Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه هنا التقينا الفصل السابع والعشرون


 الفصل السابع والعشرون

روز عرفت ان نظرات غيث بتعلن عن غضبه اللي هينفجر في سمير
غيث وقف بغضب وبص لسمير بيحاول يكون هادي: برا...
سمير استغرب وبص لعامر:هو في ايه مين دا؟
عامر: غيث انت بتقول ايه دا دكتور سمير اللي ساعدك
غيث بألم: ساعدني!! برااااا
روز: سمير معلش انا
غيث سحبها بغضب: هو ايه اللي معلش انتي تتكلمي معاه ليه اصلآ ميغور يلا براا
سمير بغضب: انت انسان غير محترم ايه البجاحة دي
غيث: انت مشوفتش عدم الأحترام لسة لو تحب تشوفها انا معنديش مانع ميغركش اني مجروح
روز بغضب: غيث خلاااااص
سمير بغضب: انا هسكت احترامآ لعم عامر صاحب البيت بعد اذنكوا....
غيث: لا اتكلم عايزك تتكلم يا حيلتها
روز بغضب: غيث ايه الجنون دا
غيث بألم سحبها للأوضة اللي قدامه وقفل الباب بالمفتاح
روز: انت اتجننت
غيث مسك دراعها بعنف قربها منه بغضب وبصلها: مين دا
روز: دكتور سمير الصيدلي
غيث: يعرفك منين وايه العشم اللي بينكوا دا رورو؟؟ يقولك رورو بتاع ايه؟؟
روز: كنا متربيين سوا وهو بيعزني وبينا احترام انت عايز ايه دي مش تصرفات انسان عاقل يعالجك وتتصرف بالهمجية دي وتطرده؟
غيث بغضب مسك وشها وخلاها تواجهه: اسمعي اللي هقوله كويس يا روز انا اتهاون في اي حاجة الا في حاجة واحدة ان واحد يتكلم مع مراتي بالشكل دا ولا يحط ايده عليها هتقولي مجنون مهووس مريض قولي اللي تقوليه بس خليكي فاهمه لو هغصبك على العيشة معايا فأنا مش صعب اعمل دا هااا مش صعب يا روز لو عايز اخدك دلوقتي فمحدش هيقدر يمنعني
روز بتبعد وشها عنه وهي خايفة منه:ابعد..ابعد
غيث باسها بعنف اتصدمت واتشل جسمها عن الحركة

غرام قاعدة مع رشا بيتكلموا
رشا بخجل: هو فعلآ شكله جدع...
غرام ابتسمت: ايوا يحيى دا اللي بنعتبره كلنا من العيلة مش بس صاحب سراج
رشا: ربنا يخليهم لبعض...
غرام: يا رب... انتي لطيفة اوي
رشا ابتسمت بخجل:شكرا...
غرام:انتي بجد لطيفة ربنا يسعدك
رشا:ويسعدك يا رب انتي قلبك ابيض
غرام ابتسمت
يحيى جري قعد على رجليها
غرام ضحكت:نعم يا عم يحيى
يحيى:نيميني بقى
غرام ضحكت:دلوقتي؟
يحيى:اه
رشا ركزت:هو متسمي على اسمه؟
غرام:اه مهو سراج ويحيى قصة من زمان اوي قصة حب لا تنتهي كانوا بيقهروني والله يلا
رشا ضحكت
غرام:بعد اذنك بقى هطلع انيم البيه
يحيى ابتسم:بعد اذنك
رشا ابتسمت:بعد اذنك يا سيدي
غرام شالته وطالعة:يلا
يحيى برق بدهشة:ايه دا
غرام:ايه في ايه
يحيى:بطنك بتضربني
غرام بإستغراب بصتله :بتضربك ازاي افهم بس في بطن بتضرب
يحيى كشر:بنتك اللي بلعتيها دي عايزة تخرج
بصتله بعدم استيعاب وضحكت لما لقت خبط في بطنها فعلآ نزلته وهي بتضحك ومبقتش قادرة تتمالك نفسها وبقت تكح:حرام عليك يا شيخ هتولدني بدري
سراج طلع من المكتب على صوتها وطلعلها بإستغراب:ايه يا غرام
غرام بتضحك وعينها دمعت من كتر الضحك وهو ضحك على ضحكها
سراج:هتموتي يا بت اهدي
غرام بتضحك:شوف ابنك
سراج:انت قولتيلها ايه يعمل فيها كدا
يحيى مكشر بضيق:مش قايل
سراج ضحك:لا قول في ايه
يحيى:هي شالتني والبنت اللي بلعتها بتضربني
سراج:بتضربك مين البت اللي بلع....
سكت واستوعب كلام يحيى وانفجر في الضحك
غرام بتهدي ضحكها:يلا يلا قبل مبلعك انت كمان معرفش بتجيب الكلام دا منين ولا هو استنتاج دماغ حضرتك مش فاهمه يلا
يحيى:من دماغي
غرام:منا متوقعة يلا تعالى على اوضتك..
