Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ابدى الفصل السادس والثلاثون


 الفصل السادس والثلاثون

حسن :شركات سيلم الاشقر وقعت خلاص بعد خسارة المناقصة الأخيرة وخبر إفلاسه فالصفحة الاولى
عمر بابتسامة: اخيراا اتاخر اوووى محمد لتنفيذها
محمد وهو يدخل :عشان تبقى بالقانون
عمر :ايوة بقا
محمد :ايه ماليش مكافأة عندك
عمر: عايز ايه
محمد :افهم انت بقا
عمر :هجوزك ريتا
محمد: ايوة بقا احبك ياعمورة
عمر بصرامة :نعم
محمد بسحب كلماته : متأسف
عمر :اتفضل على شغلك
ويتركه ليرحل
_____________________
تجلس ملك فكافى تكتب فنوتة عنوان شركة لتجد يوسف يسحب الكرسى ويجلس بجانبها
يوسف: واحشتينى يامراتى
ملك :وبعدان فشغل المجانين ده
يوسف :ماهو انتى تعالى قلبى معاكى
ملك :وانا كنت جيت جنبه
يوسف: لا مجيتيش بس اعمل ايه هو طالع يجرى وراكى فكل حته لحد متعبتى وروحت ودينه للدكتور
ملك :يكش تموت عشان ارتاح منك
لتقف وتضع اموال على الترابيزة وتجمع اغراضها وترحل لتسمع صوت ارتطام كرسي بالأرض لتنظر لتراه على الارض والناس تتجمع حوله لتركض له بفزع
ملك وهى تهزه بخوف :يوسف....يوسف رد عليا والله مكنش قصدى...يوسف رد عليا
لتبدا فالبكاء بخوف عليه: يوسف والنبى متسبنيش ...طب رد عليا والله هتجوزك خلاص انا موافقه
ليفتح عيونه بابتسامة لها: انتى قولتى ايه
لتنظر بصدمة وسرعان ما تفهم أنه مقلب منه لتضربه على صدره انت حيوان اقسم بالله وقفت قلبى انا بكرهك
لتقف لتذهب ليخرج خلفها ليمسك معصمها بحنان
يوسف :خلاص متزعليش والله بحبك وغلبتينى معاكى
ملك وهى تضربه على صدره بغضب: انتى حيوان خضتنى عليكى
ليمسح دموعها بحنان :بجد اتخضيتى عليا
ملك :انا بكرهك



يوسف: لا انتى بتحبنى ...اهو اهو بتحبنى
لتخجل منه ليضمها لصدره بحنان لتلف يديها حول خصره
يوسف: لففتينى وراكى مصر كلها يامفترية بس بحبك
ملك وهى تدفن راسها فصدره :وانا كمان بحبك ياحيوان
يوسف: هههههههههههه ولازمتها ايه بعد حيوان دى
ملك : ههههههههه
ليبتعد عنها ويقف يتأملها لتراه يقترب منه لتدفعه بعيد
ملك: ايه ده مش لما تتجوز الاول
يوسف :اه معلش نسيت من كتر مبقولك يامراتى
ملك :ههههههههه
يوسف: يالههههوى ياناس اموت انا
_______________
تقف نور وريتا خلف الشجرة يراقبوا عشق وهى تذهب تجاهه بارتباك وكل خطوة تنظر خلفها لهم
ريتا :الغبية دى هتفضحنا
نور: اسكتى بقا
لتصل له لتنظر لهم لتشير لها ريتا بأن تفعل لتبلع ريقيها بصعوبه وتضع إصبعه على كتفه بحنان ..ليشعر بشئ على كتفه ليلف ليراها ليصدم ويعود خطوة للخلف ليكاد ان يسقط ليتمسك يديه
عشق بابتسامة: براحه حاسب ايه شوفت عفريت
حازم لنفسه: هو فى عفريت بالجمال ده
حازم :لا متأسف
عشق: انا عملتلك قهوة بايدى
حازم :تعبتى نفسك والله
عشق: لا تعب ولا حاجه هو انت مش متجوز اصلى بشوف كل زمايلك بيبدلوا سوا وانت لا
حازم: لا مش متجوز
عشق :اممم ولا خاطب
حازم: لا
تقف نور وريتا يراقبوا معا
ريتا: الواد ماله مرتبك كده ليه
نور: ده الحب ياختى انتى مشفتيش محمد وهو بيطلبك من عمر كان عامل ازاى
ريتا: اسكتى متجلبيش سيرته
ليسمعوه صوت رجولى قوى يعرفوا جيدا من خلفهم
عمر :بتعملوا ايه
ريتا بهمس :جوزك جه حوشى قبل ميفقسنا ويضربنا
ليلفوا له
نور :عمر
عمر :بتعملوا ايه
ريتا :مفيش بنلعب
عمر :بتعلبوا ايه وانتوا مستخبيه كده
ريتا: اقعد اسال بقا
نور: ايه ياعمر مش تسلم عليا
ريتا :طب عن اذنكم (وتهمس لنور) الهي على ما دخل عشق
وترك
عمر :شكلكم عاملين مصيبة
نور وهى تضع يديها على صدره: ابدا ياحبيبى والله انت دائما ظالمنا كده
عمر: انا ظالمكم اصلى مفترى
نور برقه ودلع: لا ياحبيبى متقولش على قلبى كده
عمر وهو ينظر لملامحها التى اشتاق لها طول النهار فعمله: شكلك بدافع عنهم وهم أذكياء الصراحه عشان حطوكى انتى فوش المدفع
نور بابتسامة: عشان اخد انا الضرب كله
عمر :لا وانتى الصادقة عشان تهربوا كلكم من الضرب
نور :يعنى انتى مش هتضربنا
عمر وهو ينظر لشفتيها :لا هضربهم هم انتى ليكى عقاب لوحدك
نور بخوف :ايه ياعمر هتقتلنى ولا ايه خلاص زهقت منى وعا......
ليقطعها بقبله على شفتيها بحنان ليخرج يديه من جيبه ليضعها على الشجرة ليحاصرها فالشجرة لتبادله القبلة بحب وتكاد أنفاسهم تنقطع ليبتعد عنها
عمر بخمس فاذنها ونظره على وجهها ولم يفصل بينهم شئ ده :عقابك عشان واحشتينى جدا طول اليوم
نور وهى ترفع نظرها له: وانت كمان واحشتنى اووووى ياروحى
عمر بخمس وإثارة :بجد اوووى
نور وهى تمسك فجاكيته بيديها الصغيرة :مووووت
عمر :طب كنتوا بتعملوا ايه هنا



