Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه حبي لك ليس وهم الفصل الرابع


 الفصل الرابع

وهم : تعالى هوريك حاچة
يوسف : ايه
وهم : تعالى بس مش هخطفك يا ولد عمي ...
يوسف : ههههه ماشي يا ستى ...
وهم : تعالى ادخل ...
يوسف : الله حصان ... انت عارفة اني كنت بحب الأحصنة اوي اوي
وهم بابتسامة : عارفة ...
يوسف : واضح انك عارفة كل حاجة عني
وهم : امممممم ممكن ... تعرف الحصان ده اسمه ايه
يوسف : استني ... مهو مستحيل يكون ....
وهم : فهد ...
يوسف بسعادة : حقيقي دا فهد ...
وهم : ايوه چدي كان عايز يبيعه واني قلتله لاه يوسف هيرچع وهيسأل عليه ....
يوسف : وانا نسيت وانت فضلتي فاكرة ...
وهم : وهم متنساش اللي يخص يوسف واصل ...
يوسف : يارتني مسافرت ...
وهم بحزن : مانت هتكرر الغلط تاني يا ولد عمي ... كلها كام يوم وتسافر ... وهترجع تنسى تاني ....
يوسف : مستحيل انسى يا وهم ... مستحيل ... طب انا عايز اجربه ...
وهم : هتعرف
يوسف : هجرب .... بس يارب ميخفش مني
وهم : متخافش هو عارفك زين انا حكيتله عنك كتير
يوسف : انا كل مرة اكتشف حاجة جديدة ... انا حاسس اني كنت عايش هنا ... كنت عايش فيكي يا وهم
وهم : احم احم ... چرب الحصان ...
يوسف : فاكرة لما كنت بركب على الحصان الكبير وكنت باخدك قدامي ....
وهم : ههههه معدش يصح ...
يوسف لنفسه : كان نفسي يصح يا وهم ...
وهم : حاسب يا يوسف ... حاسب ...
يوسف : اااااااااه .... رجلي
وهم بدموع : انت كيف مهمل أكده ... قلتلك خد بالك وانت سرحان ... سرحان في ايه يعني ... انت ... انت كيف الطفل الصغير عايز اللي يراعيك .... وريني رچلك .... دي انجرحت .... انا اللي غلطانة مكنش ينفع اچيبك اهنه ... كان لازم اقولك أن الحصان هيچري اول متركب عليه ...
يوسف بابتسامه : طب ممكن تهدي ...
وهم : أهدى ايه وزفت ايه دلوقت ... الله يسامحك دايما تبكيني أكده ... وكمان تضحك انت
يوسف : ايه ... انا دائما ببكيكي ازاي يا وهم
وهم : هه .... لاه مفيش ... استنى هچيب معقم ...
يوسف : لما تقوليلي الاول ... جدو قال اني كنت ببكيكي وانت قولتي كدا ... في ايه
وهم بعتاب : ولسه مفهمتش يا ولد عمي ... ولا هتفهم ... هچيب المعقم ... عن اذنك ....
يوسف : يااااااه .... واضح أن فاتني كتير اوي هنا ... واضح أن سبت قلب اتعلق بينا وانا نسيته ولما جيت القلب دا جري عليا وسكن بين ضلوعي .... عندي احساس كبير انك بتحبيني ... وانا حاسس اني بتعلق بيكي مش عارف ازاي .... انا وقعت من على الحصان علشان كنت بفكر فيكي .... بفكر في حالة وانا قريب منك ....
وهم : المرهم ده هيخليك كيف الحصان
يوسف : حصان تاني ... ههههه