خدته وراحت اوضته بتنيمه خرجت بعد منام ونزلت تحت
اوتار:ايه يا غرام يا حبيبتي عايزة حاجة
غرام هزت راسها بإيجاب:هو فين سراج يا ماما
اوتار:برا في الحديقة
غرام هزت راسها بإيجاب وخرجت شافته قاعد على المرجيحة وقفت قدامه
سراج بصلها:ايه
غرام:متضايقة وجعانة يا سراج..
سراج:عايزة تاكلي ايه ويكون عندك
غرام:بامبوا
سراج:متقولي عايزة تاكلي ايه يا بنتي
غرام:بامبوا يا سراج عايزة اكل بامبوا
سراج رفع راسه لفوق وعض شفايفه بغيظ:صبرني
رجع بصلها وابتسم بهدوء:ايه يا حبيبتي اللي عايزاه
غرام:مالك يا سراج في ايه عايزة بامبوا عايزة اكل بامبوا بتاع الباندا
سراج بيكتم ضحكته:ولو انتي تاكلي اكل الباندا الباندا هتاكل ايه؟؟؟؟
غرام بغيظ:استظرافك تاكل استظرافك
سراج ضحك:طيب شكرا يا محترمة
غرام:سراج انا بتكلم بجد....
سراج:غرام انا مش فاهم يعني انتي عايزة مني ايه
غرام:سرااااج انا ممكن اكون بتوحم
سراج ابتسم وبص لبطنها وضحك:حبيبتي الكلام لازم يتعقل هل انتي حامل في باندا وهتاكلي البامبوا ازاي واجييهولك منين اصلآ يا مؤمنه
غرام بضيق:انا بقولك بتوحم يا سراج افرض طلعت وحمة في البنت بحجم الخيرزانة
سراج:غرام اجيبه منين
غرام بضيق:اتصرف
دخلت بضيق
سراج:اتصرف هتصرف اه
اتصل بيحيى:انت فين
يحيى:هتخمد نعم خير خير ايه بس؟انت مبيجيش من وراك خير
سراج:طيب قوم يلا البس وتعلالي علشان مش هينفع اسوق
يحيى:انا عايز افهم انت اشترتني ولا استعبدتني ولا ايه مشكلتك سراج انت عارف لما ببقى عايز انام معرفش اهلي حل عن دماغي بقى
سراج:مشوار مهم يا بني ادم انت مش صاحبي ولا انا غلطان
يحيى عض لسانه علشان ميشتمهوش:اممم صاحبك امممممم مشوار ايه بقى
سراج:لما تيجي هتعرف
قفل التليفون وهو بيضحك وبقى رايح جاي:يا ترى هيقتلني ازاي والعزا هيعملوه فين....

روز بصاله بدموع
غيث دفن راسه في رقبتها وبيتنفس بعمق:ب...بحبك...
روز غمضت عيونها وبتلقائية بقت تطبطب عليه
غيث دموعه غصب عنه خانته:هخسره....انا عيشت احافظ عليه واحميه ولما افتكرت انه خلاص بقى في امان وحياته هترجعله هو هيسيبنا حالته صعبه اوي يا روز
روز بتطبطب عليه وحست بحاجة سخنه على رقبتها مش انفاسه اتفاجأت هتبعد مسكها واستسلم لدموعه
روز دموعها نزلت وبقت تطبطب عليه:غيث اهدى..في ايه... هو هيبقى كويس..اهدى
غيث:انا..خسرت كل حاجة....خسرت بعد التعب دا كله خسرت
روز بتطبطب عليه وهو مش سايبها تبعد وهما واقفين بيتحامل على جرحه علشان بس يفضل قريب منها
روز مشيت بهدوء وهو معاها رافض يشيل راسه المدفونه فيها مش عايزها تشوف دموعه
غيث:انتي بتعملي ايه
روز:اقعد
غيث قعد وهو ضاممها عليه بنفس الوضع دا وهي مستغرباه اتكلم بصوت مهزوز:انا مش زيه انا بكرهه صدقيني مش هعمل اي حاجة عملها مش هفرق بين اهلي صدقيني مش هجرحك مهما اللي كان اللي قراتيها عاتبيني وانا هعرف غلطي انا غيث الل حبك مش غيث حفيده...صدقيني
روز بتطبطب عليه ورقبتها اتغرقت من دموعه اللي كانت بمثابة خنجر بيطعن في قلبها كانت بتعيط بألم وحزن على حالته وضيق منها هي يمكن سبب في انها توصله للحالة دي هو اكيد عانى مع رأفت هو كان عايش معاه بس غصب عنها قلبها بيرتجف من الخوف خوف من المستقبل بتاعهم خوف من المجهول :اهدى طيب..غيث والهي انا بحبك
غيث قربها ليه اكتر
روز هتبعد تشوفه مسكها بعنف رافض انها تبعد
روز:حبيبي...
