Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه جوهرة يوسف نصار الفصل السادس


 الفصل السادس 

بمكتب يوسف
علي الهاتف
مراد.يعني لا حضرتك ولا الاستاذ رائف شرفتو سيبين الشغل عليا اي الاستهتار بتاعكم هي حصلت
يوسف بجمود.مراد متكبرش الموضوع وبعدين دا اول مره اتاخر عادي الدنيا مش هطير
مراد.طبعا تقدر تقولي ورق الصفقه الجديده مش جاهز ليه
يوسف.الورق مع رائف هتصل بيه واشوفه
مراد بغيظ.دا انت بارد واغلق الخط
يوسف وهو ينظر للهاتف بغضب ثم قام بالاتصال علي صديقه
لم يجيب
كانت ليلي تجلس بالمكتب حين اتاها صوت رنين الهاتف
اتجهت للاعلي وهي تحاول ايقاظ رائف
ليلي.رائف قوم تلفونك بيرن وكمان تلفون البيت صاحبك الي اسمه يوسف
رائف وهو يجذبها لاحضانه بنوم.سيبك منه
ليلي.شوفه ياحبيبي يمكن حاجه في الشغل وانت اتاخرت قوي
رائف.طب هتيه
اعطته الهاتف بيده امسكه وهو مغلق عينه واجاب
ايوا يايوسف عاوز اي علي الصبح
يوسف بعصبيه.احنا العصر يااستاذ ازاي يامحترم ورق الشغل يكون ناقص احنا هنهزر في الشغل كمان ولا اي
رائف وهو يضع يده علي السماعه .حبيبتي اعمليلي قهوه
ليلي.حاضر
بعد ان ذهبت
رائف.اي ياعم مالك كدا
يوسف.تتفضل دلوقتي تروح الشغل وتخلص الورق المطلوب
رائف.بس كدا حاضر من عنيا بس بلاش عصبيه
يوسف.انا اهزر في اي حاجه الا الشغل يرائف
رائف.عارف بس سيبك كانت سهره انما اي جنان كانت نقصاك انا عارف كنت غطسان فين
يوسف.خليك في نفسك بدل مراتك متقفشك
رائف.يستار يارب اعوذ بالله من ملفظك
يوسف بخبث.خايف قوي عموما جهزلنا سهره اليله دي بس انت عارف طلبي
رائف.ايوا كدا يانمس من عنيا مع ان بحتار علي ملاقي طلبك النسوان كلها بتخاف منك عاملهم رعب
يوسف بمكر.ههههه ليه دا انا حتي بتوبهم
رائف.اه والصفقه كانت لوز امبارح
يوسف.هههههههه هي مراتك جت اثبت يلاا
رائف .اه طبعا طبعا... تسلم ايدك ياحبيبتي
اعطته ليلي قهوته وجلست بجانبه اخذ يدها وقبلها بحب صادق
ليلي.بالهنا ياقلبي
رائف.تمام يايوسف انا هلبس واروح الشركه سلام
ابتسم يوسف بسخريه علي صديقه وخوفه
دق باب مكتبه واذن لهم بالدخول
رائها تقف امامه بثيابها الرائعه فهو انتقاها لها بحرص شديد لتكون كالاميرات
هز راسه وهو يضع لسانه تحت ضرسه.صغيره اوي بس دا المطلوب
تعالي ياجوهرتي
تقدمت منه ببرائه.شوفت فستاني الجديد
يوسف.تحفه عليكي بقا اجمل لما لبستيه
جنه بسعاده ..بجد
يوسف بجديه.تعالي نتغدو سوا وبعدين الدكتوره هتيجي تشوفك
اختفت ابتسامتها فورا وقالت بخوف ..د دكتوره ليه انا مش تعبانه
يوسف.عادي هتيجي تشوفك بس
جنه بخفوت.بس انا كويسه
يوسف بعصبيه.انا قولت اي مبحبش اعيد كلامي
جنه بدموع...حاضر
يوسف وهو يلمس خديها.شطوره
رفعت طرف شفتيها بغيظ لكنه لم يراها
جنه بهمس.هو اي دا كل شويه يخوفني وبعدين يقولي شطوره كاانه بيكافئني
يوسف.سرحانه في اي كلي
جنه.حاضر هاكل اهو
ابتدات في الاكل لم تاكل سوي القليل فقط منه
جنه.الحمد لله شبعت
يوسف بتعجب.انتي كلتي اي دا الاكل زي ما هو انا فاكرك هتكلي كتير من الاكل دا هو مش عجبك ولا اي