وهم : انت اللي عقلك مش معاك ... اللي واخد عقلك يتهم. بيه ....
يوسف : يارب اللي واخدة عقلي انا اللي اتهنى بقربها
وهم بحزن : ودي ريم ...
يوسف بهيام : انت ...
وهم : ايه ...
يوسف : لا انت جبتي مرهم حلو اوي ... وانا دهنته وبقيت كويس ..
وهم : العفو .... هتعرف تمشي ...
يوسف : هحاول ... اااااه
وهم : ههههههههههه شكلك مسخرة ...
يوسف : نعم ...
وهم : احم احم ...
يوسف : ساعديني بدل مانت بتضحكي وانت ضحكتك حلوة كدا ...
وهم بصدمة : هاااا ...
يوسف : هاااا .. ايه ... اخلصي اسنديني
وهم : استغفر الله يارب انت عارف أنه غصب عني مفيش حد اهنه يسنده ... سامحني يارب ..
يوسف : هو في ايه
وهم : في أنه حرام المسك لانك تچوز ليا ...وانا كنت هقع من على السچرة وانت مسكت يدي فضلت استغفر طول اليوم الله يسامحك ...
يوسف : دي ريم بتكلبش في أيدي ...
وهم بغيرة : ريم دي عمالة زي العقربة اللولي ... دي حتى لونها اصفر شبهم ...
يوسف بضحكة : هههههه هى العقربة لونها اصفر
وهم : اني عارفة بقى ...
يوسف : ههههه طب انت بكرهيها ليه كدا ...
وهم بسرعة : علشان خدتك مني ...
يوسف : اييييه ...
وهم : اقصد يعني مش انت ابن عمي ... وهى هتخدك مننا كلنا يعني ....
يوسف : اه تمام ...
وهم بتردد : هسندك
يوسف : لا ...
وهم : ليه
يوسف : علشان مقدرش اعصي ربنا فيكي ولا اخليكي تعصي ربنا بسببي ...
وهم : ايه ...
يوسف : انا هقدر امشي ...
وهم : تصبح على چنة ...
يوسف بهمس : وانت من اهلي في الجنة ...
__________________________
تاني يوم ...
يوسف : جدو صباح الخير.
منصور : صباح النور يا ولدي ..
يوسف : هى وهم فين ...
منصور : وهم راحت مع احمد علشان يقابلوا مرته
يوسف بغيرة : لوحدهم ...
منصور : أيوة يا ولدي وبعدين المحطة قريبة ... مش بعيده ...
يوسف : ازاي يعني ... طب الزفت احمد دا مقاليش ليه
منصور : وه ... وانت مالك زهجان ليه ...
يوسف : لا ولا حاجة عادي
ريم : صباح الخير ...
يوسف : طب هما هيروحوا فين بعدها يا جدو
ريم : صباح الخير ...
منصور : هيروحوا المطرح اللي وهم هتدرس فيه للبنته
ريم بعصبية : بقول صباح الخير
يوسف : اه ماشي ... صباح الخير ... طب انا هروح على هناك
ريم : هتروح فين يا يوسف ...
يوسف : مش بعيد ... هاجي على طول
ريم : يوسف ... يا يوسف
منصور بمكر : معلش يا بتي أصله هيخاف على بت عمه
ريم : يعني هو حد هياكلها
منصور : لاه ممكن حد يحبها ...
ريم : ايه ...
_____________________________
في محطة القطار
احمد : بصي يا وهم اقفي هنا وانا اجيب خلود واجي
وهم : ماشي
احمد : خلود.....
خلود : احمد عامل ايه
احمد بحب : وحشتيني موت
خلود بخجل : احم ... شكرا
احمد : والله العظيم انت مراتي بصي دي قسيمة الجواز انا دائما عينها في محفظتي ... علشان كل مفكر اني في حلم اعرف انها حقيقة
خلود : هههههه عينها معاك ...
احمد : وانت عاينك في قلبي ...
خلود : ا......
احمد : انت عارفة لو قلتي احم هروح اتجوز اي واحدة من هنا وهما هنا جمال اوي الصراحة
خلود بغيرة : ابقى اعملها كدا يا احمد أو تفكر تعملها وانا هقتلك بايدي يا حبيبي ...
احمد : بالله بتغيري عليا ... لا وكمان قولتي حبيبي ... يا هناك يا واد يا احمد
خلود : هى وهم فين ...
احمد : واقفة برة يلا ...
خلود : يلا ...
احمد : وهم ... دي بقى يا ستي قلبي كله ...
خلود : احمد ...
احمد : اقصد يعني مراتي خلود
وهم : ههههه .... كيف القمر في سماه ...
خلود : هو حد قمر غيرك يا ام عيون خضرا ....
وهم : هههه منورة اهنه يا ست البنات ....
خلود : دا نورك يا حبيبتي ....
احمد : الله ايه الحب دا .... أكنكم عارفين بعض من زمان ...
خلود : الوقت مش مهم ... المهم القلب اللي بتتعامل معاه
احمد : واضح كدا .... دا انتم مش بتعاملوا ريم كدا
خلود بضيق : عادي
وهم بعصبية : مش مهم ريم
احمد : هههههههههههه .... انام وشكوا عمل كدا ليه
وهم : بصراحة يعني وانا احب اقول الصراحة ريم اختك دي متتحبش واصل ...
خلود : بتعاملني وحش اوي يا احمد
احمد بحزن : انا عارف اختي ربنا يهديها
خلود ووهم : يارب ...