غيث:انتي مش هتسيبيني
عامر خبط:روز..انتي كويسة؟
روز بتمسح دموعها:انا كويسة يا بابا متقلقش انا بتكلم معاه لو ممكن تخلي بالك من اياد
عامر بص لأياد وابتسم واياد واقف بصمت
غيث نزل راسه هيمسح دموعه قبل ميبصلها رفعت هي وشه بسرعه وهي بصاله وعينها اتقابلت مع عيونه اللي كانت حمرا ووجهه الغرقان بالدموع ميفرقش عنها..
غيث هيبعد وشه منعته وبقت تمسح دموعه وتبوس جبينه وخده بحنان
غيث قرب ايده بحنان مسح دموعها
روز ابتسمت
غيث بصوت مهزوز:مقدرش...مقدرش اعيش من غيرك صدقيني انتي كل حياتي...
روز ابتسمت وهزت راسها بإيجاب
غيث حاوط وشها وهو بيمسح دموعها:بتحبيني؟انتي عايزاني ولا لا انتي بتحبيني ولا بس بتهديني عيزاني ابعد عنك..خايفة مني خايفة على نفسك وعلى ابنك؟....خايفة على حياتكوا...انا بحبك بس مش هضغط عليكي مستعد ابعد ومستعد اسيبك واستناكي تاخدي وقتك لكن مستعد اشوفك مع غيري...اليوم اللي هعرف او احس انك هتتجوزي واحد تاني او في بينك وبين اي حد علاقة تحت اي مسمى انا هعمل حاجة عمري معملتها وحاجة بكرهها انا هقتله يا روز اي حد هيفكر فيكي هقتله
روز بصاله بعدم تصديق هو بيطمنها ولا بيخوفها
غيث بصلها بنظرات نارية:واليوم اللي هتنجذبي لحد او تقربي من حد صدقيني مش هقتلك بس هخليكي تتمني الموت ومتطوليهوش
روز هتبعد عنه مسمحلهاش تبعد وهو ماسكها ومبتسم:لكن...لو فعلآ قررتي تديني فرصة وتثقي فيا فأنا مش هسمح تتأذي بخدش واحد ولو حتى بسببي هنعيش في بيتنا المتوسط انا وانتي وبابا وايمان واياد و...ونادر....هنكون عيلة حلوة اوي يا روز هنتفاهم وحتى لو اتخانقنا هنرجع هتشوفي غيث تاني خالص غير اللي انتي عرفتيه
روز بصاله بدموع:جدك...قتل مراته وفرق بين ولاده من وهما لسة اطفال علاقتك بنادر كانت مميزة وهو اللي اكيد عمل كدا دمر كل حاجة وارجع اقولك انه مكنش بيحبها دا ابدآ مش حب الحب بريئ من الأذية ومن الإهانة يا غيث.....انا بقيت خايفة بقيت مرعوبة كل واحد فيكوا واخد جزء منه
غيث:حتى لو واخدين جزء منه فأحنا مش هو هو اللي ربانا يا روز هو اللي كان معانا طبيعي هيزرع فينا حاجات سواء كانت حلوة او وحش بس انا عندي استعداد اكون احسن عندي استعداد الوحش فيا اغيره مش عيب العيب اني ابقى عارف اني غلط ومستمر في غلطي خدي بأيدي ومتسيبينيش يمكن لما تسيبيني الدافع اللي عندي هيبقى مش موجود وانا محتاجك انا معترف انا بحبك ومحتاجك يا روز
روز بصاله
غيث بيمسح دموعها :اديني فرصة واحدة لأول مرة بطلب منك تديني فرصة
روز غمضت عينها بإرهاق وحيرة
غيث قرب باسها وسند راسه على كتفها ابتسمت حست كأنه طفل صغير محتاج لحنان مامته وقت تعبه وخنقته طبطبت عليه بحنان وهي بتلمس خده بحنان وبتمرر ايدها على دقنه اللي بتعشقها باست خده وهي بتمسح دموعه:بحبك....
غيث ابتسم وغمض براحة
روز ايدها اتسحبت لبطنها وطبطبت عليها بحنان وهي بتتكلم في سرها:انا مغلطتش يا رب ابني لازم يتولد بين ام واب مش هكون انانية زي اهلي يمكن دا سبب اساسي في قراري دا هما دمروني وانا مش هسمح لأبني يتدمر وهو محتاجلنا انا توكلت عليك يا رب وعارفة انك مش هتخذلني غيث فعلآ انسان نضيف اتحط في ظروف صعبة اكيد ليك حكمة في دا يا رب...يمكن مكناش اتقابلنا ومكنتش هبقى حامل يا رب قويني...

