Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه هنا التقينا الفصل التاسع والعشرون


 الفصل التاسع والعشرون

غيث:مش لاقينه اختفى من المستشفى
وقف وخد الچاكيت بتاعه
روز وقفت:وانت هتروح فين؟
غيث:هروح اشوفه راح فين المجنون دا مش طبيعي
خد التليفون وكلم عاصي حكاله على اللي حصل وطلب منه يلاقي نادر وكالعادة عاصم ازعن ليه وقام من سريره لبس وكلم فريق الحراسة بتاعه يقابلوه
روز:طيب انت كلمته استنى بقى هتروح فين؟
غيث:مش عارف هروح على المستشفى
روز:طيب اهدى
غيث اتصل بالدكتور:عايزك تقولي على كل تحركاته من ساعة مراح لحد مملقتوش

رشا صرخت:يحييييييىىىىى خلي بااااالك
يحيى مسك ايد تامر ولكمه بغضب وعنف وركله وهي اتصدمت اول مرة تشوفه بالغضب عضلاته برزت من تحت التيشيرت بتاع البچامة
ماجد لاوي دراع رشا لورى وخرج سكينه حطها على رقبتها:ابعد يا يحيى والا انا هخليك تترحم عليها
يحيى صرخ فيهم بغضب:انتو اتجننتوا ومش عارفين بتتعاملوا مع مين
ماجد:لا يا حلو عارف ابعد بقى يا مسبسب
رشا بتبعد راسها:ابعد يا ماجد سيبني
ماجد حاوط خصرها:انا قولتلك مش هتبقي لحد غيري النهاردا فرحنا يا عيوني النهاردا ليلتنا يا عروسة
رشا هزت راسها بنفي ودموع بتحاول تبعد ايده:سيبني انت اتجننت اوعى
يحيى اتجنن من كلامه ومسك السكينة اللي على طبق الفواكه
تامر هيقوم يحيى ركله بعنف ولكمه وهو بيضربه ماجد استغل الفرصة وطعن يحيى وهو بيلف جات في كتفه ورشا صرخت بفزع وخوف
يحيى مسك ايده ولوهاله بعنف وضربه بغل لحد مفقد الوعي
رشا بصاله بصدمه:يحيى...انت متصاب
يحيى حط ايده على كتفه بص للدم وبصلها
رشا قربت بخوف وفزع:يحيى انت بتنزف كتير انت بتنزف انت اتبهدلت...بالدم....
يحيى هز راسه بنفي:انا كويس
قرب مسك دراعها بيقلب فيها بقلق:عملك حاجة ايدك كويس؟بتوجعك؟
رشا بصتله بعدم تصديق:انا كويسة بس انت اللي مش كويس انت لازم تروح المستشفى
يحيى اتصل بسراج
سراج فتح عليه وضحك:يادي النيلة ايه يا حبيبي تحب اجيلك؟
غرام بصتله بإستغراب
يحيى:سراج تعالى
سراج قلق:ايه يا يحيى في حاجة ولا ايه
يحيى:هاتلي دكتور وتعالى اتجرحت بس...
سراج اتنفض وقف:اتجرحت دا اللي هو ازاي انت كويس؟
خد المفاتيح ونزل جري مبصش حتى لغرام:يحيى مالك حبيبي فيك ايه
يحيى:يا سيدي مفيش حاجة اتجرحت تعالى وهات الدكتور
قفل وبص لرشا
سراج ساق بسرعة كبيرة واتجاهل الم كتفه
رشا مخبية وشها بدموع وهي بترتجف
يحيى قرب حط ايده على كتفها وهو هادي زيادة عن اللزوم عكس الغضب اللي بان عليه من شوية:ممكن تهدي بقى
رشا بدموع:بتنزف...انت بتنزف
يحيى:جرح سطحي انا كويس جدا
رشا بتعيط جابت هجاب من عندها وكتمتله بيه الجرح وهو مسكها منها وكتمه:قولتلك بلاش تاخدني قولتلك تبعد عني انت اللي انت فيه دا بسببي مكنش صح نبقى هنا لوحدنا
يحيى مسك وشها رفعه خلاها تواجهه ابتسم واتكلم بنبرة دافية :صدقيني انا كويس وصدق يا رشا مش هسمح ابدآ انت تتأذي
رشا بدموع:انت اللي اتأذيت انت اللي تعبان وانت اللي بتنزف ودا بسببي انا والهي انا لعنة شوف انت ساعدتني ايه حصلك وشوف لما بابا عز ساعدني ايه حصله كان هيخسر مراته وولاده وحياته بيته اللي عاش عمره كله يأسس فيه كان هيخسره في غمضة عين
