلك تمشي..
روان ببعض الهدوء: انا بقيت كويسه الحمد لله..
ايهاب: انا اللي احكم انتي كويسه ولا لا..
دلفت الممرضه ببعض الاوراق المتعلقه بحاله المريضه.. نظر لها ايهااب.. واتجه ليفحص روان.. ووجد حالتها تسمح لها بالخروج من المشفي.. ولكن كيف..
روان: ممكن امشي بقي ي دكتور.. صمتت قليلا ثم اردفت.. مع اني والله كان نفسي اعرف بقيت قصتك مع المريضه اللي بتحبهاا.. كنت اتمنها اشوفها..
ايهاب كان مصدوماا.. الم تعلم تلك الحمقاء انه كان يتحدث عنها هي.. الم تعلم ان قلبه عشقها هي فقط..
ايهاب: الحمد لله علي السلامه.. مين معاكي هنا..
روان: جدتي.. هي اللي بقيالي بقي هنسافر بكره بليل بإذن الله..
ابهاب بخوف: تسافري فين؟؟
جاءت الجده لتقطع حديثهم..
الجده: اي ي دكتور هو تحقيق ولا اي..
روان: لي كده ي تيتا.. دكتور ايهااب صديق لياا..
ايهاب بغضب: هتسافري فين؟؟
الجده: هنسافر لندن عند باسم ابني.. بعد موت بسمله بنتي ام روان مبقيتش قادره اقعد هنااا.. هنروح لخال روان احسن..
انقبض قلب ايهااب وبشده..منذ قليل اعتقد انها بدايه عشقه لم يكن يعلم انه النهايه..
كيف يخبرها انه يحبها وبشده..كيف يخبرها ان تبقي..
روان: مع السلامه ي دكتور..
تركته وذهبت مكسور القلب والخاطر..كان يتوقع منها الكثير..ولكنه لم يفكر باليوم التي ستذهب به..
علي الجهه الاخري..
خرجت تلك الفتاااه..وهي تحمل ثقلا كبيرا علي قلبها مما فعلت..كانت تعلم انه يحبهااا..ولكنها لن تسمح لقلبها ان تسممه كلمات العشق مجدداا..
Flash back
روان: انتي بتقولي اي ي حيوانه انتي..
المتصله: انا مقدره اللي انتي فيه..بس انا بقولك اهو حبيب قلبك النهارده خطوبته علي صاحبتك..واتأكدي بنفسك..هما في قاعه.*****
روان: انتي كددداا..اه بتقفلي السكه في وشي..انا هوريكي..اكيد كداابه..يعني ياسين ده جوزي وقره عيني مستقبلا ان شااء الله... اما اكلمه اتطمن عليه...
اي ده م ترد ي عم ياسين انت كمااان.. واي يعني الغايب حجته معاااه..
اردفت روان بحزن وخوف شديد..
ليكون كلامها صح.. وهي هتستفاد اي لما تكدب..
انا لازم اتأكدت..
بعد نصف ساعه وقفت روان امام تلك القاعه.. بخوف شديد.. تدعو الله ان يسؤ ظنها.. وان تكون مخطئه..
دخلت الي تلك القاعه.. ووجدته.. يمسك يد الفتاه الاخري التي تدعي انها صديقتها وما كان لها بالصداقه صله(الحيزبونه الصفرا خطافه الرجاله) اقتربت لهم.. ونظرت له منتظره منه ان يتحدث ولكنه نظر ارضاا ولم يدافع عن نفسه (انتي مستنياه يبرر يخربيتك ي شيخه)
تمالكت نفسها ولم تسمح لدموعها ان تنزل..ونظرت لهم بقرف وتركت تلك الخطبه حامله معها م تبقي من كرامتها... لتعود الي بيتها.. تجد تجمع من النااااس..
روان: في اي.. اي اللي بيحصل هنا..
احد الجيران: البقاء لله ي بنتي والدتك اتوفت..
روان: اي بتقولي اي.. لااااا مااااما..
لتسقط تلك الفتاااه اثر ازمه قلبيه.. وتذهب الي المشفي..
باااااااااااك..
كان ايهاب في المشفي يشعر كأنه خسر كل دنيته.. احقاا ستتركه حبيبته.. كيف يسمح لها ان تذهب.. كيف يتركهاا.. لم يفعل هذا الاحمق شيئا لم يعبر عن حبه حتي..
عاد الي القصر مهمومااا وحزينااا.. يدعو الله ان ينساها قلبه.. فهل ينساها ام للقدر رأي اخر؟
.....
حل الصبااااح علي ابطالنا جميعااا..
بدايتنا من حي لأصحاب الطبقه المتوسطه..