سراج قاعد جنب يحيى ومحتار جدا
يحيى:يا حبيبي عايز ايه خلصني عايز تروح فين
سراج:هي الباندا بتبقى موجودة فين
يحيى:باندا؟انجز يا سراج والله مش فايقلك تعبان من حقي انام
سراج:طيب بص انا عايز بامبوا
يحيى بصله:والدك ووالدتك محترمين بس ربنا ابتلاهم والله بواحد ممكن يجيبلهم التهزيق انا محترم اهلك فخلصني
سراج ضحك:يبني اتهد عايز بامبوا عايز اكل الباندا ايه اللي مش مفهوم اهو كلام مباشر اهو
يحيى بصله بغضب:سراج هو انت بتستهبل ولا بتدلع ولا رايق ولا ايه قصتك انت
سراج:بنتي سابت اكل العالم كله ونفسها في البامبوا غرام بتتوحم على بامبوا وانا عايز اجيبهولها فلازم تتصرف بقى
يحيى:هو انت مطلع عيني معاك ومع اهلك لا وبنتك اللي لسة مجتش كمان؟بامبوا؟؟؟
سراج:خلاص يا عم شكرآ انا هدور لوحدي خلاص مهو الأصحاب بتوع المصلحة فاي حتة مروحة
يحيى:اترزع بالسرسجية اللي مش لايقة عليك دي اقول ايه بس
سراج ضحك ومسك شعر يحيى بينعكشه:حبيب قلبي ابو شعر حرير
يحيى ضرب ايده:هنعمل حادثة وملكش دعوة بشعري يا سراااااااج

غيث فاق لقى نفسه لسة واخدها في حضنه وساند راسه على كتفها رفع وشه بصلها بإستغراب
روز ابتسمت:نمت...انت غفلت
غيث:بقالي قد ايه كدا
روز:بتاع نص ساعة تقريبآ
غيث بعد بالم:يا خبر نص ساعة وانت متذنبة التذنيبة دي
روز ابتسمت:بالعكس كنت مرتاحة جدا انت تعبان محتاج تنام وترتاح
غيث هز راسه بنفي:همشي لازم امشي..
روز:هتروح فين؟
غيث:هاخدهم على بيتنا ايه رأيك؟
روز هزت راسها بإيجاب:مفيش مانع طبعا
غيث:انا كنت هشوف مكان تاني بس ...
روز:كدا احسن يا غيث متردد ليه
غيث:مفيش....
روز:خلي بالك من نفسك
غيث هز راسه بإيجاب وبصلها:انا محتاجك...
روز:انا معاك
غيث:تعالي معايا تعالي البيت بتاعنا
روز بصتله بتردد
غيث هز راسه بنفي:لا صح..مش هينفع...انتي محتاجة للراحة والفترة دي انا مصاب وهتعبك معايا
روز:حبيبي...لا..
غيث:انا هودي بابا وهكلمك دايمآ بس انتي ممعكيش التليفون مش كدا؟
روز:اه في بيت عمي عز
غيث هز رسه بإيجاب
روز بإنتباه:صح يا غيث انا المفروض دوست على الولاعة انت مدتنيش اي ردة فعل
غيث:الولاعة لازم تتشحن وبتحددلي الموقع بس محستش بيها لأنها مش شغالة
روز هزت راسها بإيجاب
غيث:هروح البيت واشحنها
روز هزت راسها بإيجاب
غيث قرب باس جبينها ووقف بألم كان ماشي هيفتح الباب وكأنه افتكر حاجة بصلها بتحذير:روز الأنسان اللي كان هنا دا مش عايز اعرف انه بس لمحك
روز بصتله:مفيش فايدة عمرك مهتتغير
غيث غمزلها وخرج

اوتار نايمة على السرير:مالك يا عز انا عايزة انام
عز قاعد قدامها ومبتسم بإستفزاز
اوتار بغيظ:انسى يا عز
عز:يا اوتاري انتي لسة صغيرة وانا بسم الله ما شاء الله شاب زي القمر لسة في عز شبابي
اوتار بعدم تصديق:انت عايز عيال تاني؟انت بتهزر يا عز؟؟؟
عز هز راسه بنفي وابتسم:مبهزرش
اوتار غطت وشها:طيب مع نفسك يا حبيبي
عز ضحك وسحبها عليه:يا اوتاري
اوتار:عز انا مش فاهمه انت لاقي نفسك فاضي قولت اما ارخم عليها شوية ولا ايه يا اخي روح ربيلك الصغير اللمض دا ابو لسان طويل الأول
عز ضحك:يا حبيبتي نجيب بيبي ونربيهم سوا
اوتار:روح هات بيبي يلا
عز:يعني اروح اتجوز
اوتار:روز لو لحقت بقى
عز بصلها:لو لحقت ليه هموت!