يحيى:ممكن تهدي طيب اللي بتقوليه دا مش صح
رشا:صح يا يحيى مفيش حد بيقف جنبي الا لما بيتأذي او يحصله حاجة
يحيى هيتكلم لسة دخل سراج واتفاجأ باللي واقعيين في الأرض وبتيشيرت يحيى الغرقان دم
يحيى شاور لرشا:ادخلي البسي حاجة وغطي شعرك يلا
رشا كانت بصاله بتركيز وساكته
يحيى فوقها من شرودها:رشاا فوقي ادخلي
دخلت وسراج قرب منه بسرعة:ايه دا ايه اللي حصلك
يحيى شاف نظرة القلق والهلع في عيونه ابتسم:يا عم اتطمن منت قريت فيها
سراج بحدة وقلق:انا مبهزرش ايه دا وايه اللي جاب دول هنا ااااااه انا فهمت ولاد ال *******
الدكتور بص لسراج
سراج:اتفضل شوفه
يحيى قعد والدكتور قطع التيشيرت بتاعه من عند كتفه وشاف الجرح عميق وسراج غمض بضيق واتصل بصحابه علشان يجوا ياخدوا تامر وماجد
الدكتور بيخيط جرحه بعد مبنجه ورشا واقفة بخوف عند الباب بتاع الأوضة
سراج بصلها وقرب وقف قدامها بنظرات غضب وقلق:انتي عاجبك اللي حصله دا
رشا بدموع هزت راسها بنفي:قولتله مش هروح معاه وهو صمم...
سراج سحبها بضيق وغضب:ايه اللي حصل؟
رشا زأته بدموع:ابعد ايدك عني
سراج سحبها بغضب:انتي نسيتي نفسك ولا ايه يا روح امك؟؟؟
رشا بصتله بصدمه
سراج مسك شعرها من فوق الحجاب:انتي تفتكري مش عارف انكوا فترة وهتسيبوا بعض؟؟نسيتي انك مراته شوية وهيطلقك!
رشا زأته بدموع:انت اياك تقرب مني
سراج بغضب:انا مش معارض يحميكي على عيني وعلى راسي بس يتعرض لأي خطر مش هرحمك
رشا هتخرج من الأوضة سراج سحابها:انتي فهمتي كلامي؟؟
يحيى سمعه:سراج في ايه وبتعمل ايه عندك
سراج سابها بغضب وخرج
يحيى:في ايه؟؟
سراج:مفيش
يحيى:رشا تعالي
سراج بصله
رشا قربت قدامه وكانوا صحاب سراج اللي بيشتغلوا معاه وصلوا وخدو تامر وماجد
يحيى باصصلها وهي بتعيط:رشا خلاص كفاية
رشا:انا اسفة
يحيى:على ايه؟انتي ملكيش ذنب وبعدين معرض في اي مهمة اتصاب
سراج بغضب:انت مش مغصوب عليها
يحيى بصله:ومين قال اني مغصوب عليها
سراج:يحيى انا لو عرفت ان حد من عيلتها اتعرضلك تاني انا مش هرحمها لا هي ولا اهلها
يحيى بغضب:سراااج دي بقت مراتي اتكلم عليها عدل
رشا بصاله
يحيى بص لرشا ومسك ايدها بيقويها
سراج:يحيى....
يحيى:شكرآ لمجيك يا سيدي اتكل بقى
سراج:اتكل؟انت فاكرني هأمن عليك معاها
يحيى خرج عن شعوره وزعقله:يوووووووه بقااااا انت عايز ايه
سراج بصله
يحيى بغضب:دي مراتي ومسمحلكش يا سراج مهما كنا قريبيين مسمحش انك تتكلم معاها بأسلوب مش حلو فاهم؟
سراج وقف ومشي بغضب
يحيى:انا اسف حقك عليا بس انتي متعرفيهوش سراج دا لو شافني مجروح جرح بسيط بيقلب الدنيا بيهجم على اي حد قدامه سواء ليه ذنب او ملهوش انتي مراتي وانا مش هقبل ان حد يضايقك بكلمه مهما كان مين
رشا بصتله
يحيى حط ايده السليمه على خدودها بحنان:مالك في ايه بتعيطي ليه كدا...دموعك وصمتك دول بيحسسوني اني وحش اوي
رشا نامت على رجله وهو استغرب انكمشت بقلق ودموعها بتنزل وهو ضمها ليه اكتر:رشا!!..
رشا:انا خايفة حاسة اني مرعوبة انا خايفة جدا....
