Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه عتيق قلبي الفصل الثالث


 الفصل الثالث

• بعدما أدهم ضرب عتيق لحما اغم عليها دخلوها الاوضه وسابوها وبعد فتره صحيت وفضلت تبكى على نفسها وعلى حياتها واللى بتشوفه من اول يوم في جوازها بس قالت إنها هى اللى أختارت وإنها لازم تتحمل نتيجه قرارها وتحاول تجذب أدهم ليها وتحنن قلب خالتها عليها
• كل يوم عتيق بتشوف منهم الوان من العذاب وتدمير لذاتها ونفسها وبيعاملوها كأنهم أشتروها وأدهم بيضربها لسبب ولغير سبب
• بعد فتره من الزمن عدت على عتيق في العذاب الابدى ده حصلت حاجه من أدهم
• أدهم داخل فرحان من الباب وبينده على أمه
• أدهم : ماما يا ماما يا ست الكل يا حبيبتى
• أم أدهم : مالك يا حبيبي عامل دوشه ليه في حاجه ست زفته عملتلك حاجه
• أدهم : زفته مين بس انا عندى خبر ليكى ب مليون جنيه
• أم أدهم : خير يإبنى فرحنى ربنا يسعد أيامك
• أدهم : فاكره بنت صاحب الشركه اللى بشتغل فيها اللى حكيتلك عنها
• أم أدهم : اه يا إبنى مالها دى
• أدهم : أخير يا أمى قولتلها بحبك وهى كمان وافقت وقالت إنها بتحبنى
• أم أدهم : حبيبي يابنى ربنا يسعدك يا رب وتتجوزها وتقب على وش الدنيا وتعلينا معاك وفضلت تزغرد
• وجت رهف وعتيق يشوفوا في إيه
• رهف : في إيه يا ماما جايلى عريس ولا إيه
• أم أدهم وهى بتبص لعتيق بخبث : لا يا قلب أمك ده أخوكى أخير رفع راسي لفوق وناوى يتجوز عروسه تشرف بنت ناس أغنيه مش جوازه تسد النفس
• عتيق تنظر لهم بعدم إستعاب او فهم
• أدهم : انا نويت أعرض شقتى للبيع واجيب واحده في مكان كويس تليق بالعروسه
• عتيق : أدهم أنا مش فاهمه حاجه إنتوا بتقولوا إيه مين ده اللى هيتجوز وشقه إيه اللى هتتباع
• أم أدهم : إبنى يا عنيا هيتجوز وإنتى مالك ياختى
• عتيق : طيب ما لو عايز يتجوز ما يتجوزنى انا الاول انتوا بتعملوا فاكرين بنات الناس لعبه في إيديكم إنتوا إيه ده حتى انا بنت أختك اللى وصتك عليا قبل ما تموت
• وبصت لادهم وكملت : مدام إنتى مش عايزنى في حياتك إتجوزتنى ليه عشمتنى بحبك ليه
• أم أدهم : بلاش سهوكه يا بت إنتى عايزه تطلقي وتغوري من هنا يا سعدنا يا هنانا
• عتيق : رجعولى شقتى وانا همشي ومش عايزه اشوفكم تانى
• أدهم : شقه مين يابت دى شقتى بإسمى وإنتى اللى مضيتى بأيدك على العقد يا حيلتها
• عتيق : إنتم عالم حراميه ونصابين انا مش هسيبكم انا عايزه حقي
• أدهم إتعصب وضرب عتيق وجرها طلعها بره الشقه : إنتى يا بت ملكيش قعاد فيها هتقعدى بأدبك يا تغوري









• عتيق : طلقنى يا حقير يا زباله
• أدهم : إنتى طالق طالق طالق غوري من هنا مشوفش وشك حتى صدفه
• عتيق نزلت من عندهم وهي بتبكى ومش شايفه قدامها وبتفكر
• ده أدهم اللى كنت هموت واتجوزه هو ده نفس الشخص اللى كنت رسماه ملاك في خيالى طلقنى بالسهوله دى كان عايز بس الشقه عايز يسرقنى واللى ساعده كانت مين أمه اللى هي المفروض أمى ليه بيحصلى كده انا مش فاهمه ليه عملتلهم إيه وأدهم بيحب واحده وعايز يتجوزها غيري وفضلت تبكى لحدما كانت يتعدى الشارع وكان هيخبطها عربيه
• السائق : في إيه يا أنسه ما تاخدى بالك
• عتيق واقفه بدون رد
• السائق : إتكلى على الله من هنا عايزه تنتحري متلبسينيش انا مصيبه
• عتيق مشيت وقعدت على الرصيف ومش شايفه حواليها اى حاجه ولا أي حد بتبكى وبس
• اتنين ستات ماشيين
• الام : هدى يا بنتى مش دى عتيق صاحبتك
• هدى : عتيق إيه هينزلها دلوقتى وجريت عليها وفضلت تكلمها وتهزها وهي في دنيا تانيه
• أخدتها الام وبنتها على المستشفي والدكتور ثال إنها في حاله صدمه شديده لازم ترتاح
• أخدوها معاهم على البيت وفضلت معاهم وهدى راحت لادهم وعرفت إنه طلقها ومش عايز يشوف وشها
• يوم ورا يوم عتيق بتتعافي وترجع للحياه
• هدى : عتيق يا حبيبتى عامله إيه دلوقتى
• عتيق : الحمدلله يا هدى بقيت كويسه وهنزل أدور على شغل ومكان ليا
• هدى : مكان إيه بس ما إنتى منورانا انا وماما ومحدش اشتكالك من حاجه إنما على الشغل ف انا هسألك في الشركه اللى بشتغل فيها
• هدى لقيت وظيفه لعتيق واشتغلت فيها سنه نسيت فيهم أدهم خالص ومبقاش ييجي على تفكيرها أبدا








• وبعد سنه
• هدى كانت سكرتيره في مكتب المدير
• احد الموظفين : أنسه هدى ممكن تدخلى الورق ده للمدير عايز يتمضي ضرورى
• هدى : تمام ثوانى وراجعه واخدت الورق وخبطت على مكتب المدير ودخلت
• المدير كان إسمه مراد الزهار وكان قاعد مع صديقه ومدير معاه في الشركه إسمه عمر
• مراد كان واد جان كده في نفسه شكله كويس ترتاح لما تبصله كده كان شعره بنى وطويل شويه عيونه عسلى واسعين جسمه مظبوط وعمر كان لا يقل عن مراد في شيء غير إنه تافهه وبيحب الهزار قوى
• مراد : إزاى بدور عليها بقالى سنه يا عمر ومش لاقيها أختفت فين
• عمر : انت عمرك ما شوفتها يا مراد هتلاقيها إزاى يا أخى عيش واتمتع
• مراد : مقدرش اخالف وصيه جدى يا عمر وبص لهدى وقال في حاجه
• هدى بتوتر من وجود عمر لانها بتحبه : محتاجه حضرتك تمضي على الورق ده
• مراد : راجعتيها كويس يا هدى
• هدى : اه يا فندم كله تمام دى اوراق تخص المحاسبه
• عمر بتسبيل : إزيك يا هدى أحلويتى كتير
• هدى : أفندم
• عمر بتدارك للامر : بقول إزيك
• هدى غاضبه : عن إذنك يا مراد بيه
• وجه مراد كلامه لعمر : كنا بنقول إيه
• عمر : كنت بتسأل على عتيق محمود الزهار راحت فين
• هدى وقفت بصدمه : عتيق


تعليقات