نور وهى تنظر لملامحه بحب بدون وعى :كنا بنراقب عشق وهى بتكلم حازم عشان نعرف....
لتصمت فجأة بصدمة اهم تركه ليهربوا وهى من فضحتهم
عمر بغضب وهو يبتعد عنها: ايه نعم ياست هانم انتى وهى دى أخرى تربيتى فيكم
لتشعر بخوف شديد من نبرة المرعبة لتشعر بضيق نفسها
ليلف ليرحل ليتوقف بصدمة حين تسقط على الارض مغمى عليها لينحنى لها
عمر بلهفة: نور ..نور حبيبتى
ليحملها على ذراعه ويدخل بها للداخل
كريمة: يالهوى مالها نور ياعمر
عمر: معرفش يامى اتصل بالدكتورة
لتتصل كريمة بها لتأتى الدكتورة الخاصة بأمه وتكشف عليها
عمر: هااا طمنينى
الدكتورة :مفيش داعى للقلق ده خالص دى أمور طبيعية جدا فبداية اى حمل
عمر بدهشة :حمل نور حامل
الدكتورة: فاسبوعين انا هكتبلها شوية أدوية وڤيتامينات تاخدها عشان البيبى والراحه التامه ليها مش هوصيكم الراحه لأنها ضعيفة جدا والبيبى محتاج راحه .
عمر بسعادة :حاضر
الدكتورة: حاجه اخير ياريت تهتم بالاكل وبصحتها شوية عشان البيبى
عمر :حاضر
الدكتورة: الف الف مبروك عن اذنكم
وترحل مع كريمة ليدخل لها ليراها تجلس على السرير بهدوء وبجانبها ذلك الثنائى الماكر
عمر وهو يقبل يديها بسعادة :الف مبروك ياقلبى
نور :الله يبارك فيك
عشق :ايوة بقا يانونو احنا عايزينك تجيب ترام
عمر: اشمعنا
عشق :عشان واحد ليا وواحد لريتا
عمر بعصبية.: ده انا هديكم مليون شبشب على دماغكم امشوا اطلعوا برا ياجزمة وطول فترة الحمل مش عايزها تشوفكم ليطلع الواد مجنون زيكم
ليخرجوا بخوف منه
عمر بحنان: اخيرا هتجبيلى نور الصغيرة اقعد العب بيها وتبقى ملكى
نور بتكشيرة مصطنعه: يعنى هتلعب بيها وتسبنى انا
عمر :انا اقدر ياحبيبتى ده انتى بنتى الاولى وقلبى من جوا دى حته منك يانور
نور :مبسوط ياعمر
عمر: مبسوط بس ده انا طاير من الفرحة
ليقترب ليقبلها لتدخل امه ليبتعد عنها بخجل
كريمة: الف الف مبروووك بأولاد اخيرا هشيل عيالك ياعمر انت ونور قبل مااموت
عمر وهو يقبل يديها: الف بعد الشر عليكى يامى ده انتى اللى هتربيهم
كريمة: ربنا يخليك ليا ولا يحرمنى منك ياعين امك
نور: وانا ماليش من الحب جانب ولا ايه ياست ماما
كريمة وهى تضمها لها: ده انتى تاخدى الحب كله ياحبيبتى
ليدق الباب



عمر :ادخل
هند: مدام نور فى واحدة تحت عايزة تقابل حضرتك
عمر :واحدة مين
هند :مقالتش يافندم ومصرة تقابل الهانم
عمر بغضب :وانا كام مرة اقول محدش يدخل القصر غير لما تعرفوا مين ..غورى انزل وانا جايلها
نور :محصلش حاجه ياعمر هنزل اشوف مين
عمر :مفيش نزول انتى تعبانه والدكتورة قالت ترتاحى
نور: خلاص بقا انا كويسة
لتنزل للاسفل معه وهو يساندها ليصدم حين يراها.........
تاااااااابع.......
-توقعاتك؟
-نور هتلاقي مين؟؟
سليم هيسكت على خسارته؟؟

تعليقات