يحيى:انا مش هسمح حاجة تحصلك بطلي تخافي انتي مش واثقة فيا؟
رشا هزت راسها بنفي قعدت:لا طبعاً مش كدا انا واثقة فيك بس انا.....مش هستحمل اشوفك بتتأذي تاني بسببي واقعد اتفرح
يحيى:اهدي طيب استرخي اهم حاجة متجهديش اعصابك
رشا بصتله بتركيز
يحيى:بتفكري في ايه
رشا:انت بسم الله ما شاء الله ضربتهم جامد اوي
يحيى ضحك
رشا:لا بجد ضربتهم ازاي بالشكل دا لحد مأغم عليهم
يحيى بصلها بعدم تصديق:انا مش فاهم هو انتي عارفة انا مين ولا لا انا المقدم يحيى على فكرآ وموصلتش للقب مقدم دا الا بعد عناء وشقى كتير
رشا هزت راسها بإيجاب
يحيى:يلا بقى تعالي ارتاحي
دخل اوضتهم وقطع باقي التيشرت اللي متبهدل من دمه ورماه في الباسكت وهي وراه بصاله
يحيى جاب القطن وخرج راح المطبخ جاب طبق ملاه ميه وقعد بقى يمسح جسمه بالقطن والمية وجهه معلوش اي تعبير بالألم او الوجع هو بيتحمل لأبعد حد استغربت رشا مع ان شكله هادي الا انه جامد قربت منه مسكت ايده
يحيى بصلها بإستغراب
رشا خدت القطن وبقت تمسح الدم عن جسمه
يحيى:ملوش داعي انا بعمل كدا
رشا هزت راسها بنفي:ارتاح
يحيى:عايز اخد شاور بس مش هينفع علشان الخياطة لسة جديدة
رشا:لازم ترتاح
يحيى هز راسه بإيجاب:منا اهو مرتاح وكمان عندي اجازة
رشا:طيب كويس يا يحيى....
يحيى هز راسه بإيجاب
رشا قربت مسحت الدم اللي عند رقبته
يحيى مسك ايدها وباسها اتحرجت وبعدت ايدها وهو ابتسم:شكرا
رشا:العفو
يحيى مسك العلبة اللي على السرير وخرج منها خاتم لبسهولها وباس ايدها
رشا بصاله بدهشة:ايه دا
يحيى:مطلبتيش حاجة ومينفعش ايدك تبقى فاضية
رشا:دا شكله غالي اوي يا يحيى
يحيى:ميغلاش عليكي يا ريري
رشا ابتسمت بخجل
يحيى ابتسم وهو باصصلها وسحبها عليه باسها
رشا بعدت وغصب عنها زأته من كتفه المجروح بعد بألم
رشا:انا اسفة... اسفة يا يحيى انت اتوجعت...انا مكنش قصدي بس انا.....
يحيى:انتي ايه؟؟مش واثقة فيا؟؟ولا خايفة؟؟
رشا هتقوم:نام انت محتاج ترت...
يحيى سحبها قبل متقوم وخلاها تواجهه:في ايه
رشا بصتله:انت عايز ايه يا يحيى
يحيى:عايزك تثقي فيا
رشا:انا واثقة فيك وازاي مثقش فيك بعد اللي حصل النهاردا يحيى انا بس تايهه حاسة اني مش عارفة افكر او اخد قرار
يحيى ابتسم بحنان:اهدي طيب خلاص وانا مش هغصب عليكي يا رشا يلا اقلعي الأسدال وتعالي نامي
رشا هزت راسها بإيجاب قلعت الأسدال ونامت جنبه وهي بعيدة لأخر السرير ابتسم وهز راسه بنفي وهو بيهمس:مفيش فايدة
رشا مغمضة وهي بتتكلم في سرها:منتظر اني اثق فيك وان حياتنا تبقى حياة زوجية طبيعية انت حتى محبتنيش حتى كلمة بحبك مقولتهاش ولو بالغلط....

غيث ماشي بعربيته وبيفتكر كلام نادر ممكن يكون راح عند القصر!
وصل وشاف نادر واقف هناك وعمال كتير معاه
غيث قرب سحبه:بتعمل ايه هنا انت؟؟
نادر بصله وبص للعربيات اللي بتشيل الطوب بتاع القصر
غيث:انت عملت امتى كل دا
نادر:من امبارح
غيث:انت برا من امبارح؟
نادر هز راسه بإيجاب
غيث:وايه دا اللي بتعمله؟
نادر:شوف يا غيث ازاي المكان انهار والمقابر زي مهي!
غيث:وبعدين!
نادر:وبعدين يا غيث هو دا المكان الصح ...للمقابر....مش للموت مش للحياة...