اوتار بصتله بنظرات شر:لا يا حبيبي بس اللي تفكر تاخدك مني انا هخليها لا تحصل ست ولا راجل
عز بخبث:ليه يا اوتاري مش الشرع حلل اربعة ولا انتي معترضة
اوتار هزت راسها بنفي:لا طبعاً
عز:يعني معندكيش اعتراض اتجوز
اوتار:لا عندي اعتراض ولا همنعك
عز:يبقى اتجوز
اوتار بتحدي:اليوم اللي هتتجوز فيه لو مطلقتنيش فأنا هخلعك
عز برق وهو متفاجأ من تحول زوجته الرقيقة البريئة
اوتار:وشوف بقى الجرايد والأعلام واللوا عز الدين سليم المنشاوي بيتخلع
عز عض شفايفه بغيظ وبقى يضربها بالمخده:طيب نامي وايه رأيك بقى اني هجيب الخامس والسادس والسابع وكمان التامن
اوتار ضحكت وبتحاول تتفادى ضرب المخدة

غرام:يا ترى اتأخر ليه دا مش عارفة سمعت فتح وقفل الباب نزلت بسرعة شافته:ايه يا سراج دا كله
يراج معاه علبة هدايا استغربت:ايه دا؟
سراج:طلع عيني عقبال ملقتلك اللي عيزاه دا يا غرام ابقي قولي لبنتك تعقل في طلباتها طلعت عيني وعين يحيى
غرام ضحكت:انت خدته معاك يا عيني
سراج:يا عيني عليه وانا عادي اولع مفيش مشكلة
غرام ضحكت:طيب وريني انت لفتها في هدية كدا ليه
سراج:انا جبتلك الزرع بالڤازا بتاعته الراجل قال انه نبات بيقعد لفترة طووويلة لو اهتميتي بيه وانتي اكيد هتهتمي بيه يلا تعالي ونحطه في البلكونه
طلعوا اوضتهم وهي فتحت العلبة وابتسمت:الله يا سراج شكله حلو اوي
خدت منه وكلت بصت لسراج بعدم رضا وسابته
سراج:ايه
غرام:خلاص منا ملت ونفسي اصلآ مبقتش ريحاله
سراج:انا مش عارف نفسك كانت ريحاله ازاي اصلآ واشمعنا دا غرام انا طلع عيني علشان بنتك دي
غرام:بنتي انا
سراج ابتسمت:بنتنا يا روحي
غرام ابتسمت:بالظبط
سراج بيقلع بإيد واحدة بصعوبة وهي قرب:اساعدك
سراج:هتعملي ايه يعن انا كتفي دار مربوط مبحركوش
غرام:هساعدك تغير
سراج هز راسها بإيجاب وابتسم
غرام فتحت زراير قميصه وقلعتهوله ابتسم بحب وهي متجاهلة نظراته جابت البجامة وساعدته يلبس التيشيرت بتاعها وهو بصلها:طيب بالنسبة للبنطلون؟
غرام بصتله واتحرجت
سراج بخبث:دا انا جوزك بردو
غرام:انت مستفز ليه مش عارفة
سراج ضحك:طيب ايه مش يلا
غرام ساعدته يقلعه وساعدته يلبس بنطلون البچامة وبصتله:متتعودش على كدا
سراج ضحك:والله شكلي هتعود على الدلع دا
غرام ابتسمت:اتعود بردو براحتك
سراج بصلها:يعني لو كل يوم غيرتيلي لبستيني ساعدتيني
غرام:اذا كان عليا انا موافقة بس مظنش ان انت توافق
سراج ابتسم وهز راسه بإيجاب
غرام:انا تعبت بقى عايزة انام ولا عايزني انيمك كمان
سراج ضحك:يا ريت والله الواحد تعب
غرام راحت على السرير ونامت وهو قرب نام على ضهرها بسبب كتفه
غرام باصتله ولاحظت ان دي مش نومته العادية هو كان بياخدها في حضنه بس ابتسمت وقربت نامت على دراعه السليم ابتسم وقرب باس جبينها:تصبحي على خير
غرام:وانت من اهل الخير

ايمان دخلت البيت مع غيث وكامل بضيق:معرفش انا كنت هتخسر ايه لو كنت سيبتني هناك ولزمتها ايه تودي اياد عند روز لو انا مش هفضل في المستشفى
غيث:وانا ايه اللي هيعرفني ان حضرتك هتوافقي انا قولت اجرب لصابت لخابت
ايمان اتنهدت بضيق:طيب يا غيث هنام فين انا
غيث:في اي اوضة تعجبك الا اللي في نص الدور علشان دي بتاعتي انا وروز
كامل:عملت ايه معاها
غيث:والله حاسس بأمل انها هترجعلي كانت هترجع والله بس حملها مين هيهتمله وهي محتاجة متتحركش من مكانها خالص وانا متصاب ويا دوبك بتحرك
كامل:تروح سايب معاها اياد؟
غيث:اياد بردو مش عيل يا بابا الأعتناء بيه مش متعب لأنه متحمل مسؤولية نفسه
كامل هز راسه بإيجاب:انا هروح انام يلا....تصبحوا على خير
غيث وايمان:وانت من اهله...