خلود : هنروح فين
وهم : انا المفروض اروح دلوقت ادي للبنته درس
خلود : اشطا اجي معاكي
وهم : طب انت إكده هتتعبي
خلود : لا مش تخافي عليا يلا ...
وهم : يلا
احمد : استعنا على الشقى بالله ....
________________________
في مكان الدرس
خلود : ما شاء الله ... البنات باين عليهم شطار اوي ...
وهم : انا هحسهم بناتي مش اي بنات ...
خلود : حقيقي عمل رائع ...
وهم : هو ممكن يكون حلو بس المشكل في المكان اهنه علشان البت تروح مدرسة اعدادي أو ثانوي لازم تسافر ساعة ولا اتنين والأهالي اهنه هتخاف عليهم عشان المسافة ... اني تعبت على مخليتهم يوافقوا عشان يتعلموا بس بعض الأهالي هتمل وتزهق وخلي بتها تقعد في البيت وده يخليها تندفن بالحيا ومتعرفش تتعلم ....
خلود : انا كنت فاكرة أن الوضع اتغير ...
وهم : ده في مدن الصعيد بس ومش اتغير جوي ده شئ بسيط أما القرى مليها العتمة في الليل والأراضي تملاها الطين وده يخلى الأهالى تخاف ...
خلود : احنا لازم نتصرف في اسرع وقت انا هكتب مقال عن الحكاية دي وباذن الله توصل للوزير انا كنت حابة اشوف الوضع بنفسي بس حقيقي خسارة البنات دي يطلع منها الدكتورة والمهندسة والمدرسة ... باذن الله المدراس هتتوفر والنور كمان ...
وهم : ياريت ... اني تعبت لحد مخدت الشهادة بس اني اهلي سمحولي اسافر واروح واچي بس الباقي مش زي اهلي....
خلود : انا حقيقي ليا الشرف اني قابلتك واتعرفت عليكي
وهم : الشرف ليا يا ست البنات....
يوسف : والله عال يا ست وهم ....
وهم : يوسف ...
يوسف : كدا يا وهم ولا مرة تخديني معاكي علشان احضر الدرس ... هو احمد وخلود احسن مني
وهم بسعادة : حلمي قرب يتحقق يا يوسف ... البنات هتكون ليهم مدرسة
يوسف : دا خبر جميل اوي
احمد بهمس : واضح انك مش بتغير خالص
يوسف : اخرص يا حيوان انت بتقصد تعصبني
احمد بمكر : عيب عليك دا انت صاحبي
وهم : مالك يا هناء ... هتبكي ليه ...
هناء : ......
وهم : اييييييييييييه ... كيف ده


تعليقات