غيث مسك ايده وبصوا لبعض وهو واقف جنبه:انت فكرت صح يا نادر ....
نادر ابتسم بحزن:اتمنى المرة دي اكون فكرت صح فعلاً...
غيث بص للأرض:هنا المفروض جدك يكون....
نادر مدله الجرايد
غيث وهو بيقرأ بص لنادر:في المستشفى؟
نادر:اه لازم نروح نستلم جثته
جز على سنانه والدموع اتجمعت في عيونه
غيث حضن:لا بقولك ايه انت تهدى كدا ويلا هتيجي معايا
عاصي وصل مع رجلته وابتسم:غيث باشا...
غيث ابتسم:متأخرتش بردو
نادر بصله وبص لجابر اللي معاه
جابر ابتسم:حمدلله على السلامة ...
نادر:انت لسة فاكر
جابر:كنت بجيلك بس مكنتش هقدر اواجهك....
نادر:كل حاجة كانت غصب عننا...انسى.....
عاصي:غيث باشا
غيث:هنروح على بيتي...
نادر بصله
غيث:انت لازم تتكلم مع ايمان
نادر بصله وهز راسه بنفي
غيث:وبعدين ولأمتى؟؟
نادر بدموع:مليش عين وحشاني وهموت واخدها في حضني بس انا مش كويس مستهلهاش عذري اقبح من ذنبي يا غيث بانهي عين هقابلها؟؟
غيث:ربنا غفور رحيم هي مش هتغفرلك بس انت تنوي فعلآ التوبة انوي التوبة يا نادر
نادر:بكره نفسي انا كرهت نفسي مبقاش نافع يا غيث فات الوقت
غيث:طول منت عايش وبتتنفس فمفيش حاجة فاتت يبني انت اعقلها
نادر:انا مش فاهم انت ليه معايا اصلآ انت المفروض تتبرى مني
غيث:انت مش مجرد اخ يا نادر....
نادر:انا لعنة متفرقش حاجة عن قصر الكيلاني منتهى العدل اني كنت اموت فيه....
غيث لكمه بغضب:اخررررس بقى مش عايز اسمعك تقول موت تاني انت ايه يا اخي غلطت وحتى مبتحاولش تصلح ايه الضعف اللي انت فيه دا؟
نادر بصله وهو بيمسح الدم عن شفايفه
جابر:غيث ايه اللي عملته دا
هيقرب منهم عاصي حط ايده قدامه واتكلم بحدة:مشكلتهم سيبهم يحلوها
جابر سكت بغضب..
غيث سحب نادر:هتيجي معايا حالآ لمراتك ولبيتك وابنك اللي مبطلش سؤال عنك واللي اتمنى فعلآ تحطه في حساباتك يكون مصدر قوتك بدل مهو دايمآ نقطة ضعف ليك
نادر:مبقتش عايز حاجه ومبقتش انفع لحاجة...صدقني....
غيث سحبه ركبه العربية وساق
نادر:انت مبتسمعش؟
غيث:لا مبسمعش
نادر نفخ بضيق وهو قلقان ايمان هتقابله ازاي هيقولها ايه اتعصب:مصمم تحطني في نفس الضغط
غيث:والمرة دي مش هسيبك تروح المصحة انا خلاص فااض بيا لو خاولت تعمل اي حاجة انا اللي هعالجك بطريقتي وصدقني مش هتعجبك
نادر خبط التابلوه بتاع العربية بغضب
وصلوا قدام البيت وغيث ماسكه عايز يدخلوا
نادر زأه:يا اخي قولت لا..ااااه....انت مش عايز تفهم ليه
بان على وشه الألم وغيث افتكر انه لسة متصاب وانه مش بخير وبيتحامل على نفسه هو ميفرقش عن غيث حاجة بس نادر للأسف مستسلم.....
غيث مسك دراعه وسحبه غصب عنه خبط جامد فتحت روز اللي كانت مستنياه وقلقانه عليه واتصدمت بوجود نادر معاه بعدت بخوف غصب عنها اتملكها وهو بصلها ونظراتها خلته يندم اكتر مهو ندمان
غيث:روز ادخلي البسي حاجة
روز فاقت من شرودها هي كانت لابسة بچامة طويلة ومحتشمه بس مش لابسه الحجاب طلعت بسرعة وقلق لبست فستانها ولبست الحجاب ومقدرتش تنزل او تتحرك من مكانها قلبها اتقبض من شوفته نادر كان مصدر من مصادر الخوف ليها في قصر الكيلاني...