كل واحد دخل اوضة وكل واحد فيهم دماغه مشغولة بحاجة شكل بس اتقابلوا في نقطة التفكير في نادر.....
النهار طلع والكل صحي ايمان كانت اقل واحدة نامت وغيث جابلهم فطار وبيفطروا
كامل:هنخلص اكل وهنروح على نادر؟
ايمان هزت راسها بإيجاب
غيث:بإذن الله..
الظهر اذن وغيث قام اتوضى :هتصلي
كامل بصله بإنتباه
غيث:وانتي كمان يلا الظهر اذن انتوا صليتوا الفجر؟
كامل وايمان هزوا راسهم بنفي
غيث:طيب ميلا يا جماعة
كامل:يلا







روز سلمت في الصلاة وبصت وراها شافت اياد بيقلدها ابتسمت:بتعمل ايه
اياد ضحك:بعمل زيك
روز ابتسم:بعد كدا هتعمل زيي دايمآ
اياد:بابا بيعمل رياضة مختلفة
روز:دي مش رياضة دي حاجة كدا جميلة دي صلاة بتصلي لربنا اللي خلقنا وادانا الصحة والشعور والحب وكل شيئ جميل
اياد ابتسم:ودا ازاي
روز:انا هعلمك ازاي بس لازم تحفظ سور من القرءان علشان تصلي بيها
اياد هز راسه بإيجاب:هتحفظيني بردو
روز ابتسمت وهزت راسها بإيجاب:طبعآ
عامر:طبعآ بس بعد الفطار بإذن الله يلا
قعدو وابتدوا ياكلوا وهي بتاكل وبتأكل اياد وعامر باصصلها
روز:عايز تقول حاجة يا بابا
عامر:ا...اصلك متكلمتيش...
روز:في ايه بالظبط
عامر:غيث رسيتوا على ايه
روز:بابا هو محتاجني وانا بحبه بس خايفة كان عايز ياخدني بس علشان حاملي وتعبي مخادنيش مع انه هو كمان محتاجني هو تعبان جسديآ ونفسيآ
عامر:هو انتي هتسيبيني؟؟
روز بصتله
عامر ابتسم بحنان:اتعودت عليكي...كانوا من اسعد ايام حياتي الأيام اللي فاتت دي حد منك عايش معاكي حقيقي انا فرحان بوجودك يا بنتي
روز ابتسمت
عامر:مش هتقاطعيني مش كدا؟
روز هزت راسها بنفي:بابا انت هتيجي وتعيش معانا
عامر هز راسه بنفي:لا يا روز انا هفضل هنا
روز:بابا بس....
عامر قاطعها:مقدرش اسيب البيت دا يا روز الشقة دي جزء مني انا كسبت وخسرت فيها..
روز:انا مش هتخلى عنك يا بابا
عامر ابتسم:خليكي احسن مني يا روز
روز مسكت ايده باستها وهو ابتسم وباس ايدها بسعادة
غيث وكامل ومعاهم ايمان رواحوا المستشفى مفيش تحسن في حالة نادر كل ميفوق بيحصله انهيار عصبي
غيث واخده في حضنه:ممكن تهدى نادر انت بتهد نفسك مينفعش اللي انت بتعمله دا
نادر بدموع:عمرها مهتسامحني وعمري مهسامح نفسي انت عارف انا عملت ايه؟انت متعرفش كل حاجة انت متعرفش انا هببت ايه انت متعرفش
غيث:ناادر دا كان غصب عنك انت مش وحش انت مش سيئ بالعكس انت لسة جواك الحلو
نادر صرخ فيه وزأه بغضب وهو بيتعافى على نفسه:انت بتدافع عني بتااع ايه انت ازاي بتدافع عني وازاي حاببني وانا كاره نفسي ازاااااي انا مستهلش معاملتك الحلوة دي مبتخلنيش اتحسن او بتسعدني دي بتحسسني اكتر بحقارتي وقد ايه انا انسان قذر وانت مستمر تدافع عني وتبرر افعال انا عملتها ومعترف بيها
غيث اتعصب:عايزني اعمل ايه انا مش هسمح تروح مني فاهم مش هسمح تستلم للحالة اللي انت فيها دي سواء برضاك او غصب عنك انت عارف هتروح فين هينقلوك مصحة نفسية
نادر ببرود:وايه يعني!!منا مجنون ايه الغريب اللي انت شايفه هما هيودوني مكاني المناسب...امت مقتنع اني عاقل مقتنع ان التصرفات اللي عملتها دي تصرفات واحد عاقل؟؟بتضحك عليا ولا على نفسك ولا على مين بالظبط يا غيث
غيث:انت مش مجنون واكبر دليل على كلامي دا هو انت وكلامك دلوقتي
