Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ابدى الفصل السابع والثلاثون


 الفصل السابع والثلاثون

لتنزل للاسفل معه وهو يساندها ليصدم حين يراها امامه ..لتنظر نور لها بغضب
نور بغضب: انتى ..انتى ايه اللى جابك هنا تانى مش كفاية اللى عملتى
اميرة بحزن :نور انا عايزة اتكلم معاكي شوية
نور :وانا مش عايزة اتكلم معاكى
ليمسكها من ذراعها بغضب :اطلعى برا..انتوا يابهايم
لتاتى له هند بخوف من عصبيته
اميرة :ياعمر استنى انا عايزة اقولها انك مظلوم ومعملتش حاجه
لتنظر لنور بصمت ليترك يديها
اميرة: نور والله عمر مظلوم انا اللى حطتلله مخدر فالعصير والله و متلمسنيش والله انا مخططه لكل ده مع فارس صدقينى والله عمر معملش حاجه ده بيحبك اووى وعلى طول ينطق اسمك
نور بعصبية وعيون باكية :وانتى جاية تقوليلى دلوقتى بعد ما اتطلق بسببك ..وبعدتينى عن بعض
اميرة ببكاء :نور سامحينى ابوس ايدك ربنا انتقام لك فامى وماتت ارجوك تسامحينى..سامحنى ياعمر
عمر :اسامحك ده لولا أنك ست انا كنت دفنتك هنا
نور بشفقة :خلاص ياعمر كفاية اللى هى فيه
عمر: دى حرباية يانور ودى دموع تماسيح تكدب عليكى بيها
اميرة :والله ابدا انا مستعده اعمل اى حاجه تطلبها منى بس تسامحونى ...انا هقولك مكان فارس لأنه ناوى ياذي نور هقولك هو مستخبى فين
عمر بغضب وهو يمسكها من شعرها بقوة: ده لا انتى ولا هو ولا بلدكم كلها تقدروا تأذيوا نور طول ما انا عايش
نور وهى تسحب يديه من شعرها بضعف :خلاص ياعمر كفاية
عمر وهو يدفعها: امشى اطلعى برا
لتكاد ان تسقط لتمسكها هند ..وتخرج تبكى
نور بهدوء :خلاص ياعمر