نادر:غيث
غيث متجاهل محاولات نادر في منعه وبقى ينادي:باااااااباااااا ايماااااااااااااان تعاااالوا
ايمان خرجت بسرعة وكامل خرج وعامر معاهم وهو مخضوض ليكون روز حصلها حاجة
ايمان اتفاجأت بوجود نادر واتجمدت مكانها
كامل ابتسم بحزن:نادر...
نادر بصلهم وبص لغيث بضيق
غيث:هو قرر يتغير وقرر حاجات كتيرة محتاج يقعد معاكي يا ايمان
ايمان بصاله
نادر:غ..غيث...انا
غيث بيهمس وهو مبتسم وباصصلهم كان مفيش حاجة:لو متهدتش وقسمآ بالله هرزعك رزعة على ضهرك اخليك تندم
نادر بصله بغضب
غيث:روح
نادر بص لأيمان بيشوف تعبيرات وشها اللي مش قادر يميزها هي فرحانه ولا زعلانه بوجوده!
قرب وقف قدامها وهو مش لاقي كلام كأنه اتخرس كأن الكلام صعب عليه لا هي كل حاجة فجأة بقت فعلآ صعبة عليه حتى النفس.....
ايمان منتظراه يتكلم يقول حاجة بس هو بس باصصلها حست ان قلبها بينبض بعنف خوف قلق توتر....ويمكن فقد!!.....
هتمشي من قدامه اتكلم بصوت مهزوز وكأنه على حافة الأنهيار:بحبك...ومنستش الوعد...ومستعد اوعدك بيه الف مرة علشان قده....وعلشان بحبك....
ايمان غمضت ودموعها اللي كانت بتمنعها اتحررت بالعكس اتحولت لسيول رافضة الخضوع 







ليها
غيث باصصلها بحزن
كامل:ايمان....اهدي
عامر مش فاهم حاجة بس شاف الانسب ينسحب جه في دماغه روز وهي ليه مش معاهم طلع وقبل ميدخل اوضته عدا على اوضتها
روز كانت دموعها نازلة وهي قلقانه
عامر خبط عليها وهي مسحت دموعها:مين
عامر:انا يا روز
روز:ادخل يا بابا
عامر دخلت واستغرب شكلها:مالك يا روز كنتي بتعيطي؟بس ليه!
روز:انا كويسة...
عامر:لا في حاجة فهميني مالك
روز حضنته وهي بتعيط:خايفة يا بابا خايفة من الأنسان دا نادر هو رجع وانا قلقانه...
عامر بيهديها:انتي قصدك اخوه التوأم اللي تحت صح!
روز هزت راسها بإيجاب:اه يا بابا....
ايمان بتعيط ومش عارفة تسيطر على نفسها
نادر بص لغيث بلوم وغيث شاورله على ايمان
كامل:خلينا نسيبهم..
غيث هز راسه بإيجاب وكل واحد راح اوضته
نادر قرب حط ايده على كتفها:بحبك....صدقيني....انا مهووس بيكي
ايمان بدموع:صدقني انت...الهوس عمره مكان حب....
نادر وقف قدامها رفع وشها:بس انا بحبك سامحيني على كل اللي حصل علشان اقدر احاول اني اسامح نفسي سامحيني انتي متتخيليش خبر موتك عمل فيا ايه خلاني زي المجنون كنت بثق في جدي جدا معاملته ليا في الوقت دا كانت كويسة جدا انتي عارفة اني كنت بثق فيه يا ايمان..
ايمان بصاله
نادر:حياتي اتدمرت هو لعبها صح وانا من غبائي صدقت
ايمان بدموع:انت ظلمت الإنسان الوحيد اللي كان بيحميك
نادر بصلها والدموع في عينه:عارف....غيث مكنش يستحق مني كدا...وانا كمان مكنتش استحق معاملته دي ....كأن بيعاملني على اني ابنه مش بس اخوه رغم اننا في سن واخد كان بيديني حنان هو مخدش ربعه في عمره كله كان بيديني حاجات هو اتحرم منها وكان دايمآ يفضلني على نفسه وانا اديتله كل الألم ومازال بيستحملني ومازال بيساندني ومازال بيهتملي انا بكره نفسي بسبب معاملته دي كل مفتكر كل حاجة عمالها وكل مفتكر غبائي صدقيني بكره نفسي اكتر واكتر....
ايمان بصاله
نادر قرب وهي مركزة في عيونه الزرقا اللي بتعشقها باس جبينها وبصلها:سامحيني...علشان خاطر اياد...سامحيني يا ايمان
ايمان بدموع وصوت مهزوز:انا...مسمحاك....بس على شرط
نادر حاوط وشها بلهفة مستنيها تتكلم
ايمان:تصلح غلطك...
نادر:ازاي....