نادر بدموع:انا بكره نفسي انا مش عايز اعيش ومش عايزها تشوفني بالحالة دي انا بتعذب انا في نار جوايا مش عايزها تشوف وشي تاني ايمان تستحق كل حاجة حلوة متستحقنيش انا وحش انا اقذر من القذارة نفسها وكان ايه حجتي كنت غبي بس انا كنت واثق فيه عمري مخونته دا جدي وهو اللي رباني وخلاني ابقى زيه انا حلمي الوحيد اني ابقى زيه؟؟انا بكرهه ومش عايز اشوفه هو حتى مفكرش يجي يبررلي
غيث:مات يا نادر خلااااااص رأفت مات وانتهى من حياتنا كلنا






نادر بصدمه:ايه؟
غيث:مات
نادر كانت الصدمة مسيطرة عليه بس صدم غيث بردت فعله اكتر شال الكانيولا ووقف بألم
غيث:ايه الجنون دا انت بتعمل ايه؟
نادر هز راسه بنفي:دا مستحيل؟يموت؟بالبساطة دي يموت ويسيبني في التوهان دا لا دا مستحيل يكون مات اكيد في حاجة غلط
غيث مسكه:نادر خلاص فووووق رأفت مات رأفت مات
نادر لكمه بأقوى ما عنه:اخرررررص هو مستحيل يرميني في النار دي ويموت لا لا مستحيل انت فاهم انت بتقول ايه فاهم اني دلوقتي كل حاجة قوق دماغي انا هو مقاليش ليه عمل فيا كدا مقاليش ليه...ليه اتصرف معايا كدا ليه كرهني في كل حاجه حتى في نفسي لييييييه
غيث ماسك فكه الم
نادر هيخرج:انا..هروحله هو اكيد مستنيني في القصر اكيد
غيث سحبه بعنف:يا اخي بقى كفاااية فووق بقولك مات القصر انهار كل حاجة اتمحت
نادر بدموع انهيار:كل حاجة اتمحت؟؟انت تفتكر كدا كل حاجة جوايا كل حاجة محفورة ومدفونه جواااايا كل حاجة جوايا انا يا غيث مش جوا القصر فاااهم
انهار من تاني ومبقاش في فايدة من محاولات غيث لتهديته دخلوا ممرضين من المصحة النفسية وخدوه
ايمان كانت واقفة عيونها متعلقة بيه
نادر مبيقومش بأي مقاومه ليهم وهما ماسكينه
ايمان قربت منه حاوطت وشه وبصتلهم سابوه وبعدو وهي همستله:هتبقى كويس...صح
نادر مش باصصلها حاسس بالخجل كان بيلعن نفسه في سره في كل ثانية قدامها
ايمان:هتبقى كويس يا حبيبي
نادر بصلها وانتبه لكلمه حبيبي دي اتكلم بتوهان:حبيبك؟؟انا؟؟؟؟
ايمان هزت راسها بإيجاب ودموع:حبيبي...انا بحبك يا نادر
مسحت دموعها:والهي بحبك
نادر بصوت مهزوز:وانا ومبحبش حد ومبحبش نفسي انا بكره نفسي ورأفت بكرهني
ايمان بدموع:انت هترجع علشان انت لازم تصلح غلطتك وعلشان ابنك وعلشاني.....
نادر بصلها بتوهان والممرضين خدوه
ايمان انهارت في العياط:هو هيرجع (نادت عليه)ناااادر انت وعدتني اوعى تنسى انت وعدتني ان مهما تبعد هترجع علشاني ومهما حصل عمرك مهنتخلى عني فاااكر
نادر ملتفتلهاش وماشي معاهم وهو بيفتكر
Flash back
نادر قعد قدامها وهي نايمة على السرير:صباحية مباركة يا حياتي
ايمان ابتسمت بحب:صباح الخير
نادر باس باطن ايدها:بحبك
ايمان:وانا بحبك اكتر
نادر:يلا علشان ناكل
جابلها الأكل على السرير قدامها:لا تقوليلي كوكي ولا خدامين ولا مطعم الأكل انا اللي عامله بأيدي
ايمان:واااااو انت بتعرف تطبخ
نادر:اومااال غيث علمني من فترة دا بيعرف يعمل اي حاجة
ايمان:غريبة بيحب الطبخ؟
نادر:اه
ايمان:بس ايه الهوايا اللي مش شبهه دي
نارد:لا يا روحي هو كان مغصوب عليه
ايمان:اشمعنا
نادر:يعني لما كان جدي بيمنع الخدمات تعمله اكل من صغره او يحبسه في البيت ويسافرو كانت الخدامة بتعملي اكل وكان مستحيل ياكل منه علشان جدي ميعاقبهوش كان بيتفرج عليا وانا باكل بس مكنش في ايدي حاجة يعني هو كان مستحيل ياكل لو اديتله علشان جدي ميعاقبهوش كان دايمآ يقف قدام جدي لو مذ غلطان ودي اكتر حاجة بتعصبه وفي يوم الخدامه سابتلي اكل وخرجت تجيب مستلزمات البيت عمري مانسا اليوم دا