جنه.هو جميل خالص بس انا مش بحب اللحمه
يوسف بصدمه.اي هو في حد مبيحبش اللحمه جنه.انا مش بحبها
يوسف.ليه
جنه.علشان بيدبحوها وتخرج منها دم وانا بخاف من الدم
يوسف.اي التفكير دا يابنتي بس ماهما لزم يدبحوها اومال هيعملوها صاحيه طب دقيها كدا
جنه بقرف.لا
يوسف برفعة حاجب .بقولك دوقيها
جنه.علشان خطري والنبي بلاش هرجع
نظر لها بغضب لعندها معه واقترب منها وامسك بالشوكه وغرزها باللحم ووضعها امام فمها
يوسف.كلي احسنلك
اغمضت عينيها وفتحت فمها بتردد وضع الاكل
يوسف.اقفلي بوقك وكلي
جنه وهي تمضغ بقرف خلاص شبعت
يوسف.لما تخلصي الي قدامك وانا اقول ضعيفه كدا ليه واكمل بصرامه.كلي
جنه بتافف.حاضر اله
نظر لها بغضب واكمل طعامه
بعد مرور ساعه كانت بغرفتها ومعها هذه الطبيبه
جنه.ابعدي عني انتي عاوزه مني اي
الدكتوره.ياهانم نامي وارتاحي انا هشوف حاجه وخلاص وهمشي
جنه.انتي قليله الادب ابعدي عني
الدكتوره.انا كدا هضطر اني ابلغ يوسف بيه
جنه.ايوا قوليله يجي يشوف قلة ادبك
خرجت الطبيبه وابلغت يوسف بما حدث
يوسف بجمود.تعالي معايا
اتجهو لغرفتها
جنه بخوف ..عمو يوسف شوف الست قليله الادب دي عاوزه تعمل فيا اي
يوسف بعصبيه.انتي مبتسمعيش الكلام ليه
جنه بصدمه.دي دي دي ع عاوزه عا
يوسف.وايه يعني
جنه بعند وعصبيه.لا عيب انا مش هخلي حد يقرب مني
يوسف.وهو يقترب منها ويسحبها بقسوه.وبعدين انتي مش بتفهمي ليه
جنه..انت وحش انا عاوزه ارجع تاني انا مش هعيش هنا انتو عاوزين مني اي
يوسف بتعجب من هذه الصغيره التي تخاف علي نفسها حتي من سيده لكنه سحبها بقسوه والقاها علي الفراش وجلس بجانبها وكتف يديها
ظلت تحارب وتحرك جسدها بقهر
يوسف.خلصي انتي كمان
الدكتوره.حضرتك مش هينفع كدا لزم ترخي جسمها
جنه بصراخ.ابعدوا عنيييي انتو عوزين مني اي ياعبيرر الحقيني
يوسف.اخرسي خالص احسنلك
جنه بانهيار.ابعد عني انا بكرهك لا والنبي ابعدي سبيني
اقتربت الطبيبه وهي تكشف عليها بدون ادني حق فيما تفعله فهذا لا يجوز ابدا بحق طفله صغيره .
ظلت تركل بهستيريا الا ان فقدت وعيها
نظر لها وجدها لا تتحرك ترك يدها ولطم وجهها بخفه .جنه
نظر للطبيبه ..مالها شوفيها
الطبيبه بخوف.دا حصل من خوفها ووكمان هي اتعرضت لضغط نفسي وعصبي
يوسف بتنهيده وقسوه.تمام كملي شغلك ولما تفوق هعرف اتصرف معاها
الدكتوره بخوف.طب ممكن حضرتك تخرج برا
يوسف.اه وماله اخلصي بسرعه





خرج وانتظرها عدة دقائق وخرجت
تحدثت فورا .حضرتك هي لسه صغيره قوي علي موضوع الجواز دا ومينفعش حاليا علي الاقل خالص سنتين تلاته كمان
يوسف.ااممم تمام هي كويسه
الدكتوره.هي هتفوق علي بليل ان شاء الله
يوسف.تمام
تركته الطبيبه وذهبت بعد ان اخذت حسابها
دخل يوسف الغرفه مره اخري وتوجه لها عدل من نومها وازاح شعرها من علي وجهها الصغير
يوسف بعدم احساسه بتانيب ناحيتها قال بلامبلاه ..معلش بس كان لزم اطمن عليكي علشان ماذكيش تحرك للخارج لينهي يومه بما حرمه الله بقلم صافي


تعليقات