ايمان:انا مش هقولك يا نادر سلم نفسك...علشان ربنا غفور رحيم وانت قررت تتوب ومش هسمح ان ابني يعيش من غير ابوه....بس صلح اللي خربته مع غيث وعمي كامل
نادر بحزن:انا مهما عملت...مش هقدر اوفي غيث حقه...
ايمان:هو مش مستني منك حاجه
نادر والدموع في عينه:وانا عارف انه مش مستني مني حاجة....
غيث واقف قدام الباب وعامر وروز مش ملاحظين وجوده وهي بتتكلم ازاي هي قلقانه من نادر وممكن غيث يعمل اي حاجة علشانه
غيث اتعصب:روز
عامر التفتله
غيث بصله:معلش يا عمي تسمح اكلم مراتي
عامر بص لروز:عايزة حاجة
روز هزت راسها بنفي:لا يا بابا شكرا تصبح على خير
عامر:وانتي من اهل الخير يا حبيبتي
عامر مشي و غيث بصلها:وبعدين؟
روز بتمسح في دموعها:وبعدين ايه
عامر:انتي جيتي معايا ليه بالظبط؟
روز:يعني ايه جيت معاك ليه منت عارف علشان بحبك وواثقة فيك!
غيث:انا عارف بس شكلك انتي مش عارفة او نسيتي
روز بصاله
غيث:انتي جيتي معايا علشان واثقة فيا والمفروض انك مازلتي واثقة فيا وجود نادر هيعملك ايه بدل منا معاكي وانتي واثقة في جوزك ولو كان نادر منه خطر انا كنت اه يا روز هحميه بس مش هخليه هنا روز افهمي نادر دا اخويا وانتي مراتي وبحبكوا هو ليه مكانه وانتي ليكي مكانا مش هاجي معاه على حسابك لا يمكن اخليكي تتأذي افهميني
روز:انا فهماك بس ازاي هقدر اسيطر على خوفي وانا عارفة ان قدامي شخص مش مظبوط نفسيآ وشبه مجنون وقاتل ومفيش حاجة ممنوعة ومحرمة الا لو عمالها
غيث:روز نادر هيبقى كويس علشان مراته وعياله مش علشان راح المصحة يا روز
روز بصاله غيث قرب حاوط كتفها:روز صدقيني مستحيل اخاطر بيكي او بأبني....ارجوكي خلي عندك ثقة كاملة فيا
روز:انا واثقة فيك يا غيث صدقني واثقة فيك...
غيث ابتسم وحضنها وهو بيطبطب عليها بحنان...
ايمان:انت وعدتني
نادر:وانا فاكر دا كويس يا ايمان وصدقيني مش هخلف وعدي
ايمان بصاله بدموع:انت ....
نادر:ايه تاني يا حبيبتي عايزة ايه تاني
ايمان:انت وحشتني....
نادر ابتسم وسحبها في حضنه وهو بيتحامل على نفسه :تعرفي دي احلا كلمة قولتيها بعد العتاب دا كله
ايمان ابتسمت والدموع في عيونها:نادر
نادر:نعم
ايمان:انا عايزاك تنسى كل الأيام اللي فاتت عيزاك متفكرش في الي فات عايزاك دايمآ تبقى احسن شخص في العالم
نادر ابتسم:طول منتي معايا انا دايمآ هبقى احسن يا ايمان
ايمان:اياد مبطلش سؤال عنك لحد منام انا فرحانه جدا بعلاقتكوا متهزتش مع كل اللي حصل ...
نادر:ازاي تتهز دا ابني يا ايمي ومهما يحصل فأنا هبقى معتمد انه سندي فيما بعد
ايمان ابتسمت:ربنا يخليك ليه انت مش جايلك نوم ولا ايه؟
نادر:مين قال كدا انا هموت وانام منمتش من يومين
ايمان:طيب يلا
نادر هز راسه بإيجاب طلع وايمان دخلته الأوضة اللي قاعدين فيها شاف اياد نايم ابتسم وقرب باسه وحضنه بإشتياق:وحشتني يا روح بابا وحشتني
ايمان:هتقلقه
نادر حاضنه بحنان:متتخيليش وحشني قد ايه من يومين وانا هتجنن بس واخده في حضني
اياد فاق على صوته وابتسم بنعاس:انت رجعت من السفر وحشتني
نادر ابتسم وباس خده وخده في حضنه:مش هسيبك خالص خالص يا روح بابا
اياد ابتسم:نيمني في حضنك بقى
نادر:بس كدا يا سلام انت تؤمر
نيمه في حضنه وبص لأيمان وهي ابتسمت ونامت جنبهم ونادر ضمها وهي حاضنه اياد مع نادر قرب باس خدها:تصبحوا على كل خير..
