Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحب الاول الفصل العاشر



سحب احمد مفاتيح العربية وحطها ف جيبه ونزل جاب جركن بنزين ووقف يفول
العربية
وفجأة طلع عليه جماعة ملتمين وجوهم حطو البندقية ف قفاه وبصو ناحية أسراء وقالو ( أهلا بالصيدة الثمينة )
أحمد .. أنتو مين وعايزين إيه ؟!
المجهول .. إخرس مسمعش نفسك .. هاتو البت دي وهاتوهم ع العربية
إسراء .. ألحقوناااا
المجهول .. هاهاهاها مين هيسمعك هنا يابنت البندر
أحمد .. حاول يخلص منهم واحد منهم ضربه بضهر البندقية علي دماغه فقد الوعي
الملثمين خدو أحمد وإسراء وكتفوهم وطلعو بيهم ع الجبل وبعد فترة وصلو لوكر قطاع الطرق وكان كبيرهم بإنتظارهم
الكبير .. مشاء الله الخير واجد اليوم .. جابو مياه وكبوها علي أحمد وبعد ما فاق
احمد .. انتو مين وعايزين مننا إيه!!
الكبير .. إحنا مين !! ده ما يخصكش .. وعايزين إيه ..هتعرف مع مرور الوقت
إسراء .. انتو متعرفوش أنا بنت مين أنا بنت شاكر محفوظ نائب مجلس الشعب بتاع قنا
الكبير ..رد عليها بغضب .. مين شاكر محفوظ ده ومجلس شعب إيه انا هنا الدولة وانا هنا الحاكم فهمتي ولا أفهمك
أحمد .. لا خلاص هي متقصدش
الكبير .. ( بسخرية ) وأنت كمان أبوك السيسي ولا مبارك
احمد .. لا ياسيدي انا ابويا راجل غلبان بس كان صاحب كلمة حق وأسمه الشيخ ياسين النجعاوي وده كان ..
رد عليه واحد من قطاع الطرق بضحك وسخرية وقاله إيه ياأبوي أنت عتحكيلنا قصة حياتك
بسرعة رد عليه كبيرهم وقاله إخرس ياواد
وقام وقف من مكانه وقاله قولي إحكيلي عن ابوك ياولدي
أستغرب أحمد من طلب الكبير بس نظرات التشوق واللهفة ال كانت عند كبير قطاع الطرق خلتو يحكي بشوية ثقة وقال
أحمد .. أبوي كان بيشتغل في محجر باليومية بس كمان كانت أي مشكلة كانت بتحصل في بلدنا كان الناس بتلجأ ليه لأنه كان عادل في حكمه وكان دايما الناس بيستدعوه في قعدات عرفية للصلح بين الناس
الكبير .. أبوك ده ياولدي كان ساكن فين
احمد .. ( وصف ليه احمد مكان البلد ال كان ساكن فيها ابوه)
الكبير .. ابوك كان عنده علامة صلاة في جبينه كبيرة وكان في علامة مكان جرح قديم في إيده ؟!
أحمد .. ايوه !! انت عرفت منين!!!!!!؟
الكبير .. بالحضن ياغالي ياولد الغالي
أحمد .. وهو في زهول تام ( انت كنت تعرف أبويا!!؟)
الكبير .. ( امر بأن تدبح الدبايح إكراما لأبن ياسين النجعاوي)
أحمد .. أحكيلي بقا إيه كانت علاقت أبويا بيك



الكبير .. في ليلة من الليالي ياولدي وانا صغير نزلت مع ابوي علي بلدكم عشان نلقط رزقنا بس الحكومة كانت عاملالنا فخ وبدأ ضرب النار مات مننا ال مات وهرب ال هرب وأبوي دخل بيتكم واتهجم علي أبوك وعور إيده والحكومة دخلت ع البيت أبوي هرب وانا معرفتش ولما قعدو ياخدوني أبوك قالهم إني إبنه وخلصني من إيدهم رغم أن الارض كانت غرقانة دم من إيده بس مفكرش ينتقم وخلصني من إيدهم وأكرم ضيافتي ف بيته 3 شهور لعند ما أبوي جه وخدني
أبوك ياولدي راجل ولا كل الرجال ابوك كان راجل مواقف
إسراء كانت عنيها بتدمع وبتعمل مقارنات ما بين ابوها وابو أحمد وما بين أحمد وأبوه فسألت الكبير
إسراء .. ياريتك كنت بقيت زي أبوك ياأحمد ومفكرتش في الإنتقام
أحمد .. أبوي كان طيب في زمن الناس كانت بتقدر فيه الطيبة ياإسراء وبعدين مين منينا بيشبه أبوه حتي انتي نفسك متشبهيش أبوكي
الكبير .. طب قولولي حكايتكم يمكن أقدر أساعدكم
أحمد .. لا دي حكاية كبيرة يا..
الكبير .. أسمي مناع
إسراء .. ماعادش ينفع فيها حل ياعم مناع
العم مناع .. ليه يابنتي كل حاجة وليها حل
أحمد .. الموضوع منتهي ياعم مناع
العم مناع .. طب إحكي ياولدي خلينا نشوف
( حكا أحمد القصة كلها ل العم مناع )
العم مناع .. يااااااه دي الحكاية واعرة قوي



أحمد .. مش قولتلك الموضوع معادش ينفع فيها حل
العم مناع .. عايز أقولك حاجة يابتي ( التار لابد منه ومن قتل يقتل والعين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم وال إتقتلت كانت أخته )
إسراء .. ولما انت عارف كده بتعمل ده كله ليه
أحمد .. اسكتي ياإسراء مايصحش ..معلش ياعم مناع حقك عليا
العم مناع .. لا ياولدي هي مغلطتش وسؤالها في محله بس احب أقولك ياإسراء يابتي ( ومين قالك إننا بنموت موتت ربنا وحتي لو متنا موتت ربنا فإحنا برضو خسرانين .. خسرناها دنيا وهنخسرها أخره )
تعالو ياولدي ريحه أعصابكم شوية جوة لحد الغدا ما يجهز
ومن هنا ل بكره تتعدل
فعلا خلص اليوم وتاني يوم جه حد من أتباع مناع يجري عليه ويقوله إنه الراديو جايب أخبار عن جريمة القتل ال حصلت في قنا
العم مناع .. روح ياواد ناديلي علي ألضيوف
جه احمد وإسراء يجرو من جوة وسمعو الاخبار والدنيا المقلوبة عليهم من خلال الراديو وإن صور احمد وعزيز وشوق وأسراء المخطوفين متوزعة علي جميع المحافظات واقسام الشرطة والمستشفيات حتي القطارات وكل وسائل النقل وكمان بإذن من الداخلية أصبح الظابط علاء إبن القتيل شاكر محفوظ هو المكلف بالقبض عليهم
العم مناع ..الموضوع كبير ياولدي
أحمد .. عارف ياعم مناع
إسراء .. مفيش قدامك غير إنك تسلم نفسك
أحمد .. مش هسلم نفسي يابت شاكر محفوظ غير علي جثتي
العم مناع .. والله ياولدي ماعارف اساعدك كيف الموضوع مقفول بالضبة والمفتاح
أحمد .. هقولك تساعدني إزاي ........

تعليقات