عمر بعصبية: نور انتى محدش يقدر يأذيكى وانا موجود وطول مانا عايش
لتبتسم له بحب لينظر لابتسامتها الطفولية لتهدا عصبيته تماما
نور بخجل: بتبصلى كده ليه
لتصدم حين يحملها على ذراعه لتحرك قدميها بهدوء وتلف يديها حول عنقه
عمر: مش الدكتورة قالت ترتاحى
نور :هههههه اه
ليلف ليصعد بها لغرفته ولتسند راسها على كتفه بحنان لتسكن بهدوء فهذا هو بيتها ومسكنها الوحيد الذي تشعر بدفء والأمان بداخله
تنزل ريتا على السلم لتراه يصعد بها لتبتسم بخبث وشر ...يدخل الغرفة وينزلها بحنان على السرير ويقبل راسها ويلف ليخرج تجاه الباب
نور وهى تقف من السرير برقه :عمر
ليلف لها ويعود وهو يفتح ازرار قميصه واكمامه :عيون عمر
نور :هههههههه لا مش ده ..على طول كده تموت فقلت الادب
عمر بحدة: بكرة تندم ياجميل
نور وهى تضع يديها على صدره بحنان: لا ياعمورى مش هندم طول مانت معايا
عمر وهو يتأمل وجهها ويكمل فك ازرار قميصه :ياحبيبى عمر الندم ميعرف طريقك طول مانا عايش
نور: ربنا ما يحرمني منك ياعمر
ليقترب ليضع قبلة على شفتيها ليقطعه دق الباب
عمر :مين ابن الرخم اللى جاى دلوقتى
ليدفعها على السرير بغضب لتخرج منها صرخه
نور بألم :عمر
ليفزع بخوف: حبيبى اسف ياقلبى
ويقبل راسها ويذهب ليفتح ليجد عشق
عمر :عايزة ايه ياباردة
عشق وهى تنظر له بخبث: انت بتعمل ايه ياعمر ده احنا لسه بالنهار
عمر بغضب :انا هسيب اللى بعمله واجى انفخك انتى الكلبه التانى عشان تكلمى حازم كويس
عشق بارتباك :انت عرفت
عمر وهو يمسكها من شعرها :انتى دلوقتى عندك حل من الاتنين ملهمش ثالث الاول انى انزل معاكى دلوقتى اربكى انتى والحيوانه اللى باعتكى ومسبكوش غير ميتين والتانى انك تنسى طريق الباب ده ومشفش خلقت حد منك قولتى ايه
عشق بخوف: ياعمر ماما بتقول انزل اتغدا
عمر بغضب :مش طافح انا مبسوط كده غورى
ويدفعها ويدخل الغرفة ويغلق الباب ليجدها تقف خلف الباب وتضحك عليه
عمر :انتى ايه اللى قومك من السرير
نور: هههههههههههههه ياعينى ياعمر ههههه انت كلت البت عشان خبطت
وهو يحاصرها فالباب بيديه :سيبك من البت دلوقتى احنا كنا بنقول ايه قبل متجى
لتنظر له بخجل لتتورد خدودها بلون الدم
عمر بهمس وحب :يالهههههههوى عليا ..براحةيابت على قلبى مش قداك
نور :هههههههه انا عملت حاجه ياعمر
عمر وهو يجذبها من خصرها :هو انتى بتعملى حاجه ياقلب عمر
.لينحنى لها لتغمض عيونها باستسلام له..........
___________________
يجلس فارس فغرفة على السطوح ليدخل عليه الشرطة
الضابط: هاتوه
فارس: ايه ياعم انا معملتش حاجه
العكسري: لاقينا المخدرات دى جوا يافندم
الضابط :حلو اوووى هاتوا
_________________
ينزل عمر على السلم باستعجال وهو يرتدى بدلته لتوقفوه نور
نور: عمر استنى
عمر: متاخر يانور عايزه ايه
نور وبداخلها شعور خوف وشئ يريد أن يتمسك بيه بخوف :عمر خليك معايا
عمر: ياحبيبتى والشغل مين يروحوا
نور بقلق لا تعلم لماذا اهو اول مرة يذهب للعمل :طيب خلى بالك من نفسك
عمر: حاضر ياحبيبى
نور: ومتتاخرش
عمر وهو يقبل جبينتها بحنان :حاضر مش هتاخر
لتمسك فيديه كالطفل الصغير
عمر: خلاص مش هتاخر وعد
لتترك يديه ليذهب
كريمة: مالك يانور واقفه كده ليه
نور وهى تكذب قلقها عليه :مفيش انا هطلع البس
كريمة: بسرعه
_______________
تمشى ريتا فالنادى وخلفها محمد
ريتا: هو انت معندكش دم
محمد: يابت لمى لسانك ده
ريتا :انا لسانى طويل
محمد: وعايز قصه