غمض عينه وهو بيتكلم في سره:يا رب ميكونش كلم اتمنى لو حلم مفوقش منه حاسس ان كل حاجة حصلت شبيهه بحلم...هصحى واكتشف اني في قصر الكيلاني مع رأفت مع الشخص اللي كان بيخدعني ايمان مش معايا انا بحاول ادمر غيث وهو بيخليني اتراجع كل مرة بطىيقة شكل واياد بيعاني المكان بيضيق وبيخنقني المقابر بتضيق عليا مش قادر اتنفس...مش قادر مش قااااااااااااااادر
فاق على ايمان بتحركه بقلق واياد خايف وهي بتحركه:نااادر فوق بقى فووووق نادر في ايه مالك حاسس بإيه
بصلهم بإستغراب وشاف غيث ووراه روز وكامل وعامر بصلهم بإستغراب
غيث فهم انه كان في كابوس واتنهد بحزن:ارتاح..مفيش حاجة كنت في كابوس بس....تصبحوا على خير
خرجوا وروز مسكت ايد غيث اللي بان على ملامحه الحزن وهمست:هيبقى كويس....
غيث ابتسم بحزن وهز راسه بإيجاب
نادر:هو في ايه يا ايمان
ايمان:كنت بتصرخ
نادر:بصرخ بقول ايه...ازاي انا محستش....
ايمان:كنت بتقول مش قادر
اياد:انت تعبان؟؟انت مكنتش قادر تتنفس ليه افتح الشباك طيب
نادر هز راسه بنفي:لا يا حبيبي انا بقيت كويس...نام يا اياد يلا..
بص لأيمان:نامي...
ايمان:نادر انت كويس؟حاسس بإيه
نادر:حاسس اني بموت
بصتله وغمض بضيق:حاسس اني في حلم وهفوق منه على كابوس مخيف صدقيني انا لو ملقتكيش معايا انا ممكن يحصلي حاجه
ايمان هزت راسها بنفي:لا يا نادر انا معاك يا حبيبي وهفضل دايمآ معاك...
نادر ابتسم ونام وهو ماسك في ايدها

النهار طلع ويحيى فتح عينه شافها نايمة والدموع بتنزل من عيونها بصمت اتصدم وحركها بحنان:رشا...رشا فوقي انتي كويسة
رشا فاقت وبصتله بإستغراب ومسحت وشها
يحيى:مالك ايه اللي حصل انتي تعبانة؟
رشا هزت راسها بنفي وهي بتمسح دموعها:مجرد كابوس
يحيى حضانها:اهدي يا رشا اهدي مفيش حاجة سراج خادهم صدقيني كل حاجة انتهت خلاص كل حاجة خلصت مش هيقربوا منك امن الدولة مش لعبة
رشا بصتله وابتسمت
يحيى باس جبينها:قومي يلا نفطر ولا هتكملي نوم
رشا:لا مش هناك يلا هقوم احضرلك الفطار
يحيى ابتسم
بعد مرور خمس شهور
(يحيى ورشا كل يوم بيتقربوا من بعض وبقوا يتكلموا مع بعض اكتر بس بردو بحدود وهو مستحملها لأبعد حد غرام بقت في الشهر التاسع ومبهدلة سراج معاها ويحيى ابنه مش عادي عز مصمم وكل يوم بيضايق في اوتار علشان بيحن للأطفال وهي هتتجنن من تفكيره روز ونادر علاقتهم اتحسنت نادر بقى مختصر مع الكل كلامه قليل بس واحدة واحدة ابتدى يتعامل بحدود الا مع ايمان اللي بيبكي في حضنها ودايمآ بتواسيه وهو نظراته لغيث كلها الم وحزن ودايمآ بيحاول يعوضه)
غرام:ااااه
سراج بصلها:ايه
غرام:هو ايه اللي ايه تعبانه مش شايف يعني البلونه اللي قدامي
سراج ضحك:شايف وخايف لتنفجر في وشي والله
غرام:استظرافك دا اللي هيخليها تنفجر
سراج ابتسم وسحبها على رجله وباسها بحب:قريب اوي ان شاء الله هتجيبي الباندا بتاعتنا...او سنفورتنا...او قنفذنا..والله انا اعجز عن التكملة انتي اتوحمتي على حاجات لا داعي لذكرها
غرام ضحكت:كله كوم ووانا في الأمتحانات كوم تاني يا سراج كنت بتوحم على ملوخية ومش عارفة اجيبها منين