مروه(سكرتيره ندي): ي ماما..فين الدريس الاسود..
والدتها: اسود عليكي وعلي دماغك...انا قولت مفيش لبس اسود تااني..
مروه: ي ماما انا الاسود يليق بي..اي بطله روايه الاسود يليق بهااا..
والدتها : الله يخربيت الروايات اللي واكله دماغك دي..
مروه: لو سمحت ي ماما متغلطيش في الروايااااات..
والدتها: اهو ده اللي انتي فالحه فيه..انما ساعه الجد بتقلبي ي اختي اقولك اي..عريس لقطه تطفشيه ي بنت المجنونه..
مروه: وعلي اي..انا اسيبلك البيت لحد يقولي عريس ولا تطفيش..انا هروح شغلي هو اللي هينفعني(قصدها علي خالد😉)
خرجت تلك المجنونه بذلك الفستان الاسود..وحقاا ف الاسود يليق بها ( مبحبوش)
مروه: ي رب بقي انا زهقت..ي رب م اتاخرش عشان ندي هانم متقتلنيش..ي رب خالد يعبرني بقي
علي الجهه الاخري..
في بيت خالد
خالد: صباح الخير ي ماما..اومال بابا فين..






والدته: في الشركه..مش ناوي برده تشتغل مع ابوك..يعني ينفع يبقي ابوك رجل اعمال معروف وانت تشتغل عند ناس تانيه..
خالد: لو سمحتي ي امي متفتحيش الموضوع ده...انا عاوز اكون نفسي بنفسي يكون ليا اسمي انا..وبعدين معلش ي ماما الشركه اللي انا شغال فيها متتحطش في مقارنه مع شغل بابا..
والدته: والله الشغل ده معيشنا مبسوطين..
خالد: متنسيش ان مديره الشركه هي اللي سفرتك بره وكان افضل الدكاتره تحت رجليكي..
والدته: هو انا عيبت فيها ي ابني كتر خيرها..بس بردو مينفعش اللي انت بتعمله ده..
خالد: لو سمحت ي ماما كفايه كلام في الموضوع ده بجد..بعد اذنك انا رايح شغلي..
خرج خالد من منزله..ذلك الشاب البسيط..والوسيم ايضاا..يريد اثبات ذاته..ويحقق ويثبت اسمه هو لمجهوده وليس لإسم والده..هو مدير العلاقات العامه في شركه المنشاوي العالميه..
علي جهه اخري..
حمزه وندي وملك علي السفره لتناول الإفطار..
ملك: اومال ايهاب فين..هطلع اندهله..
ايهاب: انا موجود اهوه..
حمزه: مالك ي ايهاب شكلك تعبان..
ايهاب بحزن: لا انا كويس..
حمزه: طيب ي جماعه..انا حبيت اقولكم ان انا كمان موافق علي شرط المحامي..
نظرت له ندي سريعااا..كيف وافق..لم تتوقع موافقته ابداا..ظنت انه لن يوافق علي الزواج مجددا..كيف يوافق ذلك الاحمق..
نظر لها حمزه بخبث..كان يعلم انها وافقت حتي يكون الرفض من جهته هز فيكون لها الحق الاكبر لتأخذ ملك..
ثواني وارف ليقع هذا الصمت..
حمزه: ي ريت بقي تجهزو نفسكو عشان هننقل لبيتي..
ندي: افندم..لا طبعا انا مش هسيب القصر..
حمزه: والله الست لما بتتجوز بتروح بيت جوزها..
ندي: والله ي سي السيد انا مش امينه..وانا مش هسيب القصر..اظن مفيهاش حاجه لو انتو قعدتو هنا..
حمزه: والله لو مفيهاش اساءه لعافيه ذوق اللي جواكي بس دي الأصول..
ملك: ندي ابيه حمزه معاااه حق..
نظر لها حمزه بخبث اكبر لأن اخته تقف في صفه هو..
ندي: بس..
قاطعها حمزه سريعاا..
حمزه: كتب الكتاب بعد يومين..هنروح الفيلا..علفكره الفيلا علي مستزي بردو..ان شاء الله يليق بجلالتك..
ندي بغضب: تمام..بس داده فاطمه هتيجي معانا..
حمزه ببرود: موافق..
ندي بجمود: تمام بعد اذنكم..ورايا شغل..
حمزه: وانا كمان رايح المستشفي..يلا ي ايهاب..
ملك بمرح: وانا كمان مهمه وورايا كليه..
خرج كلا منهم في طريقه لعمله....
ومن هنا تأخذ روايتنا منحني مختلف..
دلفت ملك اللي كليتهااا..لتلتقي بصديقتها رناا..