ريتا بغضب :طيب طيب
وتذهب لرجل يبدو عليه كبر السن
ريتا بتمثيل :عمه ياعمه الواد ده بيعاكسنى
محمد: وربنا ابدا دى خطيبتى
ريتا :كداب فاصل وشك
ليقترب منه الراجل ومعه بعض شباب النادى ليضربوا وهى تضحك وتركض
ريتا: تستاهل احسن
___________________
تخرج نور من المول مع كريمة بعد أن اشترت كل شئ لطفلها يفتح لها السائق الباب الخلفى لتركب ولكن تصدم حين تسمع صوت طلاقات نار واصطدم جسد ضخم بها ليبدأ الجميع فالصراخ ..تشم رائحة عطره لتلف لتصدم بحبيبها وفمه ينزف دم لتنظر له بصدمه
نور :عمر
ليرفع يديه للوجهها ويتحسسه بألم شديد ليفقد توازنه ويكاد أن يسقط لتضع يديها اسفل ذراعيه لتمسك ليسقط بها على الارض
كريمة بصراخ: عمر رررررر
نور فى عالم آخر من صدمة وهى لا تصدق مع حدث :عمر ...عمر
عمر بألم وهو ياخذ أنفاسه: نو..نور...امى..خلى..با...لك ..من ..نور ...
لتبكى كريمة بانيهار
نور بوجع فهى الان علمت لما كانت تخف أن تتركه صباحا :عمر متسبنيش ..عمر .. عمر يلا نروح البيت
ليغمض عيونه باستسلام وتميل راسه باستسلام إلى صدرها لتغمض عيونها بوجع وهى تضم راسه ببكاء لها بقوة لتخرج منها صرخه قوية تدل على ألم قلبها
نور: ااااااااااااااااااه عمررررررر رررررر
لتسقط مغمى عليها وهى تمسك فيه بيديها
_________________
تسقظ نور من نومها وهى تصرخ بأسمه وتتذكر ماحدث
ملك ببكاء: اهدى يانور اهدى
نور ببكاء بطريقه هستيرية :عمر ..عمر فين ...عمر
وتركض للاسفل بوجع لنتأكد بأنه حلم لتصدم حين تجد صوت القران الكريم فكل مكان وسيدات بالزى الاسود وكريمه تبكى وهى تضم عشق أصدرها
نور بعصبية وبكاء: انتوا بتعملوا ايه اطلعوا برا. اطلعوا برا
ملك :اهدى يانور كلنا هنموت
نور وهى تدفعها :ابعدى عنى عمر عايش ..عمر عايش هو فالشغل وزمانه جاى ..
لتاتى سيدة لها: البقاء لله
نور: محدش يعزينى عمر ما متشعمر عايش
لم تستطيع قدمها تحمل اكثر لتسقط على الارض تبكى بوجع ويديرها على قلبها الذى ينزف دم من فراقه
لتشعر بيد كريمة تضم راسها لها
نور وهى تمسك بيديها بقوة :ماما عمر عايش ياماما ..وهجى صدقينى
كريمة ببكاء على ابنها: اهدى يانور عمر عند اللى احسن منى ومنك اهدى متقطعيش قلبى
نور ببكاء وجسدها ينتفض بقوة وكأنه يكذب مايحدث بيها: ماما ..انا عايزة عمر...عايزه ياماما ...
لياتى محمد لها
محمد: نور
نور ببكاء وهى تمسك يديه وتقبلها: محمد ابوس ايدك هاتلى عمر ...قولهم إنه عايش ...ابوس ايدك



محمد وهو يساعدها على الوقوف: ربنا يرحمنا جميعا يانور
نور بصراخ :لاااااااااااا عمر عايش مامتش لاااااااااااا.......
لتسقط بين يديهم مرة أخرى مغمى عليها ليحضروا الدكتور لها
محمد :خير يادكتورطمنى
الدكتور :عندها انهيار عصبى حادة واضح ان عقلها رافض الحقيقه عموما انا اديتها حقنه مهدئة هتنيمها وياريت بلاش اى ضغط عليها او زعل ..مع انى عارف أنه صعب.. والبقاء لله
ليرحل الدكتور وتظل نور على حالتها تبكى دائما وهى ترفض فكرة أنه تركها ورحل مر اكثر من ١٥ يوم وهى لا تأكل ولا تاخذ أدوية حملها لم تخرج من غرفتها ابدا وتبكى دائما ولا تتحدث مع أحد تعتقد بأنهم يدعوا على حبيبها بالموت وأنه مازال على قيد الحياة
ريتا: ماما احنا هنفضل سائلين نور كده
كريمة بحزن :هنعمل ايه
ريتا: نعمل زى ما الدكتور قال نوديها مصحة تتعالج ......

تعليقات