سراج ضحك:وهو انتي سكتي انتي خرجتي من هنا كلمتيني خلتيني اجيبلك واجي والضحك اشتغل عليا
غرام ضحكت وباست خده:حبيبي
سراج باصصلها بشرود
غرام:سرحان في ايه يا سراج
سراج بحب:فيكي
غرام ابتسمت
سراج ضمها بحنان:خايف تندمي انتي لسة صغيرة ومعاكي عيلين و
غرام باسته وهو بصلها بإستغراب ابتسمت:عمري مهندم وبطل بقى علشان زهقتني وبنتك مش طايقة
سراج:امتى هتيجي بنتي اللي طلعت عيني دي
غرام ضحكت:هانت يا حبيبي بس لازم تطلع عين امها






روز قاعدة وغيث نايم على رجليها
غيث:مصمم يعزل هو وبابا
روز:طيب ليه يا غيث وجودهم مش مضايقني
غيث:مبيقتنعوش وبيقولوا البيت صغير
روز:بالعكس احنا مرتاحين
غيث اتنهد :مش مقتنعين
روز:يبقى هنفضل نروحلهم ونقرفهم معانا
غيث ضحك:ان شاء الله
روز ابتسمت وباست خده
غيث:ايه يا روحي انتي ايه اخبارك
روز:بخير الحمد لله ربنا هاديهولك
غيث ابتسم بحب:نفسي اشه بقى امتى
روز ضحكت:بعد اربع شهور وكل مفتكر اموت من الرعم
غيث باس ايدها:ان شاء الله هتولدي على خير يا قلبي وانا جنبك ومعاكي دايمآ
روز باست ايده:ودا اللي مطمني
تليفونها رن وهي ابتسمت وردت:الو
عائشة بتردد:ازيك...انتي عاملة اي....
روز:الحمد لله يا ماما بخير
عائشة:يا رب دايمآ...
روز:بردو مش ناوية تيجي يا ماما تقعدي معانا
عائشة:انتي عارفة انه مش هينفع....
روز:بابا مش هيكون عنده مشكلة
عائشة:المشكلة معايا انا المشكلة حرفيآ فيا انا خلاص يا روز مبقاش ليا عين اشوفه
روز:يا ماما...
عائشة قاطعتها:سيبيها بظروفها...
قفلت وروز اتنهدت بحزن
غيث:بردو مفيش فايدة
روز:مفيش فايدة وانت عارف انها من يوم متطلقت وهي لوحدها
غيث:كله هيتحل اصبري بس هي غلطت وكان لازم تتجازى
روز هزت راسها بحزن

اوتار بتعيط ومحاوطة بطنها بألم
عز:اوتار في مشكلة في ايه انتي لازم تروحي لدكتور حبيبتي بطنك اتنفخت بطريقة ملحوظة غير الألم والأرهاق دا كفاااية بقى مش هصبر اكتر من كدا
اوتار بدموع:انا مش عايزة اروح لدكاترة ومش عايزة انا افتح على نفسي فتحة
عز صرخ بغضب:مهو انا مش هسكت اكتر من كدا يا اوتار بالذوق بالعافية هتروحي
جاب فستان ولبهولها وخد الحجاب لفهولها وشالها
اوتار:طيب علىفكرآ انا هقدر انزل
عز نازل ومبيردش عليها:اقسم بالله يا اوتار انا على اخري مش عايز كلمه ولو طلع في مشكلة وانتي ساكته عليها هنكد بجد
اوتار سكتت راحوا المستشفى والدكتورة طلبت تحاليل وعملتلها سونار وبصت لعز
عز:في ايه يا دكتورة مالها
الدكتورة بتكتم ضحكتها
اوتار:في ايه يا دكتورة مالك المرة دي هو المرض اللي عندي بيضحك!!!
الدكتورة:طيب انتو فاكرين ان الأنتفاخ دا يعني عادي كدآ
عز:مش عادي اكيد اومال جينا ليه
الدكتورة ضحكت
عز بص لأوتار بإستغراب وهي بتبصله بإستغراب:هو في ايه
الدكتورة ضحكت:مبروك يا جماعة انتي حامل
عز بص لاوتار بذهول وهي مبرقة:حامل!!
الدكتورة:في الشهر الرابع
اوتار:الرابع؟؟؟؟؟
عز:حامل في عيل في الشهر الرابع ازاي معرفناش التعب بقى ملحوظ عندها من شهر واحد
الدكتورة بتضحك:تصحيحآ لكلام حضرتك يا عز باشا هي مش حامل في ابنك هي حامل في عيالك
اوتار:تقصدي ايه
الدكتورة بتكتم ضحكتها بصعوبة:انتي حامل في..

تعليقات