ايمان:اشمعنا
نادر بشرود:كنا عندنا تقريبآ 12 13 سنة كدا وهو دخل المطبخ وجاب الفراخ وحطها على النار في الحلة وغطاها بالغطا لقاها شاطت طفى النار وحط عليها زيت وولعه تاني مفيش فايدة بردو دخل على النت وجاب الطريقة وقعد يحاول لحد معمل اكل وصمم اني ادوقه كان قلقان وكانه في اختبار مهم كلت منه ولو قولتلك قد ايه هو رائع ومميز مش هتصدقي سيبت اكل الخدمات دا وكلت معاه كان فرحان اني باكل معاه طول عمره وهو اكتر من اخ ليا
ايمان دموعها اتمردت عليها وقعدت وهي بتمسح دموعها
نارد:ايمان
ايمان ابتسمت بأسف وهي بتمسح دموعها:معلش...بس هو بيأثر فيا غيث دا بحسه غلبان والدنيا جاية عليه جدك ليه بيعمل كدا
نادر:جدي مش وحش بس هو صعب
ايمان:والله يا نادر انا خايفة خايفة يبقى السبب في بعدك عني
نادر:حبيبتي مهما بعدنا هنرجع متخافيش انا عمري متخلا عندك يا ايمي انتي كل حياتي ازاي الواحد يتخلى عن حياته؟؟
back
نادر غمض عينه بحزن والم وهو بيفكر في جده ازاي خدعه بالطريقة دي وليه عمل فيه كدا ليه وجعه بالشكل دا؟؟؟

يحيى وعيلته خلاص بيستعدوا للفرح بعد موزعوا الدعوات وظبطوا الدنيا
رشا رايحة جاية في اوضتها بقلق وتوتر
عز خبط:حبيبتي في حاجة
رشا:بابا...انا
عز:انتي مالك يا حبيبتي
رشا فتحت وحضنت عز جامد
عز بيطبطب عليها:مالك يا حبيبتي في ايه
رشا بدموع:مش عارفة افرض هو كان بيمثل انه كويس افرض انه مرضيش يطلقني وانا مش مستعدة اتجوزه
عز حس ان في تناقض في كلامها هي مش عايزة تتجوز يحيى طمنها:يحيى كويس يا رشا وانا متفق معاه مش هيضايقك ابدآ حتى سيف وسلمى واخته طيبين جدا وسيف هيبقى اكتر من اب ليكي
رشا ماسكة فيه بقلق وهي ساندة راسها على صدره:انا محتجاك جدا في الوقت دا
عز:وانا جنبك مش هتخلى عنك بالذات في الوقت دا
اوتار:وانا امشي يعني ولا ايه
عز غمض عينه بضيق وقلق لتضايق من حضنه لرشا
اوتار قربت وسحبت رشا:اخلع
عز بصلها:نعم؟
اوتار:اخلع من هنا
رشا غصب عنها ضحكت
اوتار:يلا يا حبيبتي هساعدك تلبسي وتجهزي علشان الميكب ارتست تجيلك رغم اني مش حابة الموضوع انتي بسم الله ماشاء الله جميلة
رشا:طيب متخليهاش تيجي انتي ظبطيني
اوتار بدهشة:لا معرفش
رشا:اي حاجة بس المهم تخليكي معايا وخلاص
اوتار بصت لعز وبصتلها ابتسمت وهزت راسها بإيجاب وكانت معاها لحد ملبست وخلصت وحطتلها ميك اب خفيف ومميز
رشا كانت قلقانة جدا وجالها تليفون استغربت الرقم وردت:الو
ماجد:مبروك يا عروستي
رشا اتصدمت:انت
ماجد بيشرب السجارة بروقان:اخيرآ هيجمعنا بيت واحد
رشا وقفت بإستغراب
ماجد:النهاردا هاخدك يا عروستي يا قمر النهاردا هتبقي في بيتنا في حضني وهتمتع بيكي برقان بأخر روقان
رشا بكره:انت اتجننت انت ايه معندكش كرامة
ماجد:تؤتؤ عيب تقلي ادبك على جوزك حبيبك
رشا:جوزي يا بجح يا سافل انت ليك عين تكلمني النهاردا جوزي هو اللي هيقف قدامكوا
ماجد ضحك:اما نشوف معادنا في فرحنا يا رشرش
رشا قفلت في وشه وعيطت
اوتار دخلت:رشا يلا...ايه دا رشا مالك يا حبيبتي فيكي ايه
رشا بتعيط:تعبت منهم
اوتار........

تعليقات