رنا: جينا علي الفاضي...هي محاضره واحده واتلغت..
ملك: اتلغت لي؟؟.
رنا: فرح الدكتور..
ملك: اي...اعااا الدكتور الكراش بتاعي اتجوز..
رنا بضحك: بس ي مجنونه هتفضحينااا..يلا قومي نروح..
ملك: اروح اي بس دلوقتي...
رنا: انا عن نفسي هروح..هتروحي فين..
ملك: اممم مش عارفه..بفكر اروح الشركه اضايق في ندي شويه..ونروح نتغدي سوا انا وهي..
رنا: خلصانه ربنا معاكي..
ملك: اشطا..اشوفك بكره..
خرجت ملك من كليتها في طريقها لشركه اختها..دلفت ملك مسرعه الي الشركه..انتظرت المصعد ودلفت به..واذا بقدمه تمنع باب المصعد من الغلق..
خالد: اسف جدا بس متأخر..انتي شكلك جديده هنا..
ندي بإستغراب:لا...انا..
خالد مقاطعاا: اوعي تكون جايه تشغلي هنا..اهربي انا قولتلك اهو..
ندي: اشمعنا يعني..
خالد: الغلطه هنا بحسااب..المديره هنا اللي بيغلط بتأكله للقطط..وبيتقطع عيشه..متسلطه اووي ومغروره..ربنا يحفظنا منها لما بتتعصب..وانتي بنوته رقيقه مينفعش معاكي ده..
ندي بغضب: متسطله ومغروره..اممم..واي كمان..ده انت وقعتك سوده..
خالد: اي..تقصدي اي..
ندي: امممم..لا ولا حاجه..
انفتح المصعد..وخرجت ندي لتذهب الي مكتب اختها..وصلت الي مكتب السكرتيره..
ملك: ممكن اقابل الاستاذه ندي..
مروه: حضرتك عندك معاد..
ملك: لا بس قوليلها ندي..
ملك وقفت تفكر..هي اول مره تروح لأختها الشركه..المكان في احترام كبير لندي..هي حست انها فخوره بيهاا.
خالد: اي بتفكري فيا..
ملك: افندم..حضرتك جاي ورايا لحد هنا..
خالد: انا هنا في شغلي..انتي مين..
ملك بغضب:وانت مالك..
تقدم خالد بخطواته تجاهها..وهي تبتعد عنه..حتي التصقت بالحائط..
خالد: انا مبيتزعقليش علفكره..
احم احم..
كانت هذه مروه تقف علي وشك البكاء..من حبيبها الذي بالكاد يحادثها..وتراه يقترب من فتاه اخري..
مروه: الاستاذه ندي مستنيه حضرتك جوه..
ملك: تمام..
ذهب لمكتب اختهاا..تاركه مروه وخالد بالخارج..
مروه بغضب: هو حضرتك تعرفها..
خالد بشرود: ي ريت..
مروه بغضب: اومال كنت مقربلها كده لي..
خالد: وانتي مالك انتي..في اي
مروه بغصب: هو انت مبتحسش خالص كده..في اني بحبك..وانت مش واخد بالك اني موجوده اصلا..(الكرامه ياااه)
خالد انصدم بشده بتلك الفتاه..فهو غير مهتم بها ابدا..ولكنه لم يقصد ان يجرحها..
خالد: انا اسف..بعد اذنك..(كده مجرحتهااش يعني..انت عبيط)
مروه بكت بشده بعد ذهااب خالد..
مروه: انا اللي غبيه..م انا عارفه انه مش بيحيبني..انا اي اللي خلاني اقول كده..
علي الجهه الاخري..
دلف حمزه الي المستشفي..هو يفكر في امر تلك المغروره...بداخله شعور انها طفله حقاا..ولكنها تظهر دائما سيطرتها علي الجميع..
حمزه: والله لأكسرلك غرورك ده بس استني عليا..
حمل هاتف واتصل بهااا...
ندي: نعم
حمزه: روح قلبي.. وحشتني...
ندي: افندم..
حمزه: اعملي حسابك. هنتغدي سوااا النهارده... يلا باااي..
عند ندي..
ندي: ده عبيط ده ولا اي..
ملك: هههه.. هو مين ده اللي واخد عقلك..
ندي: لا مفيش... ثم اردفت ببعض التوتر حاولت ان تخفيه..
ملك هو انا لو خيرتك بيني وبين اخواتك هتختاري مين..
ملك بتوتر: مش فاهمه.. هو اي اللي حصل..
حزنت ندي فقد كانت تتوقع ان تختارها اختها بدون تفكير..
حملت هاتفها واتصلت بأحدهم..
ندي: مقولتليش هنتقابل فين؟؟...

تعليقات